ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : ياسر المعبوش - ]       »     ماذا فعل الشيخ ابن باز عندما نسي قراءة الفاتحة في ركعة ... [ الكاتب : أبوأحمد الخثعمي - المشارك : أبوأحمد الخثعمي - ]       »     درس الحبيب [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     كبْرياء العطش [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     العاقبة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     ما بين العربية والرياضيات [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

الأسيرة

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2013, 08:59 AM   #1
الأسيرة



الأسيرة

يُحكى أنني كنتُ يوماً أميرة.
وكنت خبيرة ..
بفنون القتال.
حاربتُ أعداءَ الحياةِ
من أجلِ الحياة.
لكنني مُنيتُ بشرِ هزيمة،
لأنني كنتُ وحدي أحارب.
خذلني ...
الأمير.
أخذوني أسيرةَ حرب.
ولأنني من أصولٍ نبيلة،
أهدوني لسيدِ النبلاء.
كان كريماً معي؛
أغدق علّيَ بالقيود:
من
خواتمَ ،
وأساورَ ،
وسلاسلَ ،
وقلائدَ ،
وأقراطٍ
وخلاخيل.
من الذهب الخالص والألماس.
وأخذ علي عهدا:
ألا أحاولَ
كسر القيود.
...........
وتقولُ الأسطورة أني..
وفيتُ بعهدي.
فأنا الأسيرةُ..
لا أملكُ ..
غير الوفاء بالعهود.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2013, 10:30 AM   #2


يختلف جوهر القيود من أنثى لأخرى

وتختلف معانيها ودلالاتها

لكنّ المشترك بينها جميعا أنّها دائما تبقيها أسيرة لها

محبّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2013, 10:56 AM   #3
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هَنا نور مشاهدة المشاركة




...........
وتقولُ الأسطورة أني..
وفيتُ بعهدي.




ثمة تناقض نعيشه ما بين اقع مفزع وثقافة مزورة ...

هذا النص يحاول الإمساك بطرف جوهري ... لتلك المفارقة ..


/


بالغ تقديري .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الإنسان : موقف
  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2013, 11:51 PM   #4


وتقولُ الأسطورة أني..
وفيتُ بعهدي.
فأنا الأسيرةُ..
لا أملكُ ..
غير الوفاء بالعهود
...........





السلام عليكم
هذة الأسطورة تحولت بقلم الكاتبة لأغنية صامتة على شفاه الكثيرات والكثيرات
رائعة يا هناء هذة النثرية
شكرا لك عزيزتي
ما بين التحول من زمن لزمن آخر ,,لا بد من شهيدات وأسيرات
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-05-2013, 12:09 AM   #5


مهما كانت شجاعة الإنسان وقوته ومدى ذكائه لا أن سيخسر لوحده أمام جماعات الأعدا المتوالية فم بالك بأنثى ؟؟
الأمر الثاني ..
قد يضر الإنسان بشكل عام أذكر كان أم أنثى إلى أن يكون أسيرا برضاه لبعض الأمور من أجل الوفاء بالعهد وأن يكون عند وعد قطعهوقد يكون اسيرا مجبرا مقهورا
بالنسبة للأنثى ..
فهناك من ستوفي العهد وترضى بواقعها وبما أغدقوه عليها وتشكر مولاها
وهناك من ستعكس الطريق ولن ترضى بتلك القيود التي أكرموها به , لأن من الأساس لها أهدافا وتصميمها عالي فلن تغريها تلك القيود التي لم تقطع له عهدا في الأصل حتى توفيه لاحقا وتبقى اسيرة من أجله\
على كل الأنثى قد تظل اسيرة في كثير من الأحداث والقصص وقلة من تحطك بقوة شخصيتها حواجز الصعاب الحديدية لتكون المرأة الحديدية
تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد
  رد مع اقتباس
قديم 13-05-2013, 12:35 AM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن دراوشة مشاهدة المشاركة
يختلف جوهر القيود من أنثى لأخرى

وتختلف معانيها ودلالاتها

لكنّ المشترك بينها جميعا أنّها دائما تبقيها أسيرة لها

محبّتي



الأديبة والشاعرة المبدعة أستاذة فاتن دراوشة

صدقتِ سيدتي .

وأوثق القيود على الإطلاق هو ما نقيد به أنفسنا بكامل إرادتنا .

والقيد الحقيقي في هذه الأسطورة هو قيد العهد الذي عاهدت عليه آسرَها.

أسعدني حضوركِ الكريم
و دمتِ بكل خيرٍ وسعادة .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-05-2013, 12:51 AM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
ثمة تناقض نعيشه ما بين اقع مفزع وثقافة مزورة ...

هذا النص يحاول الإمساك بطرف جوهري ... لتلك المفارقة ..


/


بالغ تقديري .



الأديب والمفكر الكبير أستاذ خليل حلاوجي

لقد اعتدنا للأسف على أن نتصرف على عكس ما نعتقد . ربما لضعف عقيدتنا ؟ أو لافتقاد الواقع الداعم لهذه العقيدة ؟ أو لضغوطٍ هي فوق احتمالنا تضطرنا للاسستسلام ؟ وربما يكون كل ذلك مجتمِعاً.

شرفني حضوركم الكريم.
خالص شكري وتقديري.




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-05-2013, 01:11 AM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
وتقولُ الأسطورة أني..
وفيتُ بعهدي.
فأنا الأسيرةُ..
لا أملكُ ..
غير الوفاء بالعهود
...........





السلام عليكم
هذة الأسطورة تحولت بقلم الكاتبة لأغنية صامتة على شفاه الكثيرات والكثيرات
رائعة يا هناء هذة النثرية
شكرا لك عزيزتي
ما بين التحول من زمن لزمن آخر ,,لا بد من شهيدات وأسيرات
ماسة



أديبتنا المبدعة وجوهرة واحتنا الغالية الأستاذة فاطمة عبدالقادر

رؤية مدهشة للنص أضافت بعداً تاريخياً للفكرة .

بوركتِ سيدتي وفكرُكِ البديع.
خالص تقديري ومودتي .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-05-2013, 02:05 AM   #9



عزيزتي الراقية الرقيقة براءة الجودي

يعجبني منهجك التحليلي الذي يثري النص ويعمق الفكرة .



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
مهما كانت شجاعة الإنسان وقوته ومدى ذكائه لا أن سيخسر لوحده أمام جماعات الأعدا المتوالية فم بالك بأنثى ؟؟

نعم ، تأتي الهزيمة عندما يخذلنا من نحارب من أجلهم ويتركوننا وحدنا في المواجهة


الأمر الثاني ..
قد يضر الإنسان بشكل عام أذكر كان أم أنثى إلى أن يكون أسيرا برضاه لبعض الأمور من أجل الوفاء بالعهد وأن يكون عند وعد قطعهوقد يكون اسيرا مجبرا مقهورا

الأسر في حد ذاته قهرٌ وسلبٌ لحرية الاختيار ، فأي ضررٍ أكبرُ من هذا ؟!

بالنسبة للأنثى ..
فهناك من ستوفي العهد وترضى بواقعها وبما أغدقوه عليها وتشكر مولاها
وهناك من ستعكس الطريق ولن ترضى بتلك القيود التي أكرموها به , لأن من الأساس لها أهدافا وتصميمها عالي فلن تغريها تلك القيود التي لم تقطع له عهدا في الأصل حتى توفيه لاحقا وتبقى اسيرة من أجله\
على كل الأنثى قد تظل اسيرة في كثير من الأحداث والقصص وقلة من تحطك بقوة شخصيتها حواجز الصعاب الحديدية لتكون المرأة الحديدية


الحالة الأولى تشبه حال أسيرتنا وإن كان النص لم يشر أنها راضيةٌ قانعةٌ بقيودها شاكرةٌ لآسرها . ولو أنها كانت راضية لما كبّلها آسرها بقيدٍ شديد هو ما أبقاها أسيرة ؛ وهو العهد.

أما الحالة الثانية فهي الحالة المثالية التي تمنيت أن تكون عليها أسيرتنا ، ولكن الثبات على المبدأ والتصميم على تحقيق الهدف ربما يحتاج إلى دعمٍ واقعي و مشجعين ومناصرين وهو ما لم يتوفر لدي أسيرتنا.


أسعدني حضورك أستاذة براءة وأثريتِ النص بفكرك المتميز

تقديري و مودتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 01-06-2013, 01:06 AM   #10
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


عندما تنظر الأنثى لهذه الحليّ على أنها قيود رقّ -واصلها جميعا قيد- تأباها، وعندما تراها قيود حبّ ووفاء تتعلق بها
لكانت أجمل لو كانت من أميرك واقرب لمعانيها


دمت بخير

تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: الأسيرة
الموضوع
إني الأسيرة
وأنتِ يا ظلنا المدفون / إلى غزة الأسيرة
الأسِيرَةُ
تحية ملؤها الحب والفخر للأخت ميرفت طه الأسيرة المحررة



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة