ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
قف عند حدود الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     عودة بعد غياب وفصول من رواية [ الكاتب : علاء سعد حسن - المشارك : علاء سعد حسن - ]       »     شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : علي قنديل - ]       »     قصة لم تبدأ [ الكاتب : علي قنديل - المشارك : علي قنديل - ]       »     أنوار للحاج فى حجه [ الكاتب : السعيد شويل - المشارك : السعيد شويل - ]       »     ماذا فعل الشيخ ابن باز عندما نسي قراءة الفاتحة في ركعة ... [ الكاتب : أبوأحمد الخثعمي - المشارك : أبوأحمد الخثعمي - ]       »     درس الحبيب [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

وعد غير مكتوم

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 03-06-2013, 07:39 PM   #1
وعد غير مكتوم


خفيفا أمشي
حفيفا أسمع
على هذة الارض المالحة
كصدى الروح المعتزلة
ليوم يتفصّد غبارا
جسدي ينضح عرقا صيفيّا
تأتي امرأة ناسكة
ذات ليلة خضراء
من معبدها البعيد
تهدهدني بترنيمة سورة الحبّ
كطفل ضائع في الطريق

لاهث وراء لفحة نار
و ناي حزين كالشتات المرّ
يركض أمامي
شبح رماديّ
يحمل نعشي
و فانوس كنيسة صامتة
كمسافر لا يدري معنى الآياب
يقرأ قلبي وشم البدء
و اللحد فاغر فاه


كعتاق موبوء
يصْرخ من عناق
هل نحن واحد
يرثُ وجع الكلّ...
من خيوط الوله
ننسج للشجن العبقريّ
رداء الاشتياق
وعد غير مكتوم
مطره سيأتي!
كيف للشاكي لا يشكو
جرحًا بات على رخام الروح
فلقد علمتُ أن الموت
لا يغيب عن وجوهنا الميّتة!



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 12:27 PM   #2


كيف للشاكي لا يشكو
جرحًا بات على رخام الروح
فلقد علمتُ أن الموت
لا يغيب عن وجوهنا الميّتة!


السلام عليكم
نثرية جميلة, بمعاني عميقة جدا
اللوحة أعلاه رائعة ,معبرة عن المعاناة التي باتت يومية
شكرا لك أخي
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 04-06-2013, 12:56 PM   #3


ممتن لمرورك العبق
مرحبا بك
ألف شكر و تحية
تقديري
...ماسة..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-06-2013, 11:04 AM   #4
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


تمتلك قدرة على التصوير باهرة، تجعل من من نصك مشهديا نابضا بيّن اللوحات رغم كثافة انزياحات كلمه
جميل ما قرأت هنا أديبنا

دم بخير

تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 23-06-2013, 09:41 PM   #5


بورك فيك سيدتي الغالية
كم أنا مسرور بك
احترامي
...



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-05-2014, 12:22 AM   #6


يركض أمامي
شبح رماديّ
يحمل نعشي
و فانوس كنيسة صامتة
كمسافر لا يدري معنى الآياب


لا إياب للمعذبين
ولا بلسم يشفي الجراح إن لم نتعافى بإصرارنا


أحب نثرك أخي

شكرا لك

بوركت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 31-05-2014, 10:29 AM   #7
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية أحمد الأستاذ


نص معبر.. جميلة لغته , ساحرة صوره..
أديبنا / لطفي
نثرت وأمتعت
دمت مبدعًا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

سأكتفي بكِ حلما
  رد مع اقتباس
قديم 01-06-2014, 08:07 AM   #8
معلومات العضو
مشرفة قسم النثر
مشرفة قسم القصة
أديبة
الصورة الرمزية خلود محمد جمعة


لنثرك وقع خاص نتوه فيه ونعود محملين بالحزن
دمت بخير
مودتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 01:53 PM   #9
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


هو نفس التعليق بالإعجاب والتقدير للمقدرة المميزة والتحفظ على التزام هذا الأسلوب في الطرح رغم أن ثوب النثر أجمل وأرقى.

ثم إني ومن باب الحب الشديد لشخصك ثم لنصك أنصح بأن لا تجعل نصوصك متشابهة إلى حد كبير بما قد يؤثر هذا سلبا على التلقي.

تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2015, 02:53 PM   #10
معلومات العضو
قلم مشارك
الصورة الرمزية محمد أحمد السقاف


لم يكتمل مابثته تلك الناكسة في روعك من أمن وراحة وسعادة ورغم أنها أحاطتك بإسوار الحب إلا أن قدرك كان عكسا فمضيت تكمل ضياعك ودربك الرمادي
فهل آثرك الرحيل عليها واستعجلك الموت وقد يكون داعي الموت أو موتا مجازيا يتمركز في تحاشيك وهروبك والتوغل في محيط نفسك الحزينة التي تزيدك أسى كلما قطعت طريقا أطول كان شتاتك أكبر وذبلان وجهك وشحوبة غالبا عليك وتبقى لوحة الناسكة كعصفورة مرت عليك ذات ربيع مازلت تتذكر شدوها الشجي النائي يتردد صداه كأنما هو قادم من أعماق محيط مشاعرك المرتجفة
كمٌّ هائل من الشعور قرأته في لوحة فنية أبدعت ريشتك رسمها
ودي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة