ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أم القرى [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     قصة الهرة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أمي [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     نشاط الأداء القرائي يغيب عنه منهج الأداء القرائي [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : عبدالقادر النهاري - ]       »     نظرات من عين الحياة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     الخاطر في قيد الكتابة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

أطواء وأطوار

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 11-03-2013, 11:23 PM   #1
أطواء وأطوار


................
في صبيحةٍ ساريةٍ إذ غسلها المطر , فأصبح أعمى قوي البصيرة يبصرُبنورالسماء مالايبصرون !
وأعمه ينظر بنورالأرض الباهت , فكلّ شيءحوله مجهول ..عَوْجَاءَخطواته .. ممزقة عزيمته ..
قد استكَّت مسامعُه فصير مُتَهدِّجًا متَكسِّرًا ..
فقدَ ملَكَة الإِدرَاك بِالحسِّ ، والقُدرَة علَى التَّميِيزِ بينَ أشكَال الأَشيَاء وَالأَشخاص وطبِيعتِها
وتحيَّر وترَدَّد في الطَّرِيقِ ولَم يَدرِ أَينَ يذهب ..لو علم الله فيه خيرًا لأسمعه ولو أسمعه لتولّى
ولوأراد الله به خيرًا لعرف ألوان الأنفس ودرجات العواطف وميزها لونًا من لون وفهم أطواء وأطوار القلوب وما ينبث منها ..
ولكن تجلت قدرة الخالق أن جعل الوجه قناع يختبئ خلفه قلب لايعلم كينونة الحقيقة إلاّ الخالق ربما يمتلئ نورًاماله من نفاد
يسري في عروقه ينضح بالصدق فإذا بالصدقِ سراجًا في لسانه يلونه من ألوان الحكمة وألوان كألوان الشّمس
فيضيء وجهه وتشرق ملامحه كنسيمٍ رائحته من ورقِ الزّهر يملأ ماحوله ابتسامًا وعبيرًا ..
وله روح صافية صادقة تترك الأثر صور ولون فيرشدك حسّك ماوراء أصل هذه الألوان المبهرة
وكأنما تهلّل على السّحاب وجهه فسحَّت السّماء أمطرها كأنه نضَّاحة عطر من السّماء بنور التّسبيح ..
في صمته الوقار فإذا بالوقار بُرْدَه يرتديها من غير كبر ولا خُيَلاء
قد طَأْطَأَت له الرؤوس إجلالاً وإكبارا وإذا بنفسه تكره أن تعظم , فكيف به إذاكان العظيم هومن ألقى تعظيمه ومحبته في قلوب النّاس .
وترى ثلة ما .. يجول في ظلمة رهيبة كأن سفّ من رمادٍ على صفحته ولون بقطع من اللّيل يحيط به
وربما من أنار الله بصيرته يشتم منه رائحة عَطِنَة فيدرك سر المكمن القبيح .
أما هو مازال العمه بمخالبه يقطعه مزعةً بعد مزعةٍ , تلوكه الدنيا فتراهُ مصفرًا ثم يكون حطمًا ..
تزدلف به لذاته إلى هلاكه ولا تنتهي نفسه المريضة المنهومة بعد أن صارت زعافًا!.
فتنقبض نفسه من نفسه من وهن الشّقاء لتفوح من تحت الأديم رائحة التّعاسة فإذا بأصل النّفس لون من ألوان العمه لاترَ روحه الشّوهاء
ومن أين له وقد تبعثرت حوله شياطين نفسه فانطلقت تنهش بمخالبها منه كل مهرب
تسلب شعور الفضيلة وتبعث بواعث الجنون ليطغى دخان الجنون على تاريخ عقله الثّمل فما عاد يدرك حتى في كونه ماضيًا أو مستقبلاً !.
...................



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 01:56 AM   #2


وكأنما تهلّل على السّحاب وجهه فسحَّت السّماء أمطرها كأنه نضَّاحة عطر من السّماء بنور التّسبيح ..
في صمته الوقار فإذا بالوقار بُرْدَه يرتديها من غير كبر ولا خُيَلاء
قد طَأْطَأَت له الرؤوس إجلالاً وإكبارا وإذا بنفسه تكره أن تعظم , فكيف به إذاكان العظيم هومن ألقى تعظيمه ومحبته في قلوب النّاس .

ا
السلام عليكم
هذة أوصاف العظماء خُلقا
وصف جميل جدا


ومن أين له وقد تبعثرت حوله شياطين نفسه فانطلقت تنهش بمخالبها منه كل مهرب
تسلب شعور الفضيلة وتبعث بواعث الجنون ليطغى دخان الجنون على تاريخ عقله الثّمل فما عاد يدرك حتى في كونه ماضيًا أو مستقبلاً !.



هنا جاء وصف الأشرار اللذين لا تقطن أرواحهم سوى الزواحف السامّة
إنها مقارنه جميلة بين الفئتين
عزيزتي عريب
النّص مُتعِب ,,حبذا لو كانت لغتك مرتبة بطريقة أسهل
نسيت الكثير من الحركات,, وخاصة الشدَات
ولكنه لا يخفي سحره وجماليته الأدبية
شكرا لك
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 05:56 AM   #3


من يحرمه الله البصيرة النّافذة لن يستفيد من بصره بالكثير

فالإيمان بالله والتوكّل عليه هو النّور الذي ينير لنا دروب الحياة لنلجها بثقة واطمئنان

بوح عميق ومعانٍ راقية

دام بهاء حرفك غاليتي

محبّتي

فاتن



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 06:15 AM   #4


الرائعة عريب بنت محمد

جميل هذا النص وهو يسبر أعماق النفس البشرية ويكشف أسرارها
وكم من أعمى ببصيرته حيا وكم من أعمه هو في حقيقته ميت

اللهم ارزقنا نعمتي البصر والبصيرة
ونور قلوبنا وعقولنا

بورك الحرف وصاحبته




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

ـــــــــــــــــ
اقرؤوني فكراً لا حرفاً...
  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 12:55 PM   #5


الكريمة عريب أحببتُ لوحاتك الفنيّة و أحببتُ لوحاتك اللغوية و إنّي أتابعكُ .
جميل جدّا هذا النص بما حملهُ من مقارنة و وصف لصنفين ..
هو نور الله يقذفهُ في قلوب عباده،و فينعكس على وجوهم و صفاتهم و أفعالهم و أقوالهمُ.
حبل الكذب قصير فمهما زيّن المراءون و المتملّقون أقوالهم فإنّ الله بكاشف سريرتهم .أمّا نور البصيرة فلا تحجبهُ هموم.
دمت مبدعة .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

إنّ في حسنِ البيَان حكمةَ للعقل تُرتَجى،و فُسحة للرّوح تُبتغى..

  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 04:30 PM   #6


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الغالية الأديبة : فاطمة
يسعدني مروركِ الشّذي النّديّ
ممتنة لكِ على حسّكِ الراقي وقراءتكِ النيّرة لحروفي البسيطة
وأشكرلكِ التنبيه لقصوري وتقصيري لاحرمنا الله حسن متابعتكِ لنا ..
لروحكِ جنائن ودّ وورد
~ محبّتي ~



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2013, 04:41 PM   #7


الغالية أستاذة : فاتن
سعيدة جدا بمروركِ الملون بالفرح ..
أشكر لكِ قراءتكِ الواعية المتعمقة ولحضوركِ الجميل ..
رزقنا الله نورا ماله من نفاد
لقلبكِ جنائن ودّ وورد
~ محبّتي ~



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-03-2013, 06:23 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهراء المقدسية مشاهدة المشاركة
الرائعة عريب بنت محمد

جميل هذا النص وهو يسبر أعماق النفس البشرية ويكشف أسرارها
وكم من أعمى ببصيرته حيا وكم من أعمه هو في حقيقته ميت

اللهم ارزقنا نعمتي البصر والبصيرة
ونور قلوبنا وعقولنا

بورك الحرف وصاحبته


الغالية الأديبة الرائعة : زهراء
الجميل مروركِ المعطر بالأقاحي والخزامى
وأشكر لكِ قراءتكِ النيّرة الواعية وصدقتِ يا أختي وكم من أعمى ببصيرته حيا وكم من أعمه هو في حقيقته ميت
جزاكِ الله خيرا على دعائكِ الطيب
لقلبكِ جنائن ودّ وورد
~ محبّتي ~



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-03-2013, 06:41 PM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسرين بن لكحل مشاهدة المشاركة
الكريمة عريب أحببتُ لوحاتك الفنيّة و أحببتُ لوحاتك اللغوية و إنّي أتابعكُ .
جميل جدّا هذا النص بما حملهُ من مقارنة و وصف لصنفين ..
هو نور الله يقذفهُ في قلوب عباده،و فينعكس على وجوهم و صفاتهم و أفعالهم و أقوالهمُ.
حبل الكذب قصير فمهما زيّن المراءون و المتملّقون أقوالهم فإنّ الله بكاشف سريرتهم .أمّا نور البصيرة فلا تحجبهُ هموم.
دمت مبدعة .

الغالية الأديبة الرائعة : نسرين
يشرفني ويسعدني أن يتابع لوحاتي وحروفي قلوب مبصرة وعقول نيّرة ذات ذائقة سامية كأنتِ
أشكر لكِ مروركِ الجميل و هذه القراءة المتأنية النيّرة في حروفي نعم هو نور الله يقذفهُ في قلوب عباده المؤمنين جعلنا الله منهم ..
وتقبلي مني كل مفردات التقدير والثناء ..
~ محبتي ~



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-03-2013, 09:30 PM   #10


سبحان الله ..!
هو نور الإيمان يتلألأ من أعين المؤمنين , ولايراه من أُغلق قلبه وغلبه الران
اسلوبك جميل جدا ومميز أختي عريب
دمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة