أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: المجاملة والنفاق ( بين الواقع والمفروض)

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : بلدي تسكنني
    العمر : 48
    المشاركات : 113
    المواضيع : 7
    الردود : 113
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي المجاملة والنفاق ( بين الواقع والمفروض)

    نصيحة :

    لا أحد يحب الصراحة كاملة . ولا أحد يحب أيضا أن تعطيه الحقيقة مرة واحدة ، لكن على دفعات ، فالكل يحب الطرق الملتوية وإن قال لك إنه يحب الطريق القصير فاعطه الحقيقة بشيء من اللف والدوران . يسميها البعض دبلوماسية وأنا أوافق . وقد يسميها البعض نفاقا اجتماعيا ولا أوافق ، فالنفاق هو أن تقول عكس الحقيقة أو ننطق بعكس ما نفكر أو عكس ما نعني ، لكنك طالما اخترت أن تقول الحقيقة كاملة فأنت صادق . المهم ألا تكون جارحا فالناس تفضل وتحب أن تراعي مشاعرها وأحاسيسها وألا تجرحها بالكلام فبعض الكلمات تصيب ، لكنها تقتل . ولذا وجب استعمال المناسب منها واللائق أيضا ، لكننا نتكلم ونستعمل شتى الألفاظ وبصوت يعلو لحد الصراخ وقد نجرح دون أن نعطي حقائق أيضا . وقد نداوي كذبا .. وتبقى جروح الكذب لا تلتئم وهي أكثر ألما من جرح الحقيقة التي لا نعرف كيف نتعامل معها فنحن نريد أن نرى كل شيء الا حقيقة أنفسنا ونتكلم عن أي شيء إلا ما يمس الواقع . ولذا أقترح أن نصرح بالحقيقة كاملة . وحتى نصل لهذا الرقي علينا أن نلف وندور .. ونستعمل كل الطرق الملتوية التي ستوصلنا لنرى حقيقتنا فنتكلم عنها بصراحة .
    بعد مقدمتي هذه ... أطرح أسئلتي التي لا أريد للاجابة عنها لفا ولا دوران هنا ....
    لأن الموضوع يستلزم أن نكون صادقين .... وبدون لف ولا دوران .....
    لأني أريد أن استشف حقيقة ما يدور خواطر اعضاء المنتدى .... لنعلم طبيعة الاختلافات بيننا .....



    ـ هل تعتبر نفسك مجاملا ولأي درجة ..... ؟

    ـ هل تحب أن يجاملك الآخرين ؟ أم تحب الصراحة حتى لو كانت مرة ؟

    ـ أم تسعى لاغلاق باب الحوار اذا ما شعرت بأن الطرف الآخر قد يفحمك برده .

    ـ لأي مدى تتبنى النقد ؟ وما هي الفواصل بين النقد الهدام والنقد البناء في اعتقادك ؟

    ـ هل خسرت صديقا أو زميلا بسبب صراحتك ؟ كيف؟؟

    ـ هل تعتذر في حال لم يعجب رأيك الطرف الآخر ؟؟ أم تصر على رأيك من باب أنك لست منافقا ؟

    ـ بعيدا عن الحياة العامة .... في منتدانا ( واحة الفكر) .... إذا قرأت موضوعا ما ووجدت أن الجميع قد مدح وشكر ... ولكنك لم تعجبك المقالة أو الموضوع لركاكة الأسلوب .... أو لبعدها عن حقائق أنت تعلمها من مصادر قد خالفها الكاتب .... هل ::



    1) تسجل حضورك بكتابة أي شيء حتى لو لم تكن مقتنعا به .. كقولك رائع ..أو موضوع ممتاز ....الخ ؟ حتى لا تكون شاذا .. وحتى لا يأخذ الكاتب منك موقفا ؟



    2) أم تحقق قاعدة خالف تعرف ... فتبدي رأيك بصراحة ؟ غير آبه برد الفعل من الجميع ؟


    3) أن تتعفف عن الرد وتترك الموضوع ؟

    4) في حالة تركك الموضوع هل تشعر بالأسف لأنك لم تستطع أن تبدي رأيك بصراحة ...أم تنسى الموضوع من باب طنش تعش تنتعش ؟

    أرجو منكم التفاعل أخواني وطرح مداخلاتكم لأننا بمثل هذه المواضيع نستشف بعضنا ... الأمر الذي يؤدي لسهولة التعامل فيما بيننا ويكشف لنا أفضل الطرق للتعامل مع الآخرين وذلك من خلال طرح تجاربنا ؟
    هذا ما جاد به قلمي ... وتجربتي سأطرحها بعد الاستماع لردودكم ؟؟؟



    تحياتي
    الخيزُران نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    موضوع ممتاز جدا أود لو أضيف نقطة صغيرة جدا قبل الاجابة على الاسئلة
    وهي أن الصراحة مطلوبة فعلا ولكن للاسف البعض يعتبر نفسه صريحا وهو
    في الواقع اقرب ما يكون للوقاحة نتيجة استخدامه لالفاظ او لاسلوب في الكلام
    في التعبير عن رأيه بطريقة غير لبقة وهنا يكون فرق بين الصراحة المطلوبة
    والوقاحة المذمومة في عرض الرأي.

    وللاجابة عن الاسئلة الآن:

    ـ هل تعتبر نفسك مجاملا ولأي درجة ..... ؟
    بالنسبة لي لا أرى نفسي ضمن قائمة المجاملين. وإنما هناك نوع من التشجيع
    الذي يعتبره البعض مجاملة وبرأيي هو تشجيع كمن يفعل شيئا أو يكتب مثلا
    قصيدة لاول مره او يحاول التعلم من مرة لاخرى فنكتب له بعض الكلمات التي
    تشجعه فبرأيي هذا تشجيع ولباقة وليس مجاملة كما يعتبرها البعض. أو إن
    أردتم تسميتها مجاملة فالنقل مجاملة مطلوبة فعلا.


    ـ هل تحب أن يجاملك الآخرين ؟ أم تحب الصراحة حتى لو كانت مرة ؟
    لا أحب أن يجاملني من حولي بل أحب الصراحة ولا غير الصراحة لأرى نفسي
    في عيون الآخرين وفي نفس الآخرين ومن ثم أصحح من نفسي. ولكني لا أقبل
    بالوقاحة تحت مسمى الصراحة. من له رأي فاليكن صريحا ولكن بأدب ولباقة.



    ـ أم تسعى لاغلاق باب الحوار اذا ما شعرت بأن الطرف الآخر قد يفحمك برده .على العكس من هذا بل أحب فتح باب الحوار خاصة لمن هم محاورين بارعين
    وأحب أن أعرض وأناقش كل ما لدي وكذلك أن أترك المجال لمن يحاور أن
    يتحاور بكل ما لديه من كلام معي ولن أغلق باب الحوار حتى ينتهي من تلقاء
    نفسه. وربما أفتح أبواب أخرى للمناقشة أكثر ..


    ـ لأي مدى تتبنى النقد ؟ وما هي الفواصل بين النقد الهدام والنقد البناء في اعتقادك ؟
    بالنسبة للنقد فأنا لا أضع نفسي ناقدة لشيء لا أعلم به وليس لدي معلومات
    وافية وخبرة كافية فيه فإن كنت على دراية وواثقة فسأنقد نقداً بناءاً لا
    هداماً.
    فالنقد الذي يهدف إلى وضع الأمور في نصابها بنية سليمة وهدف نبيل هو
    نقد بناء يتطلع للاصلاح والتعديل للافضل بروح أخوية نبيلة.
    والنقد الهدام هو ذلك النقد الذي فيه تجريح أو سخرية أو تقليل من شأن
    ما تنقده بصورة منفرة هو ذاك النقد الذي لا يخرج من نفسية ونية طيبة
    ولا يتطلع لهدف منشود نحو الاصلاح والتعديل والبناء وإنما زرع وغرس الاحباط
    او السخرية لا أكثر أو من أجل الاستعلاء من ناحية المعرفة.

    واؤمن بان الكلام والنصيحة والنقد دائما يدخل به نصيحة ان كان هدفه بناءا
    فان الكلمة الطيبة والقول الحسن هو افضل الطرق للنقد ولا بد للناقد ان يكون
    على دراية كافية بما ينقده.


    ـ هل خسرت صديقا أو زميلا بسبب صراحتك ؟ كيف؟؟
    نعم
    ولكني لا أعتبرها خسارة، فمن زعل بسبب صراحتي اللبقة التي
    أتت بعد محاولات عديدة لامور تمسني شخصيا فأتيت ناصحة بكل
    طيب وكل سعة فهم وقلب فكان الغدر بسبب الصراحة التي صارحتها
    للشخص الذي أعني والشخص الذي ما كنت أكن له إلا كل خير واحترام
    وود. لا أعتبرها خسارة لي شخصيا فقد تهرب الشخص بسبب الصراحه
    التي لم يستطع أن يعلم بأن شخصا ما عرف حقيقته التامة بكل وضوح.


    ـ هل تعتذر في حال لم يعجب رأيك الطرف الآخر ؟؟ أم تصر على رأيك من باب أنك لست منافقا ؟
    رأيي هو رأيي ليس مضطرا أو ملزما الإنسان أن يعتذر بسبب أن رأيه لم يعجب
    الطرف الآخر ما دمت أتكلم بأدب واحترام ولباقة في عرض رأيي.
    لكني سأعرض رأيي مره واحدة وإن رأيت أن الطرف الآخر منزعج من هذا أو
    يتحسس من ذلك كطبع في شخصيته فلن أكرر وأصر عليه برأيي حتى لا ينزعج
    ولاني ساعتها اكون قد عرضت رأيي وانتهى ما لدي. فليس من حقي أن أفرض
    رأيي على أي شخص.



    ـ بعيدا عن الحياة العامة .... في منتدانا ( واحة الفكر) .... إذا قرأت موضوعا ما ووجدت أن الجميع قد مدح وشكر ... ولكنك لم تعجبك المقالة أو الموضوع لركاكة الأسلوب .... أو لبعدها عن حقائق أنت تعلمها من مصادر قد خالفها الكاتب .... هل ::

    1) تسجل حضورك بكتابة أي شيء حتى لو لم تكن مقتنعا به .. كقولك رائع ..أو موضوع ممتاز ....الخ ؟ حتى لا تكون شاذا .. وحتى لا يأخذ الكاتب منك موقفا ؟

    لا لن أفعل هذا ما دمت متاكدة من حقائق أعلم من مصادر قد خالفها الكاتب.


    2) أم تحقق قاعدة خالف تعرف ... فتبدي رأيك بصراحة ؟ غير آبه برد الفعل من الجميع ؟
    ليس من باب (خالف تعرف) وإنما من باب ضرورة تبيان الخطأ وهناك من الاساليب
    اللبقة التي نملكها ما يمكننا من عرض رأينا المخالف الذي تدعمه الادلة والمصادر
    والحقائق التي لدينا بدون أن نقوم بزوبعه تثير مهاترات أو مشاكل وإنما هو
    عرض لرأي لا بد أن لا أخفي ما لدي من حقائق حوله.
    وأعطيك مثال من الأمثلة :
    الكثير من الاعضاء في الكثير من المنتديات (ينقلون مواضيع دون حفظ حق الكتاب)
    و (دون الاشارة إلى أن هذا الموضوع منقول) ويأتي بقية الاعضاء ويشكرون
    الكاتب على كتابته لهذا الموضوع ويمدحون ويناقشون ويشكرونه على أنه
    هو الكاتب وأكون قد قرأت الموضوع لكاتب آخر في منتدى آخر وأعلم ان
    الموضوع منقول فساعتها سأشير بطريقة لبقة كأن أقول :
    (أشكر لك "نقل" الموضوع) على أمل أن يعدل في الموضوع ويكتب أنه منقول
    ويحفظ حق الكاتب فإن أصر على عدم حفظ الحقوق قد أرسل رسالة خاصه
    لأخبره بضرورة حفظ الحقوق فإن لم يستجب وتكرر الأمر كثيرا فساعتها سأتكلم
    بصراحه في صفحات الملتقى بموضوعه.



    4) في حالة تركك الموضوع هل تشعر بالأسف لأنك لم تستطع أن تبدي رأيك بصراحة ...أم تنسى الموضوع من باب طنش تعش تنتعش ؟
    بالتاكيد لا لاني سارد على الموضوع كما ذكرت.



    شكرا لك غالية على طرح هذا الموضوع على دائرة الحوار.

    سلمتِ ودمتِ بالف خير

    نسرينهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ليال قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 982
    المواضيع : 35
    الردود : 982
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    قبل البدء بالإجابة على ما تفضلت به من أسئلة
    أعتقد انه من الواجب علينا أولاً إيجاد تعريف واضح ومحدد لمفهوم المجاملة ( على طريقة التعريف الواضح والمحدد لمفهوم الإرهاب والذي لم تتفتق عنه قريحة السادة المفكرين أصحاب وجهات النظر المعتبرة الذين قرفونا في عيشتنا صباحاً ومساء) :

    بالنسبة لي شخصياً فانا اعتبر المجاملة بكل بساطه هي : فن تجميل الحقيقة ليس إلا .

    وهو فن نبيل إذا ما أحسن استخدامه على الوجه الأمثل بهدف تجميل بعض الحقائق التي يزعجنا النظر إليها عارية , إلا أن هناك بعض الحقائق لها وجه شاحب كوجه الموت ليس يجدي فيه تجميل ولا مجاملة, بل إن ذلك ليزيده شحوباًوإصفرار.وحقائق أخرى لها وجه مومس دميم وجسم شيطان رجيم وتجميلنا لها جريمة نكراء تضفي عليها المزيد من القبح والدمامة.

    الآن نأتي للإجابة بكل صراحة ــ سأبذل جهدي على أية حال وبالله التوفيق :

    ـ هل تعتبر نفسك مجاملا ولأي درجة ..... ؟

    : وفقاً للتعريف السابق فأنا مجاملة من الدرجة السياحية قد أتسلل أحياناً وعلى حين غفلة من طاقم الضيافة لنفسي اللوامة إلى مقاعد الدرجة الأولى.

    ـ هل تحب أن يجاملك الآخرين ؟ أم تحب الصراحة حتى لو كانت مرة ؟

    : ما اعرفه هو انني حين أطلب الحقيقة من أي شخص فأنا أطلبها كاملة وأعني ما أقول وحجب أي جزء من الحقيقة عني في هذه الحالة هو جريمة لا تغتفر, أما حين ارغب بالمجاملة فكثيراً ما أاستدرك سؤالي بالجملة الآتيه : ممكن تجاوبني بدون أي صراحة

    ـ أم تسعى لاغلاق باب الحوار اذا ما شعرت بأن الطرف الآخر قد يفحمك برده .

    : هذا ما فشل والداي في تعليمي إياه (إغلاق باب الحوار) . لا أعرف أبدا كيف أغلق باب الحوار كل شيء عندي قابل للجدل والمناقشة إلى مالا نهاية وهذا صفة سيئة جداً أعرفها في نفسي واتمنى ان أتخلص منها. بالمناسبة لا يمكنك أن تتوقع بأن شخصاً ما سيفحمك برده لذلك فأنت تظل تقاتل وتستميت في الدفاع عن رايك حتى تقع على أم رأسك ورأس رأيك.

    ـ لأي مدى تتبنى النقد ؟ وما هي الفواصل بين النقد الهدام والنقد البناء في اعتقادك ؟

    : أكره كل نقد يكال للآخرين دون أن يصحبه نقداً ذاتياً يوجهه الشخص لنفسه وأعتبر ذلك تعالياً ممجوجاً وسخفاً ما بعده سخف ( بل الإنسان على نفسه بصيراً ولو ألقى معاذيره).

    ـ هل خسرت صديقا أو زميلا بسبب صراحتك ؟ كيف؟؟

    : لم يحدث ولله الحمد أن خسرت صديقاً من أجل صراحتي بشكل نهائي على الأقل حتى الآن

    هل تعتذر في حال لم يعجب رأيك الطرف الآخر ؟؟ أم تصر على رأيك من باب أنك لست منافقا ؟
    : حين أجمل الحقيقة لأحدهم فلايعجبه ذلك التجميل اظطر حينها للصمت إذا كان الموضوع يخصه بالدرجة الأولى ,وطالما أني أوضحت له رأئي في الموضوع بأكبر قدر من اللباقة والدبلوماسيه الممكنه لكن كما ذكرنا بعض الحقائق لها وجه كوجه الموت لا تفلح معه اي محاولة للتجميل فماذا عساي أن أفعل سأكتفي بالصمت عند هذه النقطه.أما حين يتعلق الأمر بما أعتنقه من مبادئ فله الويل والثبور وعظائم الأمور إن هو حاول أن يصادر حقي في إبداء الرأي .

    - بعيدا عن الحياة العامة .... في منتدانا ( واحة الفكر) إذا قرأت موضوعا... إلخ السؤال

    : في الحقيقة لست من الذين يحرصون على تسجيل حضورهم لمجرد تسجيل الحضور حتى مع أكثر المشاركات إمتاعاً وروعة, فكيف بما دون ذلك؟ما أفهمه هو أن التواصل من خلال الردود يجب أن يكون مثمراً وبناء لا أن نعتمده ككشف الحضور والإنصراف, ولا افهم أبداً لماذا يحرص البعض على تسجيل مرورهم بكلمات مثل مررت من هنا... أو لنا عودة ,..او ما شابه ذلك. ولا آسف إطلاقاً على عدم أعتماد مثل هذا الإسلوب بل لعلي امتثل بقول أحد الحكماء حين قال " لم آسف في حياتي مرةًً على كلمةٍ لم أقلها لكني أسفت على كلمات قلتها الآف المرات" صدقوني لا شيء يكلف أكثر من قول الحقيقة في هذا الزمن .
    .

  4. #4
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jun 2003
    العمر : 44
    المشاركات : 407
    المواضيع : 29
    الردود : 407
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي موضوع رائع .. لم أكن أتوقعه بصراحة ..


    السلام عليكم جميعا ً ..
    موضوعكِ رائع أختـنا الفاضلة ..
    لكِ الشكر على طرحه .. ولعلـّـه يكون سببا ً للتقارب ومساعدة البعض ..
    وبعيدا ً عن الإطالة .. فالمبدأ الذي أسير عليه .. كن خلوقا ً وصريحا ً ..




    ـ هل تعتبر نفسك مجاملا ولأي درجة ..... ؟

    نادرا ً ..


    ـ هل تحب أن يجاملك الآخرين ؟ أم تحب الصراحة حتى لو كانت مرة ؟

    الصراحة حتى ولو كانت مرّة .. ولكن لنـتـذكـّـر (( الصراحة ))لا التجريح المجرّد ..


    ـ أم تسعى لاغلاق باب الحوار اذا ما شعرت بأن الطرف الآخر قد يفحمك برده .

    أبدا ً .. فالحوار عندي مفتاح لباب معرفة ماأجهل وتعليم ماأعلم .. فليس معركة ً شخصية أو انتـصارا ً للرأي ..

    ـ لأي مدى تتبنى النقد ؟ وما هي الفواصل بين النقد الهدام والنقد البناء في اعتقادك ؟

    لم أصل لدرجة تبني النقد .. إذ لازلت ابنا ً له ..
    والفاصل بين النقد البناء والنقد الهدام من وجهة نظري .. أن النقد البناء هو ماقد يستفيد منه المنـتـقـَـد أكثر مما قد يتضرّر .. فنسبته تكون أكبر مع الأشخاص الذين نخالطهم ونعرف أطباعهم ..


    ـ هل خسرت صديقا أو زميلا بسبب صراحتك ؟ كيف؟؟

    إلى الآن .. لا ولله الحمد


    ـ هل تعتذر في حال لم يعجب رأيك الطرف الآخر ؟؟ أم تصر على رأيك من باب أنك لست منافقا ؟

    حقيقة ً فلم أفهم معنى الاعتذار هنا .. ولكن دائما ً ماأحاول توضيح وجهة نظري للشخص المقابل .. وأستوضح وجهة نظره .. وتبقى القناعات في النهاية مسألة شخصية ..


    __________________________________

    ـ بعيدا عن الحياة العامة .... في منتدانا ( واحة الفكر) .... إذا قرأت موضوعا ما ووجدت أن الجميع قد مدح وشكر ... ولكنك لم تعجبك المقالة أو الموضوع لركاكة الأسلوب .... أو لبعدها عن حقائق أنت تعلمها من مصادر قد خالفها الكاتب .... هل ::


    1) تسجل حضورك بكتابة أي شيء حتى لو لم تكن مقتنعا به .. كقولك رائع ..أو موضوع ممتاز ....الخ ؟ حتى لا تكون شاذا .. وحتى لا يأخذ الكاتب منك موقفا ؟


    لا .. فليس هذا طبعي أصلا ً ..


    2) أم تحقق قاعدة خالف تعرف ... فتبدي رأيك بصراحة ؟ غير آبه برد الفعل من الجميع ؟


    ليس دائما ً .. ولكن لايكون ذلك من مبدأ ( خالف تعرف ) كما تفضلتِ ..
    بل أذكر رأيي بصراحة مبديا ً ماأعجبني , متسائلا ً عما لي عليه ملحوظات .. وغالبا ً يكون ذلك مع من أعرفهم أو أحسّ بأنهم يتمتعون بشخصيّة سويّة من وجهة نظري ..


    3) أن تتعفف عن الرد وتترك الموضوع ؟

    هذا ماأفعله غالبا ً .. وأقول للأسف ..


    4) في حالة تركك الموضوع هل تشعر بالأسف لأنك لم تستطع أن تبدي رأيك بصراحة ...أم تنسى الموضوع من باب طنش تعش تنتعش ؟

    ليس هذا ولا هذا بالضبط .. ولكن يبقى التساؤل الحائر يراودني لفترة .. هل ياترى سيتقبّل ملحوظاتي لو كتبتُها ؟؟نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أتمنى أن تكون الصورة متضحة عن شخصية صديقكم ..
    فشعاري .. كن معي صريحا ً تكن نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    شرفتمونا نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قرطبة
    العمر : 46
    المشاركات : 643
    المواضيع : 53
    الردود : 643
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    بداية يا أختنا الخيزران أسجل اعجابي باسلوب الطرح الهادئ , وهذا من باب الحقيقة لا المجاملة .. وهربا من اعمال عقلي في باب الحداثي و انشغالي الرهيب هذه الايام وجدت هنا الموضوع مطروح بشكل لا يتعبني و لا يخل بمضمونه الفكري و النفسي القيم ..

    والآن الى التفاعل مع طرحك

    ----------------
    ـ هل تعتبر نفسك مجاملا ولأي درجة ..... ؟
    حسنا نعم أعتقد انني مجاملا .. أحيانا

    ---------------
    ـ هل تحب أن يجاملك الآخرين ؟ أم تحب الصراحة حتى لو كانت مرة ؟
    لا أحب المجاملة , ولكني أردها باسلوب مهذب لعلمي أنها محاولة لتشجيعي على المضي للأمام في الغالب , اما الصراحة فهي مبدأ لدي , لعلمي ان الصراحة طريق مختصر دوما للصدق مع النفس و بالتالي لتدارك العيوب و السعي للأفضل , في {ايي الضعيف "أن الجمال دوما ما يكون نابعا من صدق مسه"

    ----------------
    ـ أم تسعى لاغلاق باب الحوار اذا ما شعرت بأن الطرف الآخر قد يفحمك برده .

    عموما لا يحدث معي هذا الموقف لأنني ابدا لا اهتز ان اكتشفت خطأ معتقدي في أمر ما, وأبدا لا اصل بالحوار الى مسألة القياس "الشخصي" فمعنى هذا فقدان "الموضوعية" والدوران في دائرة مفرغة لا طائل من ورائها , لذا ابدا لا اعتقد أن هناك مسألة الافحام بل مسألة "تعلم لجديد ما كنت أدركه", لذا أبتسم في هدوء ان ادركت خطئي وأسخر من نفسي بكل بساطة.. فما أسعدني أن اتعلم شيئا جديدا

    ----------------
    ـ لأي مدى تتبنى النقد ؟ وما هي الفواصل بين النقد الهدام والنقد البناء في اعتقادك ؟

    سؤال تطول اجابته لذا اشير فيه الى موضوع بروق المثبت في هذه الواحة
    ولكني من المؤمنين بحق الساعي للتعلم في أن يحظى بنقد لاعماله بشكل يرشده ولا يضله ولا يؤذي مشاعره , أي يكون النقد بناءا فكرا وموضوعا و مشاعرا

    ----------------
    ـ هل خسرت صديقا أو زميلا بسبب صراحتك ؟ كيف؟؟

    لا ... قليلا ما يحدث هذا , لأن دائرة الاصدقاء ليست بهذا الاتساع في عالمي , وهنا أشير الى اهمية انتقاء الصديق من بداية الأمر..

    -----------------
    ـ هل تعتذر في حال لم يعجب رأيك الطرف الآخر ؟؟ أم تصر على رأيك من باب أنك لست منافقا ؟

    الأعتذار كلمة كبيرة احاول جاهدا ألا اضع نفسي في محيطها عموما, لكن لا يعتذر عن الحق , في نفس الوقت لا أصر على رأيي بدون نقاش هادئ بناء أسعى فيه للتفاهم ورؤية الأمر من زاوية الطرف الآخر بشكل يعيننا ( نحن و الطرف الآخر ) على أن نصل لنتيجة بناءه ولا يمس هذا أي اعتبارات شخصية لمن اناقشه فماله من احترام باق حتى و ان اختلفنا, أما اذا اصر على رأيه .. فسأغادر بكل هدوء وأعتقد أنني لن اشارك مجددا في انتقاده نظرا لأختلاف اسلوب التناول و عدم وجود نقاط التقاء للتفاهم

    ------------------
    ـ بعيدا عن الحياة العامة .... في منتدانا ( واحة الفكر) .... إذا قرأت موضوعا ما ووجدت أن الجميع قد مدح وشكر ... ولكنك لم تعجبك المقالة أو الموضوع لركاكة الأسلوب .... أو لبعدها عن حقائق أنت تعلمها من مصادر قد خالفها الكاتب .... هل ::

    1) تسجل حضورك بكتابة أي شيء حتى لو لم تكن مقتنعا به .. كقولك رائع ..أو موضوع ممتاز ....الخ ؟ حتى لا تكون شاذا .. وحتى لا يأخذ الكاتب منك موقفا ؟


    2) أم تحقق قاعدة خالف تعرف ... فتبدي رأيك بصراحة ؟ غير آبه برد الفعل من الجميع ؟

    3) أن تتعفف عن الرد وتترك الموضوع ؟

    4) في حالة تركك الموضوع هل تشعر بالأسف لأنك لم تستطع أن تبدي رأيك بصراحة ...أم تنسى الموضوع من باب طنش تعش تنتعش ؟


    هنا أقول أن التعبير عن الرأي حق يجب ان "نمارسه" ولكن بإسلوب راقي مثقف كما يكون الانسان المسلم , لذا انتقد .. , وأظهر رأيي ثم ابدي احترامي لكل الاراء لكني اردها بابتسامة مهذبة لأنني غير مقتنع بها و أبدي اسبابي و أناقش طالما كان النقاش هادفا .. عدا ذلك ... أبتعد

    --------------------

    أرجو أن اكون وفقت في ايضاح وجهة نظري لهذا الموضوع القيم

    تحياتي واحترامي
    حين ترى غروب الشمس ..تدثر جيدا فقد بدأ صقيع الليل!

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,552
    المواضيع : 1094
    الردود : 40552
    المعدل اليومي : 6.23

    افتراضي

    موضوع مهم يا خيزران ويهمني بشكل شخصي إذ أنني عانيت ما عانيت نتيجة الحرص على النصح والصدق في الرأي وتحري الحق أياً كان صاحبه.

    أنا ممن يؤمن بأن الحق أحق أن يتبع وإن توجب اللين في القول والحرص على ما ينصح لا ما يفضح. وأجد أن في استعطاف رضى الآخر أمر مبالغ به فلا يجب أن ننتظر من الآخر أن يوافق ويقبل النصح إذ أنه إن كان يقبل النصح استمع وإن أخذته العزة بالإثم امتنع وحينها لا يفيد فيه لين ولا غير لين.

    إن الدين النصيحة ولا أراني أميل إلى أن أجامل أحداً بغير حق ولا أسكت على ما أراه غير صواب فأنصح صادقاً وأتحرى اللين والصدق فإن لم يتفقا فالصدق مقدم.

    ولقد أكسبني هذا الكثير من الأخوان ممن أفخر بهم وأفقدني الكثير ممن لا آسى عليهم. هذه هي سنة الحياة في اختلافها ولكن الأهم يبقى أن نحدث بنعم ربنا وأن نصدق النصح بما يرضي الله عنا.

    ولعلنا في الواحة نحرص على التناصح لا المجاملة وإن النصح يأتي من قلوب صادقة محبة ونفوس أخوية حريصة وربما كان هذا أحد أهم مميزات الواحة وخصالها.


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية نهى فريد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : بلدي تسكنني
    العمر : 48
    المشاركات : 1,265
    المواضيع : 61
    الردود : 1265
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    هل من مزيد أخواني

    أنا أتابع الموضوع

    أين البقية

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لا شيء هناك

  8. #8
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اجد ان المجاملة نوع من النفاق الاجتماعي برغمم تعريف ليال المهذب لها .ولكني اظل امقتها (اي المجاملة وليست ليال):

    ـ هل تعتبر نفسك مجاملا ولأي درجة ..... ؟
    لا

    ـ هل تحب أن يجاملك الآخرين ؟ أم تحب الصراحة حتى لو كانت مرة ؟
    لا, وارحب بالصراحة لكن مع الابقاء على الاحترام اي اللباقة في طرحها.

    ـ أم تسعى لاغلاق باب الحوار اذا ما شعرت بأن الطرف الآخر قد يفحمك برده .
    اذا كان الحق معه اواقنعني انه على حق فليفحمني .

    ـ لأي مدى تتبنى النقد ؟ وما هي الفواصل بين النقد الهدام والنقد البناء في اعتقادك ؟
    لاخر مدى واعتبر ان من ينتقدني يحبني اكثر .
    النقد الهدام هو الذي يظهر العيوب لاظهارها فقط . البناء هو الذي نفهم منه السعي نحو الافضل .

    ـ هل خسرت صديقا أو زميلا بسبب صراحتك ؟ كيف؟؟
    كثيرا .. ولم اهتم يوما . فماحاجتي لصديق يريدني ان اكذب.

    ـ هل تعتذر في حال لم يعجب رأيك الطرف الآخر ؟؟ أم تصر على رأيك من باب أنك لست منافقا ؟
    اعتذر لمخالفتي له ولكن اظهر له ان قناعاتي لن تتغير لمجرد انها لم تعجبه .واختلافي معه لا يعني انني ضده فالمسالة ليست شخصية .

    ـ بعيدا عن الحياة العامة .... في منتدانا ( واحة الفكر) .... إذا قرأت موضوعا ما ووجدت أن الجميع قد مدح وشكر ... ولكنك لم تعجبك المقالة أو الموضوع لركاكة الأسلوب .... أو لبعدها عن حقائق أنت تعلمها من مصادر قد خالفها الكاتب .... هل ::
    1) تسجل حضورك بكتابة أي شيء حتى لو لم تكن مقتنعا به .. كقولك رائع ..أو موضوع ممتاز ....الخ ؟ حتى لا تكون شاذا .. وحتى لا يأخذ الكاتب منك موقفا ؟
    مستحيل.


    2) أم تحقق قاعدة خالف تعرف ... فتبدي رأيك بصراحة ؟ غير آبه برد الفعل من الجميع ؟
    حسب الكتابة نفسها فاذا كان سرق موضوعا مثلا فسافضحه على رؤوس الاشهاد .. ولكن اذا كانت مما تختلف فيه الاذواق فساكتفي بالخروج.اما عن خالف تعرف فلا يهمني ان اعرف .

    3) أن تتعفف عن الرد وتترك الموضوع ؟
    غالبا . كاعراض عن الجهل.لا سيما اذا شعرت ان ناشر الموضوع يرمي الى مثل هذا المديح ليس اكثر او الى ان يحصد اعجاب اناس يهمونه فاتركه يرعى بعض الكلأ لانه لا يستحق ان اضيع وقتي في نصحه .
    وهنالك مثل شعبي يقول ما مفاده : انصح جاهلا يصبح عدوك.

    4) في حالة تركك الموضوع هل تشعر بالأسف لأنك لم تستطع أن تبدي رأيك بصراحة ...أم تنسى الموضوع من باب طنش تعش تنتعش ؟
    اشعر كثيرا بالاسف لانني لا استطيع ان اقول له بصراحة انه موضوع سئ .. ولكني احاول غالبا ان اوصل له بشكل لبق وغير مباشر ان موضوعه فيه مافيه .
    احيانا اكتفي بالتنويه باللمسات الجميلة فيه ان وجدت كان اقول اعجبني فيه فكرة كذا ..او ان اكتفي بشكره لمجرد محاولة الكتابة . وانني فعلا اعتبر ان مجرد المحاولة والتغلب على هاجس اعجاب الاخرين امر يستحق ان نشكر الكاتب عليه مهما كانت كتابته سيئة .
    دون ان امتدح الموضوع كاملا .. ومع هذا اشعر بالحرج فنحن لا زلنا نعتبر الخطاب موجها للكاتب .
    علينا ان تعامل النصوص بتجرد ودون اسقاط على شخصية من يكتبها ..
    واهم مافي الامر الا يكتب الانسان شيئا غير مقتنع به بغض النظر عن نظرة الاخرين لما يكتب.

    هذا باختصار رغم طول الموضوع ورغبتي بالكلام اكثر.

    شكرا لاعمدة الحنين .
    ماذا عنك؟
    عـاقــد الحــاجبــين
    http://m-diri.maktoobblog.com

المواضيع المتشابهه

  1. المجاملة
    بواسطة حاج صحراوي العربي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 06-01-2016, 08:02 PM
  2. طحين المجاملة
    بواسطة حسين الأقرع في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 31-05-2015, 11:35 PM
  3. شعر الحداثة بين الواقع المفروض و الواقع المسلم به
    بواسطة محمد البياسي في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-08-2012, 03:25 PM
  4. "هذيان يتأرجح بين كف الحلم ومقصلة الواقع" ...ثلاثيـة نقدية خاصة
    بواسطة د. نجلاء طمان في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 06-01-2010, 02:01 AM
  5. النفاق وآهل والنفاق...!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-04-2003, 08:15 PM