أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: تقرير "إسرائيلي" : دحلان أيد قتل الرنتيسي!!

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    العمر : 37
    المشاركات : 362
    المواضيع : 127
    الردود : 362
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي تقرير "إسرائيلي" : دحلان أيد قتل الرنتيسي!!

    القدس المحتلة - خاص - إسلام أون لاين.نت/ 15-6-2003



    سربت جهات إسرائيلية تقريرا - مزعوما - لملخص اجتماعات إسرائيلية - فلسطينية عُقدت قبل قمة العقبة الإسرائيلية الفلسطينية الأمريكية، وحصلت "إسلام أون لاين.نت" الأحد 15-6-2003 على نسخة منه بتسريب خاص من داخل مركز إسرائيلي معني بمتابعة المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية، ويتضمن التقرير ما وصفه بخبايا وتفاصيل لم تنشر من قبل من أبرزها ما ادعاه التقرير من أن محمد دحلان وزير شؤون الأمن الفلسطيني اقترح على رئيس الوزراء الإسرائيلي إريل شارون خلال لقاء تحضيري لقمة العقبة الإسرائيلية الفلسطينية الأمريكية في 4-6-2003 قيام إسرائيل باغتيال القيادي بحركة حماس عبد العزيز الرنتيسي، وعبد الله الشامي القيادي بحركة الجهاد الإسلامي.



    وقد سرب ذلك التقرير الملخص "مركز دانيال زيف للأبحاث" الذي توجد به لجنة للدراسات النفسية تتابع شئون المفاوضات من أجل دراسة نفسية المفاوض الفلسطيني، وتقديم النصائح للحكومة الإسرائيلية في هذا الشأن.

    والجدير بالذكر أن تسريب مثل هذه التقارير الإسرائيلية ينظر له كثير من المراقبين بعين الشك والريبة، خاصة ما يتعلق بإشعال الفتن داخل الجبهة الفلسطينية.



    ويشير التقرير -المزعوم- إلى اجتماع عقد قبل قمة العقبة بعشرة أيام وحضره إلى جانب شارون ودحلان رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) ووزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز وضباط من المخابرات المركزية الأمريكية (سي أي إيه)، وخصص لبحث التنسيق الأمني بين الحكومتين الإسرائيلية والفلسطينية من أجل إقرار هدنة بين الطرفين تؤدي لوقف أعمال المقاومة وتتيح الفرصة لتفكيك الفصائل الفلسطينية، كما يرافقها انسحاب إسرائيلي من أجزاء من قطاع غزة تنفيذًا للمرحلة الأولى من خطة خريطة الطريق الدولية لتسوية القضية الفلسطينية.



    اقتراحات دموية



    وفي بداية الاجتماع، اقترح شارون على أبو مازن ودحلان "قتل كل القادة العسكريين والسياسيين لحماس والجهاد وكتائب الأقصى والجبهة الشعبية (لتحرير فلسطين) لإحداث حالة من الفوضى بين صفوفهم" تسهل على حكومة أبو مازن "الانقضاض" على فصائل المقاومة وتفكيكها، بحسب التقرير الإسرائيلي.



    وعبثًا حاول أبو مازن ودحلان إقناع شارون بأنهما بحاجة أولا لفترة هدوء لاستكمال سيطرتهما على كافة الأجهزة الأمنية والمؤسسات الفلسطينية قبل التصدي للفصائل، إلا أن رئيس الحكومة الإسرائيلية رأى أن ياسر عرفات رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الذي وصفه بـ "الثعلب" لن يسمح بذلك، واقترح أن يتم قتله "مسمومًا"، طبقًا لنص التقرير الذي قدم إلى مركز دانيال زيف للأبحاث.



    وأشار التقرير الإسرائيلي أيضًا إلى أن أبو مازن أوضح بدوره لشارون أنه يسعى لـ "تمرير" القرارات الهادفة لتطويق المقاومة من خلال عرفات لوضعه في الواجهة أمام فصائل المقاومة.



    من جهته، أكد دحلان لشارون أن عرفات "أصبح يفقد سيطرته على الأمور شيئًا فشيئًا"، وذكّره بوجود قوة أمنية مشتركة تضم الأمن الوقائي والشرطة تحت سيطرته و"لا تخضع لعرفات ولا تقبل منه أي أمر"، كما شدد على أنه يعرف كل صغيرة وكبيرة عن الفصائل وقياداتها، وقال: "سيُصفى كل من يعيقنا"، وفقا لما زعمه التقرير الإسرائيلي الذي حرر باللغة العبرية.



    وأبدى شارون حينئذ موافقته على الرؤية الفلسطينية، إلا أنه عاد واقترح للإسراع بتنفيذها "قتل أهم القيادات السياسية إلى جانب القيادات العسكرية (للفصائل)، وذكر ثمانية أسماء على رأسها الرنتيسي والشامي إلى جانب قياديين آخرين من بينهم محمود الزهار وإسماعيل أبو شنب وإسماعيل هنية من حماس، ومحمد الهندي ونافذ عزام من الجهاد، بالإضافة إلى جميل المجدلاوي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كما جاء بالتقرير.

    ويشير التقرير إلى أنه أمام ذلك الإصرار، عقّب دحلان مخاطبًا شارون "إذا كان لا بد من مساعدتكم الميدانية لنا، فأنا مع قتل الرنتيسي وعبد الله الشامي؛ لأن هؤلاء إن قتلوا فسنحدث إرباكًا وفراغًا كبيرًا في صفوف حماس والجهاد الإسلامي؛ لأن هؤلاء هم القادة الفعليون".



    "البركة فيك يا شارون"



    وادعى التقرير أن دحلان أعرب عن ثقته بأن الفصائل ستبادر إلى خرق الهدنة المرتقبة مع إسرائيل حين ترى السلطة تبدأ بالعمل على تفكيك منظماتها، تنفيذًا لبنود خريطة الطريق الداعية لوقف المقاومة؛ "وهو ما سيتيح الفرصة للانقضاض عليها (من جانب الأجهزة الأمنية الفلسطينية)، ثم البركة فيك يا شارون"، حسب تعبير التقرير.

    ونال هذا الحديث إعجاب شارون على ما يبدو؛ فعلق بالقول: "الآن بدأت تستوعب يا دحلان"، كما وصف ضابط من المخابرات الأمريكية كلام دحلان بأنه "حل منطقي وعقلاني"، بحسب المصدر نفسه.

    يذكر أنه بعد مرور أقل من أسبوع على قمة العقبة قامت إسرائيل بمحاولة فاشلة لاغتيال الرنتيسي قبل أن تنفذ أي انسحاب جزئي من قطاع غزة.



    الكل سعى لإرضاء شارون



    ويعرض الملخص الإسرائيلي لاجتماعات ما قبل قمة العقبة اجتماعًا آخر ضم أبو مازن ودحلان وشارون وموفاز بجانب مسئولين أمريكيين من أبرزهم المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط وليم بيرنز، وتمحور حول تنفيذ خريطة الطريق.

    ويستدل من الملخص أن الفلسطينيين والأمريكيين بذلوا خلال الاجتماع جهودًا مضنية من أجل إقناع شارون بالتنازل عن مطلبه بأن تعلن حكومة أبو مازن قبولها لتحفظات شارون الـ 14 على خريطة الطريق، وبأن يكتفي بالحصول على كتاب أمريكي يشتمل على ضمانات بالأخذ في الاعتبار تلك التحفظات.



    وأصر الجانب الأمريكي على أن يكون ذلك الكتاب "سريًا" حتى يتم إبراز أبو مازن بـ "مظهر القوي أمام شعبه"، وحتى يتمكن من "القضاء على المنظمات الإرهابية وتفكيكها" دون أن يتعرض لانتقادات جماهيرية حادة، وفقًا للتقرير.

    كما يستدل أيضًا من التقرير أن الجانب الأمريكي سعى إلى التقليل من سقف مطالب شارون من قمة العقبة؛ حيث اشترط شارون في الاجتماع التمهيدي ألا يذكر أبو مازن في خطابه في ختام قمة العقبة قضايا "القدس والاستيطان أو الحدود أو اللاجئين أو السيادة أو المعتقلين"، قائلاً: "هذا مرفوض تمامًا من قبلنا، وهذه اعتراضاتنا على خريطة الطريق لا يستطيع أحد في دولة إسرائيل التنازل عن أي منها".



    كما أبدى شارون إصرارًا على أن يعلن أبو مازن والأمريكان في العقبة أن "دولة إسرائيل هي دولة يهودية نقية، وهي لليهود في إسرائيل وكل العالم"؛ وهو ما يعطي له الحق مستقبلاً بطرد عرب إسرائيل منها، كما أكد خلال ذلك الاجتماع أنه يرى أن "الحل الذي لن يكون لنا هدف غيره هو أن الأردن هو وطن الفلسطينيين وبإمكان الفلسطينيين في كل مكان بما فيهم عرب إسرائيل التوجه إلى الأردن ليقيموا فيها دولتهم"، كما جاء بنص التقرير.



    ومضى قائلاً: "هذا هو الحل العملي الذي يوفر علينا وعلى الفلسطينيين العذابات وعدم الاستقرار؛ فإسرائيل من النهر إلى البحر لن تكون إلا دولة يهودية نقية"، بحسب المصدر الإسرائيلي.



    ودفع ذلك الطرح -كما يعرض التقرير- الوفد الأمريكي إلى تحذير شارون بأنه بذلك "سينهي عملية السلام وسيفشل الحرب ضد الإرهاب، في حين تتاح فرصة تاريخية لدولة إسرائيل لتمكين أصدقائكم (أبو مازن ودحلان) هؤلاء من القضاء على الإرهابيين واستئصالهم من جذورهم"، في إشارة لفصائل المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

    ونجح الأمريكيون في النهاية بإقناع شارون بالاكتفاء بإعلان أمريكي بأن إسرائيل "دولة يهودية"، وبإعلان من أبو مازن بأن "هذا شأن داخلي" إسرائيلي لا يحق له التدخل فيه.



    وفي خطابه الذي ألقاه في ختام قمة العقبة استخدم بوش بالفعل تعبير "الدولة اليهودية" لوصف إسرائيل، في حين لم يتطرق أبو مازن في كلمته إلى هذه المسألة وركّز على تصميمه على "مكافحة الإرهاب" ضد "المدنيين الإسرائيليين"؛ وهو ما أثار انتقادات فصائل المقاومة الفلسطينية.


    نقلا عن اسلام اون لاين
    تقرير "إسرائيلي" : دحلان أيد قتل الرنتيسي!!

  2. #2
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    ما عند الله خير وأبقى.

    حسبنا الله نعم الوكيل عليه توكلنا وله أنبنا وإليه المصير.

    لا تخشَ أمراً أخي ...

    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    العمر : 37
    المشاركات : 362
    المواضيع : 127
    الردود : 362
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    وهاهو الشخص نفسه يكون سندا للاعداء في اغتيال قائد سياسي

    فلسطيني وهو المهندس اسماعيل ابو شنب

    ويعود جبريل الرجوب الى الانظار وبمنصب عالي في سلطة غير وطنية



    ماذا يخبي لنا الزمن ؟؟؟؟؟؟؟؟



    والسلام

  4. #4
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 332
    المواضيع : 80
    الردود : 332
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    الموساد لايسرب تقاريرا الا لكي يوجه النظر الى الاتجاه الخاطئ

    ولكن الموساد له رجال وسط الفلسطينيين وهم ثقة ويعرفون واجباتهم

    ومن لاينفذ التعليمات ينفذون هم به التعليمات

    واصبح لدينا نسبة يفتخر بها بعدد العملاء داخل الارض المحتلة يتعرف ابناؤها انفسهم بانهم يزيدون عن 2% !

    وهناك في ام الفحم (محترمين قدماء تعبوا مع الموساد ) ويتهئيون للعودة المحترمة لمدنهم الاصلية اسيادا نتيجة لخدماتهم السابقة للرئيس الفلسطيني / اريئل شارون!

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 648
    المواضيع : 105
    الردود : 648
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    " ومن يتولهم منكم فإنه منهم" صدق الله العظيم.

    من يهن يسهل الهوان عليه
    ما لجرح بميت إيلامُ


    قال لي من أثق به أن الرنتيسي يرحمه الله صرح قبل أيام من اغتياله أنه لن يحرر فلسطين إلا دولة الخلافة.

    قفص القطرية - عموما ومحتَضَنة إسرائيل الفلسطينية خاصة - لا يتسع لشخصيات بقامة الشهيدين الرنتيسي وأحمد يسن يرحمهما الله. فقد صارا مركز جذب للناس خارج حدود فلسطين فكان لزاما على اليهود وإخوانهم - لا عملائهم - القُطريين من كافة الاتجاهات التخلص منهما.
    بدونك عين الشمس تبدو كئيبةً
    ............... وحتى تعودي علقمٌ ماء زمزمِ

المواضيع المتشابهه

  1. أيدٍ برائحة الخبز
    بواسطة أحلام الزعيم في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 14-06-2015, 01:02 AM
  2. تخوف إسرائيلي من وصول الثورات إلى الأردن
    بواسطة زهراء المقدسية في المنتدى الحِوَارُ السِّيَاسِيُّ العَرَبِيُّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-06-2011, 10:14 PM
  3. مجرد""""كلمة"""""ترفع فيك أو تحطمك........!
    بواسطة أحمد محمد الفوال في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2009, 11:27 AM
  4. رسالة محمد دحلان
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-09-2003, 02:43 PM
  5. هذا هو دحلان .. لمن يريد التعرف عليه عن قرب !!
    بواسطة جمال حمدان في المنتدى نُصْرَةُ فِلِسْطِين وَالقُدْسِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-07-2003, 10:30 AM