أحدث المشاركات
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 35 من 35

الموضوع: **حالمـــــة**

  1. #31
    الصورة الرمزية جاردينيا الحمدان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2005
    الدولة : قلب البشمهندس
    المشاركات : 164
    المواضيع : 12
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    /

    أسمع نقراً على زجاج نافذتي
    أطل من خلف الستار فأرى عصفوراً يرفرف بجناحية يستأذن الدخول
    أمزق الستار
    أكسر الزجاج
    وأبتسم

    أخي الفاضل
    الصباح الخالدي
    كلما تنفست قليلاً من تحرير الردود بهجةً بمشاركتي باقي المواضيع
    يعاودني النقر من جديد ليرهق أذنيّ ويسعد قلبي

    تقديري وتحياتي لحضورك
    منذُ رأيت الطيور تأكل الحب والإنسان يأكل الطيور علمت أن المعدة هي برلمان العالم

  2. #32
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 57
    المشاركات : 40,829
    المواضيع : 1112
    الردود : 40829
    المعدل اليومي : 5.94

    افتراضي

    قبل أن تحتضني اللهيب، انظري للأسفل قليلا لترَيْ دموع الشموع تتساقط وهي تنصهر تحت جبروت النور!!!
    فما كل نورٍ نعيم... وما كل ظلامٍ شقاء.


    ما أجمل هذا النص ، وما أعمق هذه الرؤية وأعظم هذه الفلسفة.
    نهاية رائعة لنص مؤثر وممتع معنى ومبنى.

    للتثبيت تقديرا.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #33

  4. #34
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 1,090
    المواضيع : 142
    الردود : 1090
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    حالمه نادمه

    هكذا راودتني عيني لحظة أول قراءه أو أول دمعه
    كلاهما يشبه بعض لحظة قراءة الألم


    إذ لا عزاء للحالمات ...
    وماذا عن القادمات من هُناك يحملون هماً وأبتسامه

    ضحكةً ثاغره لا تُنبي إلا عن رجُلٌ عبث بالقلب قدر المستطاع

    وعند إقراره بالحب .. أقر بالخيانه


    حالمه .. قادمه

    شكراً لكل الأماكن إذ تُتيح لي إلتقاء الحروف
    شكراً جداً

  5. #35
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 1,090
    المواضيع : 142
    الردود : 1090
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    حالمه

    ما بين فراشه وانتباهه كتبتُ نفسي

    وما بين جدلية الممكن وعقلية المستحيل وجدت الممكن شيقاً
    والمستحيل ما أجمله

    وما بين فراشات اللقاء وورود الوداع إلفه .. أو رهبه

    لم يكن لدي المتسع من الحب لأري الفراشات كما ينبغي

    ولكنك جئتيني بفراشات العالمين تحملينها كحرفٍ قتيل

    أو كنص شاخ صاحبهُ من كُر تأويله وإلي اليوم لم يسطع له نظماً

    هذا أنا عندما جائتني الفراشات يحلمن بي
    وعندما خرجن تركن رساله
    كانت ها هُناك حالمه


    جاردينا
    منتهي الحرف لمشتهي القراءه

    خالص نبضي وحرفي

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234