أحدث المشاركات

الزوجة» بقلم محمد حمدي » آخر مشاركة: محمد حمدي »»»»» خصيلة هاشم» بقلم عبدالستارالنعيمي » آخر مشاركة: آمال يوسف »»»»» كلماتٌ تحتَ المُجهِر...قص» بقلم محمد مزكتلي » آخر مشاركة: محمد مزكتلي »»»»» إجرح ...» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» أقوال ذات أبعاد نفسية» بقلم نجيب المثابر » آخر مشاركة: سعد الحامد »»»»» أدب النقاش» بقلم نجيب المثابر » آخر مشاركة: نجيب المثابر »»»»» بحبك» بقلم محمد كمال الدين » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» اشتياق» بقلم آمال المصري » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» وسم» بقلم أحمد محمد عراقى » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» توابع الكورونا.» بقلم ناديه محمد الجابي » آخر مشاركة: سعد الحامد »»»»»

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: صلــي ع النبـــي ...واقلـــع اللبــــاس !!!

  1. #1
    الصورة الرمزية جمال حمدان عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 413
    المواضيع : 116
    الردود : 413
    المعدل اليومي : 0.06

    Talking صلــي ع النبـــي ...واقلـــع اللبــــاس !!!

    أعرف بأن العنوان جذبكم ولكن صبركم عليَّ كي اقصَّ عليكم القصَّة فقد كنتُ ذات عصر أتمشى في أحد أزقة المنصورة فاقتربتُ من فرن فإذا بي أفاجأ بمظاهرة من النساء يلحقن برجل غاضب ( على وجهه دغام وشحبار) وبعضهن يحاولن الإمساك به صائحات ( صلي ع النبي واقلع اللباس !! ) .. صلي ع النبي واقلع اللباس !! )وهو يقول والله ماني قالع!!نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    وقفتُ مذهولا .. لا أكادُ أصدقُ ما أرى وما أسمع – ( وقلتُ في بالي يا بختك يا عم ! ) – وسرعان ما احتطتُ للأمر فاخذتُ بإحكام الحزام المحيط ببنطالي خوفا من حدوث شئ لا تُحمدُ عقباه , حيث أنني كنتُ بالتأكيد أكثر حيوية ونضارة ووسامة من ذلكَ المشحبر الوجه والقفا.. فما هي إلا لحظات حتى اختفت المظاهرة عن أنظاري ..
    رجعتُ للبيتِ ونمتُ وفي صباح اليوم التالي ذهبتُ للجامعة وفي الكفتريا أخذتُ أقصص رؤياي على أحد اصدقائي المقربين فأخذ يضحك بطريقة هستيرية .. فقلتُ له .. أضحك الله طقم اسنانك ! هل ما قلته لكَ اعتبره آخر نكته ؟! فقال لي إسمع يا عبيط !
    فقلت هات!
    فقال : عادة الفرانين أنهم عندما يشتغلون في الفرن يكونون في الجورة المقابلة لبيت النار ( يا ربي كما خلقتني ) وعندما يغضبون لسبب او لآخر سرعان ما يرتدون لباسهم ويخرجون من الجورة .. وهؤلاء النسوة اللائي ظننتَ بهنَّ الظنون بالأمس كنَّ يُردن أن يثنينه عن قراره وأن يعود للعمل ...
    هل عرفتَ الآن تأويل رؤياك !!
    فقلتُ له .. لعن الله إبليس وإشاعاته ..... وعلى ذكر الفرانيين ونوادرهم فلي قصة أخرى ..
    فقال لي هاتها ..

    فقلتُ .. ذهبت ذات مساء لزيارة أحد أصدقائي في" مدينة نصر " فاذا بي افاجأ بوجود عشرة من أعز اصدقائي لم اقابلهم منذ سنوات عديدة , واذكر ان أحدهم كان قادما لتوِّه من غزة وكان معه " زعتر , ومرمرية " وما هي إلا لحظات حتى صاح صديق لنا يسمى ( خليل السيسي ) .. اشم رائحة زعتر ومرمرية .. فقال له صديقنا نعم فقد وصل اليوم من غزة اخونا مفيد ابو جبل ومعه زعتر ومرمرية .. فإذا بخليل السيسي يقسم عليه إلا يعطيه نصف الكمية لأنها – من ريحة الحبايب – فرفض مفيد ابو جبل إلا بشرط .. فقلنا له وما الشرط ؟ فقال شرطي أن تقلع ( زلط ... ملط ) وتظل فقط بسروالك الداخلي وتذهب للفران القريب منا وتشتري لنا 30 رغيفا من ( الصمولي ) ونصف لأننا سنتعشى والوقت صار الآن الساعة الثانية قبل الفجر ... فما ان سمعنا نصف رغيف حتى " أجهشنا " بالضحك لأن الرغيف الصمولي لا يباعُ إلا كاملا .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    فتفاجأنا بقبول صديقنا السيسي بالشرط , واخذ بنزع ملابسه قطعة قطعة ولم يبقَ عليه سوى اللباس ولبس – الجزمة والشراب – اكرمكم الله - وكان نحيفا تميل بشرته للون القمحي ويزيد طوله عن 190 سم .. ولازال كلنا ليومنا هذا لا يصدق ما رآه !!!.. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    خرج أخونا خليل وتبعناه نحن العشرة ونحنُ نضحك بهستيريا وكان بالقرب من العمارة شارع ( مسفلت ) عريض واذكر أن كثيرا من سائقي السيارات وقفوا أو خففوا سرعتهم لينظروا لأخينا النصف عارٍ في جو يميل للبرودة ومن خلفه عشرة ( مساطيل أو محششين نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي) كما ظنوا وبعض السائقين يقولون له ( يا بختك ياعم !) وآخر يقول ( اللي اعطالك يعطينا ! ) وثالث يقول ( هي الشقة في البرج الفوقاني بكام ؟! ) .. استمر صديقنا خليل في طريقه صوب الفرن ودخل وكان الفران ينظر داخل الفرن ولم ينتبه لزبونه او شكله ونحن من ورائه . وفجأة سمع الفرَّان أحد الزبائن يطلب منه 30 رغيف صمولي ونصف .. فما أن سمع كلمة نصف حتى استدار , فما أن شاهد خليل على شكله المريب ارتعب الفران من منظره واعتقد بأنه ( طاسسها 100 حجر ) فإذا بالفران يقول له ... خذ اللي إنت عاوزه ببلاش ..مش عاوز فلوس ..

    وإلى ذكريات اخرى وقصص أخرى اقول :

    عطـــر الله أنفاســـكم! نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    جمال حمدان

  2. #2
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    هههههههههههههه

    يا خال جمال والله مقضّي بقصص مضحكة وعجيبة
    اقترح عليك أن تطبع كتاب اسمه مثلا : (مذكرات ضاحكة مع جمال حمدان) نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سأكون أول من أشتري الكتاب نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحية عطر متنوعة من زهر النسرين والفل نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نسرينهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي



    ههههههههههههههههههههههه

    بدون تعليق استاذى

    وفى انتظار ذكرياتك ( وربنا يستر)

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  4. #4
    الصورة الرمزية دموووع عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 955
    المواضيع : 59
    الردود : 955
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي


    جميلة جدا .. عمو جمال
    وسلمت يمينك

    ولكن هل لي بسؤال ؟؟


    الا تحتفظ بصورة أو شريط فيديو للنساء
    وهن يطاردن الفران ؟؟

    وياسلام لو كان ابيض واسود


    لاعدمنا حضورك
    وتقبل تحياتي

    دموووع

المواضيع المتشابهه

  1. قصيدة:- بحبِّ النبـــيّ..
    بواسطة ابراهيم محمود الخضور في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 28-07-2009, 01:44 AM
  2. عًٍ ى دًٍ
    بواسطة اسماء محمود في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 28-10-2008, 04:11 PM