أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: شوائب عالقة

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي شوائب عالقة

    شوائب عالقة



    مد يده يلتقط حفنة "الدولارات "، وضعها بين أصابعه ، أخذ في عدها بإحتراف ، دسها في جيب قميصه ، هز رأسه ، ربت على جيبه المحشو بالنقود ، جذب نفساً من بئر النفس الغائرة داخله :
    - تمام سيدي... المبلغ مضبوط.
    - كلما أمددتنا بمعلومات هامة زدناك .
    - لا تقلق أنا لا أترك "دبيب النملة "إلا وأخبرتك به .
    - حسناً ... نريد منك معلومات دقيقة عن تحركات "أبي كفاح ".
    - قائد المجاهدين ؟!
    - نعم .قائد الإرهابيين.
    - لكنه يتحرك بتخف ، وفي كل يوم يغير من مكان تواجده.
    - اجتهد أكثر ؛ ندفع أكثر.
    - حسناً ... لكني أحتاج لمبالغ كبيرة لشراء المقربين منه.
    - لك كل ما تريد .. المهم أن تحدد لنا مكانه بأسرع وقت .
    ألقى إليه بحفنة من الأوراق الخضراء ..اثنتين ..افترش المكتب بثلاث حفنات ، إنكفأ عليها بنهمه ، لملمها ، ثم ضمها إلى صدره ، انسكبت السعادة الطامعة من وجهه ، تحرك صوب الباب للإنصراف :
    - ثاقب.. ؟؟
    - سيدي ؟!
    -اجتهد أكثر ؛ ندفع أكثر .
    - لن يمر اليوم إلا وعندك معلومات عن مكان "أبي كفاح".

    وسط الشوارع العائمة على بركان النار ، يتشمم رائحة الصمت وسط الأنفاس اللاهثـة ، يقترب من حلقـات البشر الملتفـة بالحديث،من النوافذ وأبواب البيوت المغلقة،انفجـرآذان المغرب من المسجد الشرقي يصفع حواسه المنتشرة ، صنع الشيخ "نبيل "إمام المسجد بصوته الجهورسدادات ووضعها بأذنية ،حجبت عنه ما يراه من أفواه متحركة، حاول الهروب ناحيته عله ينزعها عنه ، خلع حذائه كبير الحجم ،زرع أهدابه بالداخل بين الخاشعين ، سلم وجهه يميناً فيساراً ، وعـاد يصافـح من بجواره ، أخذ يتمتم بالخواتيم ، نقر الأرض بما تبقى من ركعات ،صعد الشيخ "نبيل "المنبر ،كلماته عن الجهاد تخترق الصدور :لن نترك الحرب ، سنجاهد إلى أخر رمق من دمائنا ،لابد وأن نخرجهم من ارضنا ، من بيوتنا...من أنفسنا ، من يموت منا فهو شهيد ، ومن يموت منهم فهو في النار ، خرج المصلون يكبرون بما تمتلكه حناجرهم : الله أكبر ..الله أكبر ، انسل من بينهم كي يرقبهم من بعيد ، تفحصهم واحداً ..واحد ، "أبو كفاح "ليس بينهم ، من الممكن أن يكون هو هذا الملثم ؟، لا..غير ممكن إنه صبي صغير ،ربما صلى بمسجد آخر ، نعم هو بمسجد آخر ، سأذهب إلى "حسين "الحلاق ربما رأه اليوم فمحله بجوار منزله القديم ..كبر معهم:الله أكبر ..الله أكبر ، شق كتلتهم الحامية، غاب عنهم بتكبيراته قاصداً "حسين "الحلاق ، توقف قبل أن يصل إليه ، أخرج كومة من "الدولارات"، سلخ منها حفنة صغيرة ،واستقل بها جيباً آخر :

    - السلام عليكم .
    - وعليكم السلام يا "ثاقب ".
    - كيف حالك ؟
    - الحمد لله .
    - شعر أم ذقن ؟
    - إن أردت..فذقن .
    - أين كنت الآن ؟
    - بالمسجد الشرقي.. أصلي المغرب .
    - سمعت بتظاهر كبير هناك .
    - نعم .بعد خطبة الشيخ "نبيل "الحماسية.
    - الشيخ "نبيل "رجل مجاهد محب لبلده.
    - نعم مثل "أبي كفاح "، ألا توجد أخبار عنه.
    - لم أره منذ سنة تقريباً .
    - ألم تره اليوم ؟
    - قلت لك لم أره منذ سنة.
    أخرج حفنة النقود من جيبه ، لوح بها مداعباً بها الهواء يميناً فيساراً :
    - بكم تحلق الذقن ؟
    - بنصف دينار .
    - متأكد أنك لم تسمع أية أخبار قريبة عن "أبي كفاح"؟
    - حلاقة الذقن بنصف دينار فقط يا "ثاقب ".
    - حسناً ..علمت ذلك .
    - نعيماً .
    - أنعم الله عليك .
    - تفضل .. نصف دينارك .
    - أشكرك .. مع السلامة.

    خرج يطوي بذيله خيبة الأمل، يأنب نفسه كثيراً : كان يجب أن أعرض عليه مالاً أكثر ، استسلمت له سريعاً ،لكنني خفت أن يرفع صوته فينفضح الأمر ، نعم .ما فعلته كان عين العقل ،إنسان غريب ... معقول أنه يرفض هذا المبلغ الكبير ؟!
    لا بأس... مازالت الفرصة أمامي ،سأزيد من المبلغ، وأحاول أن أشتري "محمود" البقال ،فقد اشتهر عنه الطمع وحبه للمال .أخرج خصلة الأوراق الصغيرة من جيبه ، زاد عليها من الحفنة الكبيرة :
    - السلام عليكم
    - عليكم السلام
    - كيف حالك يا" محمود" ؟
    - الحمد لله.
    - هل عندك سجائر ؟
    - أي نوع ؟
    - النوع الأجنبي .
    - لا أبيعها .
    - لما ؟!
    - أنا لا أبيع إلا النوع المحلي .
    - لكن النوع الأجنبي مكسبه أكثر .
    - أعلم . لكن ألم تسمع عن المقاطعة ؟
    - وماذا تفعل المقاطعة مع اسلحتهم يا رجل ؟
    - أضعف الإيمان يا "ثاقب".
    - تغيرت كثيراً يا "محمود".
    - لست وحدي من تغير .
    - الجدال معك لا يجدي . أعطني صندوق من السجائر المحلية .
    - تفضل .
    - أشكرك .. أنا الآن انضممت للمقاطعة .. هه..هه..هه.
    - المقاطعة واجب وطني .
    - نعم. والجهاد كذلك واجب وطني .
    - أعان الله المجاهدين .
    - ألم تسمع شيئاً عن قائدهم.. فهو جارك .
    - لا. منذ أن ترك الحي واتجه للجهاد لم اره .
    - آه ... كم ثمن السجائر؟
    - دينار واحد فقط .
    أخرج باقة النقود الحائرة، ألقاها أمامه ،ثم أحنى رأسه البيضوي نحو أذنه:
    - ألا تعرف شيئاً عن "أبي كفاح ".
    - ماذا؟!
    - سأعطيك مثلهم ان أدليت لي بمعلومات عنه .
    - السجائر ثمنها دينار فقط يا "ثاقب".
    - سأعطيك من"الدولارات" أكثروأكثر إن شئت .
    - أنا لا اتعامل إلا بالدينار. لي عندك دينار واحد.
    - أهي المقاطعة إذاً .
    - نعم . هي كذلك .
    - آه .. تفضل دينارك يا عاشق الفقر.
    - شكرا ومع السلامة .
    خرج يضرب كفاً بكف ، ماذا حدث للناس ؟ ، "محمود " الذي كنا نلقبه "بمحمود" الطماع ينضم للمقاطعة ، يرفض آلاف الدولارات ،أظن أنني بالمدينة الفاضلة ولست في مدينتي التي ولدت وعشت بها ، منذ أن دق بابنا "أنصار السلام" وقد تبدل كل شئ ، الكل هنا يعتبرهم غزاة طامعين ، تحولوا إلى أناس آخرين غير الذي عشت معهم وعاشرتهم ، الشيخ "نبيل" الذي كان لا يجرؤ أن يهاجم الحكومة في خطبه اليوم يحشد الناس للحرب والجهاد دون خوف أو رهبة، ماذا حدث ؟! لم أعد أسمع أحداً يتكلم على أحد ، فمحل " حسين " الحلاق كان لا يخلو من النم و الغيبة في حق الأخرين ، اليوم تحول إلى مسرحاً ينقل فيه أخبار المقاومة . ما هذا ؟! شئ غريب .. النقال يدق .. من يا ترى ؟

    - ألوو؟
    - ثاقب أين أنت ؟
    - سيدي ؟
    - أنا موجود . طوع أمرك .
    - هل أحضرت المعلومات التي طلبتها منك .
    - نعم . تقريباً .
    - لا يوجد عندنا شيئاً تقريبياً .
    - بالتأكيد سيدي .
    - جمعت المعلومات أم لا ؟
    - نعم سيدي . جمعتها .
    - تعال هنا حالا وأدلي بها فأنا اريد القضاء عليه الليلة .
    - حاضر سيدي . سأكون عندك حالا .

    انغلق خط الهاتف ، انفتح التلفاز باليوم التالي على نشرة أخبار التاسعة مساءً بمقهى الحاج "على" ينزف بخبر قصف العدوان للمسجد الشرقي ،الذي أسفر عن مقتل عشرات المصلين، و قائد المجاهدين الذي كان يصلي بهم .


    محمد سامي البوهي


    دمياط : 2/أغسطس/2006

  2. #2
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.71

    افتراضي

    الأديب القاص / محمد سامي البوهي .

    قصة من واقعنا ، الضمير حين يضيع أمام حفنة دولارات فيباع رخيصا بخسا ، الضمير المهترىء المريض .
    ولكن حين يكون ضميرا سليما من كل أمراض الجشع حتى وإن كان الفقر سيدا لن يكون ثمنه مال العالم كله .
    أتقنت الصورة برسم شخصياتك في القصة ، وبإظهار الشخصية المريضة بين حتى الجشعين كيف تكون .
    قصة رائعة بحق ، وتستحق ما عانيت في كتابتها ، فهي قصة هادفة تشكر عليها .
    دمت مبدعا ..
    كل الود ...
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #3
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 35
    المشاركات : 10,147
    المواضيع : 309
    الردود : 10147
    المعدل اليومي : 1.71

    افتراضي

    أخي الفاضل محمد :
    نعم انها قصة من واقعنا كما قالت الحبيبة دخون ...

    سلم قلمك ودام لنا روائعك

    تقبل خالص تقديري

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    الأخت / دخون

    نعم هو الواقع ، الخيانة العالقة في مجتمعنا ، الخيانة التي قتلت احمد ياسين والترانيسي وابو جهاد ، الخيانة التي ادخلت الصليبين عكا ، الخيانة في كل شئ ، في الشراء في البيع ، في الأدب والكتابة ، في الوقيعه بين الاصدقاء ، الخيانة هي عالقة بيننا
    اشكر مرورك

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    الأخت النشيطة جدا / سحر الليالي

    أشكر متابعتك لما اكتب ، ويشرفني تواجدك دائما

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    البوهي...
    ماذا تريدين ان اكتب هنا...هل اقول ان هناك دائما من يترضون الذل...اقصد بيع النفس من اجل حفنة اوراق نقدية... على حساب القضية..هذا مكن وجائز..ولكن من ياترى السبب..هل غياب الفكر والوعي...ام انظمة كانت تتحكم بالعقول والقلوب.. فترهب الانسان...وفقر مقدح..وساسة متملقون...يعيشون ترفا فاضحا على حساب الشعب..ام اقول انه ضعف الانسان نفسه.. نفسه الامارة...ضعفه امام الزينة زينة الدنيا...انها كلها امور تتجتمع لتخلق الانسان عندنا..فالبرغم من كونه لم يزل يرى فيه قائدا للمجاهدين..لكنه لايتوانا في البحث عنه.
    لكن لننظر الى الذي يستغل مثل هذا الموقف..الجانب المسَتغِل..اظنه يملك عقلية استخباراتية لاباس بها..لانه يدرس النفوس قبل شحذها..وانظر الى ملكة التعالي..لديه...لايرضى اعطاء المال لمن اشتراه..يدا بيد..انما يرميها..فينحني الاخر امامه لياخذ المال.. انها دلالة تجمل الكثر من المعاني...من استعلاء الاول ودناءة الاخر.
    في القصة اوجه رائعة...تبعث الاطمئنان جزئيا..لانه لاامان مادامت الحرب مستمرة..فهناك دائما الف ابي كفاح والفان ثاقب..
    لكن الحلاق والبقال يمكن ان نستبشر بهما خيرا..فضمير العامة ليس كضمير الخاصة والساسة..فهولاء بطبيعتهم الفطرية انقاياء.. لذا يصعب اختراقهم..لكن الخاصة والساسة قد تغريهم المصالح والمطامح والسلطة..فيبررون عملهم المخاذل دائما بانهم يرون غير ما يراه اهل الشأن..ولست هنا ادافع عن اهل الشان لانهم ايضا قد تربعوا على عروشهم دهرا ودهور من غير استحقاق.
    ولننظر الى جانب اخر..سياسة العدو في الحرب..حيث لاحرمات...فقط تدمير الراس..رأس المقامة..لانهم يعرفون كيف ينظر الشرقيون الى مسألة القائد..كيف يبجلونه..لذا حتى وان كان في مسجد..فالبلاد كلها مستباحة لانها الحرب ياناس.. انها الحرب..
    البوهي...
    قصتك كعادتها تمتلك مساحة واسعة من الواقع الفكري والجانب التوعوي..لانها رسالة مبطنة...الى ضرورة وعي المرحلة والمستجدات...فالعدو لايحارب بجنده فقط...؟

    تقديري ومحبتي
    جوتيار

  7. #7
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    المشاركات : 416
    المواضيع : 75
    الردود : 416
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    الأستاذ الفاضل / محمد البوهي

    هنا استمتعت بقرأة قصة رائعة

    أحييك عليها

    تمتلك أدوات تجعل منك كاتب قصة محترف

    تملك لغة متعددة المعاني واحساس عميق

    صورت لنا جشع فئة من الناس مع الإعتذار لجنس البشر لأنهم ليسوا بشر

    تلك الذين يبيعون الذمة والوطن والوطنيون وأهل العلم

    يبعون شرفهم من اجل حفنة من الأموال

    عايشت القصة حرفا بحرف ومشهد بمشهد

    شعرت بسلاستة المبدعة والجرس الفني

    والنهاية الواقعية التى تحدث فى كل مكان فى ارض العروبة

    أشكرك وفى انتظار مزيد من ابداعاتك الصادقة المستنيرة

    محمد عسران

    واسمح لى ان اعانق حروف قصتك بنص لقلمي الصغير

    ***************************
    كفانا أعذارا يا عرب
    *******
    كفانا انتظارا ... كفانا مهانة

    كفانا احتضارا .... كفانا هزيمة

    تضيع الحروف .... تموت العزيمة

    نشرب كأس نبيذ

    على أرواح شهداءنا

    نقطف من ثمار البغايا ما نشاء

    لنرضي جنون شهواتنا

    نأكل من فاكهة الغواية الشهية

    حتى نشبع ولا تشبع رغباتنا

    نغتسل بشفاه الجميلات الفاتنات

    نتمرغ في أحضان العاهرات

    نبيع شرفنا من أجل شقة فاخرة

    أو بعضا من الأوراق الخضراء

    أو من أجل امرأة تشتعل فوق فراشنا

    بدون ثقاب

    ننسي بأن أوطاننا ... دماءنا... نساءنا

    أطفالنا ...أصواتنا ...كرامتنا

    أمانة في أعناقنا

    سنسأل عنهم يوم القيامة

    فماذا نقول ... ماذا نقول لرب العدالة

    نموت نموت ..... ونحيا الخيانة

    نموت نموت .... ويبقى الضعف طريق النهاية

    نموت نموت .... يذوب الضمير الحي

    ويسقط فوق القمامة

    تصرخ في قلوبنا .... أمعائنا .. منازلنا

    آلام الضحايا

    كفانا انتظارا .... كفانا اعتذارا

    كفانا خوفا وجبنا .... كفانا عرب أعذارا

    نموت نموت .... وليس الموت إلا البداية

    كفانا ...... كفانا
    **********
    ويبقي بيننا أمل
    يعانق دولة الحب

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    المشاركات : 3,415
    المواضيع : 107
    الردود : 3415
    المعدل اليومي : 0.58

    افتراضي

    الخيانة كما تفضلت أخي الفاضل محمد البوهي
    في كل شئ قد نراها
    فالخيانة كالأمانة لا تتجزء في جزء ؛ وفي آخر تجد العكس .
    فمن يجرؤ على سرقة بيضة ، يستطيع أن يسرق حبة عين ؛ دون أن يطرف له جفن ضمير .
    الخيانة أصل وعقيدة يمتهنها من كان دمه يجري به الشيطان ولا يجد من يستعيذ منه ليل نهار .
    الخيانة تبدء صغيرة فلا نراعيها ، فتتفحش لتصير رذيلة .

    يعجز حرفي عن تكملة صفات أبغضها .
    لذا سوف أُحيي أبطال المقاومة الشرفاء والمجاهدين ، والذين يخشون الله في العرض والمال والأرض .

    وتحياتي لرائعتك والتي تلامس البعض ، فعسى أن يروا أنفسهم بمرآة القصة وجمال الحرف ؛ فيزيلوا عن أنفسهم غشاوة شيطان .
    وتكون بداية خير وسلام لنا ولهم .

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    الأخ الأديب / جوتيار

    أشكر لك هذه النظرة النقدية التي عودتني عليها دائماً ، والتي انتظرها منك كثيرا .

    أعيد شكري

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    أخي الشاعر / محمد عسران

    مرورك له رونق خاص ، ومطالعتط لنصوصي تدفعني ان اكتب اكثر

    اشكرك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أمنيات عالقة..
    بواسطة بابيه أمال في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 28-11-2021, 01:07 PM
  2. دفوف عالقة...
    بواسطة راتب عبد العزيز القرشي في المنتدى بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-05-2014, 02:27 AM
  3. حبة رمل عالقة
    بواسطة حور في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 04-07-2009, 04:09 PM