أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قصة : خريف العمر

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    الدولة : الجزائر
    العمر : 51
    المشاركات : 62
    المواضيع : 9
    الردود : 62
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي قصة : خريف العمر

    ـ ــــــ خريف العمــر ـــــــ
    أفلتت من يديه منكسرة..ذليلة وهو يصرخ في وجهها معلناً سكرة الموت قائلا:
    ـ أنت عاقر.. عاقر..!!
    قالت رشيدة:
    ـ لا.. لا.. هذا غير صحيح؟
    قال زوجها:
    ـ التحاليل تثبت ذلك، انظري.. وبعثر الأوراق الطبية على سريرها واتجه نحو النافذة المطلة على البحر وأخذ أنفاساً عميقة.
    تـاه من ألق العيون العسلية ذاك البريق المشع بالحب والحنان وتبدل وجهها بين لحظة وأخرى ودموع متلألئة على خديها أنهاراً، وجوارح تتلظـى، وتابوت مظلم فتح وانحنى شجـر العمر ذابـلاً.. برغم مأساتها رجعت إلى الوراء وللحسرة اليائسة منها.
    قال"مولود" وهو مقطب الحاجبين:
    ـ كل حياتنا كانـت خرافة.. خرافة والآن تسقط هذه الخرافة،، لا امتداد لعمري ووجـودي.. لا أريدك الآن في حياتي..
    قالت رشيدة:
    ـ أتسمي حياتي معك خرافة.. تنهار حياتي معك لمجـرد أنـني عاقر، وأنــا ألم تفكر في..؟
    في عمري الذي كان ملكاً لك.. في شبابي الضائـع أمام بقايا عمرك، الحب لولاه ما كنت لك فريسة تشعل نارها من حطب الفؤاد وتمتص رحيق أزهاري وترميه بدون رائحة.
    خيـم الصمت في الغرفة الوردية الألوان وراحت نسمات بحرية تتسلل خفية، تداعب أنفاسهما اللاهثة، وقد سرق من عينيهما السكون والحزن والألم.. عـاد إليها وهو يجمع الأوراق المبعثرة قائلا:
    ـ أرغـب في الزواج لأنـجب أبناء يكونـون امتداداً لحياتي الماضية، وأنت إن رغبت البقاء فلا مانع عندي؟
    في مساء مستوحش تغادر المنزل تحمل حقيبة ملابسها وبعضاً من الذكرى.. صور.. وحلي وبطاقات الورود المهداة في أعياد ميلادهــا..
    ركبت سيارة أجـــرة باتجاه بيت والدها.. ترحل شاردة الذهن عبر مسافات الشوارع الطويلــة، تبدو حين تلتفت وراءهــا أنها تسقط كآخــر ورقـــة من أوراق الخريف،، تتعرى أمامها حياتها في هنيهة، تعصف بها الأفكــار المؤلمة ويقشعر بدنهـا في حركة ارتدادية، وصوت اللذة يشــد على أوتار قلبها، وحريق الروح يسري في أوصالها.. أحلام منثــورة وسط شظايـا العمر تنتعل الحزن على رصيف الطريق الملتـوي..
    كيف نودع العمر دون قبلــة..
    كيف نودع الحزن وقد أصبح محنــة وأصبحت رهينة الألم.. شجرة غير مثمرة.. ومرت بذهنها كلمات مؤلـمة..
    أن تكوني امرأة، هـذا هـو الألم 1
    عندما تصبحين فتــاة تتألمـين
    عندما تصبحين عاشقــة تتألمين
    عندما تصبحـــين أمـاً تتألمين
    و لكن أكثر ألم لا يطاق على وجه الأرض
    أن تكوني امرأة لم تعرف كل هذه الآلام
    ألمـاً.. ألمـاً..
    حاولت أن تكتم لآلىء دمعها أمام سائق سيارة الأجرة فغلبتها أشجانها وراحــت تعيد النظر إلى شوارع المدينة، ولكنه انتبه لخجلها وارتعش لحالها محاولا تهدئتها قائلا:
    ـ هـوني عليـك يا ابنــتي...
    لا شيء في هذه الدنيا الزائلة يستحــق منك البكاء عليه..
    وبعد أن صمت برهة أردف قائلاً:
    ـ رددي ذكر الله عز وجـل:
    ((وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم))
    هــزت رأسها مبتسمة، وكانت كلماته برداً وسلاماً على قلبها..
    هامش: ــــــــــــ
    1 الأبيات الشعرية أن تكوني امرأة للشاعرة البلغارية بلاغاديمتروفا. ترجمة ـ د.عدنان حافظ جابر
    بقلم / بنور عائشــة ( عائشة بنت المعمورة)
    عضو اتحاد الكتاب الأنترنيت

  2. #2
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 39
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 0.98

    افتراضي

    الأستاذة الراقية فكراً ونثراً عائشة

    قصتك هنا ، تطل إطلالة واضحة المعالم على موضوع هام من موضوعات مجتمعنا العربي ، حب الولد الذي هو زينة الحياة الدنيا ، وتأثير غيابه على حياة الزوجية.
    هل كان زوج هذه المرأة قاسياً معها ؟ لا شك في ذلك ، كان أولى به أن يعالج الأمر برقة وحكمة.
    الأديبة القاصة
    من قصتك القصيرة هذه ، استنتجت أن كلا الزوجين مثقفين ، برز ذلك في لغة الحوار جلياً ، وبرز ذلك في تذكرها لأبيات تلك الأديبة البلغارية ، التي ربما عاشت مثل قصتها .
    وفي النهاية كانت كلمات ذلك السائق المؤمن بمثابة البرد على قلبها الموجع المحمل بالألم

    شكراً لك
    استمتعت فعلاً بالقراءة لك
    ننتظرك مزيدك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2005
    الدولة : الجزائر
    العمر : 51
    المشاركات : 62
    المواضيع : 9
    الردود : 62
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    شكرا أستاذي الكريم عدنان أحمد البحيصي على هذه الوقفة الدقيقة..
    ــ معالجة الأمور بالحنكة والتريث والموضوعية أصبح صعب في الظروف التي أصبحت تحكم المجتمعات ،فالغريزة التي تتملك المرء هي التي أصبحت طاغية في التعامل مع نوع من هذه الأمور الخاصة جدا .
    مسألة الأبوة أو الأمومة مسألة غريزية .. فطرية ..علاقة المثقف بها سيان ..فالشعور واحد هو ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا ) ..إذن المشاعر تختلف من رجل إلى رجل ومن امرأة إلى امرأة والشعور بالنقص هو الدافع وراء تأزيم الأمور في أغلب الأحيان ..
    ولكن إن كان الوضع للمرأة يختلف عن هذا الرجل ..لكانت الحياة بينهم تأخذ شكلا آخر ..أليس كذلك ؟
    المرأة تضحي والرجل ؟

  4. #4
    الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان شاعر وناقد
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 4,317
    المواضيع : 59
    الردود : 4317
    المعدل اليومي : 0.72

    افتراضي

    سلام الـلـه عليكم
    الأخت الفاضلة الأديبة بنور عائشة ( عائشة بنت المعمورة )

    " خريف العمر " قصة قوية موفقة , من النوع الهادف الجاد , صيغت بمهارة أدبية ,
    ولكن الرسالة التي حملتها القصة , القت بظلالها على كل شيء , والحقيقة , من
    الصعب اعطاء رايي فيما يتعلق بالمشكلة المطروحة من خلال قصتك الرائعة , فلكل
    وجهة نظر مقبولة حيال الأمر , ولكن الأمر الوحيد الذي استطيع الكلام به , هو الجانب
    الانساني المتعلق بكيفية تداول المشكلة , والتعامل معها , بغض النظر عن ترجيح رأي
    على آخر , فكم أتمنى دوما , في حالة وجود مشكلة مراعاة اللمسات الانسانية واحترام
    مشاعر كل جانب للجانب الآخر , وعدم التجريح .
    والقصة دون شك ناجحة جدا , ولافتة جدا .
    تقبلي احترامي

    أخوكم
    السمان

  5. #5
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 35
    المشاركات : 10,147
    المواضيع : 309
    الردود : 10147
    المعدل اليومي : 1.71

    افتراضي

    قصة جميلة جدا
    استمتعت بقراءتها يا عائشة

    سلم قلمك ودام إبداعك
    لك ودي وباقة ورد

المواضيع المتشابهه

  1. ما يبقى بعد خريف العمر.
    بواسطة ملاد الجزائري في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-05-2016, 10:16 PM
  2. أوراق خريف العمر( ورقة رابعة)
    بواسطة سعاد محمود الامين في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-12-2014, 07:00 PM
  3. أوراق خريف العمر
    بواسطة سعاد محمود الامين في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 23-10-2014, 11:28 AM
  4. عاشق فى خريف العمر
    بواسطة جمعة عبد العال في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 16-01-2014, 03:54 AM
  5. خريف العمر
    بواسطة فارس جميل الهيتي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 09-07-2010, 08:57 PM