أحدث المشاركات

تحتفلون بالهزيمة ....» بقلم سليمان أحمد عبد العال » آخر مشاركة: سليمان أحمد عبد العال »»»»» قصة قصيرة جدا جدا جدا بعنوان"حالة من حالات اللاشئ"» بقلم موسى نجيب موسى » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» الهروب» بقلم خالد الجريوي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» نظرات فى كتاب الشورى في الإمامة» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» تهافت الْعُرْبُ والأعراب قي ضعةٍ» بقلم جهاد إبراهيم درويش » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»» أيَا صَبْرَا .. أَيَا جُرْحَاً سَرَى .. صَبْرَا» بقلم جهاد إبراهيم درويش » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»» فلسطين أرضي وأرض الجــدود» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»» رباه» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»» عواقب الوهم» بقلم ابن الدين علي » آخر مشاركة: ابن الدين علي »»»»» كورونا» بقلم محمد حمود الحميري » آخر مشاركة: جهاد إبراهيم درويش »»»»»

صفحة 17 من 23 الأولىالأولى ... 7891011121314151617181920212223 الأخيرةالأخيرة
النتائج 161 إلى 170 من 229

الموضوع: البدء في مراسم إعلان نتائج مسابقة رابطة الواحة وتوزيع الجوائز

  1. #161
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    فرع الخاطرة
    المركز الثالث
    إليك
    نوال مصطفى الحريري /سوريا
    إليك أيها الساكن أعماقي أيها المهاجر العائد بحقائب الوداع..
    بعد أن سخر مني القلم ,وتاهت أفكاري بحثا عنك جاءتني رسالتك لتعيد لي مداد
    حروفي المشتتة, وترتب أوراقي المتناثرة هنا وهناك .
    أذكر أني كنت أرمي بأفكاري على كل قصاصة ورق تصادفني ,وكلما حاولت عبارة الهروب
    من ذاكرتي المتعبة أمسكت بها عنوة كي لا تفلت مني , واليوم أخذت ألملمها لأصوغ
    لك ردا يليق برسالتك .
    كانت رسالتك كغيمة رمادية في أواخر الشتاء حيث يترقب الظمأى هطول بعض المطر؛
    إلا أن شمس الهجير تطغى فلا يعرف بعدها حتى الندى .
    سأكتب عن حكاية تعلقت بروحي كما تعلق أريج كلماتك بخصائل شعري حين كانت قوافيك
    تسكرني كنبيذ معتق يبعث بي إلى الجنون, ولطالما عشت بين أبياتك تسامرني الكلمات
    و تداعب ثغري وترسم ملامحي قصيدة من فرح .
    أخبرتني يوما أن عقارب ساعتك كانت تتوقف عند تحديد موعدا للقائي فتهم بكسرها ثم
    تلتفت إلى أنها ستذكرك بموعدي فتتراجع .
    كنت أرى الفرح يرتسم في عينيك عندما تراني وأذكر أني سألتك مرة هل يمكن ان
    تنساني ؟ قلت لي ....إذا نسيتك فسألقاك عند ذاكرتي وسأكون عندها قد نسيت نفسي
    فتذكريني بها .
    كانت رسائلك يا ساكني براكين من أشواق تكاد تلهب أوراقها وكنت أحس الحرف ينبوع
    صدق يتدفق بين السطور .
    كنت الأسطورة التي لم تكن سوى فارسها........فما أسعدني حين أستذكرك تبعث في
    نفسي فرحا لا يتسع له فضاء ولن أنسى ذاك السرور الساطع من عينيك عندما أتيت أول
    مرة لزيارتي في بيتنا أردت يومها أن أطير وأردت أن يكون لي فضاء أكبر بكثير من
    فضاءاتنا كي يحتوي فرحتي .....أما وقد اخترت الرحيل ..؟!فما أضيق الدنيا لحزني
    وآه.. آه ما أقربك وما أبعدك؟!
    غيمتك يا سيدي أمطرت على وجهي حزنا لا يجف وها هي سطورك تودعني فتغيم عيناي
    شوقا للقياك فل تمطر غير برد يثلج وجنتي.
    وهنا وجدت نفسي أبحث بين سطورك عن كلمة تبث في نفسي الأمل ولو سقطت سهوا ولكن
    هيهات ...فقد هجرت كتاباتك, وأوراقك وضاقت بإسمي حروفك؛ فلن أكون ملهمتك بعد
    اليوم, ولن تصوغ حروفك الموجعة قصائد تغازلني أو تبكيني....فقد نفيت خارج حدائق
    أفكارك؛ فأصبحت كلمات مبعثرة لا تقوى القصائد على احتوائي .
    ويجتاح نفسي اليأس فأعللها بحروف كتبت لي وحدي, أذابت حولها شموعك وأطوي آخر
    صفحات الحب عندي, وأبحث عن كلماتي الضائعة أودعها قوافل الوداع التي رست في
    شاطئي دون استئذان
    ولكن.........هل تراني سأذرف دموعا أم أن ابتسامة ستدهشني !؟ فكلا الحالتين رد
    فعل لأمر واحد....هو أني أعترف بالإنكسار .
    وعبثا حاولت لملمة نفسي الممزقة لتنتابني حالة من الفوضى قررت بعدها أن أبكيك
    حتى يموت اسمك في عروقي.. ولترحل ابتسامتي على أول سفينة تستعد للقائك,
    أودعك وكلي شوقا إليك ولن أستجدي فيك قلبي المكسور ولن أبوح بأعذاري ...؟لأني
    على يقين أنه لاتبدل رأيك الكلمات ..ولو كانت صادقة .
    هاهي عرى ميثاقنا تنفصم وتبقى مشاعرنا ذكرى لا تموت .
    فوداعا لأيام مضت ووداعا لنفوس آلمها الصفاء ، ووداعا لأوراق ضاقت بها الكلمات
    ..
    سيدي ...أرجو أن تكون ذكرياتنا شفيعة لي فتبدد عن محياك غمامة الحزن والشك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #162

  3. #163

  4. #164
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,318
    المواضيع : 59
    الردود : 4318
    المعدل اليومي : 0.78

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الاخ الفاضل الشاعر الدكتور اكرامي قورة

    ما هذه السينية الجميلة , لقد اعدتني ايها الشاعر , الى زمن الخير , الى زمن الشعر , ما اروعك من شاعر , لامست شغاف قلبي .
    ابارك لك الفوز , ابارك للواحة المباركة , ابارك لنفسي , ابارك للادب , ابارك للشعر , بارك الـلـه بك .

    اخوكم
    السمان

    شاركونا الفرح في المهرجان الادبي الاول للواحة


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #165
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    فرع الخاطرة
    المركز الثاني
    خطرات قصيرة جداً
    مجدي محمود جعفر /مصر
    1- سـعاد حسـنى
    أقسم الولد قائلاً : أن سعاد حسنى عندما تظهر على الشاشة - تلهيني عن المذاكرة وتشغلني عن كل شئ في الدنيا، تأسرني بعينيها الجميلتين ، وتجذبني بخفتها ورقتها ، تنثر زخات ضوءٍ تبدد مساحة العتمة ، وأظل أدور في مساحة جسمها الضئيل وملامحها الدقيقة ، غطت صورها حوائط غرفتي ، وأغلفة كتبي وكراريسي المدرسية ، وملأت فراغ قلبى، وشغلت تفكيري ، تتسلل إلى غرفتي في الليل تداعب أصابع البيانو ، تغمز لي بعينيها الجميلتين، تعزف وترقص وتغنى وتتشابك أيادينا وتتعانق عيوننا ، وتمضى بدلالٍ وغنج ، وفى الصباح أستيقظ وألعن نساء قريتنا البدينات وبناتها المسترجلات !!

    2- دون كيشـوت
    أقسم الولد قائلاً: أن المسافة بين الكلمة والفعل تزداد اتساعاً يوماً بعد يوم ،وأن الجملة الاسمية في اللغة العربية تأنقت ، وتألقت ، وتعطرت ، وتعملقت ، ولم نعرف من الأفعال غير أفعال الماضي وأفعال الأمر وقال :
    - امتشقت سيفي ، وامتطيت صهوة جوادي ، وأقسمت لأضيقن المسافة وأمزقن الجملة الإسمية، وأبعث الحياة في الجملة الفعلية ، وأجعل الغلبة للفعل المضارع وأفعال الغد !!
    - أغمدت سيفي في كتب التاريخ .. وفى دفاتر الشعراء .. في .. وفى .. وفى ،أحسست بأني" دون كيشوت " أبله ، أحارب طواحين الهواء، وارتد سيفي إلى نحري ، ووجدتني وحيداً منزوياً في زنزانة رطبة .

    ( 3 ) الخروج من الدائرة المغلقة
    لما بشروا أبى بأنثى للمرة السادسة ، اسود وجهه ولم يوقد في بيتنا نار ولم أر الابتسامة تملأ وجهه إلا بعد أن وضعت أمي البطن السابع .... نحروا خرافاً وتيوساً ولم ينطفئ لنا موقد ....
    في البيت وفى الكُتَّاب وفى السنوات القليلة التي أمضيتها في المدرسة لم أعرف غير أفعال الأمر وأكُفّاً غليظة محفورة على الخد .... فتملكني الخوف وسكنتني الطاعة .

    ( 4 ) عنــا ق
    كانت لحظة اكتشاف مفاجئ ، رغم وقوع التجربة أمامي مرات ومرات .. وكأني أشاهدها لأول مرة .. ولا أدرى لماذا رحت أربط بين ما يقع أمام عينيّ وبين وقائع حياتي .. ولا أذيع سر إذا قلت أن الكتكوت كان أكثر جرأة وشجاعة .فلم يستسلم للقدر الذى دفنه في هذه الدائرة المغلقة .. نقراته في جدار البيضة تتصاعد شيئاً فشيئاً ، أحدث في جدار البيضة ثقباً وثقبين ، تسلل إليه قليل من الضوء ، انتشى وهو يطل برأسه من النافذة التي أحدثها في جدار البيضة .. تصاعدت صرخاته ونقراته ، راح ينقر بعنف وشراسة ، امتلأ الجدار بالثقوب ، اهترأ ، وتهلهل ، وقفز فرحاناً منتشياً .

    5 -شمـوس
    صغاراً كنا حين مددنا أكفنا للشمس ، عراة قفزنا في النهر لنمسك بقرصها المستدير اللامع .. بعيدة تلك الأيام بُعد الشمس عن الأرض.. كأسماكٍ خرجنا من النهر وأقراص الشموس على أكفنا الصغيرة ، نجرى وقطرات ضوء تتسَّاقط من أجسادنا ، وكلٌ أحكم قبضته على شمسه وخبأها في مكان أمين ليخرجها في الليل !!
    في الليل تشاجرنا وتعاركنا ، من سرق الشموس يا أولاد الأفاعي؟
    أوسعتها ركلاً ولكماً ولم تقر ، باكية كانت تعدو ، وأعدو خلفها، عثر قدمها بحجر ، فسقطت وسقطت فوقها ، ويديّ على عنقها، اتسعت حدقتا عينيها عن آخرهما ..
    " هات الشموس يابنت الحرامية "
    وكادت تموت بين يديَّ لولا أن رأيت القمر في عينيها ، سقط في عينيها حين عثرت ، استحم القمر في دموعها وبدا في عينيها أكثر إشراقاً ، وتألقاً ، وصفاءً .
    اختلج قلبي الصغير في صدري ، ومددت يدي إلى خدها ، أمسح قطرات الدمع التي تسَّاقطت من سماء عينيها الجميلتين .
    في الصباح : فرحاً أخذت سنتي التي نزعتها أمي من فمي ، ومضيت إلى الشمس أناديها :
    " ياشمس يا شموسة خدي سنة الحمار وهاتى سنة العروسة "
    وكأن الأرض انشقت عنها وخرجت فجأة ، أو كأنها سقطت من قرص الشمس السَّاقط لتوه من رحم الفجر ، رفت ابتسامة خجلى على شفتيّ وافتر ثغرها عن ضحكة حلوة ، وما أن تجمع الأولاد حتى رحنا نتصيد شموساً من النهر !!!

  6. #166
    الصورة الرمزية د. سلطان الحريري أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    الدولة : الكويت
    العمر : 55
    المشاركات : 2,954
    المواضيع : 132
    الردود : 2954
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    مبارك المركز الثالث للفاضلة نوال الحريري
    لك حبي وتقديري
    ومبارك المركز الثاني للأديب الجميل مجدي جعفر ..
    تستحقها عن جدارة ، فلك حبي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #167
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 34
    المشاركات : 10,147
    المواضيع : 309
    الردود : 10147
    المعدل اليومي : 1.85

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للفاضلة نوال مصطفى الحريري

    وللفاصل مجدي جعفر

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ألــــــــــــــــــــف مبروك


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    ألف ألف ألــــــــــــــــــــف ألـــف مبــــــــــــــــروك


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #168

  9. #169
    الصورة الرمزية سلطان السبهان شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : شمال الجزيرة !!
    المشاركات : 3,808
    المواضيع : 145
    الردود : 3808
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي



    جئت احمل كل الود والحب في قلبي
    لأزفه لكل الفائزين هنا

    شعراء وقاصين وناثرين

    رسالة إلى د. سمير العمري

    مثلك لا يلحق شأوه .


    رسالة للجنة التنسيق والتحكيم
    بيض الله وجوهكم كما سهرتم لخدمة هذه المسابقة

    رسالة لمحمد الحريري
    انت اهل لكل ذلك ، فرحت من كلقلبي

    رسالة لشعراء العراق
    الشعر لكم

    رسالة لي

    هنيئا لك بهذا المكان : رابطة الواحة الثقافية
    ما دام أن الموت أقرب من فمي
    فمجرّد استمرار نبضي معجزة .........

  10. #170

صفحة 17 من 23 الأولىالأولى ... 7891011121314151617181920212223 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نتائج المرحلة الثانية من مسابقة درع الواحة الذهبي صيف 2013
    بواسطة إدارة الملتقى في المنتدى حَلَبَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 21-08-2013, 11:30 PM
  2. أسماء الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة رابطة الواحة الثقافية وتوزيع الجوائز!
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى مهْرَجَانُ رَابِطَةِ الوَاحَةِ الأَدَبِي الأَوَّلِ 2006
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 20-07-2006, 06:23 AM
  3. إعلان نتائج مسابقة الواحة وتوزيع الجوائز يوم الأربعاء القادم
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى مهْرَجَانُ رَابِطَةِ الوَاحَةِ الأَدَبِي الأَوَّلِ 2006
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 06:56 PM
  4. إعلان البدء في مهرجان رابطة الواحة الأدبي الأول
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى مهْرَجَانُ رَابِطَةِ الوَاحَةِ الأَدَبِي الأَوَّلِ 2006
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 22-05-2006, 05:34 AM