ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     قَصَص الشعراء " 4 " [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     دَوْحَةُ الشَّوق [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : ياسين عبدالعزيزسيف - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     عند ضفة حزني [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     لن أغادر [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عنفوان [ الكاتب : إرادة عمران - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     أَشْكُو إِلَيْكَ [ الكاتب : علي عبدالله الحازمي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

بعد سنتيْن..

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 22-12-2012, 05:54 PM   #1
بعد سنتيْن..


بعد سنتيْن..



بعْدَ سَنتيْن مِنْ عُمْرِه
وَقفَ فجأةً
زَغردتْ زغرودةً
وشجّعَتْهُ على المَسيرْ
بَعْدَ سَنَتيْنِ مِنْ عجْزِها
وقَفَتْ فجأةً
صاحَ خوفاً عليْها..
لا تتحرّكي
أعادها إلى الفراش
خوفاً عليها من السّقوطْ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  رد مع اقتباس
قديم 22-12-2012, 07:34 PM   #2
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي


لمسة أدبية واعية ... وهكذا نحن : نقتلُ الفرح بالدهشة ..

/

نص جميل .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الإنسان : موقف
  رد مع اقتباس
قديم 22-12-2012, 08:54 PM   #3


العمر يشيخ بين مولود ووالد
نفرح به وبعد نحزن له
لفتة جميلة تضمنتها ومضتك الجميلة
تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-12-2012, 06:00 PM   #4
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


الأم تعتني بوليدها وتطلب له طول العمر والحياة الهانئة، لكن حين تشيخ الأمّ يدعو لها ابنها براحة الموت!
مفارقة غريبة
لا أدري لمَ كتب أستاذنا هذه الومضة دون علامات ترقيم، ونشرها هنا ؟
بوركت
تقديري وتحيّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2012, 03:35 AM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
بعد سنتيْن..

بعْدَ سَنتيْن مِنْ عُمْرِه
وَقفَ فجأةً
زَغردتْ زغرودةً
وشجّعَتْهُ على المَسيرْ
بَعْدَ سَنَتيْنِ مِنْ عجْزِها
وقَفَتْ فجأةً
صاحَ خوفاً عليْها..
لا تتحرّكي
أعادها إلى الفراش
خوفاً عليها من السّقوطْ

السلام عليكم
يبدأ الإنسان طفلا ويعود طفلا
ولكن طفل البداية للحياة ,,,وطفل النهاية للموت
لا يمكن أن يكون حب الأبوين كحب الولد!!
,مع أن حبهم كبير جدا في القلب ,ويشبه حب الولد
,,ولكنه ليس مثله
ووالدانا أحبونا أكثر من والديهم
هي سنة الحياة التي لا تتغير
ومضة رائعة تظهر الفرق
شكرا لك أخي محمد
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2012, 07:44 AM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
لمسة أدبية واعية ... وهكذا نحن : نقتلُ الفرح بالدهشة ..

/

نص جميل .

ليست أجمل من لمسة ردّك هذا أيها الأدديب..

أشكرك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2012, 07:45 AM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصالح منصوري مشاهدة المشاركة
العمر يشيخ بين مولود ووالد
نفرح به وبعد نحزن له
لفتة جميلة تضمنتها ومضتك الجميلة
تقديري

هي سنّة الحياة أيها المبدع..

أحييك.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2012, 07:49 AM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
الأم تعتني بوليدها وتطلب له طول العمر والحياة الهانئة، لكن حين تشيخ الأمّ يدعو لها ابنها براحة الموت!
مفارقة غريبة
لا أدري لمَ كتب أستاذنا هذه الومضة دون علامات ترقيم، ونشرها هنا ؟
بوركت
تقديري وتحيّتي

أهلا بأختي المبدعة كاملة..

أجل إنّها مفارقة تختزل سنّة الحياة..

أمّا عن سبب نشري للعمل هنا، فلأنّني أعتقد أنها قصيدة نثر.. وربما كنتُ مخظئا، وأنتظر منكِ -مشكورة- أن تحدّدي المقياس الذي يبعدها من هنا..

بارك الله فيك أيتها الأخت الكريمة...

ممتن لكِ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2012, 07:54 AM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
يبدأ الإنسان طفلا ويعود طفلا
ولكن طفل البداية للحياة ,,,وطفل النهاية للموت
لا يمكن أن يكون حب الأبوين كحب الولد!!
,مع أن حبهم كبير جدا في القلب ,ويشبه حب الولد
,,ولكنه ليس مثله
ووالدانا أحبونا أكثر من والديهم
هي سنة الحياة التي لا تتغير
ومضة رائعة تظهر الفرق
شكرا لك أخي محمد
ماسة

قراءة جيدة وعميقة لما بين السطور أيتها المبدعة فاطمة..
والأجمل أنكِ لم تنظري إليه كعاق، كما يتبادر للذهن.. لكن عندما يخافون علينا، يدفعوننا للمشي، وعندما نخاف عليهم.. نعيدهم للفراش.. تلك هي المفارقة..
شكرا لأنك هنا أيتها المتألقة..

أحييكِ.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2012, 10:35 PM   #10


ومضة أدبية رائعة، لصورتين واقعيتين،الجميل فيها أنك جئتنا بمقارنة أعطتنا فرقا شاسعا بين قلبين.
بعْدَ سَنتيْن مِنْ عُمْرِه
وَقفَ فجأةً
زَغردتْ زغرودةً
وشجّعَتْهُ على المَسيرْ
هي فطرة الأم و رحمتها بوليدها .
بَعْدَ سَنَتيْنِ مِنْ عجْزِها
وقَفَتْ فجأةً
صاحَ خوفاً عليْها..
لا تتحرّكي
أعادها إلى الفراش
خوفاً عليها من السّقوطْ
هنا واجب كل ابن، فالأم التي تعبت حملا و وضعا و رضاعة تستحق أن تحمل على الأكتاف،و ان كان في خوفه هذا حبا و احسانا .
هي مقارنة تظهر الفرق،لكنها جاءت أهون و أخف من ابن يرسل والديه إلى دور العجزة.

بورك قلمك ، تقبل اعجابي و تحيتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

إنّ في حسنِ البيَان حكمةَ للعقل تُرتَجى،و فُسحة للرّوح تُبتغى..

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة