أحدث المشاركات
صفحة 10 من 17 الأولىالأولى 1234567891011121314151617 الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 165

الموضوع: أدعوكمْ أحبّتي للسّفر معي إلى قبيلـة بني عامـر، وزادُنـا الشعرُ والنثـرُ ..

  1. #91
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    أسْرَعْنـا الخطوَ والبسمةُ تؤثّتُ لعالمِها فينا، كنّا نأملُ في دخولِ القبيلةِ ليلاً كيْ نأمنَ عيونَهمْ، لكّنّنا لم نستطعْ التسلّلَ إليْهـا وحُرّاسُها منتشرونَ حولَ المضاربِ كانتشار النّار في الحطب، يحرسونَ حتّى همسَ الرّقادِ من التسلّلِ إلى جفونهمْ المطرّزة بالحذر.

    وبالرغم من ذلك، ظلّ الأمـلُ حارسَنا الأمين، يخفّف عنّـا ويُهدينـا السكينةَ، يحاربُ من أجلنا الخوفَ الذي عاثَ بحدائق الأمَان المزروعة بالقلب. واقتربْنـا أكثرَ حينَ انشغلَ الحرّاسُ بتجاذب أطراف الحديث، نتأبّطُ ذراعَ الليـلِ الجسورِ لكنّه غدرَ بـنا واختفـى ! وكأنه صارَ حليفـاً للقبيلـةِ بعدَ أَنْ كانَ لنا نصيراً، تاركاً لنـا بواباتِ الفجـرِ مُشرعَةً، تكادُ تُفنيهـا وتُفنينا الدهشـةُ ..

    وما هي إلاّ لُحيْظـاتٌ حتّى وجدْنا أنفسنا مُحاصَرينَ برجالٍ لاقِبـَلَ لنا بهمْ، ونحنُ عُزَّلٌ إلاَّ مِنَ حروفـنا ونبضاتِ الحبّ التي تخفقُ بصدورنا، هاجمونا منْ كلِّ حدبٍ وصوب، وقيّدوا أيدينا والشررُ يتطايرُ من عيونهمْ. لاأدري كيفَ فطِنوا بنا ؟؟ أَلِأنّهُمْ اقتفواْ آثارَنـا منذ مغادرتنا للواحـة ؟؟ أمْ أنّهمْ كانوا يتربّصونَ بنـا كما يتربّصُ الموتُ ؟؟ أمْ أنّـهاَ دقّـاتُ ساعاتِ الخوف مَنْ وَشتْ بِنـا؟؟؟


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ودخلنا القبيلـةَ والدهشةُ تعقـِدُ ألسنتَنا وأرواحَنا، كانَ أبناؤها من رجالٍ ونساءٍ يحدّقونَ فينا والخوفُ يرقُبُهمْ ويرقُبُنـا مِنْ قريبٍ ومن بعيدٍ متهكِّمـاً، وكنتُ أتجاهلُ نظراتِه النجلاءَ، أملاً في العثورِ على ليلى بين القوم لأهزِمَـه، أتنزّهُ بناظرَيَّ خلسـةً علِّي أراها معهمْ، فأخبرها بأنّنا وهبنا حياتنا طعاماً للمجهولِ، في سبيلِ سعادتها وسعادةِ قيسها، لكنْ هيهاتَ ! لمْ يكنْ بينهمْ غيرُ طيفِها! وهنا مزّقَ محمد ابراهيم الحريري الصّمتَ، يغرّدُ على ضفافِه الأمـلُ في خروجِ ليلـى مِنْ مخبئـها القسري:

    إني رأيتكِ بيـن الغيـد بالخيـم
    لـم تكتـرث بنـداء رقَّ للقلـم1

    بينما ظلّتْ نظراتُ قيسٍ مُنهَكـةً مشرّدةً بينَ الشوقِ والمحبّـة، صريعةَ العذابِ والنوى، سقَطَتْ منه كما سقطتْ روحهُ خوفاً على ليلاهُ، وكأنهُ موقنٌ بأنّ القبيلـةَ لن تسمحَ بلقـاءِ المحبّيـن :

    أنِيري مَكانَ البَدْرِ إنْ أفَلَ البَدْرُ
    وَقومِي مَقَامَ الشَّمسِ ما اسْتَأخَرَ الفَجْرُ
    ففيك من الشمس المنيرة ضوؤها
    وَلَيْس لهَا مِنْكِ التّبَسُّمُ وَالثَّغْرُ
    بلى لَكِ نُورُ الشَّمْسِ والبَدْرُ كُلُّهُ
    ولا حملت عينيك شمس ولا بدر 2

    أمّـا عصام الديك الذي لحقَ بقافلـتنا منذْ يومٍ، وهو يحملُ الحرفَ سلاحاً والمحبّة للواحـةِ وأهلها قيثارةً، فقد استرسـلَ منشداً:

    يا هاجر الروح من للروح يحييها
    ومن لقلب هوى ينعى تواليهـا
    ومن لحب بدن الراح أسكبه
    تروي شمائله ملهى أوانيها
    ومن لجفن أمام البعد ذي مقــة
    يندى ويشرد للآفاق يحصيهـا
    إني بواقي الألى ما زلت أرقبهـا
    في الشعر ممكنة ما اعتدت أخفيها
    منفاي ليلـى فإن ألفيتني طلــلا
    يرنو إلى شبـه هيهـات يحكيها 3

    كنّا كالتائهينَ نبحثُ عنْ ليلـى بالحرفِ والعينِ والقلب، ومضيتُ أحدّقُ في ما تناثَرَ من خيامٍ هنا وهناك، أتذكّّرُ عهداً عفا ودرسَتْ ذكرياتُـهُ إلاّ بذاكرتي .
    كانتِ الخيامُ مُوَزّعـةً بأرضِ القبيلـةِ كلوحـةٍ فرَّتْ منها الألـوان، تساءلتُ أينَ خيمةُ ليلـى؟؟ وأينَ الخيمةُ التي يحبسونَ فيها عادل العاني ؟؟ وأينَ خيمةُ أهلي الذين فارقتُهمْ منذُ ذاعَ شعري ونثري بينَ القبائلِ، فأُهدِرَ دمي؟؟ ماذا حلَّ بهمْ بعدَ فراقنـا؟؟ كمْ أحـنُّ لمعانقةِ ذكرياتي هنا !!

    والبئرُ التي شهِدَتْ طفولتي وأيامَ الصّبا وعهدَ البسماتِ والضحكاتِ ؟؟؟ شهدتْ ترعرعَ قصةِ الحبّ البريئة التي اغتالوها، واغتالوا معها كلَّ مسافاتِ اللقـاء ؟؟ وصديقاتي اللواتي كنّ يُمطرْنَني كلّ صباحٍ بحكاياهنَّ العذبة كقلوبهنّ، ماذا صنعَ الزمانُ بهنّ ؟؟

    أينَ الجدّةُ التي دافعَتْ عنّي يومَ توعّدوني بالعقاب ؟؟ أينَ هي؟؟ هل مازالتِ الحياةُ تخفقُ بينَ ضلوعِـها أمْ أنها قضَتْ حزناً وكمَداً ؟؟؟ آهٍ كمْ تحرقني الذكرى وتلبسني المرارة !!

    شعرتُ بأناملِ عبلـة محمد زقزوق الرقيقـة تربّتُ على كتفي، والدموعُ تطلُّ عليّ من وراء حجاب :

    - اصبري، كنّـا نعلمُ بأنّ هذا قدْ يحدثُ، لكنّ الإيمانَ بأرحمِ الراحميـنَ لنْ يخبو أبداً، هو شرابُنا وسلاحُنا وقوتُنا وزادُنا أيضاً ..سترينَ بإذن اللـه أنَّ رحمـةَ الرحمنِ قريبٌ مِنْ عبادهِ ..


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لكـنْ ! لاأدري لماذا أخذتْ خيمةٌ متراميةُ الأسرارِ بمجامعِ قلبي، أحسستُ بأنّ تلكَ الخيمةَ تحبسُ بينَ أنفاسِها ليلـى: صديقةَ طفولتي والعاشقةَ التي ظلمها التاريخ أوْ ظلمتْها الظروفُ والزمنُ الذي يشبِـهُ زمنَنا هذا ! كأنّني أراها واقفةً خلفَ الستارِ ترمقني وأحبّتي، وقلبُها يكادُ يصرخُ بينَ جوانحِها. آهٍ ليلى ! ليتكِ تكسّرينَ حواجزَ الصمتِ كيْ تُثلجي صدورَنا المرهقَـةَ بعذابكِ! أتُراني سألقى نفسَ مصيرِكِ؟ أمْ أنّ الثَّرى سيكونُ مثوايَ القادمَ ونهايةً لمُرِّ الجراح ؟؟؟

    لستُ وجلةً البتّة، وهلْ يخافُ الموتَ مَنْ لمْ يقترفْ ذنباً ولا جريرة ؟؟؟ إنْ كانَ الحبُّ العفيفُ في شِرْعَة قبيلتنا ذنباً يستحقُّ الموتَ، فأهلاً بالموتِ وفاءً لمَنْ أحببـتُ، لكنّني ياربّ أسألكَ بكل أسمائكَ الحسنى أنْ تحمي أحبّتي من مكر القبيلةِ وغدرها، احمِهمْ وأنقِذْ ليلى وقيساً مِنْ أغلالِ العذاب يا أرحم الراحمين !


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    واقتادنـا حارسانِ من حرّاسِ مضاربِ بني عامرٍ إلى خيمةٍ كانتْ تتوسّطُ ساحـةَ القبيلـة، كنتُ أراهما قبلَ دخولـنا يرفعانِ ستارَ الخيمـة، وكأنهما يُعِدّانِ لحفـلِ الموت على مهلٍ .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    بينـما كانَ يتهجّـى تقاسيمَنا فارسٌ من الفرسانِ، وهو يمضي بناقتِـه متثاقلاً يجرّ سَبَايَـا الأسئلـة والاتهامات، والغضبُ مُهراقٌ من مقليتيْه كقطرات المطر . لاأدري لماذا أحسستُ بأنّه وردٌ بن محمد زوج ليلـى ، وبأنّنا سنكونُ قريبـاً في حوارٍ مفتوحٍ معَ المجهــول .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    ------ يُتبَـع بإذن اللـه ----------


    -------------------------
    1- من شعر محمد ابراهيم الحريري
    2- من شعر قيس بن الملوّح
    3- من شعر عصام الديك

  2. #92
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 2,362
    المواضيع : 139
    الردود : 2362
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    الأديبـــة الرقيقة / اسماء حرمة الله

    انت متألقة

    استمرى نتابعك

    استمرى الى ما لا نهاية يجذب موضوعك اكبر اقلام الواحة

    والأستمرار يلفت الانظار ويثرى الموضوع


    ليتك لا تنهى الموضوع ابدا ليكون مسيرة حياة كاملة

    وليت الواحة تضع هذا الموضوع فى مشاريع النشر الورقيه المستقبلية

    او حتى كمجرد كتاب الكترونى لعمل ادبى متميز


  3. #93
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 2
    المواضيع : 0
    الردود : 2
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي انا لم استرسل ونوهت إلى شيء مكتوب من سنين

      لا اعرف كيف تنويهي فهم على خطا بخصوص قصيدتي ليلى
      قصيدتي كتبتها من سنين ومنشورة منذ 3 سنوات في موقع العنان
      هذا ما كتبته لكم امس
      اما انني استرسلت في الشعر على ان تفهم الامور أنني رددت على شعر الأخت أسماء فهذا مرفوض

      رغم أنني لا أعرف متى كتبت الأخت أسماء شعرها المتطابق مع شعري

      أرجو من الأخت أسماء توضيح الأمور لنا

      مع شكري
      عصام الديك
      فلسطين نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #94
      الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
      تاريخ التسجيل : Feb 2006
      المشاركات : 6,296
      المواضيع : 181
      الردود : 6296
      المعدل اليومي : 1.18

      افتراضي

      الأخت أسماء
      تحية
      يا دار قيس وليلى كيف يحييها
      حبا وقد سبق العذال راويها
      ليس الجنون بعار في محبتكم
      بل سفر قلب على التاريخ يرويها
      ما جن قيس سوى الأعراف تتلفه
      عقلا فسار حداة العيس تعليها
      لا عرف او دين يسبي حب من قتلت
      وجدا ليعزف ناي التيه من فيها
      هيا بنا قيس ابرئ ذمة بلغت
      يوم القضاء او اصفح عن تجافيها
      لا ضير إن قبلت ليلى بجـُنـَّتـِه ِ
      اهل الهوى قدوة فضلا ارى فيها

      ــــــــــــــــــــــــ
      اشكرك أخت أسماء كتبتها على عجل لعل فيها ما يشد أزركم على متابعة الرحلة وتكون زوادة مسير أمتار على طريق مسرتكم الخيرة
      أخوكم
      محمد
      لاجئ أدبي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #95
      الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
      شاعر

      تاريخ التسجيل : Jun 2005
      المشاركات : 7,666
      المواضيع : 211
      الردود : 7666
      المعدل اليومي : 1.37

      افتراضي

      الليلة الثانية في الخيمة ( المعتقل )

      وأنا بانتظار أن يحل صباح اليوم التالي , ولست أدري هل ستعقد فيه جلسة المحاكمة الثانية , وهل سينطق القضاة بحكمهم , قضيت ليلتي الثانية وحيدا وأنا مكبل بالأغلال , أتمعن في السماء وسحر الليل الذي عشقته لأنه ( ليلُ ) وتذكرت أيام الصبا وأنا أشدو لليلي , وحيث لم يكن إلا نحن الثلاثة : ( الليلُ وليلى وأنا ) :

      مَـنْ أنـتَ يـا لـيـلُ حـتّـى تـَرجـعـا
      ووَصــلَ خِـــلٍّ لـخِــلٍّ تَـمـنَـعــا ؟
      قَـسـوتَ يـا لـيـلُ مُـذْ أحـبَـبـتُ كـمْ
      خــدٍّ لِـلَـيـلاكَ حَـتـّـى تـصـفَـعـا ؟
      جـئـتَ بـمـرٍّ , فـتُـمـلـيْ كـاسـَهـا
      وقَـلــبُ لَـيـلــى بِـمــرٍّ أتـرِعــا
      ولـمْ تـرُقْ حـيـنَـمـا لـلـحُــزنِ قـدْ
      جَـعـلـتَ مِـنْ قـلـبِ لَـيـلى مـرتَـعـا
      كـمْ فـيـكَ أضـحــى مُـصــلٍّ , إنّـهـا
      لَــيــلــى إلــى اللهِ مَــدَّتْ أذرُعــا


      وبانتظار الصباح , وجلسة محاكمة ثانية ...

    • #96
      الصورة الرمزية د. سلطان الحريري أديب
      تاريخ التسجيل : Aug 2003
      الدولة : الكويت
      العمر : 55
      المشاركات : 2,954
      المواضيع : 132
      الردود : 2954
      المعدل اليومي : 0.47

      افتراضي

      أخي الديك :
      دخلت باحثا عن قصيدة الأخت الفاضلة أسماء ، وقارنتها بقصيدتك ، فوجدتهما يشتركان في البحر ، والنفس الشعري ، وشيء من الفكرة ،ولا أرى فيها تطابقا كما أشرت في معرض ردك السابق ، ولو كان ما تحدثت عنه تطابقا لكان جل الشعر العربي الذي يتبع وزنا واحدا متطابقا .
      نحن لم نفهم أنك دخلت لترد على شعر الأخت أسماء ، بل لقد فهمنا مقصدك ، وإننا نشيد بقصيدتك الجميلة ، ولكن لا أدري ما سر قولك بأن ردك على موضوع الأخت أسماء أو قصيدتها بكلمة ( مرفوض ) فهل هو التعالي ؟ أم هو من قبيل التوضيح؟؟
      إنه سؤال الجاهل ، لا سؤال العارف .
      لك أخي حبنا وتقديرنا .
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #97
      الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
      تاريخ التسجيل : Jun 2005
      الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
      المشاركات : 3,877
      المواضيع : 95
      الردود : 3877
      المعدل اليومي : 0.70

      افتراضي تحية ورد

      سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته


      الأستاذ والشاعر عصام الديـك،

      أيها الكريم، ماأشركتُ قصيدَتَكَ إلاَّ إعجاباً بحرفكَ، ولأنّها مناسِبـة لموضوع القصـة، ومُشابِهَةٌ لها في القافية والموضوع: الرحلـة العامريـة، وقد تعهدتُ منذُ أولِ شرفـةٍ بموضوع "الرحلة إلى مضارب بني عامـر" بـإشراكِ كلّ مَنْ يمرّ بصفحتي في الأحداث والتطورات، إكراماً لـهُ ولمشاطرته تفاصيـلَ الحكاية بالحرف والاهتمام والمتابَعَـة، فإنْ كنتُ قد تجاوزتُ بوضعي لأبياتكَ في القصة دونَ استئذانِ مُسْبَـقٍ منك، فأنا أعتذرُ لكَ عن ذلك، وإنْ كانَ حذفُـها سيرضيكَ، فأنا في على استعدادٍ لتنفيذِ ذلك.
      أمّا عن قصة التشابـه، فَيشهد ربّي أنّني ماقرأتُ قصيدكَ إلاّ في ردّكَ الأول وأنتَ تعلّقُ على قصيدي، وماقرأتُه قبلَ ذلك.

      على العموم، أشكر مروركَ وتعليقـك..
      لك تقديري نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
      وألف باقة من الورد والندى

    • #98
      الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
      تاريخ التسجيل : Sep 2005
      الدولة : الحبيبة كــويت
      العمر : 34
      المشاركات : 10,147
      المواضيع : 309
      الردود : 10147
      المعدل اليومي : 1.85

      افتراضي

      مازلنا معك أيتها الرائعة ..

      تابعي ...

      لك قلبي ووردة بيضاء نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #99
      الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
      تاريخ التسجيل : Jun 2005
      الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
      المشاركات : 3,877
      المواضيع : 95
      الردود : 3877
      المعدل اليومي : 0.70

      افتراضي تحية ورد

      سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته

      تحيـة مكتوبـة بمداد الياسمين

      أخي كريم الخلق والحرف محمد ابراهيم الحريري،

      بوركتَ وسلمتَ على حروفك الرائعـة كما هي دوماً ..
      أكيد هي ممّـا سيشدّ أزري على متابعة الرحلة، ويُحفّزُني على الصبر والمقاومة والأمـل ..نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي، بكـمْ يُزهِرُ الخطوُ وتورقُ الحياة ..

      ممتنـة لكَ حدّ العطر والورد ..
      دمتَ لنا
      تقبّـل عميقَ تقديري واعتزازي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
      وألف باقة من الورد والندى

    • #100
      الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
      تاريخ التسجيل : Feb 2006
      المشاركات : 6,296
      المواضيع : 181
      الردود : 6296
      المعدل اليومي : 1.18

      افتراضي

      الأخت أسماء
      تحية
      انظري رقم المشاركة سبحان الله 99 آمنت بالله ربا سبحانك يا من أدمعت عيني وقلبي وفؤادي سجودا لك ، يا من لك تسجد الأفئدة تسبح بعظيم خلقك وبديع صنعك إنه فأل خير
      سأرد فيما بعد بشعر ولكن الآن سنتابع على ضوء سرمدي مستمد من حروف النور السابحة ضياء في مشكاة الخالق لنصل مبتغانا ـ لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
      سأترك مكانا للشعر لأني ثمل لغفوة بعد تعب، أرى فيها طيف نور الخالق بعين الحقيقة المطلقة
      /
      أتيناك عاني ففكوا وثاقه
      خذوني بديلا ـ وكونوا رفاقه
      أيظلم شخص برئء وأنتم
      رايتم بقيس جنونا وفاقه
      وليلى تمنت رجوع حبيب
      فجئنا إليكم نراود طاقه
      وكل عذول سيروي كلاما
      سنعطيه شاة ومهرا وناقه
      ونغدو بليلي وقيس وعاني
      إلى واحة الخير نهدي عتاقه

      ــــــــــــــــــ
      اشكرك أختي اسماء

    صفحة 10 من 17 الأولىالأولى 1234567891011121314151617 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. إلى أحبتي.. فلذات أكبادي ... أبنائي رعد ، فهد ،ندى،محمد،بدر للشاعر بشار ابو صلاح
      بواسطة بشار ابو صلاح في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 09-07-2010, 12:08 PM
    2. رحبوا معي بالأديبة الباسقة عبير بني نمرة
      بواسطة فاطمة جرارعة في المنتدى الروَاقُ
      مشاركات: 13
      آخر مشاركة: 24-09-2008, 12:05 AM
    3. إلى عــادل الواحة ..وكل أحبتي أهل العراق ..إليكم يا جرح الزمن العميق !
      بواسطة نورا القحطاني في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 21-05-2006, 10:45 PM
    4. رحبو l معي أحبتي بالعضو الجديد و العزيز علينا ....تبراك
      بواسطة بن عمر غاني في المنتدى الروَاقُ
      مشاركات: 7
      آخر مشاركة: 07-06-2003, 12:26 PM