أحدث المشاركات
لا توجد نتائج أكثر
معلومات عن مصطفى معروفي

معلومات بسيطة

معلومات عن مصطفى معروفي
حجم الخط المفضل:
4

الاحصائيات


عدد المشاركات
عدد المشاركات
185
معدل المشاركات لكل يوم
0.03
آخر مشاركة
حولك الهواجس تشعل أسماءها 22-04-2022 01:04 AM
معلومات عامة
آخر نشاط
27-04-2022 08:19 PM
تاريخ التسجيل
10-12-2005
الإحالات/الدعوات
0
مشاهدة مصطفى معروفي مدونات

آخر المقالات

موقف حمار

بواسطة مصطفى معروفي في 30-12-2021 الساعة 03:18 PM
موقف حمار
مصطفى معروفي
تـحـاكـم الـوحـش إلــى الـحـمار
فـي أكـلهم مـن طـرف الـضواري
فــقـال: هـــذا جــائـز، فـنـسـلنا
إذا تــنـامـى اكــتـظـت الــبـراري
و انـقـرض الـعشب و مـات غـابنا
و الــكــل مــنــا صــــار لانــدثــار
و الـلاحمون

قراءة المزيد

التصانيف
غير مصنف

سأفتح للشمس نافذتي

بواسطة مصطفى معروفي في 29-12-2021 الساعة 04:38 AM
للشمس سأفتح نافذتي
لست أميل إلى الجهة اليمنى
فهناك سعالى...و ضيَاع
أما في الجهة اليسرى
فسأبقى منتظرا
تحت شجرة الأمل الأخضرْ.
ــــــــــــــــ
1ـ لـيـس فــي عـزمـي و جـأشي خـوَرُ
مــبــتــداي الــمــرتـقـى و الــخــبــرُ
حــاسـدي قــد مــات غـيـظا حـيـنما
جــاءنــي بــالـحـظ يـسـعـى الــقـدرُ

قراءة المزيد

التصانيف
غير مصنف

مدينتي

بواسطة مصطفى معروفي في 22-10-2021 الساعة 09:35 PM
المسرحية لم تقل كل الحقيقة
فالرقابة كبلت قلم المؤلف
و انثنت تغري الذباب به على اليوتْيوبِ يقصفه
و تغري المخبرين...
و مزمني العاهات
حتى صار ينهش صدره التضييق
لم يفهم الجمهور ما يجري
لذلك في يديه تجمد التصفيق.
ــــــ
مدينتي التي تيَّمها
ساحلها القرنفليُّ المحيّا
لم تعدْ مدينة النوارس
و ميناء البواخر المطرّزة
بالحلم الجميلِ
بعد أن صارت عيونها الكحيلة
محطة فيها يرابط الأسى
كما في طرقاتها
ترابط

قراءة المزيد

التصانيف
غير مصنف

حفيف الصباح

بواسطة مصطفى معروفي في 31-08-2021 الساعة 03:56 PM
لم تكن لي يد في تمرد سهدي
لقد كنتُ ساعةَ أن طاف بي
سابحا في قميص قرنْفلةٍ
هيّأت لي حنين المساء
و غفوة نجم
توضأ فيه هلام السعادة
كانت سطوح الفصول
مجرد بهو يغط به
و جل الناي...بل كنت ها هنا
أستبد بجدولة اللحظات العجولة
لست أقول بأن الطيور
تفيض سموقا

قراءة المزيد

التصانيف
غير مصنف

السيجارة

بواسطة مصطفى معروفي في 31-08-2021 الساعة 09:43 AM
قام بإشعال السيجارة
فانتفضت غاضبة
تحرق رئتيه
و تلقي للريح بدراهمه.
**
أجبرت المطرقة المسمار
على خرق حدود الخشبة
فاعتذر...ولكن
رفض العودة من حيث أتى.
**
ما زال يعب السيجارة
حتى ألقت رئتاه به
فوق سرير المستشفى.
التصانيف
غير مصنف