أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: مهرجان جلد العنزة ـ قصة قصيرة ـ المشاركة الأولي

  1. #1
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 73
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي مهرجان جلد العنزة ـ قصة قصيرة ـ المشاركة الأولي

    مهرجان جلد العنزة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تصرخ المرأة التي ربتها وتملأ الوادي عويل ، يسارع زوجها مواسياً
    : ربنا أراحها من العذاب
    قالت باكية : الشيء الذي يحز في نفسي ، أنها لم تنجب لنا عنزة واحدة
    : العوض علي الله
    كانت لتلك المرأة عنزة لم تلد بطناً واحدة ولم يمتلئ ضرعها يوما باللبن ، علي الرغم من رعيها مع القطيع الكلأ ، إلا أنها ظلت هزيلة ، تجنبتها التيوس ولم يمارس معها أي فحل فنون الغزل ، في عام الجدب أصابها الجرب ، دهنوها بالقار وعزلوها بجوار شجرة بلوط جرداء ، تساقط شعرها المسترسل وزرته الريح في يوم عاصف فوق أشواك الوادي ، أصبح جلدها شفافاً ، يشع ضوء ً بألوان الطيف السبع في الليالي القمرية ، كل من يشاهدها ، يستطيع أن يري أعضائها الداخلية ساعة الاحتضار ، انتقل خبرها بين الأمصار ، يتجمع حولها الرعاة صباحاً ومساءً، يلتمسون من العنزة المقدسة البركة ويبكون 0! ، ماتت وحيدة مقطوعة الأثر أمام عتبة الخيمة
    في جنح الظلام و بعيداً عن أعين الرعاة ، سلخ الرجل جلد العنزة وفي الصباح نشره في أشعة الشمس بعد أن ذرَّ عليه قليلاً من ملح الطعام
    جلس الزوجان القرفصاء ، بينما كان يتدبران أمر تلك المصيبة ويفكران في مراسم دفن جثة الفقيدة وإذا بغراب ينعق من فوق شجرة قريبة ، أعلن للآكلات الجيف عن موت العنزة المريضة ، لم تمضي إلا لحظات حتى حامت فوق رأسهم طيور جوارح
    قالت خائفة : ادفنها في مكان بعيد عن الخيمة
    دفن الرجل أشلاء العنزة بطن الأرض ووضع علي قبرها شاهداً خشبياً لتتعرف عليه الأجيال ووفود الزائرين ، دوائر سوداء من طيور شتي تحوم حول قبرها
    صمت الزوج ثم راح في غيبوبة التفكير العميق ، ربما يفلح في اقتناص فكرة من الذاكرة يسعد بها امرأته الحزينة ، نظر إليها مبتسماً بعد أن اهتدي إلي حيلة خبيثة
    : لقد واتتني حيلة بارعة نستبدل بها خسارتنا في العنزة بثروة كبيرة
    قالت منشرحةالصدر : كيف 00!!؟
    : نبيع جلدها في صالة مزاد القرية السياحية ونجعل قبرها مزارا دينياً مقدساً
    قالت غير مقتنعة بالفكرة : جلدها عديم القيمة ، والرعاة يعرفون قصتها
    : نختلق لها حكاية أسطورية
    : مثل حكايات الغول والعنقاء
    : أي عنقاء يا جاهلة00!!؟
    : قل لي كيف تقنع الناس بقصتها ؟
    : نحكي لهم مثلاً 00 أنها عنزة مقدسة 00من سلالة مباركة 00 أبوها وأمها كانا من الناجين أيام طوفان سيدنا نوح ، هبطت علينا من السماء كطائر بدون أجنحة مرتدية ملابس رواد الفضاء ، كانت تحكي لنا بعض الأسرار الكونية وتخبرنا بموعد كسوف الشمس وخسوف القمر ولذلك يشع جلدها أنواراً بألوان الطيف السبع في الليالي القمرية
    : هل جننت يا رجل !!؟ من يصدق هذا الهراء ، الأفضل أن تجعل قبرها مقاماً مثل مقامات الأولياء ، يزوره الناس طلباً للمدد ويضعون علي أعتابه القرابين
    : أي مقام يا متخلفة !! الناس لم يعد يستهويهم إلا الأشياء الغريبة ، فعلينا إذاً اغتنام
    تلك الفرصة وبيع جلد العنزة لرواد القرية السياحية يوم " الكرنفال " السنوي
    : والله ما أنا فاهمة تلك الحيلة 00 أخبرني بدوري في هذه اللعبة
    دخلت الزوجة الحفلة التنكرية مرتديةَ جلد العنزة كاشفة الصدر والساقين ، تحمل علي محفة من قطيفة حمراء كتيبات صغير مدون به السيرة الذاتية للفقيدة وشروط المزاد ، تجولت في أركان الصالة تعرض بضاعتها، كل من يشاهدها يري مفاتنها الداخلية ، تنتشر رائحة عفنة في أرجاء المكان ، يقاومها حملة المباخر برائحة العود والعنبر في كل اتجاه ، ثم بدأ المهرجان المنقول علي الهواء عبر الأقمار الصناعية، عزفت الموسيقي ألحاناً شرقية و أطفأت الأنوار ، أوقد في الصالة اثني عشرة شمعة، مثبَّتة علي شمعدان
    ذو ثلاث شعب ، أضاء نور خافت الأركان المظلمة ، سارع المصورون بالتقاط الصور التذكارية ، عكست الرقعة العجيبة برق آلات التصوير علي الوجوه أنواراً فسفورية ، صاحوا مبهورين
    : يا سبحان الله
    شق الزوج طريقه إلي رقعة الجلد العجيبة بصعوبة ، لم تتعرف عليه امرأته من أول وهلة ، كان مرتدياً ذقناً مستعاراً وسروال فضفاض أشبه بشيوخ القبائل الهمجية ، خاطب المرأة بصوت جهوري
    : يا أمة العرب 00 أبغي شراء هذه الرقعة بعشرة آلاف دينار
    هب شيخ غاضب ، رفع حاجبه ثم قال
    : لن يشتريها إلا أنا 00 سوف أدفع فيها ما يزيد علي عشرون ألف " دولار "
    وقف شيخ آخر وقور ، قبل أن يشارك في المزاد داعب لحيته متبسماً
    : أنا الذي اشتريها وادفع ثمناً لها زيادة عما عرضوا خمسون ألف " دولار "
    ارتفعت حرارة المنافسة وتباري المزايدون في رفع السعر ، كلهم يصرَّ ون علي الفوز
    بهذه الرقعة ولو بحد السيف
    بينما كان الزوجان يتأهبان لجني ثمار خطتهما البارعة وإذا بجنود لا قبل لهم بها تهبط عليهم من السماء ، الجنود مرتدية ذي أولاد " عنان " السوداء ، مرسوم عليها دوائر زرقاء يتوسطها نسر فارد جناحيه يحتوي الكرة الأرضية وفي منقاره غص زيتون أخضر
    ظن الرجل أنهم من رواد الحفلة التنكرية ، غمز بطرف عينه لامرأته ، أن أدخليهم في اللعبة المسلية ، خاب ظنه لما سمع دوي الطلقات النارية ورأي الوادي تحاصره من الجهات الأربع البوارج والدبابات والطائرات الحربية، أعلن قائدهم أن العنزة المقدسة عنزتهم ، وارد اسمها ضمن أسماء رواد المكوك الفضائي الذي انفجر عند انطلاقه
    سيطر الرعب علي أهل الوادي وزوَّار العنزة المقدسة فتجردوا من ثيابهم وساروا
    و الأيدي مرفوعة فوق الرؤوس علي ساحل القرية التي كانت آمنة ، ألقوا بأنفسهم في مياه البحر المالحة تاركين الزوجان في العراء ، تقدمت الجنود منهم ، نزعت عن المرأة جلد عنزتها دون مقاومة وكبلت الرجل في جزع نخلة مكشوف العورة ، صرخا في الوادي طلباً للنجدة 00 لا حياة لمن تنادي فالرعاة متفرقون في المراعي ، يشاهدون الأحداث المتتابعة علي شاشات التلفاز غاضبين
    الشربيني خطاب

  2. #2
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 60
    المشاركات : 2,167
    المواضيع : 74
    الردود : 2167
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    الأخ الفاضل الأديب / الشربيني خطاب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً مرحباً بكم في واحة الأدب ، ومرحباً بمشاركتك الأولى
    سرد مشوق يشير إلى أديب متمكن من أدواته..
    أجبرتني على المتابعة دون توقف من البداية إلى النهاية
    القصة مليئة بالاسقاطات السياسية ، وتحتاج إلى أكثر من قراءة.
    تقبل مروري الأول وترحيبي ، وإلى لقاء ثان .
    تقديري واحترامي .
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  3. #3
    الصورة الرمزية سارة محمد الهاملي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jan 2005
    المشاركات : 535
    المواضيع : 14
    الردود : 535
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    القاص الشربيني خطاب.
    العنوان هو أول ما لفت نظري في هذه القصة ذات الإسقاطات المعبرة بالفعل. لي ملاحظة عابرة عن استخدامك 00 مكان علامات الترقيم، وهو أمر لاحظته في الكثير من القصص والخواطر ولا أدري المغزى منه. حيث أتخيل أن استخدام علامات الترقيم المعتادة أفضل ولا غنى لكاتب عنه. طبعاً وجود ال 00 لا يؤثر على قيمة قصتك ولا على جمالها ولكنني كقارئة تعودت على الأنماط القديمة شعرت أنه من واجبي تبيان رأيي.

    لك كل الشكر والتقدير على ما قدمت.

  4. #4
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 73
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل الأديب / الشربيني خطاب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً مرحباً بكم في واحة الأدب ، ومرحباً بمشاركتك الأولى
    سرد مشوق يشير إلى أديب متمكن من أدواته..
    أجبرتني على المتابعة دون توقف من البداية إلى النهاية
    القصة مليئة بالاسقاطات السياسية ، وتحتاج إلى أكثر من قراءة.
    تقبل مروري الأول وترحيبي ، وإلى لقاء ثان .
    تقديري واحترامي .
    الأخ الفاضل الأديب المبدع الذوَّاق / حسام القاضي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أكرر شكري أولاً للأخ د0/ فوزي أبو دنيا أن دعاني لهذا المنتدي وأنا حديث عهد بالنت فهاقد أصابني الخير الكثير من الأديب حسام القاضي وآخرين
    اللهم بارك فيكم واهدنا وإياكم إلي مرادنا من تبليغ الرسالة وتنوير ظلمات العقول والقلوب اللهم آمــــــــــــــــــــين
    أسعدني مرورك وكلي شوق لـتاويلك وانتقاداتك ولا ملامة أو عتاب حتي لو كان مر المزاق ، فهو سوف يكون لي علاج من علات النص
    خالص شكري وتقديري

  5. #5
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 73
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة محمد الهاملي مشاهدة المشاركة
    القاص الشربيني خطاب.
    العنوان هو أول ما لفت نظري في هذه القصة ذات الإسقاطات المعبرة بالفعل. لي ملاحظة عابرة عن استخدامك 00 مكان علامات الترقيم، وهو أمر لاحظته في الكثير من القصص والخواطر ولا أدري المغزى منه. حيث أتخيل أن استخدام علامات الترقيم المعتادة أفضل ولا غنى لكاتب عنه. طبعاً وجود ال 00 لا يؤثر على قيمة قصتك ولا على جمالها ولكنني كقارئة تعودت على الأنماط القديمة شعرت أنه من واجبي تبيان رأيي.
    لك كل الشكر والتقدير على ما قدمت.
    الأستاذة الفاضلة / سارة محمد الهاملي
    السلام عليم ورحمة الله وبركاته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    اشكرك جزيل الشكر ان شرفتي صفحتي وأنا كاتب غير معروف ، دعاني لمنتداكم الذي اصبح منتداي الدكتور فوزي أبو دنيا وأنابصراحة كنت علي ندهه ماصدقت أن قال و من قبل ما أشكره كنت طلبت طلب الإنضمام 00 تصوري لم أعد أطمع في المزيد سوي مروركم علي صفحاتي أكون سعيد بلقائكم وأكون أسعد لو قدم لي توجيه أو نقد ، فأنا المستفيد منه أداري به عيوب النص وأعمل حسابي في القادم 00
    أشكرك علي ملاحظتك التي في محلها ولكنها عادة عند الكتُّاب يتصورن أن المتلقي لن يقف
    في نهاية الجمل أوأن السرد سيتعثر في مطب فتزيدوا من وضع تلك العلامات
    خالص شكري وتقديري

  6. #6
    أديب وناقد
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بعلبك
    المشاركات : 1,043
    المواضيع : 80
    الردود : 1043
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    لا تعليق بعد الذي تفضل به الزملاء الكرام
    جمالية القصة تكمن في رمزيتها الدالة و التي تغفر لكاتبها بعض الهنات اللغوية التي يستحسن الانتباه إليها .

  7. #7

  8. #8
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 73
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد أبو نعسة مشاهدة المشاركة
    لا تعليق بعد الذي تفضل به الزملاء الكرام
    جمالية القصة تكمن في رمزيتها الدالة و التي تغفر لكاتبها بعض الهنات اللغوية التي يستحسن الانتباه إليها .
    الأستاذ الفاضل / سعيد ابو نعسة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سعيد جداً برأي حضرتك والحمد لله أن غفرت لي هناتي اللغوية أمر وارد من أمثالنا المتلهفين علي النشر ، هل تعلم استاذي أنني حديث عهد بالنت وأنا قد بلغت من العمر أرزله ، فتعلمت بنفسي عن طريق التجربة صح وخطأ ، فن الكتابة علي الكومبيوتر بإصبع واحد 00 أطمع أن يقبل
    خالص شكري وتقديري

  9. #9
    في ذمة الله
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    العمر : 73
    المشاركات : 674
    المواضيع : 101
    الردود : 674
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدي محمود جعفر مشاهدة المشاركة
    الجميل / الشربيني خطاب
    أهلا بك في الواحة وقصتك ذات الإسقاطات على واقعنا السياسي قصة رمزية تبوح بالكثير وتفضح الكثير وبانتظار ك دائما هنا كقاص جميل ولك محبتي وتحياتي
    الأستاذ الفاضل / مجدي محمود جعفر
    عانقتك علي صفحات منتدي صبحات أدبية بقصة "برغوث المهّرِّج "ووعدتني بعودة مع النص وها قد حانت لي الفرصة فسوف انشرها هنا مرة ثانية ، فأنا ألاقي من كتاب القصة الحديثة ما يحبط عزيمتي
    فلا تبخل علينا بالاتجاهات الحديثة في فن القص وهل استقر النقاد علي شكل فني لتلك القصص الحديثة " تيار الوعي " وما هي خصائصها إن كانت قد اتضحت
    سعيد بمرورك علي قبر عنزتي ولا تنسي في المرة القادمة أن تفرق علي روح الفقيدة نفحة رحمة ونور
    خالص شكري وتقديري

  10. #10

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الإسعاف الأولي للجروح الصغيرة
    بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 15-09-2020, 09:07 PM
  2. جَلْدُ طَيْفٍ
    بواسطة ربيحة الرفاعي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 11-06-2016, 11:24 AM
  3. براءة صدفتنا الأولي
    بواسطة اشرف نبوي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-02-2008, 08:24 AM
  4. مـــــهــــــأجــــــــر 00 المشاركة الأولي
    بواسطة الشربينى خطاب في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 25-09-2007, 10:15 AM
  5. قصيدة عبد الوهاب قطب المشاركة في مهرجان عكاظ(المبنى فقط)في رثاء شيخ المجاهدين ياسين
    بواسطة نزار الكعبي النجفي في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-10-2004, 06:03 AM