ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
{صورتين في مرآة رمضــان} [ الكاتب : ابراهيم محمود الخضور - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     شهر الصيامِ [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     نَـداوَةُ الـنَّبَضَاتِ [ الكاتب : بشير عبد الماجد بشير - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     العاقبة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     ويح قلبي [ الكاتب : ناصر عبدالعالي - المشارك : ناصر عبدالعالي - ]       »     إعتراف أمام تلميذة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     مقدمة في مفهوم الانزياح في الشعر [ الكاتب : عبدالله علي باسودان - المشارك : عبدالله علي باسودان - ]       »     سحْرُ الجمال [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ

مصر .. يـا بهية ..؟!

أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 15-12-2013, 09:58 PM   #1
مصر .. يـا بهية ..؟!



مصر .. يـا بهية ..؟!


قالتْ بهية ُ :
{ إمتى تـُفرج يا ابن عمي .؟!
قال : بـُكره يفرجها الكريم ْ ..
- يا كريم .. } (1)

وكان الكريمُ يرى بهية َ،
وهي تـُدلي جدائلها في نيلـِها
ويرى الكريمُ صبرها ،
وحزنها القديم ،
الذي كاد يودي بها ..

بهية ُ،
حين نضجتْ
وضجّ بها ثوبها الريفي ،
تعلق بها الصـِبية ُ
الذين يرمقونها ،
بالتياع ..!!
كانت تخبئ شوقـَها
خلف أعواد الذرةِ اليانعة ،
فيراها النيل الذي ينساب
كثعبان ماء ٍ
كلما غضبْ ..

بهية ٌ ، بهية
حين قال ابن عمها
بكرة تفرج يا بهية ،
راح يلملم ُ
عوداً فوق عود ٍ
لعش ٍ صغير
زرعا فيه ذاك الحلم ..
وراح بعيداً
بعد أن أفنى أزهاره
وقوت َ أهله ِ
والكثير من أحلامهم ،
ليكون مُعلماً
أو مُـهندساً
أو طبيباً ، لكنه
حط رحالـًه
عند المطاعم البعيدة ،
يغسل بقايا الآكلين ،
أو يلقم المعجنات فم التنور ..
وكل حين ،
يمسح عن جبينه
عـَرقَ المذلة ِ
وهوان نفسه على نفسه
فيصحو ،
ويرى بهية َ
ترنو إليه
من عند نيلِها
والمآذن القديمة ..

بهية ُ قالت :
انا في انتظارك يا ابن عمي،
إمتى يفرجها الكريم .؟!
والكريم يرانا ،
نغسل أحزاننا
بما تبقى في جـِرار الصبر
من صبر ٍ ومن قهر ..

وبهية ،
شاحت عنها الوجوه قليلا ً ..
وقليلا ً شحـّتْ الترعة ُ حولها ،
وقليلاً ً ذبلت ْ أعوادُ الذرة ِ
وقصـًرتْ تيلة ُ القطن كثيراً
وصار النيلُ يرمقـُها
وما فيه شيءٌ يقدمه
من البـُلطيّ
أو البـُنيّ (2)
أو حتى
من حكايات بائع اللبّ الذي
كان يسترق ُ السمع َ
إلى غزلِ العاشقين
عند ذلك الكورنيش
تظلله شجرة ٌ جهنمية ٌ
بأحمرها الصارخ ،
فينامان كانا ،
على أمل ٍ حلوْ ..

بهية تصحو ..
تتحسس جسدهـا
تلملم ُ أطراف َ ثوبها
بهية تصرخ ُ في فضاءاتهـا
الآن يفرجهـا الكريم
يا ابن عمي ..
فتعال
الطميُ يخرج ُ للتو
من جسد النيل الذي
مـل ّ انسيابه العبثي ّ
واليمـامـاتُ على أغصانهـا
باضت ْ
وغردتْ الحساسين ُ
بين أعواد القصب ْ
جاء الغضب ْ
يا ابن عمي
فتعال ،
فالمخاض مفتاح الولادة
والولادة ُ تمتْ ..
على يد (أم الغلابه)
بهية ُ قالت
الآن يفرجهـا الكريم
فتعال ،
(الواد كـِبـِرْ )
يا ابن عمي ، فتعال ْ
نزرع الغيط ثانية ً
ونقرأ الفاتحة
على روح أمكْ
وأبيكْ
ونعود ثانية للنيل ،
والكورنيش ، واللب ْ
والورد الجهنمي ،
وابن (أبو سويلم)
بائع الترمس ،
قد تزوج قبل يومين ،
ورأيتُ أصحابه
يزفونه على أكتافهم
المخضبة بدمه ..

قالت بهية ُ
الآن يفرجها الكريم ،
فاليمامات قد باضتْ
على أعواد المدن العتيقة،
وعند مشارف العتبات
شيئٌ يبرق من بعيد ،
مثل فرحة تلك الليلة ،
خلف أعواد القصب ْ ،
أتذكر با ابن عمي ..؟!!
حين كان النيل يضحك ُ
وحين أسبلت الجاموسة جفنيها
ونامت على رطل ٍ من حليبْ ..؟
يا سلام ،
والقمر كان يحاكينا ،
بابتسامات
تأتي وتغيبْ
خلف غيمات الفرح ..

يا ابن عمي ،
بهية قالتْ،
(الواد كبر..
وعيال ابن أبو سويلم
امبارح شالوه ..
شـُفت شي أحمر وراه ،
زي ما تقول خيطان
من شجر النيل ..
قالوا يا ضنايا ،
جـت له رصاصه ..
يمكن يا خويه طايشه .؟
لكني يا ابن عمي
أنا لسه عايشه
ما تخافش ،
انا لسه قبل الأربعين،
مش حبكي .. لأ
وحياة المرحوم أبوك ،
خليك قوي في غربتك ْ
إحنا زي ما احنا يا حبيبي ،
حنروح مرة تانية
للغيطان
والدُره
نزرع تحت القمر
خيطان
من دم الولدْ..
يمكن بكره يطلع نسيج
أو ملايه نحطها
فوق سريره ..
أو نعمل منها علم
كبير قوي ،
لمصر أمنا
أم الغلابه..)
..




ثورة يناير 2011


(1) الفقرة مستوحاة من قصيدة للراحل نجيب سرور ..
(2) البلطي والبني ، من أنواع سمك النيل .




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-12-2013, 10:53 PM   #2


أخي الأكرم الأستاذ حسن
أسعد الله أوقاتك
بهيّة .. ومحمد عدوية .. وذلك الزمن الجميل مع الأغاني الشعبية المصرية ..
وهنا نص بنكهة الريف المصري الأصيل والجميل
هل هو ترتيلة ، أم أغنية ، أم كنتَ به تندب حال أم الدنيا ؟!!
بمراوحتك بين العامية والفصحى حيرتَ المصنّفَ .. هل يتركه هنا حيث الفصيح أم ينقله إلى هناك إلى قسم أدب العاميّة ؟ ما رأيك ؟
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  رد مع اقتباس
قديم 17-12-2013, 03:08 PM   #3


من الحكاوي الشعبية كانت تلك الجميلة بنكهة الريف والنيل
فرج الله عن مصرنا الهم وأزاح الكربة
حرت في تصنيف النص كما ذكر الأستاذ مصطفى .. لذا استبقيته هنا
بوركت واليراع
تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 15-01-2014, 03:57 AM   #4
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


مشاعر طيبة حملها النص
وأحسنت التعبير عنها أديبنا لا حرمك البهاء

أستأذن من تقدمني فاستبقاها من الأساتذة وكاتبها بنقلها لقسم العامية
حيث لا تسمح الضوابط باستخدام المحكية في غيره

دمت بخير

تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة