ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تزغرد القفار [ الكاتب : زياد الشرادقه - المشارك : زياد الشرادقه - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     قف عند حدود الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     أصون كرامتي [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     أبعِــد فمـكْ .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

أدب الطفل ليس حواديت الجن

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 03-03-2013, 11:05 AM   #1
أدب الطفل ليس حواديت الجن


أيها السادة
أدب الطفل ليس مقصودا به العجائبية ولا مجرد توظيف الحيوانات بدلا للإنسان في القصة ووجود الغولة والوحش
هذه عناصر وظفها الأقدمون لتوصيل معان تربوية للطفل وتعليمه القيم والمبادئ العظيمة، من خلال أحداث بسيطة وبريئة تناسب فهمه وتتفق مع قدرته على التخيل لترسخ القصة وأثارها في وعيه، ولم تكن إمكاناتهم تسمح بتوصيلها بغير تلك الطرق فاستخدموها.

بعض القصص هنا رأيتها تستخدم نفس الأسلوب وتوظف نفس العناصر لتتحدث مع طفل يستخدم الكمبيوتر
وأصبح البعض يطرح مواضيح لا يمكن أن تصله كما يجب متخيلا أن قولها على لسان الحيوان يحقق المطلوب
مواضيع كبيرة لن يفهمها وبأساليب بسسيطة قد يستخف بها
يجب في مواضيعنا أن نحترمهم
يجب في مواضيعنا أن نراعي محدودية فهمهم للحياة
أدب الطفل ليس حواديت الجن والعفاريت وأبي رجل مسلوخة فهذه عفى عليها الزمن
وليس دروسا في الديمقراطية وحقوق الشعوب



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-03-2013, 11:35 AM   #2


صدقت لانا ونحن الآن في زمن مختلف خرج فيه الطفل لعالم مختلف أكثر انفتاحا فصار أوسع أفقا وأكثر تفهما
لذلك يجب مراعاة ذلك ونحن نكتب لهم
شكرا لك غاليتي على ماتفضلت به
تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 08:21 PM   #3



لا شك أن تغير العالم وخاصة في السنوات الأخيرة حمل معها الكثير من التغييرات بل الانقلابات على مستويات كثيرة .. فكرية وثقافية واقتصادية وسياسية ...
كما أن سقوط الحواجز وفرض نظام العولمة والقفزات الهائلة في التقنيات والتكنولوجيا
كل ذلك يدعونا إلى مراجعة اطروحاتنا وأساليبنا ..
طفل القرن الواحد والعشرين ليس طفل الزمن الماضي ، بل ليس طفل السبعينات والثمانينات !
كما قال أمير المؤمنين علي رضي الله عنه :
( ربّوا اولادكم على غير ما درجتم عليه لأنهم مخلوقون الى زمان غير زمانكم )

لكني أريد أن أقف أيضاً على نقطة مهمة هنا ..
وهي عدم رفض استخدام الحيوانات والنباتات في القصص رفضاً كلياً ، بحجة قدم استخدامها وانتهاء مدتها ولأن القدماء كانوا لا يعرفون طريقة غيرها ..
بل لا بد من استخدامها لغرض وهو :
ربط الانسان المعاصر الذي غلبت على حياته المادية الطاغية والعمل الميكانيكي القاتل والركض وراء الطعام والملبس والاستهلاك ، ربطه بالطبيعة وروحها ، وبالكائنات التي حوله ..
فكم نرى ونسمع من قطع للأشجار وتحويل آلاف الهكترات من الغابات الى اراضي قاحلة ، وما يخلفه ذلك من تأثير بالغ وخطير في الأحياء التي تعيش فيها ، وخلق فوضى واضطراب في الميزان الطبيعي والمناخي للكرة الأرضية .. ومخاوف من انقراض حيوانات بسبب القتل النهم دون مراعاة لمتطلبات الطبيعة وسننها .. لماذا ؟
حتى يشبع الإنسان المتحضر عطش جشعه ونهمه !
وما هو بشبعان !

فيمكن للقصص حينها أن تكون أداة فاعلة في تعليم الصغار طرق التعامل مع الطبيعة وما تحتويها من حيوانات ونباتات وجماد ، وكيف أن الله تعالى سخرها لنا لتحقيق مقصد وجودنا على هذه الأرض ، وأن النظرة المادية البحتة لها غير صحيحة ..

آسف على الإطالة .. فالموضوع شائق ماتع ..


الأخت العزيزة لانا عبد الستار
شكراً وبارك الله فيك وحفظك



تحياتي وتقديري ..












المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  رد مع اقتباس
قديم 04-03-2013, 09:47 PM   #5


موضوع قيم ومهم جدا , حين يربي الوالدين أبنائهم المفترض يرون ماهو الجديد في العصر وي ثقافة وفكر انتشر واي موضة ليطلقوا العنان للطفل ويوضحوا له الصح من الخطأ فيما انتشر عصره وماهم عليه جيله
هناك من الأطفال ممن يحب الحيوانات وجميل منا سواءصغارا او كبارا أن نضيف لى القصص التربوية التأمل فيما خلق الله من حيوان ونبات وماله صلة بالإنسان من صفات مشتركة بينهما مما ينمي الطفل ويجعله نبيها في الاختلاف الدقيق بين كل كائن لن نق أن هذا صعبا على الأطفال بل هم أذكى منا الكبار وقد ينتبهون ويركزون على اشياء صغيرة لها اهميتها مستقبلا ولا ندقق عليها نحن أو ربما نستهون بها
شكرا لك أختي لانا على موضوعك الرائع
دمتِ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد
  رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 07:56 PM   #6


معك حق أختي لانا
أدب الطفل ليس حواديت أطفال
ولكن الكثيرين يتخيلون أن مجرد جعل الأحداث في عالم الحيوان يجعلها أدب طفل في وقت تكون فيه بعيدة عن الطفولة كل البعد

شكرا لك أختي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-03-2013, 05:25 PM   #7
معلومات العضو
مشرفة عامة
أديبة

No Avatar


عزيزتي لانا ..
أتفق معك تماما في أن الطفل يحتاج منا إلى التدقيق والتمحيص
قبل أن نفكر ماذا نكتب له .. وكيف نكتب له .. وبأي لغة ..
وما الأسلوب الذي يمكن أن يصل إليه ويخاطب عقله
ويستحوذ على إنتباهه , ويضيف إليه من خلال ذلك معلومة

أتمنى أن أسمع رأيك الصريح في قصتي( البطة البيضاء)
فإني أثق برأيك الثاقب, وردودك الفعالة.
ولك شكري وتقديري.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-03-2013, 08:38 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
صدقت لانا ونحن الآن في زمن مختلف خرج فيه الطفل لعالم مختلف أكثر انفتاحا فصار أوسع أفقا وأكثر تفهما
لذلك يجب مراعاة ذلك ونحن نكتب لهم
شكرا لك غاليتي على ماتفضلت به
تحاياي

نعم
الطفل يعرف أكثر ، ومعطيات معلوماته أوسع
ويبقى طفلا
علينا أن نراعي ذلك تماما
أشكرك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-03-2013, 02:44 PM   #9


صدقت يا غالية

علينا أن نتحدّث مع الطّفل بلغته

ولا ننسى أنّ لغة الطّفل تتلائم وشروط عصره

فهو ليس كائنا منفصلا عن بيئته ومجتمعه

وعلينا أن نخاطب عقله بما يتفهّمه ويقنعه

شكرا لهذه النّصائح القيّمة

محبّتي

فاتن



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
  رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013, 12:34 AM   #10
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


أصبت أيتها الرائعة
"أدب الطفل ليس مقصودا به العجائبية ولا مجرد توظيف الحيوانات بدلا للإنسان في القصة ووجود الغولة والوحش"
فقد تقدمت وسائل توصيل المعلومة وتعددت أدواتها في زمان أصبحت علاقة الطفل فيه مع الحاسوب محيرة للكبار، الذين ما يزال بعض من لم تضطرهم ظروف عملهم لتعلم التعامل معه جاهلين ماهيته.

أعجبني وصفك لبعض ملامح الطرح الخاطئ "مواضيع كبيرة لن يفهمها (الطفل) وبأساليب بسسيطة قد يستخف بها" ولعلي أسوق مثالا عليه أنشودة يفترض أنها موجهة للأطفال تحكي بممثلين هم الثعلب والأرانب قصة الثورة على ظلم الطغاة بتجبر الطاغية وبطشة وثورة الشعوب بمعناها الحقيقي، فالثعلب الطاغية وفقا لكلمات الأغنية يقول متحديا الأرانب أنه من ينهى ويأمر وأنه الأقوى والأكبر ويأمرهم بالتنفيذ الأعمى دون نقاش لأوامرة ويسرق خيرهم ويهد "حيلهم" والأرانت الصابرة تعبت واجتمعت واتفقوا أنهم مللوا الظلم وأن ذلك الواقع لا بد من تغييره .. وقامت الثورة التي أسقطته
وقد طرحت سؤالا على زملاء حفيدتي في رياض الأطفال، وأيضا على مجموعة من الأطفال في الصفين الأول والثاني الابتدائي، وهم من يفترض وفقا للقناة ان الأنشودة موجهة إليهم ، وكان سؤالي باختصار حول من هو الذي ينهى ويأمر ولا احد منه أكبر الذي يشبه هذا الثعلب، وقد تكررت ثلاث إجابات من قبل ما يزيد على مئة طفل بين الخامسة والسابعة من العمر كلهم يحفظون الأنشودة ويرددونها ... الله / بابا / ماما وطفل واحد فقط قال خالو علي ...
ولم أفكر بعد تلك الإجابات بسؤالهم عن اجتماع الأرانب لتغيير ذلك الواقع فقد تمنيت أن لا يصلهم المطلوب من التوعية الثورية مادام استلامهم للقوي المتجبر أخذ هذا المنحى

شكرا لطرحك السهل المدهش

تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة