أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

الموضوع: لـولا...

  1. #1
    الصورة الرمزية ليلى ناسيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : الدارالبيضاء
    العمر : 60
    المشاركات : 271
    المواضيع : 40
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي لـولا...

    ما كان للـكلمـة أن تتـلهى بحيرتي
    لـولا أنـي ولـجت عتـبة السؤال
    لـولا أنـي سلـكت درب المـحال
    وحيـدة أرفـل في شكـي
    كنت أبـغي بحـر الـكلام
    لأتـطهـر.. لأ تنـور
    مددت يـدي..أقـطـف كـلمة
    فـي حـجم الـقبلة
    في شكل التـفاحـة
    كانـت
    فـكان
    أن سقـطت التفاحـة
    ولما تدحـرجت عـيناي لتـتلقـفها
    وجدتـك ...آه.. تذكرتـك
    وتـذكرت أني مـرة جمـعت في يـد..
    كل أشـكال الحقـيقة وفـي الأخـرى..
    كل ألـوان الفجيـعة
    وتذكـرت
    أنـك كنت لي وطنـا أرنـو إليه
    حيـن ضاق بأحلامي الوطـن
    وتذكرت
    أنـه
    ما كان للـكلمة أن تتلهى بحيرتي
    لولا أن النفـس راودتـني
    عـلى عشـق الأرض
    وحليـب الأم,
    وخبـز الوطـن,
    المحروق بلـوعة الاشتياق
    وتذكـرت أنـه ماكان للـكلمة
    أن تتلهى
    بحيرتي
    لولا أني...لولا أني...

  2. #2
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : Palestine-Gaza
    المشاركات : 101
    المواضيع : 14
    الردود : 101
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    عزيزتي ن.ليلى

    لوحة فنية أدبية جميلة ..

    تستحضرني أنشودة " شطك ناداني يا البحر ... والغربة صعبة يا غزة .. "

    كتبتِ فأبدعتِ

    مع التحية

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    ليلى الزنايدي

    لولا ....
    أغنية عزف لحنها على وتر الروح ..
    الوطن .. قلبك كان الوطن
    وأحضان أمي ، وخبز كان سنابلا على الربى ،
    هناك ..

    وتـذكرت أني مـرة جمـعت في يـد..
    كل أشـكال الحقـيقة وفـي الأخـرى..
    كل ألـوان الفجيـعة
    وتذكـرت
    أنـك كنت لي وطنـا أرنـو إليه
    حيـن ضاق بأحلامي الوطـن


    لحن حزين ، مفعم بالمشاعر والألم ............ والجمال .

    أحب هذيان حرفك ....
    وصحوة فكرك ....
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 63
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ن.ليلى مشاهدة المشاركة
    ما كان للـكلمـة أن تتـلهى بحيرتي
    لـولا أنـي ولـجت عتـبة السؤال
    لـولا أنـي سلـكت درب المـحال
    وحيـدة أرفـل في شكـي
    كنت أبـغي بحـر الـكلام
    لأتـطهـر.. لأ تنـور
    مددت يـدي..أقـطـف كـلمة
    فـي حـجم الـقبلة
    في شكل التـفاحـة
    كانـت
    فـكان
    أن سقـطت التفاحـة
    ولما تدحـرجت عـيناي لتـتلقـفها
    وجدتـك ...آه.. تذكرتـك
    وتـذكرت أني مـرة جمـعت في يـد..
    كل أشـكال الحقـيقة وفـي الأخـرى..
    كل ألـوان الفجيـعة
    وتذكـرت
    أنـك كنت لي وطنـا أرنـو إليه
    حيـن ضاق بأحلامي الوطـن
    وتذكرت
    أنـه
    ما كان للـكلمة أن تتلهى بحيرتي
    لولا أن النفـس راودتـني
    عـلى عشـق الأرض
    وحليـب الأم,
    وخبـز الوطـن,
    المحروق بلـوعة الاشتياق
    وتذكـرت أنـه ماكان للـكلمة
    أن تتلهى
    بحيرتي
    لولا أني...لولا أني...
    ========

    كاتبتنا المبدعة: ليلى


    في البدء تأتي كلمتك ثرية شجية
    ثم نُفاجأ بأن الكلمة جسر بين حيرتين :
    حيرة الأسئلة الأولى ،
    وحيرة المعاناة الحاضرة.

    وأنها (الكلمة) هناك في نهاية درب المـحال لا تنال إلا بالمسير الشاق في مضيق الوحدة والشكّ


    ثم هاهي الكلمة مع أخواتها تصير بحرا طهورا تقصده الكاتبة سعيا في سبيل النور
    كي تتشكل ثمرة مشتهاة (مجازا) في حجم القبلة
    (وحقيقة) في شكل التفاحة.

    وهاهي الكاتبة تمد يدها الظمأى لالتقاطها ولكن تكتشف ونحن معها أنها ثمرة مراوغة عصية، لا تنال بالأكف وإنما بالعيون!

    أما الأيدي فليس لها إلا أشكال الحقيقة وألوان الفجيعة!

    ثم يلوح لنا حلمُ الوطن
    (واقعا) : ضائقًا بالأحلام!
    و(حلما) : بعيدا ترنو إليه،
    و(ذكرى) : مزيجا من عشق الأرض وحليب الأم وخبز الوطن.


    ثم في نهاية الرحلة نطالع ضمير المتكلم، حاضرا وحده شاعرا بوجوده:
    (لولا أني ... لولا أني.)


    ويا لها من رحلة تفتتح بالكلمة وتختتم باكتشاف الذات




    ليلى

    شكرا لهذه الرحلة الشائقة في أعماق الكلمة و أغوار النفس.


    مصطفى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  5. #5
    الصورة الرمزية صابرين الصباغ كاتبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الإسكندرية .. سموحة
    المشاركات : 1,680
    المواضيع : 131
    الردود : 1680
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    نون ليلى
    مرحبا بك هنا بصرح الواحة
    شجن ينز من بين حرف يتوجع
    مررت بجسر كلماتك
    من روحك لشواطيء وجدانك
    رائعة
    مودتي يالغالية
    دمت مبدعة

  6. #6
    الصورة الرمزية ليلى ناسيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : الدارالبيضاء
    العمر : 60
    المشاركات : 271
    المواضيع : 40
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان دلول مشاهدة المشاركة
    عزيزتي ن.ليلى
    لوحة فنية أدبية جميلة ..
    تستحضرني أنشودة " شطك ناداني يا البحر ... والغربة صعبة يا غزة .. "
    كتبتِ فأبدعتِ
    مع التحية
    إيمان دلول
    أشرقت هنا فأنرت المكان
    شكرا لمرورك العذب
    مع ودي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية ليلى ناسيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : الدارالبيضاء
    العمر : 60
    المشاركات : 271
    المواضيع : 40
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    ليلى الزنايدي
    لولا ....
    أغنية عزف لحنها على وتر الروح ..
    الوطن .. قلبك كان الوطن
    وأحضان أمي ، وخبز كان سنابلا على الربى ،
    هناك ..
    وتـذكرت أني مـرة جمـعت في يـد..
    كل أشـكال الحقـيقة وفـي الأخـرى..
    كل ألـوان الفجيـعة
    وتذكـرت
    أنـك كنت لي وطنـا أرنـو إليه
    حيـن ضاق بأحلامي الوطـن

    لحن حزين ، مفعم بالمشاعر والألم ............ والجمال .
    أحب هذيان حرفك ....
    وصحوة فكرك ....
    وفاء شوكت خضر
    مرحبا سيدتي الرقيقة
    على وتر الحس الراقي
    جاءت اطلالتك هنا لتزيد
    تألق الحرف وسمو المعنى
    دمت بكل هذا الفيض المعطاء
    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية ليلى ناسيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : الدارالبيضاء
    العمر : 60
    المشاركات : 271
    المواضيع : 40
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صابرين الصباغ مشاهدة المشاركة
    نون ليلى
    مرحبا بك هنا بصرح الواحة
    شجن ينز من بين حرف يتوجع
    مررت بجسر كلماتك
    من روحك لشواطيء وجدانك
    رائعة
    مودتي يالغالية
    دمت مبدعة

    صابرين الصباغ
    ايتها الغالية
    شكرا لك الترحيب وشكرا لحرفك المنير
    اينما وجد حمل الصفاء والنقاء
    سلمت ودمت بالتألق كله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ناسيمي ليلى

  9. #9
    الصورة الرمزية ليلى ناسيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    الدولة : الدارالبيضاء
    العمر : 60
    المشاركات : 271
    المواضيع : 40
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. مصطفى عراقي مشاهدة المشاركة
    ========
    كاتبتنا المبدعة: ليلى
    في البدء تأتي كلمتك ثرية شجية
    ثم نُفاجأ بأن الكلمة جسر بين حيرتين :
    حيرة الأسئلة الأولى ،
    وحيرة المعاناة الحاضرة.
    وأنها (الكلمة) هناك في نهاية درب المـحال لا تنال إلا بالمسير الشاق في مضيق الوحدة والشكّ
    ثم هاهي الكلمة مع أخواتها تصير بحرا طهورا تقصده الكاتبة سعيا في سبيل النور
    كي تتشكل ثمرة مشتهاة (مجازا) في حجم القبلة
    (وحقيقة) في شكل التفاحة.
    وهاهي الكاتبة تمد يدها الظمأى لالتقاطها ولكن تكتشف ونحن معها أنها ثمرة مراوغة عصية، لا تنال بالأكف وإنما بالعيون!
    أما الأيدي فليس لها إلا أشكال الحقيقة وألوان الفجيعة!
    ثم يلوح لنا حلمُ الوطن
    (واقعا) : ضائقًا بالأحلام!
    و(حلما) : بعيدا ترنو إليه،
    و(ذكرى) : مزيجا من عشق الأرض وحليب الأم وخبز الوطن.
    ثم في نهاية الرحلة نطالع ضمير المتكلم، حاضرا وحده شاعرا بوجوده:
    (لولا أني ... لولا أني.)
    ويا لها من رحلة تفتتح بالكلمة وتختتم باكتشاف الذات
    ليلى
    شكرا لهذه الرحلة الشائقة في أعماق الكلمة و أغوار النفس.
    مصطفى

    أستاذي الفاضل الدكتور مصطفى
    في البدء كانت كلاما صادقا نم به القلم
    ذات تجل أما اليوم -وبحضورك هذا-
    اصبحت كل كلمة في شساعة المدى
    وكل صورة في جلو المرآة....
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا لك هذه التعريجة ....
    ودمت بالود كله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 510
    المواضيع : 6
    الردود : 510
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    نص رائع ويستحق ان يقرأ مرة واخرى واخرى


    محبتي وودي
    مريم

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لـولا تبوحُ بحبِّــها
    بواسطة فتحي علي المنيصير في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 03-04-2010, 09:27 AM