ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
كفٌّ وإزميل [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     صلاة شوق [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     اهنأ ببعدك [ الكاتب : عبدالله زمزم - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     أغداً ألْتَقيك [ الكاتب : خالد عباس بلغيث - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     كُنْهُ الحُبِّ [ الكاتب : عبده فايز الزبيدي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عروبتنا [ الكاتب : حسين العلي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عيون الرَّيم [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عصام فقيري - ]       »     وجه آخر [ الكاتب : فارس جميل الهيتي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ > بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

على مرفأ الأفق..

بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 10-11-2013, 02:06 PM   #1
على مرفأ الأفق..


احذر إذا ما تغلب عليك الإدراك يوماً بيقين الحقيقة وبلغت في التعلم مبلغ الضيق.. فقد تختنق تساؤلا ما بين جاهلٍ ومتجاهل، كون كل ما سيتوصل إليه الوعي منك يحتاج دوما لتدقيق في ميزان الاستيعاب حتى يصل دون الحقيقة كاملة.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2013, 02:07 PM   #2


قد ضعفت ميزة الصبر فينا حد الإصرار على نيل كل الأمنيات، فاتخذنا من العجالة حربا صوب التحقيق.. حتى إذا ما نلنا بعضا مما نريده، نجد مشاعرنا قد فقدت حس الفرح به، وأضعنا عنها لذة الوصول.. فركوضنا نحو المصالح وحدها كفيل بأن يصور لنا بشاعة إنسانيتنا العجولة !



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2013, 02:13 AM   #3


لا تكن ممن مزجوا دمائهم بمشاعر الفرح لرؤية إخوة لهم يقتلون، أيا كان انتمائهم، وهم يعلمون أشد العلم أن الوالي الظالم ستار يحجب نور الله عن الناس كي يفرخ تحت عباءته الشر.. وأن الوالي العادل قبس من نور الله ينوّر بعضا من أرضه.. وما أندره على أراضينا المقهورة بويلاتها سنين طويلة !



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2013, 02:18 AM   #4


حين نكتب، وكأننا نصفق للغيم بأيادي ملئى بحسن الظن.. لعل قطرات المزن بعده تغذي ثمار الآمال في خاطرنا، رغم أن الوقت كافر أحيانا بالشمس، ويتركها محجوبة في مدى بعيد والفجر لا زال بطيء الاستجابة في إسعافنا بضياء..!



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-12-2013, 02:18 AM   #5


كل سياسات التفجير والتهم الجاهزة تعد أساليب متوارثة من قبل من مسكوا زمام السلطة الرعناء لنصرة من أضعفه جبروته الأرعن، ولم يترك له القوة الكافية لترك بصمة خير تشهد له يوم تصطف الخلائق.. يوم يقتص المقتولون من قاتليهم والقاضي حكم عدل حرم الظلم على نفسه..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-12-2013, 02:22 AM   #6


على أوطان العرب اليوم أموات يسقطون صارخون: "ماذا فعلنا لنقتل هكذا؟"، وأموات يحاولون إحياء أنفسهم رغم مشاهد الموت من حولهم، وأموات أماتوا ضمائرهم علهم يجارون بضع مصالح، وأموات يخشون الإفصاح عن القتلة الحقيقيين فيلقون ما لا يحييهم.. وأموات مختلفو النوعية، قرروا أن لا يكونوا مثل ما تبقوا من الأموات، فتقلدوا بذلك وسام الفرعنة والطغيان بطشا بالخلق في كل ثقب هواء أو زاوية مكان.. يستحيون النساء ويقتلون الشيوخ والصبيان وشتى الضعفاء في غياب ربهم، عل موتتهم تدوم، فلا يحتاجون بعدها لحساب يعيد لذاكرتهم ما مضى من حياة..
في أوطان العرب اليوم ما نحن إلا أمواتا ندعو رب الحياة أن لا نموت على يد أموات آخرين، علنا ننطق الشهادة قبل الفناء، لنحيا حياة الأبد في جنة قرأنا عنها باسم المولى أنها موطنا يطؤه كل من نالوا رحمة إلهية تشفي عنهم جروح الميتة دون أثر..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-01-2014, 03:47 PM   #7



تبا للعروبة.. فما هي إلا أكذوبة حشيت عمدا بين أساطير وحكايات تاريخنا اللقيط، بكل ما تدعيه من مبادئ بالية حيكت من زمن ما قبل الهوان بقليل.. لو نبشنا يد الحقيقة عن ماهية العروبة يوما، فسنجدها شجرة عظيمة، مورقة وبدون جذور.. وكل أنواع الحفر معها تثبت أن بطولاتنا من يوم ما ابتعدنا عن ديننا الإسلام تظل قليلة جدا مقارنة مع خيباتنا المستمرة إلى يومنا هذا..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-01-2014, 02:38 AM   #8


وكأني بوعي كل مسئول مخيب للظن، قبل توليه منصب المسؤولية، وقد قام مرؤوسيه بقياس درجة النفاق في قلبه ولسانه، وكذا مدى قدرته على تجاهل العدل والمساواة وترك الساحة خالية ما أمكن للفساد بأن يعيش ويرتع من مآسي الضعفاء.. قبل أن يتركوا له مهمة تطبيق أوامرهم على أرض واقع وشى بالكثير ضد من هم منا.. وفينا !!



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-02-2014, 02:59 AM   #9


من البديهيات أن الكتابة تبادل الحقيقة بحثها عن النور.. وأن الاستكانة إلى الصمت تؤكد أن في العقل أفكارا باذخة الحيرة..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-03-2014, 01:57 AM   #10


أيا مرسال الأرواح أخبر أمي.. أنه عندما يلجمني الحنين إليها، فإني أرتدي عباءة الصمت، وأذوب كقطعة جليد عند أول خيوط الشمس.. وأفصل عن الأرض شاعرة بكل أنواع الغربة.. لتحملني الروح نحو أمنيات يتيمة الإجابة إلى حين رحمة رب بلقياها على خير إن شاء..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة