ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
درس الحبيب [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     كبْرياء العطش [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     العاقبة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     ما بين العربية والرياضيات [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     مَعْبَر " بزيبز " [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ > بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

مصطفى حمزة

بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 17-12-2013, 03:49 PM   #21


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
ومضات
( وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ) الذاريات (21)
مع تقدمنا في العمر ينقص شعر رأس ِ أغلبنا من الأعلى شيئاً فشيئاً ، وقد يُصاب بالصلع ويظهر أنّ كمّية الشَعر في جسمنا قد قلّتْ نتيجة لذلك . ولكن – سبحان الله – مع تناقص شعر الرأس تظهر وتزداد كميّتهُ داخل الأذنين وحولهما ، وداخل فتحتي الأنف ، ويزداد كذلك شعرُ الحاجبين ! وما كانت هذه المناطق منّا تشهد أثراً للشَعر أيام الشباب ، أيامَ كان شعر الرأس غزيراً كثيفاً ! وكأنّ الله سبحانه يقول لنا : أنا الكريم ، وما كنتُ لأستردّ خيراً أعطيتُهُ ، إنما هو إعادة توزيع ، لأمرٍ فيه حكمة .. أنا أعلمها !!

أتعلم أن هذه الآية عندما تمرّ على خاطري تُشعرني بمدى جهل من لا يدين لله بمعتقداته
فآيات الله عزّ وجلّ ليست حولنا وأمامنا وخلفنا وفوقنا وتحتنا فقط
بل هي موجودة حتى في أنفسنا
فإن أنكروها فيما حولهم فلا يستطيعون إنكارها في أنفسهم
وكم هو ظالم لنفسه ذلك الذي لا يتفكّر في آيات الله في نفسه هو قبل غيره
....
إن المرء يظل يتعلّم حتى آخر لحظة من عمره
وكم نشعر أحيانا أننا أضعنا أوقاتنا فيما لا ينفع
بُوركت ومضاتك وفكرك الجميل
.....
يُمتعني كثيرا مُتصفّحك أيها الكريم
وأرجو ألا تتضايق من كثرة مروري عليه
أحيانا تُلجمني كلماتك فأجدني عاجزة عن قول شيء ما
وأحيانا أُحبّ الكتابة عما أعجبني حتى وإن كانت حروفي عاجزة عن الوصول إلى مستوى ما تكتبه
لك




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 17-12-2013, 04:01 PM   #22


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
سبع عشرة دولة مستعدة لقبول اللاجئين السوريين على أراضيها ، وستعطيهم اللجوء .
ستمنحهم اللجوء في أراضيها ، لجمال عيونهم الخضر !! وعيون السوريين ليست بخضر !!
الآلاف من السوريين - ولا تنسوا أنه ما هُجّر من سوريا إلاّ السنّة - سيعيشون في تلك البلاد الصليبيّة
تخيلوا الجيل الثاني من هؤلاء ، والثالث على أي دين سيصبحون
حينها على دينهم ، الإسلام ، السنة .. السلام !!
حين تقبلونهم لديكم أيها العرب ( الأمجاد ) بأية صفة تختاره ( شهامتكم ) إنما تحافظون بذلك على دينكم أنتم ومذهبكم أنتم .. فهلا تصحون ؟؟
ولو طال لجوءهم لديكم سنين وسنين .. أولادهم وأولاد أولادهم سيبقون على دين محمد ، وعلى سنته ، عليه أفضل الصلاة والتسليم ..
حافظوا على ضحايا الباطنية وأذنابهم .. حافظوا على المهجّرين السوريين .. لتحفظوا بذلك دينكم .. أيها ( الإخوة ) .. أيها ( الجيران ) أيها ( العرب ) أيها ...... المسلمون !!

حسبي الله ونعم الوكيل

كلمات تُذيب الصخر الأصم
وحروف تقطر مرارة وألما
ولكن من تُنادي أيها الكريم





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-12-2013, 08:30 PM   #23


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام أحمد مشاهدة المشاركة

يُمتعني كثيرا مُتصفّحك أيها الكريم
وأرجو ألا تتضايق من كثرة مروري عليه
أحيانا تُلجمني كلماتك فأجدني عاجزة عن قول شيء ما
وأحيانا أُحبّ الكتابة عما أعجبني حتى وإن كانت حروفي عاجزة عن الوصول إلى مستوى ما تكتبه

أسعد الله أوقاتك كلها أختي الفاضلة الأديبة النبيلة أحلام
تزعجني كثرة مرورك ؟!!
وهل يزعج المرءَ كثرة تكريمه وتشريفه؟!
مرورك تكريم لي ، وإعجابك بخربشاتي تشريف لي ولها ..
وأتمنى أن أراك دائماً هنا وهناك في أي ظل من ظلال الواحة فحيثما تكوني يكن جمالُ الكلمة وطيب القول ونبيل الفكر
دمتِ بألف خير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

التوقيع

اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  رد مع اقتباس
قديم 19-12-2013, 04:58 PM   #24


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
أسعد الله أوقاتك كلها أختي الفاضلة الأديبة النبيلة أحلام
تزعجني كثرة مرورك ؟!!
وهل يزعج المرءَ كثرة تكريمه وتشريفه؟!
مرورك تكريم لي ، وإعجابك بخربشاتي تشريف لي ولها ..
وأتمنى أن أراك دائماً هنا وهناك في أي ظل من ظلال الواحة فحيثما تكوني يكن جمالُ الكلمة وطيب القول ونبيل الفكر
دمتِ بألف خير

خربشاتك...؟؟؟!!!
إذا كنت أنت المبدع المتمكّن تقول هذا عن جميل ما تكتبه
فماذا أقول أنا....؟؟؟!!!
....
جزاك الله خيرا أيها الكريم على جميل ثنائك
وحروفك تستحق تكريما أفضل مما أكتبه أنا
دمت بخير وعافية
و





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-12-2013, 04:09 PM   #26


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام أحمد مشاهدة المشاركة
خربشاتك...؟؟؟!!!
إذا كنت أنت المبدع المتمكّن تقول هذا عن جميل ما تكتبه
فماذا أقول أنا....؟؟؟!!!
....
جزاك الله خيرا أيها الكريم على جميل ثنائك
وحروفك تستحق تكريما أفضل مما أكتبه أنا
دمت بخير وعافية
و



أختي الفاضلة ، الأديبة أحلام
أسعد الله أوقاتك
أكرمتـِني مرة أخرى بهذا الكلام الطيب
أما ما تكتبينه أنتِ ؛ فهو الذي لا يُقال عنه خربشات ..
دمتِ بألف خير
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-12-2013, 04:13 PM   #27


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام أحمد مشاهدة المشاركة

أختي أحلام
نعم .. لولا فخرُنا بالإسلام أولاً وآخراً لما فخرنا إلا بالشام ..
سبحان الله ، ارجعي إلى التاريخ وتأملي : كم مرة وُلدت بلاد الشام !!!
أما الفايروسات العابرة ، فلن تزيدها - وتزيدنا - إلاّ مناعة وقوة ومجداً
سلم الفكر السليم ، والذائقة الفاخرة
دمتِ بألف خير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-12-2013, 04:20 PM   #28


صدّقني يا صديقي ، لم يعدْ لديّ مِنْ حبٌ أحبّ به أحداً بعدها ..
إنّها حين غادرتْ ؛ حفرتُ لها في قلبي ودفنتُها فيه مع كلّ ما أملك من الحبّ !



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2013, 01:22 PM   #29


ومضات
( أنتَ معَ مَنْ أحببتَ )

- جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:متى الساعة؟! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما أعددت لها؟".قال: إني أحب الله ورسوله.
قال: أنت مع من أحببت.
- قال القرطبي: كان ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد الحب له قليل الصبر عنه ، فأتاه ذات يوم وقد تغير لونه ونحل جسمه ، يُعرف في وجهه الحزن, فقال له النبي صلى الله عليه وسلم:"ما غيّر لونك؟! "
. قال: يا رسول الله... ما بي ضر ولا وجع غير أنّي إذا لم أرك اشتقت إليك ، واستوحشت وحشة شديدة حتى ألقاك ، ثم ذكرت الآخرة وأخاف ألاّ أراك هناك ؛ لأني عرفت أنك ترفع مع النبيين ، وأني إن دخلت الجنة كنت في منزلة هي أدنى من منزلتك ، وإن لم أدخل لا أراك أبداً فأنزل الله عز وجل قوله:"ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا" (النساء:69).
======
تأملوا هذا الحديثَ والآية ، وانظروا مَن يُحشرُ مع مَن يوم الحشر :
- مرسي مع أحبابه من المؤمنين الطاهرين الصالحين ، العبّاد في الليل والنهار ، أحباب المساجد والقرآن .
- السيسي مع أحبابه من ( الفنانين ) و ( الفنانات ) العاهرين والعاهرات الذين فرحوا به لأنهم ( يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا ) !
- وذلك ( الأسد ) هادم المساجد وذابح المسلمين وأطفالهم ، ومنتهك أعراضهم ، مع عابديه الذين يهتزون كرهاً لله ولمن يذكر الله !!
- وأولئك الذين تحت سكينه يقولون : لا إله إلا الله !! وفي الخوف والجوع والعَراء يصيحون : مالنا غيرك يا ألله .. مع مَن سيُحشرون غير (النبيين والصديقين والشهداء والصالحين" ؟
- الجنة تنتظر المتكئين فيها على الأرائك ، لا يرون فيها شمساً ولا زمهريرا . وجهنم تنتظر ولعابها يسيل ، وهي تنادي : ( هل من مزيد ) !!



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-12-2013, 06:11 PM   #30


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
أختي الفاضلة ، الأديبة أحلام
أسعد الله أوقاتك
أكرمتـِني مرة أخرى بهذا الكلام الطيب
أما ما تكتبينه أنتِ ؛ فهو الذي لا يُقال عنه خربشات ..
دمتِ بألف خير
تحياتي

تبقى الأكرم والأنبل دوما
وما ردّك هذا إلا دليل على ذلك أيها الكريم
وسوف أظل ممتنّة لك ولكلماتك الطيّبات التي طوّقتني بجميلها
فـ....
تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: مصطفى حمزة
الموضوع
مصطفى حمزة - سيرة ذاتية
هدية متواضعة لأخي مصطفى حمزة
رثاء الشهيد عقبة مصطفى حمزة
تاج الشهادة...إهداء لأخي مصطفى حمزة



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة