ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
يقول الشاعر النيجيري المجتبى محمد الثاني [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     التطعيم الاجباري [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : عباس العكري - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     استراتيجي [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     كل أملي [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     فجعته الأحداث [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     ** أناشيد إسلامية للفتيان.. [ الكاتب : مصطفى السنجاري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     يعني اية كلمة وطن ( شوقي حجاب) [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسين لون بللو - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

بتلات ملوَّنة

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 16-09-2005, 03:41 AM   #51


هأنا اقطفها طازجة منك .. ورائحة القهوة تعبق بالمكان ..

هي واحدة من روائعك القوية العاطفة .. الدقيقة التصوير .. والقريبة من القلب.

إِبْرِيقٌ وَاحِدٌ وَفِنْجَانَانِ ، وَرُوحٌ وَاحِدَةٌ وَجَسَدَانِ
هذه اللقطة وحدها .. موال عراقي طويل ..

الله الله الله ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

عـاقــد الحــاجبــين
http://m-diri.maktoobblog.com

  رد مع اقتباس
قديم 26-09-2005, 02:05 AM   #52


كلمات نبتت لها اجنحة

فحلقت فوق ماسافات البين

هدهدت لجبال تبكى بعدنا

وصحارى تنزف فى الضباب


ضيفة جديدة فى دنيا كلمات

تخيلتها ككل المنتديات

لكنى قرات هنا حتى الثمالة

دمت مبدعا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-10-2005, 01:25 AM   #53
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاقدالحاجبين
هأنا اقطفها طازجة منك .. ورائحة القهوة تعبق بالمكان ..

هي واحدة من روائعك القوية العاطفة .. الدقيقة التصوير .. والقريبة من القلب.

إِبْرِيقٌ وَاحِدٌ وَفِنْجَانَانِ ، وَرُوحٌ وَاحِدَةٌ وَجَسَدَانِ
هذه اللقطة وحدها .. موال عراقي طويل ..

الله الله الله ..

سنجعله أربعة فناحين!


تحيات طازجة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 27-10-2005, 12:42 AM   #54
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صابرين الصباغ
كلمات نبتت لها اجنحة

فحلقت فوق مسافات البين

هدهدت لجبال تبكى بعدنا

وصحارى تنزف فى الضباب

ضيفة جديدة فى دنيا كلمات

تخيلتها ككل المنتديات

لكنى قرات هنا حتى الثمالة

دمت مبدعا

بل أخت كريمة وربة بيت ولك في واحة الخير المكان والمكانة.

أما ما حلقت فهي روحك الشفافة ، وأما ما هدهدت فكلماتك الرقيقة ونفسك الكريمة.


أشكر لك هذا المرور الرقيق وهذا الرأي الكريم.



تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-10-2005, 01:39 AM   #55
تحية ورد


سلام الله عليك ورحمته وبركاته

تحية مضمّخة بعطورِ الورد

أستاذي المبدع د . سمير،

كنتُ جالسةً قربَ البحرأكتبُ مذكراتِه، فاقتربتْ مني يمامةٌ بيضاء كانت تحدّقُ بي منذ وقتٍ طويل، وهي جالسةٌ بأيكتِها ترتبُ هديلَها، وقالت لي:"أنتِ جالسةٌ تكتبين مذكراتِ البحر، ولم تعرِّجي على حدائقِ الكلمات التي تقعُ بوطنِ الشمس؟ "
فاستغربتُ للأمر، ولكنها قاطعَتْني: "إنَّ تلكَ الحدائق تضوعُ منها رائحةُ المسك والبنفسج، وقد دخل إليها كل الأحباب ليقطفوا منها باقات الجمال والمتعة، فكيفَ تأخرتِ عن القافلة؟ إنني أعتِبُ عليكِ كثيرا"..ثمّ تركَتني اليمامةُ وحطّت على فننِها وقد أشاحتْ بوجهها عني، فأدركتُ بأنها على حقّ في كل عتبِها، وأنّ العطر الذي شنَّفَ وجداننا جميعاً وأمتعنا لم يكن إلاّ نسيما من نسماتِ حدائقِ كلماتكَ، فقمتُ وتركتُ دفترَ المذكرات على صفحةِ الرمال، وأوصيتُ البحرَ بأن يلحقَ بي هو الآخر ، وتبِعتُ النسيمَ وأنا أفكر بكل ماقالته لي اليمامةُ البيضاء، حتى وجدتُ نفسي بوطنِ الشمس، أدخلُ حدائِقَ كلماتكَ، فأدركتُ ساعتئذٍ بأنني ضيعتُ الكثير بتأخري عن ركبِ كلِّ منْ قطفَ باقةً ونقشَها على مشارفِ العقل والروح، ورأيتُ لوحاتٍ موشّاة بالرقة، بتلات ملونة بِلونِ الفجر والقمر، تحكي لكل المتأملين والمسافرين بدروبِ الأخيلة والعاطفة السامية والكلمة المُتقَنة، عن زياراتِ قوس قزح الدائمة لحدائقِ كلماتك...
سيدي، واللهِ ليس هذا إطراءً ولامجاملةً، ولكنني فعلاً تذوّقتُ من أطايبِ الثَّمَر الذي زرعتَه هنا، ولُمْتُ نفسي لأنني تأخرتُ عن قافلة كل الأحبة الذين طعِموا حروفَكَ الراقية.
لاشكَّ أبداً بأنّ البيانَ، بيراعِكَ، أرضٌ مخضرة لاتذوي أبدا ولاينضبُ نبعُها..
وبانتظارِ شرفةٍ أخرى من بتلاتك الملونة، سيدي،
تقبّل مني ألف باقة من الورد والمطر
دمتَ رحيقا
تحياتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-12-2005, 09:34 PM   #56
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسماء حرمة الله
سلام الله عليك ورحمته وبركاته

تحية مضمّخة بعطورِ الورد

أستاذي المبدع د . سمير،

كنتُ جالسةً قربَ البحرأكتبُ مذكراتِه، فاقتربتْ مني يمامةٌ بيضاء كانت تحدّقُ بي منذ وقتٍ طويل، وهي جالسةٌ بأيكتِها ترتبُ هديلَها، وقالت لي:"أنتِ جالسةٌ تكتبين مذكراتِ البحر، ولم تعرِّجي على حدائقِ الكلمات التي تقعُ بوطنِ الشمس؟ "
فاستغربتُ للأمر، ولكنها قاطعَتْني: "إنَّ تلكَ الحدائق تضوعُ منها رائحةُ المسك والبنفسج، وقد دخل إليها كل الأحباب ليقطفوا منها باقات الجمال والمتعة، فكيفَ تأخرتِ عن القافلة؟ إنني أعتِبُ عليكِ كثيرا"..ثمّ تركَتني اليمامةُ وحطّت على فننِها وقد أشاحتْ بوجهها عني، فأدركتُ بأنها على حقّ في كل عتبِها، وأنّ العطر الذي شنَّفَ وجداننا جميعاً وأمتعنا لم يكن إلاّ نسيما من نسماتِ حدائقِ كلماتكَ، فقمتُ وتركتُ دفترَ المذكرات على صفحةِ الرمال، وأوصيتُ البحرَ بأن يلحقَ بي هو الآخر ، وتبِعتُ النسيمَ وأنا أفكر بكل ماقالته لي اليمامةُ البيضاء، حتى وجدتُ نفسي بوطنِ الشمس، أدخلُ حدائِقَ كلماتكَ، فأدركتُ ساعتئذٍ بأنني ضيعتُ الكثير بتأخري عن ركبِ كلِّ منْ قطفَ باقةً ونقشَها على مشارفِ العقل والروح، ورأيتُ لوحاتٍ موشّاة بالرقة، بتلات ملونة بِلونِ الفجر والقمر، تحكي لكل المتأملين والمسافرين بدروبِ الأخيلة والعاطفة السامية والكلمة المُتقَنة، عن زياراتِ قوس قزح الدائمة لحدائقِ كلماتك...
سيدي، واللهِ ليس هذا إطراءً ولامجاملةً، ولكنني فعلاً تذوّقتُ من أطايبِ الثَّمَر الذي زرعتَه هنا، ولُمْتُ نفسي لأنني تأخرتُ عن قافلة كل الأحبة الذين طعِموا حروفَكَ الراقية.
لاشكَّ أبداً بأنّ البيانَ، بيراعِكَ، أرضٌ مخضرة لاتذوي أبدا ولاينضبُ نبعُها..
وبانتظارِ شرفةٍ أخرى من بتلاتك الملونة، سيدي،
تقبّل مني ألف باقة من الورد والمطر
دمتَ رحيقا
تحياتي وتقديري


لا حق ليمامتك البيضاء في عتبها فما أظنها إلا تقسو على من تحبها.

أيتها اليمامة:

لو علمت صاحبتك بما سطر هنا لما كان منها إلا ما عودت الجميع من ود غامر وأدب رفيع وحرف لا يجارى.


دمت أيتها الأخت الرائعة ودامت يمامتك وأظن يمامتك ستحط على شرفة جديدة في حديقة حرفي حيث أنثر بتلاتي.



تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-12-2005, 10:10 PM   #57


يا للروعة !!!

أستاذي العزيز د. سمير :

أي جمال قد نثرته هنا وأي بتلات هذه؟؟

سأجعل الصمت ردا هنا لعله يعبر عن الروعة

دمت لنا

وتقبل خالص احترامي وتقديري المحمل بعبق الياسمين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-12-2005, 11:20 PM   #58
معلومات العضو
أديب وناقد

No Avatar


العزيز د سمير العمري
قرأتك شعرا فحلقت بي حروفك إلى آفاق الإبداع و الجمال و الجلال .
و قرأتك نثرا فطوّفت بي في ممالك السحر و الروعة .
يطربني بوحك الشفيف و حسك الرهيف .
دمت في إبداع و ألق .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-12-2005, 12:08 PM   #59


عذراً لإقتحامنا خلوة أنست بشذا الحرف ، وربما منعت عنا جمال الشدو .

فلا تحرمنا روعة هذا السياق ، فما زلت أرقب بشوق جميل نثرك بيننا ، بكل الحب والشوق ... أنتظر على ضفاف هذا الشط .

أي روعة ، وأي حب هذا الذي فجر هذا النبع ؟ !!!

دام نبض الحب والشوق بوريد القلب

تحياتي وإنتظاري بالشوق

أستاذي د . سمير العمري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 14-01-2006, 06:28 PM   #60


وصلتني رسالة من أختي الغالية نسيبة تقول فيها:
فاتك نصف عمرك ان لم تقرأى
خفت وعندما بدأت بالقراءة تساءلت بخوف أكبر
ترى كيف سأصرف العمر الباقي؟



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

حسبي اللهُ ونعم الوكيل
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: بتلات ملوَّنة
الموضوع
بتلات



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة