ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
كفٌّ وإزميل [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     صلاة شوق [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     اهنأ ببعدك [ الكاتب : عبدالله زمزم - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     أغداً ألْتَقيك [ الكاتب : خالد عباس بلغيث - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     كُنْهُ الحُبِّ [ الكاتب : عبده فايز الزبيدي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عروبتنا [ الكاتب : حسين العلي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عيون الرَّيم [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عصام فقيري - ]       »     وجه آخر [ الكاتب : فارس جميل الهيتي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ > بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

قضية للنقاش

بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 11-01-2014, 05:24 PM   #1
قضية للنقاش


اللغة الشعرية
هل هي بنت زمانها وعصرها ؟
أم أن الشعراء رهنٌ للغة شعرية لا تجد لها تبديلا ولا تحويلا ؟



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

التوقيع

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=387397961395449&set=pb.100003757443  881.-2207520000.1388969228.&type=3&theater

  رد مع اقتباس
قديم 11-01-2014, 07:43 PM   #2


أنا أرى أنّ اللغة الشعرية الآن تنقسم إلى عدة أقسام ، وعلى عجالة أقول أنها ثلاثة فئات ( تقريبا)

الأولى : ركيكة وهزيلة ومفرداتها لا تتجمّل بالمعاني ولا تحمّل الا الابتذال ، وكثير منها مشهور ودارج هنا وهناك
الثانية : جزلة وشديدة التراكيب ومعقّدة لا تصلح إلاّ لعدد معين من القرّاء فتجدها على عظمها بعرف النقّاد لا تشتهر ولا تنتشر بين المثقفين ولا العامة على حدّ سواء .
الثالثة : مفرداتها مفهومة لمعظم طبقات المجتمع من النخبة كما يقولون إلى الطبقة البسيطة العادية ، فصيحة وصحيحة وقريبة للنفس ، وليست من العصر الجاهلي ولكنها ليست ركيكة ومبتذلة ، بل تلتزم بالمفردة السليمة ولكن المستخدمة في هذا العصر بصورتها الفصيحة ، وهذا يفيد بنشر القصيدة وإيصال رسالتها إلى جمهور القرّاء على نطاق واسع .

"طبعا أنا أتكلّم عن الشعر الفصيح هنا "

وبرأيي الشخصي ، القصيدة التي يفهمها ابن عمي وخالي وصديقي وجاري وطالب المدرسة وطالب الجامعة والناقد والشاعر على حدٍّ متقارب : أي تصل رسالتي اليهم جميعا بشكل ما ، هي أفضل بكثير ( عندي) من قصيدة معقدّة الألفاظ وتستعصي على القارئ ، بل ويحتاج لمعجم بجانبه يفتحه في كل بيت يقرؤه خمس مرّات !

إذا لغة القصيد يجب أن تكون قريبة لناس هذا العصر بإتيان بالمفردات المفهومة والابتعاد عن التكلّف والتنبيش عن المعقّد من الألفاظ !
وللإختصار ، فأنا برأيي أنّ الشاعر إذا التزم بألفاظ القرآن الكريم كمرجع لمفرداته فقد أصاب ونجح ، فسبحان من جعله واضحا للجميع من مختلف القدرات الثقافية والعلمية على مر العصور !



ألف تحية على طرح هذا الموضوع الرائع


عدنان الشبول



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 12-01-2014, 01:09 AM   #3
معلومات العضو
مشرفة قسم النثر
مشرفة قسم القصة
أديبة
الصورة الرمزية خلود محمد جمعة


اللغة العربية واحدة في كل زمان
والشعر حس عالي ينظم بلغة فصيحة مفهومة للجميع
البلاغة في الشعر تزيدها جمالا
تتفاوت في التعبير لكن القواعد ثابته
اما ما جاء من حداثة لها معجبيها وقرائها لكن لا يمكن تسميتها بشعر
اللغة الشعرية قد تكون بنص نثري او قصصي
طرح عميق لقضية هامة في عالم الادب من شاعر كبير له كل التقدير والاحترام
دمت بحير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-01-2014, 02:21 AM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان الشبول مشاهدة المشاركة
أنا أرى أنّ اللغة الشعرية الآن تنقسم إلى عدة أقسام ، وعلى عجالة أقول أنها ثلاثة فئات ( تقريبا)

الأولى : ركيكة وهزيلة ومفرداتها لا تتجمّل بالمعاني ولا تحمّل الا الابتذال ، وكثير منها مشهور ودارج هنا وهناك
الثانية : جزلة وشديدة التراكيب ومعقّدة لا تصلح إلاّ لعدد معين من القرّاء فتجدها على عظمها بعرف النقّاد لا تشتهر ولا تنتشر بين المثقفين ولا العامة على حدّ سواء .
الثالثة : مفرداتها مفهومة لمعظم طبقات المجتمع من النخبة كما يقولون إلى الطبقة البسيطة العادية ، فصيحة وصحيحة وقريبة للنفس ، وليست من العصر الجاهلي ولكنها ليست ركيكة ومبتذلة ، بل تلتزم بالمفردة السليمة ولكن المستخدمة في هذا العصر بصورتها الفصيحة ، وهذا يفيد بنشر القصيدة وإيصال رسالتها إلى جمهور القرّاء على نطاق واسع .

"طبعا أنا أتكلّم عن الشعر الفصيح هنا "

وبرأيي الشخصي ، القصيدة التي يفهمها ابن عمي وخالي وصديقي وجاري وطالب المدرسة وطالب الجامعة والناقد والشاعر على حدٍّ متقارب : أي تصل رسالتي اليهم جميعا بشكل ما ، هي أفضل بكثير ( عندي) من قصيدة معقدّة الألفاظ وتستعصي على القارئ ، بل ويحتاج لمعجم بجانبه يفتحه في كل بيت يقرؤه خمس مرّات !

إذا لغة القصيد يجب أن تكون قريبة لناس هذا العصر بإتيان بالمفردات المفهومة والابتعاد عن التكلّف والتنبيش عن المعقّد من الألفاظ !
وللإختصار ، فأنا برأيي أنّ الشاعر إذا التزم بألفاظ القرآن الكريم كمرجع لمفرداته فقد أصاب ونجح ، فسبحان من جعله واضحا للجميع من مختلف القدرات الثقافية والعلمية على مر العصور !



ألف تحية على طرح هذا الموضوع الرائع


عدنان الشبول

أخي القدير أ. عدنان الشبول
ذات مرة كنا في جمع للأقارب .. واستشهدت في حواري بمقطوعة للشاعر الراحل أمل دنقل من قصيدته " لا تصالح "
وبأبيات للشاعر الراحل هاشم الرفاعي من قصيدته أرملة الشهيد .. فكنت أرى في عيون المستمعين الاعجاب والتأثر ..
في مستوياتهم المتبانية ثقافيا .. فأحدهم وهو أُميٌّ عقب على الابيات بأنها تحكي واقعنا الآن ..
لغة كليهما " دنقل والرفاعي " لغة راقية ولكنها مستمدة من روح العصر فهي بنت زمانها ..
والمعجم التصويري لكليهما منجم زاخر بالإبداع والإدهاش .. يسري في الروح وينفذ للقلب ويتلقاه العقل برضى وترحاب .

فهذه اللغة هي التي نحتاجها .. وهو ما صرحت به مداخلتك الثرية .
بوركت دوما تهتم بقضايانا الأدبية
مودتي التي لا تبلى



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-01-2014, 03:21 AM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد المجيد الصاوي مشاهدة المشاركة
اللغة الشعرية
هل هي بنت زمانها وعصرها ؟
أم أن الشعراء رهنٌ للغة شعرية لا تجد لها تبديلا ولا تحويلا ؟

السلام عليكم
القصيدة ,الشعر ,,النثر ,,الخاطرة ,,الرواية ,الشعر المنظوم الموزون ,,الشعر النثري ,كل ما هو مكتوب ومقروء,
كل هذا لم يعد لغة العصر للأسف ,,لقد نال المكتوب والمقروء المجد لقرون وقرون ولكنه يخبو في هذه الأيام ,فهذا الزمن هو زمن السمع والرؤيا ,
هذا زمن الإذاعات ,الفضائيات ,التلفزيون والسينما ,والإنترنت .
ولكن قوة اللغة ومجدها سيظل مرتبطا ارتباطا وثيقا بالشعر والنثر والرواية وغيرها,
فهي الوعاء التي تحفظ اللغة جيلا بعد جيل حتى ولو انعدم عليها الإقبال .
لذا,,, فكل شيء مكتوب سيكون مفيدا لفئة معينة من البشر ,والأذواق عديدة ,
المهم أن تكون هذه الكتابات صحيحة من حيث قواعد اللغة .
أنا شخصيا لا أحب الكلمات القديمة جدا ,ولا البلاغة التي تشبه الدهاليز .
شكرا لك أخي محمد عبد المجيد الصاوي.
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-01-2014, 08:03 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلود محمد جمعة مشاهدة المشاركة
اللغة العربية واحدة في كل زمان
والشعر حس عالي ينظم بلغة فصيحة مفهومة للجميع
البلاغة في الشعر تزيدها جمالا
تتفاوت في التعبير لكن القواعد ثابته
اما ما جاء من حداثة لها معجبيها وقرائها لكن لا يمكن تسميتها بشعر
اللغة الشعرية قد تكون بنص نثري او قصصي
طرح عميق لقضية هامة في عالم الادب من شاعر كبير له كل التقدير والاحترام
دمت بحير


أختي الكريمة أ. خلود محمد جمعة

ما زلنا نطمح للغة شعرية تصل القلوب وتنفذ للأرواح
فيها من قوة النسج والسبك ومن رقة الإحساس وعذوبته
ومن القدرة على أن تكون لحنا يتردد .. ما يكون سبيلا ليصبح الشعر رائدا في نهضتنا

شكرا للمرور الكريم والرأي السديد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-01-2014, 10:05 PM   #7
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية نافع مرعي بوظو


الأستاذ القدير محمد عبد المجيد الصاوي

أود ان اشكرك على هذه القضية المطروحة للنقاش وأجد أني أميل إلى أن الشعر هو الشعر بغض النظر عن العصر الذي ينتمي إليه .

وأقول :

إن معظم أهل زماننا الحديث هذا عن طريق الأدب معرضين، ومن أصحابه متطيِّرين ، ولذكره كارهين و لفضله متنكرين فنجد الطالب منهم راغبا عن التعليم، والشاعر الشادي تاركا للأدباء ، والمستشعر في عنفوان ، والجيل الناشئ ضاع أو يكاد يضيع ؛
فعاش الأدباء مغمورون، وبحجارة الجهل مرجومين حين قضى لب الأدب، وكسدت سوق الحرف، وبارت بضائع الأدب .

وإن وقع السياط عليَّ أحب إلي من وقع حرف مبتذل و شعور متكلف على أذني

و أجد أنه من النادر على مر العصور أن يستثقل أهل العلم أو حتى عامة الناس الرشاقة في الألفاظ والحلاوة فقد تطبعت طباعهم مع اللطافة والطلاوة فقالوا متى كان اللفظ كريماً في نفسه متجانس مع الذي جنسه وكان سليماً من التقعير و خالياً من التعقيد يدخل إلى القلوب ويسكن في الأذهان وتهدأ به النفوس وتنصت له الأسماع و تهوي إليه القلوب .

فيكون سهل على ألسنة الرواة نقله ، ويشيع في الندوات ذكره ، فقد مدح النقاد توافق المعنى والمبنى والإتيان بصور مبتكرة جدية و جديدة و حكم موروثة و أقوال مأثورة بما ينسجم بين نغمة القصيدة عروضياً و الغرض المنوط بها ،
ومدحوا صاحب الحرف التارك للتكلف مذهباً و الكاره للتصنع مركباً

وقالوا فلان له أشعار لا تشوبها شائبة لغوية ولا يعرف الحشو إلى أبياته مسلكاً ولا يطمس رونق حرفه التكلف ولا يستطيع التفيهق أن يغلب معانيه القويمة

فالشعر السليم قواعدياً و عروضياً والمشتمل على المحسنات اللغوية و الممتلك في ثناياه رونق البلاغة لهو أعذب من ماء النبع الزلال يشفي المتلقي و يروي ظمأ نفسه المتعطشة للجمال ويسكن في قلبه بغض النظر عن العصر الذي قيل فيه و يصلح لجميع العصور .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

التوقيع

أنا طلاَّعُ مجْدٍ للنُّجومِ ولا أخشى لمن تحتَ الغيومِ
  رد مع اقتباس
قديم 19-01-2014, 06:46 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
القصيدة ,الشعر ,,النثر ,,الخاطرة ,,الرواية ,الشعر المنظوم الموزون ,,الشعر النثري ,كل ما هو مكتوب ومقروء,
كل هذا لم يعد لغة العصر للأسف ,,لقد نال المكتوب والمقروء المجد لقرون وقرون ولكنه يخبو في هذه الأيام ,فهذا الزمن هو زمن السمع والرؤيا ,
هذا زمن الإذاعات ,الفضائيات ,التلفزيون والسينما ,والإنترنت .
ولكن قوة اللغة ومجدها سيظل مرتبطا ارتباطا وثيقا بالشعر والنثر والرواية وغيرها,
فهي الوعاء التي تحفظ اللغة جيلا بعد جيل حتى ولو انعدم عليها الإقبال .
لذا,,, فكل شيء مكتوب سيكون مفيدا لفئة معينة من البشر ,والأذواق عديدة ,
المهم أن تكون هذه الكتابات صحيحة من حيث قواعد اللغة .
أنا شخصيا لا أحب الكلمات القديمة جدا ,ولا البلاغة التي تشبه الدهاليز .
شكرا لك أخي محمد عبد المجيد الصاوي.
ماسة

بوركت أختي الكريمة أ. فاطمة عبد القادر
لما قدمته من تبيين لمكانة اللغة الشعرية الصادقة
وهي التي في النهاية نهدف لها ..
فاللغة ان كانت صادقة فإنها تكون سامية صادحة

شكرا لك ولحضورك البهي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة