أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: ومضات ٌ مشتعلة...!!!

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    المشاركات : 292
    المواضيع : 30
    الردود : 292
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي ومضات ٌ مشتعلة...!!!

    ومضاتٌ مُشتعلة

    إلى ( نصف رجل ) أبعث بهذا النص ونصب عيني كل أخلاقيات الحرب على أمل أن أراه نزيها في حروبه ذات يوم :

    تنبئك عمَّنْ بَثــَّهَا الأصْدَاءُ وتـُريكَ صورةَ َ طبعِها الأشياءُ
    وينمُّ عمَّا لامستهُ يَدُ الصَبَا إنْ واجَهَتْكَ العطرُ والأنواءُ
    وخصائصُ الأشياءِ قدْ لا تنجلي فتدلُ عمَّا تحتَها الأسماءُ
    و طبيعةُ الماضي على سُبُلِ الفلا تعطيكَ من أوصافِهِ البيداءُ
    وشجاعة ُالفرسانِ في ساحِ الوغى تـُخبرْك عن مقدارِها الهيجاءُ
    فابحثْ عن الخافي تـَجدْه فكم طوتْ وجه َ الحقيقةِ عندنا الظلماءُ
    فاللهُ خافٍ عن مدى الرؤيا وكمْ دَلـَّتْ على مَلكوتهِ الأشياءُ
    جَلَّ الإلهُ عن المثيلِ وإنما ذِكْري له كي تفهمَ الأحياءُ
    فلئن خَبَا صوتي فلستُ بعاذرٍ ألا تراني المُقلة ُالوَسْناءُ
    ولئن خفيتُ على الجهولِ فكم خَبَتْ عن جاهليها النجمةُ الجوزاءُ
    فالعذرُ حين أقولُ يُرخي لي المدى أُذُنا وتَجْحَدُ صخرة ٌصَماءُ
    لا ليس من تقصيرِ نفسي حينما أبني وتهدمُ خلفيَ الأرزاءُ
    ما ذنبُ من يخطو على وجهِ الفلا و تزيحُ صورةَ نعلهِ الغبراءُ
    يا نفسُ إن أكُ قد شقيتُ بجاهلٍ فلقدْ شكى من قبلِك العُظماءُ
    فلتصبري لو لم تكوني مثلهم إنَّ التَصبُرَ للكريــــمِ دواءُ
    فالعصرُ يأسرهُ النكوصُ و ذا الهوى لـفــَّتْ عليه الحية ُ الرقطاءُ
    عصرٌ يساوي باللئيمِ أخا العُلا فالشوكُ والأزهارُ فيه سواءُ
    يفترُ كي يَسْبي النفوسَ وطبعُه
    وجهٌ نضيرٌ مثلُ خَضْرا دِمْنَةٍ تزهو وفي أحشائها الأرزاءُ
    فاحذرْ تصاريفَ الزمانِ وغدرَها فالحرُّ يكـفي طرفـَهُ الإيمــاءُ
    يا أيها الساعي إلى شرفِ النهى إنَّ الطريقَ توجعٌ وبلاءُ
    قـُلْ يا بن آوى فيمَ آثرتَ النوى
    تخطو وراءَ هواك علَّك ترتقي تبَّا ... أليس لكم عليه وِجَـــاءُ
    خدعوكَ. إذ ظنوكَ - جَهْلا- "عارفا " فالهدمُ عندك ملـَّـة ٌ وحِــدَاءُ
    خدعوكَ . فاستنفدتَ ألقابَ الورى وطَفِقتَ تشتمُ من ترى وتشاءُ
    و مضيتَ في تشريحِ ما خَطّـَ المَلا وعِمَــادُ فــنـِّـك فاقـة ٌ وخواءُ
    لله أمْرُكَ . من دعي حاقدٍ يسعى فيسعى في الحِداءِ فنـاءُ
    واللهِ لولا اللهُ . لاخترتُ الهوى وهجوتُ حتى يستجيرَ هِجَاءُ
    لكنني أسمو . وأدَّخِرُ الجزا عند العليمِ . وهكذا الحُكماءُ
    اللهُ يحكم في القيامةِ بيننا وهنــاك تـُكشف كذبةٌ وغِطاءُ
    أ " أبا الحصينِ " ولستُ أ ُحْسنُ صنعَكم بيني وبين صنيعِكَ العلياءُ
    دَعْواكَ في حُلَكِ الظلامِ تصوغُها وتبثها فتــشوبها الأقـــذاءُ
    وحروفُ شِعْري بالشموسِ أخطُها فدروبُها – للعارفين- ضياءُ
    قلْ للنعاماتِ اللواتي اسْتَأسَدَت هيهات ترعبُ سبعَها الفتخاءُ
    ما أنت والواشون غيرَ سحابةٍ صيفيةٍ تلــهو بــها الأهْـــواءُ
    سيُزيل نزوة َ خُلْدِها خطوُ الهوا وتدكُ كِذبـة َ قطْرِها الأنــواءُ
    فاصدعْ على كلِّ الأنامِ بخيبتي واضربْ فسيفـُك خدعةٌ وهُراءُ
    وارحلْ... فليلُ جفاكَ ليس يُخيفني ونهــارُ قربـكَ ليــلـة ٌ ليــلاءُ
    ما لي بودِّك يا أحيمقُ حاجة ٌ تغري ولا لي في مداكَ رجاءُ
    إني أنا من يُؤثر الهَيْجا على ودٍّ تحيـط بوصلــهِ الأرزاءُ
    ( ابن آوى + أبا الحصين الثعلب )
    محمد الحسين الزمزمي رجال ألمع
    29/11/1427ه

  2. #2
    الصورة الرمزية الشريف عبد الله آل جازان شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 821
    المواضيع : 36
    الردود : 821
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحسين الزمزمي مشاهدة المشاركة
    ومضاتٌ مُشتعلة

    إلى ( نصف رجل ) أبعث بهذا النص ونصب عيني كل أخلاقيات الحرب على أمل أن أراه نزيها في حروبه ذات يوم :

    تنبئك عمَّنْ بَثــَّهَا الأصْدَاءُ وتـُريكَ صورةَ َ طبعِها الأشياءُ
    وينمُّ عمَّا لامستهُ يَدُ الصَبَا إنْ واجَهَتْكَ العطرُ والأنواءُ
    وخصائصُ الأشياءِ قدْ لا تنجلي فتدلُ عمَّا تحتَها الأسماءُ
    و طبيعةُ الماضي على سُبُلِ الفلا تعطيكَ من أوصافِهِ البيداءُ
    وشجاعة ُالفرسانِ في ساحِ الوغى تـُخبرْك عن مقدارِها الهيجاءُ
    فابحثْ عن الخافي تـَجدْه فكم طوتْ وجه َ الحقيقةِ عندنا الظلماءُ
    فاللهُ خافٍ عن مدى الرؤيا وكمْ دَلـَّتْ على مَلكوتهِ الأشياءُ
    جَلَّ الإلهُ عن المثيلِ وإنما ذِكْري له كي تفهمَ الأحياءُ
    فلئن خَبَا صوتي فلستُ بعاذرٍ ألا تراني المُقلة ُالوَسْناءُ
    ولئن خفيتُ على الجهولِ فكم خَبَتْ عن جاهليها النجمةُ الجوزاءُ
    فالعذرُ حين أقولُ يُرخي لي المدى أُذُنا وتَجْحَدُ صخرة ٌصَماءُ
    لا ليس من تقصيرِ نفسي حينما أبني وتهدمُ خلفيَ الأرزاءُ
    ما ذنبُ من يخطو على وجهِ الفلا و تزيحُ صورةَ نعلهِ الغبراءُ
    يا نفسُ إن أكُ قد شقيتُ بجاهلٍ فلقدْ شكى من قبلِك العُظماءُ
    فلتصبري لو لم تكوني مثلهم إنَّ التَصبُرَ للكريــــمِ دواءُ
    فالعصرُ يأسرهُ النكوصُ و ذا الهوى لـفــَّتْ عليه الحية ُ الرقطاءُ
    عصرٌ يساوي باللئيمِ أخا العُلا فالشوكُ والأزهارُ فيه سواءُ
    يفترُ كي يَسْبي النفوسَ وطبعُه
    وجهٌ نضيرٌ مثلُ خَضْرا دِمْنَةٍ تزهو وفي أحشائها الأرزاءُ
    فاحذرْ تصاريفَ الزمانِ وغدرَها فالحرُّ يكـفي طرفـَهُ الإيمــاءُ
    يا أيها الساعي إلى شرفِ النهى إنَّ الطريقَ توجعٌ وبلاءُ
    قـُلْ يا بن آوى فيمَ آثرتَ النوى
    تخطو وراءَ هواك علَّك ترتقي تبَّا ... أليس لكم عليه وِجَـــاءُ
    خدعوكَ. إذ ظنوكَ - جَهْلا- "عارفا " فالهدمُ عندك ملـَّـة ٌ وحِــدَاءُ
    خدعوكَ . فاستنفدتَ ألقابَ الورى وطَفِقتَ تشتمُ من ترى وتشاءُ
    و مضيتَ في تشريحِ ما خَطّـَ المَلا وعِمَــادُ فــنـِّـك فاقـة ٌ وخواءُ
    لله أمْرُكَ . من دعي حاقدٍ يسعى فيسعى في الحِداءِ فنـاءُ
    واللهِ لولا اللهُ . لاخترتُ الهوى وهجوتُ حتى يستجيرَ هِجَاءُ
    لكنني أسمو . وأدَّخِرُ الجزا عند العليمِ . وهكذا الحُكماءُ
    اللهُ يحكم في القيامةِ بيننا وهنــاك تـُكشف كذبةٌ وغِطاءُ
    أ " أبا الحصينِ " ولستُ أ ُحْسنُ صنعَكم بيني وبين صنيعِكَ العلياءُ
    دَعْواكَ في حُلَكِ الظلامِ تصوغُها وتبثها فتــشوبها الأقـــذاءُ
    وحروفُ شِعْري بالشموسِ أخطُها فدروبُها – للعارفين- ضياءُ
    قلْ للنعاماتِ اللواتي اسْتَأسَدَت هيهات ترعبُ سبعَها الفتخاءُ
    ما أنت والواشون غيرَ سحابةٍ صيفيةٍ تلــهو بــها الأهْـــواءُ
    سيُزيل نزوة َ خُلْدِها خطوُ الهوا وتدكُ كِذبـة َ قطْرِها الأنــواءُ
    فاصدعْ على كلِّ الأنامِ بخيبتي واضربْ فسيفـُك خدعةٌ وهُراءُ
    وارحلْ... فليلُ جفاكَ ليس يُخيفني ونهــارُ قربـكَ ليــلـة ٌ ليــلاءُ
    ما لي بودِّك يا أحيمقُ حاجة ٌ تغري ولا لي في مداكَ رجاءُ
    إني أنا من يُؤثر الهَيْجا على ودٍّ تحيـط بوصلــهِ الأرزاءُ
    ( ابن آوى + أبا الحصين الثعلب )
    محمد الحسين الزمزمي رجال ألمع
    29/11/1427ه
    الأخ الحبيب
    والشاعر الأديب
    محمد الحسين الزمزمي

    نص يتدفق حكمة ، وتجربة
    وصدق عاطفة .. ويفيض ألما ..
    أعانك الله أيها الشاعر الحكيم ، وستزول تلك السحابة الصيفية
    فالحياة مليئة من مثل صاحبك ، فاصبر ولا تبتئس ..
    فإن الصبر مفتاح انفراج=وتحظى في النهاية بالنوال


    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
    أخي ما مسوغ جزم هذين الفعلين : تنبئك ، تخبرْك ؟

    وهل الهواء يجمع على أهواء كما في قولك :
    ما أنت والواشون غيرَ سحابةٍ = صيفيةٍ تلــهو بــها الأهْـــواءُ ؟
    أردت أن أستفيد مما تقول .


    تقبل تحيات وتقدير أخيك
    وإعجابه بما تكتب
    يقول أبو الطيب المتنبي :
    عجبت لمن له قد وحد
    وينبو نبوة القضم الكهام
    ومن وجد الطريق إلى المعالي
    ولم يذر المطي بلا سنام
    ولم أر في عيوب الناس عيبا
    كنقص القادرين على التمام

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد القادر رابحي شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 1,735
    المواضيع : 44
    الردود : 1735
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحسين الزمزمي مشاهدة المشاركة
    ومضاتٌ مُشتعلة

    إلى ( نصف رجل ) أبعث بهذا النص ونصب عيني كل أخلاقيات الحرب على أمل أن أراه نزيها في حروبه ذات يوم :

    تنبئك عمَّنْ بَثــَّهَا الأصْدَاءُ وتـُريكَ صورةَ َ طبعِها الأشياءُ
    وينمُّ عمَّا لامستهُ يَدُ الصَبَا إنْ واجَهَتْكَ العطرُ والأنواءُ
    وخصائصُ الأشياءِ قدْ لا تنجلي فتدلُ عمَّا تحتَها الأسماءُ
    و طبيعةُ الماضي على سُبُلِ الفلا تعطيكَ من أوصافِهِ البيداءُ
    وشجاعة ُالفرسانِ في ساحِ الوغى تـُخبرْك عن مقدارِها الهيجاءُ
    فابحثْ عن الخافي تـَجدْه فكم طوتْ وجه َ الحقيقةِ عندنا الظلماءُ
    فاللهُ خافٍ عن مدى الرؤيا وكمْ دَلـَّتْ على مَلكوتهِ الأشياءُ
    جَلَّ الإلهُ عن المثيلِ وإنما ذِكْري له كي تفهمَ الأحياءُ
    فلئن خَبَا صوتي فلستُ بعاذرٍ ألا تراني المُقلة ُالوَسْناءُ
    ولئن خفيتُ على الجهولِ فكم خَبَتْ عن جاهليها النجمةُ الجوزاءُ
    فالعذرُ حين أقولُ يُرخي لي المدى أُذُنا وتَجْحَدُ صخرة ٌصَماءُ
    لا ليس من تقصيرِ نفسي حينما أبني وتهدمُ خلفيَ الأرزاءُ
    ما ذنبُ من يخطو على وجهِ الفلا و تزيحُ صورةَ نعلهِ الغبراءُ
    يا نفسُ إن أكُ قد شقيتُ بجاهلٍ فلقدْ شكى من قبلِك العُظماءُ
    فلتصبري لو لم تكوني مثلهم إنَّ التَصبُرَ للكريــــمِ دواءُ
    فالعصرُ يأسرهُ النكوصُ و ذا الهوى لـفــَّتْ عليه الحية ُ الرقطاءُ
    عصرٌ يساوي باللئيمِ أخا العُلا فالشوكُ والأزهارُ فيه سواءُ
    يفترُ كي يَسْبي النفوسَ وطبعُه
    وجهٌ نضيرٌ مثلُ خَضْرا دِمْنَةٍ تزهو وفي أحشائها الأرزاءُ
    فاحذرْ تصاريفَ الزمانِ وغدرَها فالحرُّ يكـفي طرفـَهُ الإيمــاءُ
    يا أيها الساعي إلى شرفِ النهى إنَّ الطريقَ توجعٌ وبلاءُ
    قـُلْ يا بن آوى فيمَ آثرتَ النوى
    تخطو وراءَ هواك علَّك ترتقي تبَّا ... أليس لكم عليه وِجَـــاءُ
    خدعوكَ. إذ ظنوكَ - جَهْلا- "عارفا " فالهدمُ عندك ملـَّـة ٌ وحِــدَاءُ
    خدعوكَ . فاستنفدتَ ألقابَ الورى وطَفِقتَ تشتمُ من ترى وتشاءُ
    و مضيتَ في تشريحِ ما خَطّـَ المَلا وعِمَــادُ فــنـِّـك فاقـة ٌ وخواءُ
    لله أمْرُكَ . من دعي حاقدٍ يسعى فيسعى في الحِداءِ فنـاءُ
    واللهِ لولا اللهُ . لاخترتُ الهوى وهجوتُ حتى يستجيرَ هِجَاءُ
    لكنني أسمو . وأدَّخِرُ الجزا عند العليمِ . وهكذا الحُكماءُ
    اللهُ يحكم في القيامةِ بيننا وهنــاك تـُكشف كذبةٌ وغِطاءُ
    أ " أبا الحصينِ " ولستُ أ ُحْسنُ صنعَكم بيني وبين صنيعِكَ العلياءُ
    دَعْواكَ في حُلَكِ الظلامِ تصوغُها وتبثها فتــشوبها الأقـــذاءُ
    وحروفُ شِعْري بالشموسِ أخطُها فدروبُها – للعارفين- ضياءُ
    قلْ للنعاماتِ اللواتي اسْتَأسَدَت هيهات ترعبُ سبعَها الفتخاءُ
    ما أنت والواشون غيرَ سحابةٍ صيفيةٍ تلــهو بــها الأهْـــواءُ
    سيُزيل نزوة َ خُلْدِها خطوُ الهوا وتدكُ كِذبـة َ قطْرِها الأنــواءُ
    فاصدعْ على كلِّ الأنامِ بخيبتي واضربْ فسيفـُك خدعةٌ وهُراءُ
    وارحلْ... فليلُ جفاكَ ليس يُخيفني ونهــارُ قربـكَ ليــلـة ٌ ليــلاءُ
    ما لي بودِّك يا أحيمقُ حاجة ٌ تغري ولا لي في مداكَ رجاءُ
    إني أنا من يُؤثر الهَيْجا على ودٍّ تحيـط بوصلــهِ الأرزاءُ
    ( ابن آوى + أبا الحصين الثعلب )
    محمد الحسين الزمزمي رجال ألمع
    29/11/1427ه
    تحياتي اخي محمد حسن
    قرات قصيدتك
    موهبة فذة متدفقة بإذن الله
    ما شاء الله..
    صفاء في صياغة الأفكار
    و قدرة على التحكم في الموسيقى الداخلية
    لغة أقرب إلى الجديد منها إلى القديم
    بورك فيك..
    عبد القادر

  4. #4

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 0.94

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الحسين الزمزمي مشاهدة المشاركة
    ومضاتٌ مُشتعلة

    إلى ( نصف رجل ) أبعث بهذا النص ونصب عيني كل أخلاقيات الحرب على أمل أن أراه نزيها في حروبه ذات يوم :

    تنبئك عمَّنْ بَثــَّهَا الأصْدَاءُ وتـُريكَ صورةَ َ طبعِها الأشياءُ
    وينمُّ عمَّا لامستهُ يَدُ الصَبَا إنْ واجَهَتْكَ العطرُ والأنواءُ
    وخصائصُ الأشياءِ قدْ لا تنجلي فتدلُ عمَّا تحتَها الأسماءُ
    و طبيعةُ الماضي على سُبُلِ الفلا تعطيكَ من أوصافِهِ البيداءُ
    وشجاعة ُالفرسانِ في ساحِ الوغى تـُخبرْك عن مقدارِها الهيجاءُ
    فابحثْ عن الخافي تـَجدْه فكم طوتْ وجه َ الحقيقةِ عندنا الظلماءُ
    فاللهُ خافٍ عن مدى الرؤيا وكمْ دَلـَّتْ على مَلكوتهِ الأشياءُ
    جَلَّ الإلهُ عن المثيلِ وإنما ذِكْري له كي تفهمَ الأحياءُ
    وجهٌ نضيرٌ مثلُ خَضْرا دِمْنَةٍ تزهو وفي أحشائها الأرزاءُ
    فاحذرْ تصاريفَ الزمانِ وغدرَها فالحرُّ يكـفي طرفـَهُ الإيمــاءُ
    يا أيها الساعي إلى شرفِ النهى إنَّ الطريقَ توجعٌ وبلاءُ
    قـُلْ يا بن آوى فيمَ آثرتَ النوى
    تخطو وراءَ هواك علَّك ترتقي تبَّا ... أليس لكم عليه وِجَـــاءُ
    لكنني أسمو . وأدَّخِرُ الجزا عند العليمِ . وهكذا الحُكماءُ
    اللهُ يحكم في القيامةِ بيننا وهنــاك تـُكشف كذبةٌ وغِطاءُ
    أ " أبا الحصينِ " ولستُ أ ُحْسنُ صنعَكم بيني وبين صنيعِكَ العلياءُ
    دَعْواكَ في حُلَكِ الظلامِ تصوغُها وتبثها فتــشوبها الأقـــذاءُ
    وحروفُ شِعْري بالشموسِ أخطُها فدروبُها – للعارفين- ضياءُ
    قلْ للنعاماتِ اللواتي اسْتَأسَدَت هيهات ترعبُ سبعَها الفتخاءُ
    إني أنا من يُؤثر الهَيْجا على ودٍّ تحيـط بوصلــهِ الأرزاءُ
    ( ابن آوى + أبا الحصين الثعلب )
    محمد الحسين الزمزمي رجال ألمع
    29/11/1427ه
    الأخ محمد ، تحية طيبة
    قصيد تلامس القصد بغاية مدركة وحروف متبعة سنة بليغ نهل الأدب من نهر الفصيح فجادت كفاه بصرامة المعاني ، وقوة التبيلغ .
    إني ، وإن طال الزمان مضاء
    لبني القيافة والسيوف رضاء
    أستل نور الحق من ظلم النوى
    وعليه من شمس الشعور ضياء
    لا أبتغي صفة تلوك حروفها
    ثكلَ التوقع والنهى حوَّاء ُ
    هي سيرة بالمصطفى تابعتها
    طفلا وما بلغ الشريفَ حياءُ
    لكن أهل الجبت نالوا بغية
    بحبال وهم لم تنلها دلاءُ
    فأقمت حد الهجر توبة صارم
    عن حرب أهل ضمدتها دماء

    ــــــــــــــ
    تحياتي أخي
    مشاركة وجدانية تحية لك أوردتها متقمصا حرفك .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    المشاركات : 292
    المواضيع : 30
    الردود : 292
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف عبد الله آل جازان مشاهدة المشاركة
    الأخ الحبيب
    والشاعر الأديب
    محمد الحسين الزمزمي
    نص يتدفق حكمة ، وتجربة
    وصدق عاطفة .. ويفيض ألما ..
    أعانك الله أيها الشاعر الحكيم ، وستزول تلك السحابة الصيفية
    فالحياة مليئة من مثل صاحبك ، فاصبر ولا تبتئس ..
    فإن الصبر مفتاح انفراج=وتحظى في النهاية بالنوال
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
    أخي ما مسوغ جزم هذين الفعلين : تنبئك ، تخبرْك ؟
    وهل الهواء يجمع على أهواء كما في قولك :
    ما أنت والواشون غيرَ سحابةٍ = صيفيةٍ تلــهو بــها الأهْـــواءُ ؟
    أردت أن أستفيد مما تقول .
    تقبل تحيات وتقدير أخيك
    وإعجابه بما تكتب
    أخي الحبيب والشاعر السامق: الشريف آل جازان
    أسعدك الله كما أسعدتني بمرورك الكريم وحروفك البهية فتحياتي لك لا تنتهي .
    بخصوص تساؤلك:
    لا حظ هذا البيت ( فابحث عن الخافي تجدْه فكم طوت""""" وجه الحقيقة عندنا الظلماء )
    جميع الصور الشعرية التي سبقت هذا البيت توصل إلى هذه الحقيقة والخلاصة(ابحث=تجد)
    وبالتالي فالأفعال المجزومة أعلاه : هي مجزومة جوابا للفعل الطلبي "ابحث"
    أما بقية الأبيات التي سبقت البيت الخلاصة إن صح القول :
    فهي توصل إلى هذا المعنى سواء أكان ذلك جليا أم خفيا .
    فإن لم تر جواز التقدير فاكرمني بإيجاد الدليل الذي غاب عني فما أنا إلا طويلب علم.
    ويشهد الله أني أسعد بكل نقد فلك مني وافر الحب.
    بخصوص "الأهواء": هي جمع هوى وليست جمع " هواء "
    ولو أعدت قراءة البيت لوجدت المعنى واضحا و متسقا مع سياق الكلام .
    وهذا لا يخفى على جهبذ مثلك .
    دمت سامقا نزيها .
    واسلم لمحبك .
    في أمان الله.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد الحمد شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : حيث يخفق القلب
    المشاركات : 1,596
    المواضيع : 52
    الردود : 1596
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    حلة بهية وجميلة

    وقفت أمامها كثيرا

    دامت روحك بيضاء
    khaled_alhamd1@


  8. #8
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 648
    المواضيع : 67
    الردود : 648
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    أسجل تقديري لشاعرية تستحق العودة إليها مرة أخرى .

    فهلا أذنت أخي الكريم ؟؟

    ولك التحية والتقدير.

  9. #9
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 141
    المواضيع : 29
    الردود : 141
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    جزالة فى اللفظ ..
    و موسيقية فى الصياغة ..
    و كثير من أبياتها يصح أن يجرى مجرى الأمثال ..
    بارك الله فيك و فى قريحتك أيها الشاعر المبدع الذى جمع مع رصانة اللغة بديع الصور و عميق الحكم,,,
    مصطفى سلام

  10. #10
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    المشاركات : 292
    المواضيع : 30
    الردود : 292
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر رابحي مشاهدة المشاركة
    تحياتي اخي محمد حسن
    قرات قصيدتك
    موهبة فذة متدفقة بإذن الله
    ما شاء الله..
    صفاء في صياغة الأفكار
    و قدرة على التحكم في الموسيقى الداخلية
    لغة أقرب إلى الجديد منها إلى القديم
    بورك فيك..
    عبد القادر
    أخي الحبيب: عبدالقادر رابحي
    مرورك يا سيدي الكريم كمرور القطر على الأرض اليباس فلك مني بكل حرف سطرته أناملك في الأعلا قبلة ولك قبل هذا وذاك وافر الحب والتقدير .
    دمت سامقا .
    في أمان الله .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. <| أسئلة الطالبِ المُجِدّ وإجاباتِ المعلِّم أحمد |ّّّّ>
    بواسطة براءة الجودي في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-04-2016, 01:59 AM
  2. رسالة مشتعلة
    بواسطة ليال في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 08-10-2008, 04:29 AM
  3. فلسطيني في قلبه جراحه ....ّّّ
    بواسطة خوله بدر في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 02-12-2005, 01:16 PM
  4. ومضات من حياة سمير الانسان من خلال شعره
    بواسطة نسرين في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 08-10-2003, 09:05 PM