ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أهمية الابتسامة [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     فضل العشر من ذي الحجة لغير الحاج [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     مجتمع الجهل المركب [ الكاتب : حيدر عراق - المشارك : عبدالله علي باسودان - ]       »     اصلاح طريق الإصلاح [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     يقول الشاعر النيجيري المجتبى محمد الثاني [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     التطعيم الاجباري [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : عباس العكري - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

شكراً لغدرك لي ..!!

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 19-03-2013, 02:54 AM   #1
شكراً لغدرك لي ..!!


الهمس يكابرُ حيناً والصمت إرتجل, والحزن غيّم ثم هطل فالروح منه إرتوت, و صرتُ كما الشئ في تجاويف العطش, ولم أعد بذاك العنفوان حين اللقاء في عهدنا, للحزن نبعٌ ولكن فيك لحزني منابع, وأجدني ألتحفُ الشَجى ثوباً وأنام ملء الاسى والدمع يرسمك دروباً على الوسادة .
هل بي مسٌ طائف ؟
أم مسّني جنون الحزن الدائم ؟
فالعاشق عندما يحزن يُغَيبه الأنين, وينزوي تحت عباءة الصمت مغشياً, ويضمُ وسادة الدمعِ بخده, ويترك القلب ينبض بالوجع, ويرسل الفكر يستجدي داعِ الفراق واسباب النوى, ولا يفضي فكري لشئ سوى غاياتكِ لزينة الحياة ومتاعها, وأتوه فاقداً دليل الوصول اليكِ و أضلُ دروب الإياب منكِ, وأجد نفسي في منتصف الطريق أقطنُ وعودكِ السرمدية التي أوفيتِ بها إفكاً وإفتراء , وعودكِ كانت أطول من تلك القصور العاجية التي تلهثين خلفها , كانت أشدُ برقاً من زجاجاتها, منقوشة بدقة أعمدتها, وعودٌ منثورة كحبات اللآلئ التي يشتهي لها غروركِ .
الروابي قاحلة بعدك, والقلب أجرد في غيابك, والهمٌ كَسَا المكان, والجسد سَرول النحول, وحفرتُ اخاديد الندم وإستدمعت المُقل, هجرتُ الليالي خشية أن اكون حبيس همومه , و نازعت النهارات خوفاً من شماتة المارين, وبقيتُ انسان ارفض الأوقات, الأزمنة بدونك تصفعني وتجردني المشاعر .

ايامٌ وليالي و انا ملجوم الأماني, مردوع الأحلام, عكسك تماماً, كلما اسرعتِ خطواتكِ نحو غاياتكِ أجد نفسي تكبح طموحاتي , ولا اشتهاء للأمنيات, وحين أرى دأبكِ في الإغتنام السهل وإرضاء غرورك كنتُ أمارس الصمت بوَجل, وابتلع الغصة كلما تبتعدين عن قلبٍ إحتواكِ جوف نبضاته .

اليوم فقط سألت نفسي , لمَ لا اتوسل اليكِ ان تعودي, رغم حزني الذي كان يسكنني مذ اسرجتِ جواد رغباتك وغادرتِ قلبي , لا اعلم تفسيراً لهذا, لماذا ألجمني الصمت وآثرت الانزواء؟ وحضنت حزني وهجرت الليالي؟ ولكني ادركت اخيراً ان العاشق الحقيقي لا يتوسل, والمحب الوفئ يجعل كرامته جناحه الأيمن وحبه جناحه الأيسر, ويفردهما معاً في خط مستقيم, لا يعلو احدهما الآخر , نعم لا يتوسل يا عزيزتي بل يجعل لكل منهما مقداراً من الاهتمام , دون اجحاف, وحين تركضين لإشباع غرورك بملذات الحياة كنتُ انصف حبك دون مقت , صان قلبي حبك كما يصون نبضاته , حملك رغم غدرك له و رعاكِ رغم إعراضكِ عنه .

الحب بحر وانت عمقه, اتذكرين هذه العبارة ؟ كانت تخرج منك بنبرة جاذبة وتجعلني أثمل , وحين لا تصرّحين بها كنت اراها لغة ً في عيونك, وفي غيابك كنت اتسلل الى مخطوطاتكِ وأقرأ , فالذكريات احياناً تعيدنا الى تتبع قصاصات الفرح التي رسمناها , الذكريات لا تبيعنا الحزن فقط , وهنا أدركت ان الحياة فرح وحزن, سقم وشفاء, لقاء وفراق, حضور وغياب , طموح وامنيات , وأدركت انكِ تبتعدين اكثر واكثر , وطموحاتكِ تقترب منكِ اكثر و اكثر .
كلما أراكِ تصعدين سلالم امنياتكِ تأبى نفسي وكره المهجور ويحلق , غدرك لي حسبته اضاعني, بل منحني قوة , اعترف اني هشّمتُ طموحاتي حينها, ولكني أحسُ التحام شئ بداخلي , كتبي المرصوصة تذكرني بأدراج السلام التي تسارعين الخطى لبلوغ العُلا , و كلما حط قدمك درَجاً كلما حضنت كتاباً وألتهمه بنهم , تسارعين نحو مجدٍ مزيف وانا اسارعُ نحو علمٍ مكتسب , هصَر اليأس و رضّ القنوط .
بنيت القصور .
وملأتُ الكنوز بالدرر .. ولا غرور

شكراً لغدرك ..












المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2013, 02:48 AM   #2


كلما حط قدمك درَجاً كلما حضنت كتاباً وألتهمه بنهم , تسارعين نحو مجدٍ مزيف وانا اسارعُ نحو علمٍ مكتسب , هصَر اليأس و رضّ القنوط .
بنيت القصور .
وملأتُ الكنوز بالدرر .. ولا غرور

شكراً لغدرك ..


القوي من ينسج المجد من خيوط اليأس
لك الغرور مباح أيها الرائع
قصور من ألق كنت أتجول بين أروقتها هنا
علقت على جدرانه من الفخامة أجمل اللوحات والصور
بوركت واليراع
ومرحبا بك في واحتك
تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2013, 09:09 AM   #3
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


لغة رائعة نسجت منها ديباجة إبداعيّة خيوطها المشاعر والعتاب
لله درّك
هكذا جمال تمنّيت أن يحظى بالمراجعة ( كتابة الهمزة) وبعض الأخطاء
بوركت
تقديري وتيّتي
(داعي - همومها - إنسانا - السّلالم )



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2013, 10:26 AM   #4
معلومات العضو
مشرفة عامة
أديبة

No Avatar


اعترف اني هشّمتُ طموحاتي حينها, ولكني أحسُ التحام شئ بداخلي , كتبي المرصوصة تذكرني بأدراج السلام التي تسارعين الخطى لبلوغ العُلا , و كلما حط قدمك درَجاً كلما حضنت كتاباً وألتهمه بنهم , تسارعين نحو مجدٍ مزيف وانا اسارعُ نحو علمٍ مكتسب , هصَر اليأس و رضّ القنوط .
بنيت القصور .
وملأتُ الكنوز بالدرر .. ولا غرور


يكتشف المحب الغدر ممن أحب فتتبخر الأوهام التي كان يعيشها
وينجو القلب من زيف المشاعر والخداع
وكأنه أفاق بعد نوم, أو طلع النهار بعد طول ظلام.

جميلة كلماتك , وجميل أن يعتز الإنسان بكرامته
وأن لا يهدمه الغدر وإنما يجعله يبني نفسه من جديد .
شكرا لك على كلمات معبرة ورائعة.
تحياتي وتقديري.




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2013, 12:18 PM   #5


ولكني ادركت اخيراً ان العاشق الحقيقي لا يتوسل, والمحب الوفئ يجعل كرامته جناحه الأيمن وحبه جناحه الأيسر, ويفردهما معاً في خط مستقيم, لا يعلو احدهما الآخر , نعم لا يتوسل يا عزيزتي بل يجعل لكل منهما مقداراً من الاهتمام , دون اجحاف

السلام عليكم
التسول هو التسول ,وأبشع أنواع التسول هو تسول العاطفة .
الكرامة أبقى...
ومن لا يحبك حبا شفافا ,بعيدا عن المادة, قريبا للروح ,لا يستحق منك دمعة واحدة ولا ذرة حزن.
ولكن الأمر ليس باليد على كل حال .
ولكن هناك الإيمان والصبر (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ).
وتأكد ,,أنه عندما تمتلىء عينها من بهرجات الدنيا ,سوف تبكِ دما عليك .
نص رائع لولا بعض الأخطاء
نرجو مراجعة النص قبل النشر ليتم الألق
شكرا
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-03-2013, 09:35 AM   #6


نصك الرائع الباذخ الشامخ في شكله ومضمونه يستحق عدة وقفات من القارئ منها
تمثيلك جناحين الطير أحدهما الكرامة واحدهما الحب للتوازن بينهما هذا هو التفكير الصائب في نظري مهما بلغ حبنا لشخص ما ومعزتنا له إلا أن هناك فرق بين التواضع مع حفظ كرامة الإنسان وبين الذلة والتوسل والرجاء بزعم أن المحب لمن يحب مطيع فالطاعة ليس في كل شئ جميل ان يكون لكلا المحبين شخصية مستقلة وراي خاص واختلافات واتفاقات فبراي تزيد من الترابط والألفة وتجذب كل منهما للآخر
لن أطيل أكثر أكتفي بشكري وتقديري لك ايها الكريم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد
  رد مع اقتباس
قديم 27-03-2013, 11:41 PM   #7


يُقال أنّ الضربة إن لم تقتلك تمنحك القوّة

والغدر كذلك رغم الألم النّاجم عن طعناته نجده يهب المرء قوّة ومناعة ضدّ الصّدمات

بوح بهيّ صيغ بأسلوب رائع يفيض سلاسة رغم ما اكتنفه من حزن وأسى

دام لقلمك الجمال أخي

مودّتي

فاتن



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
  رد مع اقتباس
قديم 28-03-2013, 04:39 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
ولكني ادركت اخيراً ان العاشق الحقيقي لا يتوسل, والمحب الوفئ يجعل كرامته جناحه الأيمن وحبه جناحه الأيسر, ويفردهما معاً في خط مستقيم, لا يعلو احدهما الآخر

رائعة هذه الصورة وقد حلق الحب والكرامة على علوّ واحد
لا حب دون كرامة ولا كرامة إلا مع وفاء الحبيب

بوح جميل وقدرة رائعة على البوح
تحية لشموخك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

ـــــــــــــــــ
اقرؤوني فكراً لا حرفاً...
  رد مع اقتباس
قديم 01-04-2013, 01:37 PM   #9


من المؤسف حقّا أن نمنح مشاعرنا لمن لا يستحقّ،و لكنّنا رغم الخيبة لا نتوقّف عن الحبّ ..فالحبّ طاهر مقدّس .و العيب في القلوب ليس فيه.
و لا توسّل في الحب و لا استجداء،فالعطاء بالترجّي أشبه بالشّفقة .
النصّ رائع جدّا بكلّ ما حمله من مشاعر و تعابير قويّة ،راق لي حقّا المكوث هنا ..تمنيّت لو حظي بمراجعة قبل نشره..
تحيّاتي لهذا الحرف المتألّق.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

إنّ في حسنِ البيَان حكمةَ للعقل تُرتَجى،و فُسحة للرّوح تُبتغى..

  رد مع اقتباس
قديم 07-04-2013, 12:59 AM   #10


الجليلات ..
آمال المصري
كاملة بدرانة
نادية الجابي
فاطمة عبدالقادر
براءة الجودي
فاتن دراوشة
زهراء المقدسية
نسرين بن لكحل

اشكركن علن هذا المرور الضاوي, مع العذر على تأخر حضوري امام اهل العلم والأدب, أقسم اني عشقت الكلمة والحرف بعد ولوجي بوابات الواحة وأنهل من جميل حروفكم ..
تشرفت جداً بهذا الوجود الجميل .. لولا مشاغل الحياة لتمنيت ان اكون هنا ليل نهار .

زيدونا علماً .. ونحن خلفكم سائرون ..

تحاياي ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: شكراً لغدرك لي ..!!
الموضوع
شكراً لكم
شكراً لكم
شكراً لكم



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة