ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
خريطة الكلمة والإثراء اللغوي pdf [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     الدعاء للدكتور أحمد رامي [ الكاتب : نادية بوغرارة - المشارك : أحمد رامي - ]       »     غرفة .... الــتــفــشـــــش [ الكاتب : مازن لبابيدي - المشارك : أحمد رامي - ]       »     صفحة حاتم علي حاتم_شعرفصيح [ الكاتب : حاتم علي حاتم - المشارك : أحمد رامي - ]       »     وطن من الدموع [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : ياسر المعبوش - ]       »     قصة الصمت [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     تَبدَّلَ الحُب .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أغنية العيد-قصة قصيرة [ الكاتب : أحمد العكيدي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     سقط سهوا. [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     حتى هناك !! [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > أَكَادِيمِيَّةُ الوَاحَةِ لِلآدَابِ وَعُلومِ اللغَةِ > العرُوضُ وَالقَافِيَةُ

الرمل والمتقارب - فارسيان !!

العرُوضُ وَالقَافِيَةُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 30-12-2013, 12:58 AM   #1
الرمل والمتقارب - فارسيان !!


http://shamela.ws/browse.php/book-7299/page-6570#page-6569

ص 237 - ص 239

يقول "غرونباوم": "وليس من الغريب أن نجد التفنن في الأوزان الشعرية في العراق أغنى مما كان عليه في أي مكان آخر، وذلك لأن أجيالا كثيرة هي التي عاشت في المدينة وفي البلاط، ونزعت بطبيعة وضعها إلى التحسين في تلك الفنون، ولكن الغريب المدهش حقا أن نرى أبا دؤاد يعرض علينا أغنى تنوع عروضي في الشعر العربي القديم، لأن شعره جاء على اثني عشر بحرا. وإذا عدينا أمر التنويع في الأوزان، وجدنا هذه المدرسة قد أكثرت من بحر الرمل، ولا يستعمل هذا البحر في الشعر القديم إلا أبو دؤاد في ثلاث قصائد، وطرفة في ثلاث قصائد، وعدي في سبع قصائد، والمنقب في واحدة، والأعشى في اثنتين. ولا يستثنى من هذا الحكم أيضا إلا امرؤ القيس، القصيدة 18 وأقول إن هذه الحقيقة تقوي الرواية التي تقول إنه كان راوية لأبي دؤاد"1.

وقد لفت نظره وجود هذا البحر: بحر الرمل في العراق، ونموه بالحيرة بصورة خاصة، وعلل ذلك بقوله: "إن الرمل استعير من الوزن البهلوي ذي الثماني مقاطع كما صوره "بنفينيسته" "المجلة الآسيوية 2: 221، 1930"، وأنه عدل على نحو يلائم العروض العربي. والحق أن ليس من عقبة داخلية تقف دون القول بوجود أثر فارسي في النسق الشعري العربي، في المناطق المجاورة للدولة الفارسية والتابعة لها، ولأؤيد هذه النظرية أحيل القارئ على بحر المتقارب، فقد أثبت "بنفينيسته" أنه مشتق من البحر البهلوي hendekaayllabic ذي الأحد عشر مقطعا اثباتا يكاد لا يقبل الشك"2.

ولاحظ "غرونباوم" أن الخاصية العروضية الثانية لمدرسة الحيرة هي نزوعها إلى بحر الخفيف، وعند أبي دؤاد منه خمس عشرة قصيدة، وعند عدي سبع، وعند الأعشى خمس، ولم يستعمل هذا البحر عند الشعراء المعاصرين إلا على نحو عارض3. ولكننا نجد بحر الخفيف في شعر "عمرو بن قميئة"4، وفي شعر للمرقش الأكبر5، والمرقش الأصغر6، وفي شعر لعبيد7، وفي شعر ينسب لعامر بن الطفيل8، ومعلقة الحارث بن حلزة9.

ويعتبر "شوارتز" بحري الرمل والخفيف نوعا من الإيقاع الفارسي، انتقل إلى العربية. أما تأثير الشعر الساساني في الأعشى فيشهد به قطعة "بهلفية" طبعها "بنفينيسته" وترجمها، وقطعة أبي دؤاد "14"1، "18"2، وما فيهما من إشارة إلى البيزرة، تدلان على أثر الحضارة الساسانية في العراق.

------

إنتهى النقل.

لا ينكر التواصل الحضاري بين الأمم وخاصة بين العرب والفرس قبل الإسلام وبعده. كما لا ينكر التشابه العرضي لبعض الأوزان في غير لغة.

هذا شيء والقول بأن بعض بحور الشعر العربي منقولة عن الفرس شيء آخر.

يفسح المجال لهذا القول وسواه من نحو أخذ الخليل العروض العربي عن اليونان غياب تصور منهج الخليل عن أذهان العروضيين طوال القرون الماضية.

من عرف منهجية العروض العربي وتمثيله للذائقة العربية كما يدل العروض الرقمي على منهجية الخليل فيها يعرف أن من المحال نقل وزن من هنا وآخر من هناك . ذلك ان الخواص العامة للإيقاع العربي ترفض هذه القزعية النتفية التلفيقية.

أما لو كان كل بحر لا يمت للآخر بصلة فعندها لا يستبعد تلفيق أوزان الشعر العربي في خليط " أم علي " الشعري.

إن الذين يهاجمون الرقمي دون محاولة فهم منهجية الخليل من خلاله لا يدركون أنهم بذلك يتجهون إلى أن ينزعوا عن العروض العربي أجمل وأروع آيات الرفعة والعظمة.

معمار فائق الروعة والتكامل كالذي يبينه منهج الخليل في العروض العربي لا يكون نتاج ترقيع واستعارة.

من يعشى بصره عن رؤية هذا المعمار وتماسكه ممثلا للذائقة العربية كما صورها منهج الخليل ، ولا يرى الصفات العامة التي تأطر كافة البحور ، فهو من حيث لا يدري يفسح المجال لمثل هذه النظريات.

ويحسن هنا الاطلاع على موضوع ( المنهج واللامنهج )




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: العرُوضُ وَالقَافِيَةُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 31-12-2013, 01:33 AM   #2
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


ألم يكتب شعراء الجاهلية على الرمل ؟
ألم يصلنا من شعر الجزيرة ما قبل الإسلام ما هو مكتوب عليه؟



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: العرُوضُ وَالقَافِيَةُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 31-12-2013, 05:42 AM   #3


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
ألم يكتب شعراء الجاهلية على الرمل ؟
ألم يصلنا من شعر الجزيرة ما قبل الإسلام ما هو مكتوب عليه؟

https://www.google.com/url?sa=t&rct=...odBm60y0alxC-w

وهو قليل في الشعر الجاهلي، ومع ذلك فقد نظم عليه عنترة، وللحارث اليشكري قصيدة جيدة منه، مطلعها:

عَجَبٌ خولةُ إذ تنكرني ... أَمْ رأت خولة شيخًا قد كبرْ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: العرُوضُ وَالقَافِيَةُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-12-2013, 10:44 AM   #4


نظرت إلى ديوان المتنبي ( مواليد الكوفة -٣٠٣ هجرية) فوجدت فية ثلاث قصائد فقط على بحر الرمل من أصل ٢٨٧ قصيدة
بينما على المتقارب جاءت ٣١ قصيدة .


فيبدو لي أن الرمل على جماله لم ينظم عليه المتنبي الا قليلا
فالطويل والكامل والبسيط والوافر والمنسرح لهم النصيب الأكبر من ديوانه

فهذا يدفعني إلى السؤال لفترة ما قبل الإسلام كما تفضلت أستاذتنا ربيحة الرفاعي ، فهل الرمل كان قليل الإستخدام بين الشعراء العرب ؟ وما سرّ ذلك يا ترى ؟ وإذا كان الرمل فارسيا ، فلماذا لم يظهر الا بثلاث قصائد عند المتنبي وهو الأولى أن يتأثر بالحضارة الفارسية ؟



شكرا لجهودك أستاذنا ومعلمنا العزيز خشان محمد خشان

ألف تحية من القلب



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: العرُوضُ وَالقَافِيَةُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 31-12-2013, 01:42 PM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان الشبول مشاهدة المشاركة
نظرت إلى ديوان المتنبي ( مواليد الكوفة -٣٠٣ هجرية) فوجدت فية ثلاث قصائد فقط على بحر الرمل من أصل ٢٨٧ قصيدة
بينما على المتقارب جاءت ٣١ قصيدة .


فيبدو لي أن الرمل على جماله لم ينظم عليه المتنبي الا قليلا
فالطويل والكامل والبسيط والوافر والمنسرح لهم النصيب الأكبر من ديوانه

فهذا يدفعني إلى السؤال لفترة ما قبل الإسلام كما تفضلت أستاذتنا ربيحة الرفاعي ، فهل الرمل كان قليل الإستخدام بين الشعراء العرب ؟ وما سرّ ذلك يا ترى ؟ وإذا كان الرمل فارسيا ، فلماذا لم يظهر الا بثلاث قصائد عند المتنبي وهو الأولى أن يتأثر بالحضارة الفارسية ؟



شكرا لجهودك أستاذنا ومعلمنا العزيز خشان محمد خشان

ألف تحية من القلب

أخي واستاذي الكريم عدنان الشبول . أنقل إليك من احد المنتديات ما يلي وهو يلقي الضوء على ما تفضلت به :

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د عبد الله ابو الفضل الحسيني مشاهدة المشاركة
لكم الشكر الجزيل أستاذنا خشان ..
كما قلتم أستاذنا الفاضل
بحتمية التواصل الحضاري
فإني أتساءل
هل استُطلعتْ أشعار العرب في الجاهلية في منطقة الجزيرة العربية
ونُظرَ في وجود الرمل والمتقارب والخفيف فيما نقلَ عن شعرائها ؟؟
وليت أستاذنا الدكتور عمر خلوف يدلي بفيضه .. ( أو بدلوه)

شكرا لمرورك العطر ِاستاذي الكريم


بانتظار مرور أستاذنا الكريم د. عمر خلوف ، إليك ما لدي

1- المتقارب : في الرابط التالي ما يفيد وروده في 629 بيتا في الشعر الجاهلي :
http://www.alukah.net/literature_language/0/61671/

2- أما الرمل فقد وجدت ما يلي :

https://www.google.com/url?sa=t&rct=...odBm60y0alxC-w

وهو قليل في الشعر الجاهلي، ومع ذلك فقد نظم عليه عنترة، وللحارث اليشكري قصيدة جيدة منه، مطلعها:

عَجَبٌ خولةُ إذ تنكرني ... أَمْ رأت خولة شيخًا قد كبرْ

3- بالنسبة للخفيف تحضرني معلقة الحارث بن حلزة

آذنتنا ببينها اسماء .... رب ثاو يمل منه الثواء

***

الأصل أن البحور العربية عربية ، ولكن بالنسبة لمن يشكك فإن ورود هذه البحور في الشعر الجاهلي يرجح أصالتها العربية ترجيحا لا قطعا.

إنما يقطع بذلك خضوع خواص هذه البحور لنظام عروضي منهجي شامل.

المنهج يكون اصيلا أو لا يكون أبدا. فالترقيع لا ينتج منهجا.

يرعاك الله.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: العرُوضُ وَالقَافِيَةُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة