أحدث المشاركات
صفحة 4 من 33 الأولىالأولى 1234567891011121314 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 326

الموضوع: ومضات: قصص قصيرة جدا

  1. #31
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 61
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الغالي الأديب والشاعر الاستاذ الدكتور مصطفى عراقي
    ابدأ بتسجيل اعتذاري , فقد تأخرت على متابعة هذا الألق , ومثلك من عهدت , يتحّرى العذر للبعيد قبل القريب " وكان لايلومنّ انساناً على ما يكون العذر في مثله حتى يعلم ما اعتذاره ", وأنت أعلم مني بحالي , وأدرى بانشغالي , ويشفع لي عندك أمران , أولهما قلب كبير , وثانيهما خصوصية حب , ولعلي نلت من الجزاء , ما يربأ بك عن ملامي , فقد فاتتني متعة التواجد , في هذا الصالون الأدبي الجميل , الذي يعبق بالسحر والابداع , ويزهو بالنخبة من الروّاد , فكفاني ما كفاني .
    جميل هذا الفن المسمى : ق . ق . ج . ج . ج , أي قصة قصيرة جدا جدا جدا , وربما يمكن أن نطلق عليه فن : و . ق , أي ومضات قصصية , ومهما يكن من حال , فهو فن يتطلب مهارة ذهنية , ومقدرة أدبية على التكثيف , وحدة ذكاء , بالاضافة الى البصيرة النافذة .
    استمتعت جدا بما قرأت , تسمّرت عند بعضها , وضحكت عند بعضها , وفي مجمل القول , أحببتها كلها .
    تقبل محبتي لك وللرواد الراقين من سدنة هذا الصالون الأدبي المتميّز .
    أخوكم
    السمان
    ===========
    أخي الحبيب وأستاذي الغالي العالم الأديب الأستاذ الدكتور محمد حسن السمان
    بل هو الشكر الخالص المُصَفَّى لهذا الحضورالمشرق المغدق في القلب يشع حلاوةً وطلاوةً ، وينير الدربَ علما وأدبا
    حتى صرتُ أتمنى أن تعقد لنا دورةً تدريبية نتعلم منها هذا الأسلوب الراقي الجميل في الردود الذي أرى فيه بكل الصدق فرعا جديدا من فروع الأدب جديرٌ بالإشادة والحب.
    وأحب هنا ان أذكرك بما طلبته منك ألا وهو تغيير العنوان إلى : ومضات
    وجزاك الله خير الجزاء
    أخوك: مصطفى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  2. #32
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 61
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. حسان الشناوي مشاهدة المشاركة
    ما هذا الذي ينبض به قلبك قبل أن يترنم به قلمك ؟؟؟؟
    أستاذنا الحبيب المبدع المتألق
    أكاد أري محفوظا يتدسس بين أصابعك ،
    ولكنك – مع حبك إياه – تستقل عنه ، وتمنح هذه ( القصص القصير جدا جدا ) روحك ، وتغدق عليها
    من شاعريك ، حتى ليكاد مبتديء مثلي يتجرأ ، ويزعم – والزعم هنا ليس مطية الكذب – أنها قصائد
    قصيرة جدا جدا ، ترتدي ثوب القصة ، وتسير في دربها بروعة آسرة .
    أو ليس قولك :
    وعندما وصل القطار ، انهار
    شعرا لايحتاج إلا إلى شطر فيصبح بيتا من الكامل أو الرجز ؟
    بل إن ( القصة الأخيرة ) شعرية شاعرية في وقت واحد ، يموج فيها الخيال الممزوج بحس متوقد
    متكيء على السخرية من واقع مؤلم ، ومصوب نحو الفكر المتأمل ، كأنك قصدت إلى هذه النهاية
    المفتوحة .
    لله أنت عالما وشاعرا ، وأديبا متجددا.
    ====

    أخي الفاضل وأستاذي الجليل حسان الشعر الشاعر القدير الدكتور: حسان الشناوي

    ولك من الشكر أجمله لهذا الحضور العبق المشحون بروعة الملاحظة ، وكرمِ التأمل، وصدق التشجيع

    وأسأل الله عز وجل أن أكون عند حسن ظنك الجميل بأخيك .

    وحفظك المولى لنا عالما جليلا، وشاعرا جميلا، وإنسانا نبيلا


    محبك: مصطفى

  3. #33
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 61
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمة الخاني مشاهدة المشاركة
    دكتور عراقي شرفني ردك واعتبره هدية ووساما اتشرف به طول العمر ...
    ان لم يشعر الكاتب بحرفه ويشعره... فلالزوم للكتابة....
    اشكر كل من قرأ
    ======
    الأخت الفاضلة والأديبة الصادقة الأستاذة : ريمة
    ما أجمل تجدد إشراقك الغالي الذي أعتز به أيما اعتزاز
    ولقد صدقت يا أختاه ، وهذه إضاءة جميلة ، تفسر ما ورد عن الشعراء والأدباء في هذا الباب
    كالمتنبي إذ يقول :
    وَما الدَهرُ إِلّا مِن رُواةِ قَلائِدي إِذا قُلتُ شِعرًا أَصبَحَ الدَهرُ مُنشِدا
    فَسارَ بِهِ مَن لا يَسيرُ مُشَمِّرا وَغَنّى بِهِ مَن لا يُغَنّي مُغَرِّدا

    والزهاوي حين شدا :
    وَكَم درر لي في القَريض نظمتها فَكانَت بجيد الدهر مثل عقود
    وَكَم حكمة فيها بلاغ أذعتها بِقافية ملء البلاد شرود

    ودمتِ بكل الخير والسعادة والإبداع

  4. #34
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 61
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهداب الليالي مشاهدة المشاركة
    **
    ولأجـل كبـرياء قلب عنيـف ...... نعم ، تحـلق دائماً خارج السـرب
    *
    كـان حلمهـا الوحيـد ، أهدتـه الحيـاة ..... لترحـل قبل أن تـراه
    *
    مازال صـوت السيـاط يمـزق طبلة أذنـه / قلبـه
    وتحت جنح الويل ...... رحل بذاكرة مثقـوبة بـ تعـب
    **
    الأخت الفُضلى الأديبة الصادقة السامقة الأستاذة : أهداب
    ما زلتُ بكل الصدق أحيا في ظلال هذه الحروف المقطّرة بالشجنِ شعرا و شعورا؛ لتحوي في قلبها عيونا من الأسرار النبيلة ، و أنهارا من الرؤى الجليلة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أهداب الليالي مشاهدة المشاركة
    **
    **
    د. مصطفى
    الـنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي لمساحة البياض التي منحتنا
    تحيــتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    و أجمل آيات الشكر لهذه الباسقات النضيرات ، و تلك الزهور اليانعات نشرت خيرها الأخضر ، ووشيها المنمنم ، وأريجها العطِر
    مصطفى

  5. #35
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 61
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    سعدت بقراءة ما جاد به يراعك.
    ما لا أوافقك فيه هنا أخي الحبيب د. مصطفى هو أن تسميها قصص والصواب بما أرى أنها أقوال لا تخلو من حكمة وفلسفة.
    تحياتي
    ============
    أخانا العزيز وشاعرنا القدير الدكتور سمير العمري
    شكرا لتشريفي في هذه الزاوية المنزوية بهذا الحضور الكريم ، وأنا ايضا اتفق معك ولهذا لم أجرؤ على وضعها في قسم القصة لأمرين:
    الأول: أنني أراها مجرد ومضات وإنما سميتها في البداية "قصصا قصيرة جدا جدا جدا" من باب المشاكلة
    الثاني: تقديرا واحتراما لغيرة أخينا الفاضل الأستاذ حسام القاضي.
    ولهذا وضعتها هنا في المنبر المفتوح
    مع خالص الشكر والتقدير لك ،
    ولكل من شارك هنا نقدا كاشفا ، وإبداعا راقيا
    أخوك المحب: مصطفى

  6. #36
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 59
    المشاركات : 2,159
    المواضيع : 74
    الردود : 2159
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    أخي الحبيب المبدع الرائع والناقد القدير /د. مصطفى عراقي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً أقدر لكم اختيار هذا المكان ( المنبر المفتوح ) لنشر عملك الابداعي هذا
    وسواء كان هذا كما تكرمتم وذكرتم ـ "لتنشيط المنبر المفتوح " أو لـ غرض في نفس يعقوب ـ فانا أرى انه حقق الهدف من وجوده تماماً ، بل أرى انه قد حقق مجموعة من الأهداف، ولكن قبل ان أشير إلى تلك الأهداف يجب أولاً أن أعترف بتقصيري ؛ فما كنت قرأت من هذا الابداع إلا أوله فقط ولم أقرأ ما تتالى منه ، وكانك نصبت فخاً للقراء ؛ ففي البداية شعرت بشيء من السخرية في ومضاتك الثرية كما أسميتها ، ولكن شعرت بمدى جديتها فيما بعد ؛ فقد اتخذت منحا جديدا ومختلفا ، وهنا اكاد أتفق مع أخينا الكريم د. سمير العمري في وصفه لها بأنها "أقوال لا تخلو من حكمة وفلسفة " ، وإن كنت لا أجد التسمية الدقيقة التي تعطي هذا الابداع حقه ؛ فبه سمات مشتركة من اكثر من لون ابداعي فقد ذكرتني فيه بـ النحلة التي تحط على كثير من الأزهار ، ترشف من كل واحدة رحيقاً ؛ ثم تفرز لنا عسلاً نشعر فيه بنكهة هذه الأزهار جميعها ، ولكن لا نشعر بمذاق أي منها .. هذا هو الفن الحقيقي الذي اختلطت فيه الحكمة بالفلسفة بالشعر بالفكر بالقصة لنشعر بهذا جميعا في هذه الـ "كبسولات أدبية" لا اعلم ما أسميها ، وإن كنت أجد تسميتك لها بـ " الومضات " أكثر توفيقاً من تسميتي تلك .
    لا انس أن أشيد ببراعة الفاضلة / أهداب الليالي وهي تباريك في هذا اللون من الفن .
    أستاذي العزيز
    نشرت هذا العمل باختيارك هنا وهو يحمل عنوان "قصص قصيرة جداجدا جدا " ، وأنت من أنت ..المبدع والناقد القدير ، وكنت بالطبع تستطيع نشرها في منتدى القصة ، ولكنك واحتراماً لقلمك( اولاً ) نشرتها ها هنا فما بالكم بمن:
    ينشر مجموعة من الأسئلة زاعماً انها قصة قصيرة جداً.
    او ينشر مجموعة اخبار مدعياً انها قصة قصيرة جداً خبرية.
    أو ينشر ثلاثاً او أربعة جمل يختمها بنهاية مدعيا نفس الدعوى.
    او ينشر عدة جمل بها عدة رموز واضحة كوضوح الشمس ، وبدلا ان يعدها مسودة لقصة ينوى ابداعها إذا به ينشرها على انها أيضاً قصة قصيرة جداً.
    أو ينشر أسطراً متتابعة معتمداً على حروف العطف في الربط بينهم ، وخاصة " ثم " ، ويختم بأي نهاية ليدعي نفس الدعوى.
    او ينشر ملخصاً لقصة على انها (وللأسف) قصة قصيرة جداً.
    أو
    أو
    أو
    هل ترى مثلي أن القصة القصيرة جداً تختلف عن هذا كثيراً ،أم انني قد وهن بصري ؟!
    أرجو أن تفيدنا بعلمكم الغزير ؛ فمنكم نتعلم ويتعلم معي الكثيرون .
    لكم كل الود والتقدير والاحترام .
    حسام .
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  7. #37
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    المشاركات : 472
    المواضيع : 19
    الردود : 472
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    ظن أن القطار سيتوقف بعد هجرانه ، لكنه تمادى
    كلمات مقتضبة موجزة عميقة المعنى إنها تحكي رواية ....كم أنت رائع هنا أخي الدكتور مصطفى
    وضعت إصبعيها على أذنيها وهو يشدو بقصيدته ، فعوضه الله بآذانٍ أكرم، وقلوبٍ أرحم!
    وهنا شعرت بألم الكلمات التي تقطر وجعا ...أبدعت في انتقاء العبارات
    بدت له كقمر الشعراء، وحين اقترب رأى فيها قمر العلماء!
    -9-
    بينما كانوا يهنئونه بقصيدته الجديدة، كان قلبه يعتصر ألما!
    وهنا اكتلمت الروعة

    قلم رائع بكل ماتحويه الكلمة من معنى ..........تقديري لك

  8. #38
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 61
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب المبدع الرائع والناقد القدير /د. مصطفى عراقي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً أقدر لكم اختيار هذا المكان ( المنبر المفتوح ) لنشر عملك الابداعي هذا
    وسواء كان هذا كما تكرمتم وذكرتم ـ "لتنشيط المنبر المفتوح " أو لـ غرض في نفس يعقوب ـ فانا أرى انه حقق الهدف من وجوده تماماً ، بل أرى انه قد حقق مجموعة من الأهداف، ولكن قبل ان أشير إلى تلك الأهداف يجب أولاً أن أعترف بتقصيري ؛ فما كنت قرأت من هذا الابداع إلا أوله فقط ولم أقرأ ما تتالى منه ، وكانك نصبت فخاً للقراء ؛ ففي البداية شعرت بشيء من السخرية في ومضاتك الثرية كما أسميتها ، ولكن شعرت بمدى جديتها فيما بعد ؛ فقد اتخذت منحا جديدا ومختلفا ، وهنا اكاد أتفق مع أخينا الكريم د. سمير العمري في وصفه لها بأنها "أقوال لا تخلو من حكمة وفلسفة " ، وإن كنت لا أجد التسمية الدقيقة التي تعطي هذا الابداع حقه ؛ فبه سمات مشتركة من اكثر من لون ابداعي فقد ذكرتني فيه بـ النحلة التي تحط على كثير من الأزهار ، ترشف من كل واحدة رحيقاً ؛ ثم تفرز لنا عسلاً نشعر فيه بنكهة هذه الأزهار جميعها ، ولكن لا نشعر بمذاق أي منها .. هذا هو الفن الحقيقي الذي اختلطت فيه الحكمة بالفلسفة بالشعر بالفكر بالقصة لنشعر بهذا جميعا في هذه الـ "كبسولات أدبية" لا اعلم ما أسميها ، وإن كنت أجد تسميتك لها بـ " الومضات " أكثر توفيقاً من تسميتي تلك .
    لا انس أن أشيد ببراعة الفاضلة / أهداب الليالي وهي تباريك في هذا اللون من الفن .
    أستاذي العزيز
    نشرت هذا العمل باختيارك هنا وهو يحمل عنوان "قصص قصيرة جداجدا جدا " ، وأنت من أنت ..المبدع والناقد القدير ، وكنت بالطبع تستطيع نشرها في منتدى القصة ، ولكنك واحتراماً لقلمك( اولاً ) نشرتها ها هنا فما بالكم بمن:
    ينشر مجموعة من الأسئلة زاعماً انها قصة قصيرة جداً.
    او ينشر مجموعة اخبار مدعياً انها قصة قصيرة جداً خبرية.
    أو ينشر ثلاثاً او أربعة جمل يختمها بنهاية مدعيا نفس الدعوى.
    او ينشر عدة جمل بها عدة رموز واضحة كوضوح الشمس ، وبدلا ان يعدها مسودة لقصة ينوى ابداعها إذا به ينشرها على انها أيضاً قصة قصيرة جداً.
    أو ينشر أسطراً متتابعة معتمداً على حروف العطف في الربط بينهم ، وخاصة " ثم " ، ويختم بأي نهاية ليدعي نفس الدعوى.
    او ينشر ملخصاً لقصة على انها (وللأسف) قصة قصيرة جداً.
    أو
    أو
    أو
    هل ترى مثلي أن القصة القصيرة جداً تختلف عن هذا كثيراً ،أم انني قد وهن بصري ؟!
    أرجو أن تفيدنا بعلمكم الغزير ؛ فمنكم نتعلم ويتعلم معي الكثيرون .
    لكم كل الود والتقدير والاحترام .
    حسام .


    Quote=حسام القاضي;245325]أخي الحبيب المبدع الرائع والناقد القدير /د. مصطفى عراقي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً أقدر لكم اختيار هذا المكان ( المنبر المفتوح ) لنشر عملك الابداعي هذا
    وسواء كان هذا كما تكرمتم وذكرتم ـ "لتنشيط المنبر المفتوح " أو لـ غرض في نفس يعقوب ـ فانا أرى انه حقق الهدف من وجوده تماماً ، بل أرى انه قد حقق مجموعة من الأهداف، ولكن قبل ان أشير إلى تلك الأهداف يجب أولاً أن أعترف بتقصيري ؛ فما كنت قرأت من هذا الابداع إلا أوله فقط ولم أقرأ ما تتالى منه ، وكانك نصبت فخاً للقراء ؛ ففي البداية شعرت بشيء من السخرية في ومضاتك الثرية كما أسميتها ، ولكن شعرت بمدى جديتها فيما بعد ؛ فقد اتخذت منحى جديدا ومختلفا ، وهنا اكاد أتفق مع أخينا الكريم د. سمير العمري في وصفه لها بأنها "أقوال لا تخلو من حكمة وفلسفة " ، وإن كنت لا أجد التسمية الدقيقة التي تعطي هذا الابداع حقه ؛ فبه سمات مشتركة من اكثر من لون ابداعي فقد ذكرتني فيه بـ النحلة التي تحط على كثير من الأزهار ، ترشف من كل واحدة رحيقاً ؛ ثم تفرز لنا عسلاً نشعر فيه بنكهة هذه الأزهار جميعها ، ولكن لا نشعر بمذاق أي منها .. هذا هو الفن الحقيقي الذي اختلطت فيه الحكمة بالفلسفة بالشعر بالفكر بالقصة لنشعر بهذا جميعا في هذه الـ "كبسولات أدبية" لا اعلم ما أسميها ، وإن كنت أجد تسميتك لها بـ " الومضات " أكثر توفيقاً من تسميتي تلك .
    لا انس أن أشيد ببراعة الفاضلة / أهداب الليالي وهي تباريك في هذا اللون من الفن .
    أستاذي العزيز
    نشرت هذا العمل باختيارك هنا وهو يحمل عنوان "قصص قصيرة جداجدا جدا " ، وأنت من أنت ..المبدع والناقد القدير ، وكنت بالطبع تستطيع نشرها في منتدى القصة ، ولكنك واحتراماً لقلمك( اولاً ) نشرتها ها هنا فما بالكم بمن:
    ينشر مجموعة من الأسئلة زاعماً انها قصة قصيرة جداً.
    او ينشر مجموعة اخبار مدعياً انها قصة قصيرة جداً خبرية.
    أو ينشر ثلاثاً او أربعة جمل يختمها بنهاية مدعيا نفس الدعوى.
    او ينشر عدة جمل بها عدة رموز واضحة كوضوح الشمس ، وبدلا ان يعدها مسودة لقصة ينوى ابداعها إذا به ينشرها على انها أيضاً قصة قصيرة جداً.
    أو ينشر أسطراً متتابعة معتمداً على حروف العطف في الربط بينهم ، وخاصة " ثم " ، ويختم بأي نهاية ليدعي نفس الدعوى.
    او ينشر ملخصاً لقصة على انها (وللأسف) قصة قصيرة جداً.
    أو
    أو
    أو
    هل ترى مثلي أن القصة القصيرة جداً تختلف عن هذا كثيراً ،أم انني قد وهن بصري ؟!
    أرجو أن تفيدنا بعلمكم الغزير ؛ فمنكم نتعلم ويتعلم معي الكثيرون .
    لكم كل الود والتقدير والاحترام .
    حسام .[/quote]


    الأخ الفاضل الأديب المبدع والناقد الواعي الأستاذ حسام القاضي

    اسمح لي أن أتقدم إليك بأسمى معاني التقدير لما تجسده هنا من غيرة محمودة على الأدب ، وإخلاص صادق للقصة ، لمسته في أمرين:
    الأول: في أسلوبك الراقي في الكتابة بكل الصدق والاحترام
    الاحترام للفن الذي اخترته، باستكمال أدواته ، والعناية بقيمته. وعدم الاستهانة في ممارسته.
    والاحترام للمتلقين الذين تقدم لهم رسالتك الأدبية الراقية، فلا تقدم لهم إلا كل ما هو راقٍ
    الثاني : في حرصك النبيل الجميل على قسم القصة أن يكون على مستوى عالٍ من تمثيل فن القصة تمثيلا إيجابيا، مثمرا
    فتراعي الناشئة الذين ينبغي أن نقدم لهم النماذج المشرقة .
    نعم
    إن من حق المبدع الأصيل أن يجرب ما شاء من صور التجريب المبدعة، ولكن عليه في الوقت ذاته أن يحرص على ألا ينساق إلى تقليدها المبتدئون.

    وهذه رسالة جليلة تنهض بها هنا يا أخي الفاضل بحب وإخلاص.

    ومن ثم وضعتُ هذه الومضات القصصية في "المنبر المفتوح/ استراحة الواحة" احتراما مني لهذه الرسالة .
    وكم أتمنى أن يكون في استراحة الواحة مجال لإخواني الكرام فيما يقدمون لنا من نصوص تجريبية ، ولهم كل الشكر والتقدير.


    ومعك يا أخي الحبيب في توجيه أجمل آيات الشكر لأديبتنا الصادقة أهداب الليالي فقد أضفى حضورها الكريم تشجيعا غاليا صادقا ، وإبداعا راقيا سامقا = نورا وحبورا، وجمالا وجلالا.





    وأعانك الله يا اخانا المخلص ، وجزاك عنا خير الجزاء
    ودمت ودام بصرك الثاقب وبصيرتك الصادقة

    أخوك: مصطفى

  9. #39
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 61
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت بجيلة مشاهدة المشاركة
    كلمات مقتضبة موجزة عميقة المعنى إنها تحكي رواية ....كم أنت رائع هنا أخي الدكتور مصطفى
    وهنا شعرت بألم الكلمات التي تقطر وجعا ...أبدعت في انتقاء العبارات
    وهنا اكتلمت الروعة
    قلم رائع بكل ماتحويه الكلمة من معنى ..........تقديري لك
    ==========


    الأخت الجليلة الأديبة الصادقة: بنت بجيلة


    سعادتي اليوم مضاعفة:
    بعودتك المباركة الجميلة وعودة كلمتك الطيبة التي تتقن الغوص في أسرار النفوس بصدق وإبداع.

    وبتفضلك بهذه النظرات الكريمة تشعُّ فضلا، ونبلا أمام حروفي الشاردات.


    فجزاك الله خير الجزاء
    ودمت بكل الخير والسعادة والكرم


    أخوكِ: مصطفى

  10. #40
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 61
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.67

    افتراضي

    استمع إلى خفقات قلبه مضطربة كرفرفة جناحيْ نسرٍ هرمٍ يحاول الطيران من جديد !
    ============
    شكر الحلم القديم في قلبه لأنه أفسح مكاناً لحلم جديد ، ثم اجتمعا ليشكرا من بعثهما من مرقدهما !
    ========
    كلما خشي السقوط من علياء الحلم ازداد الجناحان اضطرابا ، والقلب وجيبا !
    =========
    في رحلة إلى قلب المجهول .. كان الحلم دليلهما!
    ===========
    أراد أن يبوح لها: إن أخشى ما أخشاه أن أصير بطلا من أبطال رواياتك المأزومين المهزومين !
    ========

صفحة 4 من 33 الأولىالأولى 1234567891011121314 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قصة قصيرة جدا جدا جدا بعنوان"حالة من حالات اللاشئ"
    بواسطة موسى نجيب موسى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 29-09-2020, 12:22 AM
  2. مشاهد يومية.... قصص قصيرة جدا
    بواسطة عمر حماد في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 30-09-2019, 06:14 PM
  3. قصص قصيره جدا جدا !.
    بواسطة اسماعيل عثمان داود في المنتدى القِصَّةُ القَصِيرَةُ جِدًّا
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-09-2016, 02:34 AM
  4. قصص قصيرة جدا
    بواسطة محمود مرعي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 27-06-2013, 10:46 PM
  5. قصة قصيرة جداً جداً جداً(الفأس)
    بواسطة زاهية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 21-06-2006, 09:39 PM