أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: المقامة العيدية

  1. #1
    الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2003
    المشاركات : 144
    المواضيع : 71
    الردود : 144
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي المقامة العيدية

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    حنيني الى " الرابطة " كل يومٍ يتجددُ ، ها قد عدت و العود أحمدُ .. عدت بهذه " المقامة " ، فإن لم ترقكم عدت أدراجي .
    حكى قسورة بن حيدة ، قال :
    لحق بي العيد ، و أنا عن أهلي بعيد ، هذا بعد أخذتني عادة الأسفار، و التغرب عن الديار ، و بعد المزار .. و نتيجة عملي فلطالما تغرّبتُ ، و شرّقتُ و غرّبت ُ ، و زرت مرابع بدو و ديار حضرٍ ، و كم قطعت من بر و من بحرٍ .
    كأن الشاعر يعْنِيـني :
    المرأ في كورته ضــــائع************* و الليث في غيضته جائع.
    فانهض تــــــــــرى الدنيا ************ و الموت لا يدفعه دافـع
    و مع هذا ، فقد خنقتني العبرة ، و أخذتني الزفرة . حين تمثلت بقول الشاعر :
    إذا ما ذكرت الدار فاضت مدامعي ******** و صار فؤادي نهبـــة للهماهم.
    حنينًا الى أرضٍ بها إخضرّ شاربـي ******** و حلّت بها عني عقود التمــائم .
    و انتابني الوجوم و الدهول ، حتى صرت لا أعي ما أقول ... فإذا بشخصٍ صريح يتقدم مني ، و بلسان فصيح يحييني ...
    فوقفت مما أسمع ذاهلاً، و صار سحبان بياني باقلاً ،و قد أخترت من الكلام الصوم ، بعد أن ألفت القوم ، و عن لسانهم كنت بينهم كإبن الحمير ، لولا مخاطبتهم بلغة شكسبير .. فابتدرني بالسلام .. و قال لي : انا غريب مثلك ، و حالي كحالك . ثم بادرني مجاملاً و أنشدني قائلا :
    أجارتنا إنا غريبان ههنا ******* وكل غريب للغريب نسيب
    ثم سرني بعذب الكلام من النثر و اتبعه بمعسول الشعر ...
    فكفكف مدامعي و التقط مجامعي حين اسمعني :
    عيد بأية حال عدت يا عيد******* بما مضى أم لأمر فيك تجديد؟
    و بعد هذا ، بسط عنان الخطاب، ومدّ أطناب الإطناب، وطلب الأمد في الإسهاب عن العيد .حيث قال :
    إن في العيد يطرح فيها المسلمون همومهم، وينسون غمومهم، فتفرح قلوبهم، وتصفو نفوسهم، وتنشرح صدورهم، وتتهلل وجوههم، وتنطلق ألسنتهم بأعذب الكلمات، وتخرج من أفواههم ألطف العبارات، وأرق التحيات، فيتغافرون، ويتعانقون.. و بعد الانتهاء تنفس صاحبي الصعداء . و قال :
    لكنْ، أَينَ ـ نحن مسلمي هذا الزمان ـ من هذه المعاني النبيلة، والذكريات الجليلة؟ إننا ـ إلا من تداركه رحمة من ربه ـ أكثر تنكرا وإعراضا عن هذه الذكريات، وأبعد الناس عن هذه المعاني و هذه الصفات ، لذلك صرنا نعيش معيشة الحيوان البهيم، ونحيا حياة الذيل غير الكريم.
    فقلت : ابيت اللعن ! انني لا أعرف ما بخاطرك يجول ، و لم أفهم ما تقول .
    فنظر اليّ و عبس ، حتى ما نبس .. و بعد هنيهة ، زمجر و صاح :
    ما الذي يمنعنا أن نكون كأوائلنا أعزة على الكافرين، أذلة على المؤمنين؟.. ما الذي يمنعنا أن نكون كأسلافنا أشداء على الكفار، رحماء بالأبرار؟ ما منعنا من ذلك أننا فرطنا في حبل الله المتين ، وإبتعادنا عن الدين ، واستبدالنا الذي هو أدنى بالذي هو خير و أعم ، وخيانتنا لله وللرسول ولأماناتنا ونحن نعلم.
    أما الحديث عن العالم الاسلامي حدث عن البحر ولا حرج، فتجد نفسك أحفظ من حماد وأجمع من أبي الفرج
    أجل ببصرك في الاوطان و الدول ؛ يرجع إليك البصر خاسئا من الاول ، لأنك لن ترى ما يسر. و لوتصاب بالعمى و العور.
    ففي المغرب هوى متبع ، والجزائر وتونس مايزالان كما قال الشاعر:
    بتونس أمة الإسلام ظلمت****** وفي الجزائر دين الله يهتضم
    وليبيا تعاني من "معمرها" أكثر مما عانته من مخرّبها و مستعمرها.
    ومصر استخفّ قومها شخص رجع بها القهقرى ، وقال كأخيه، ما أريكم إلا ما أرى
    وفلسطين صار عدوها يقبّل، وابنها بابنها يقتل، والأردن قطعة أنكرها التاريخ، وأثبتتها الجغرافيا، لتكون شوكة دامية في الرجل السّاعية، والعراق مايزال كما وُصف "بلد الشقاق"، وعاد إلى ما وصفه به ابنه الرصافي:
    وإن تسأل عمــا******* هو في بغداد كائن
    فحكم مشرقي الضرْ****** ع، غربي المـلابن
    وطنـي الإسم لكن******* انجليزي الشناشن.
    ولبنان مسرح يمثل فيه الفُجّار ما يمليه عليهم الكبار، وتركيا رفضت أن تكون رأسًا أولاً، وفضلت أن تصير ذيلا، وسوريا يلبس فيها الحق بالباطل، فلا هي سالمت و لا هي تقاتل .
    وإيران لها وجهان، تحارب أمريكا في لبنان، وتهادنها في بغدان ، وتستأسد في الخليج على العربان، والسودان مزقه الطغيان، وأوهنه العصيان، واليمن، بلقيسُها أرشد من ذي يزن.
    و السعودية تُظهر الإسلام، وتستقسم بالأزلام، تحذر القريب، وتأمن الغريب، تزخرف البيت، وتصب على النار الزيت، و باقي الخليج منظره يهيج، وأمره مريج، ألهاه التكاثر في الأموال، وأنساه ما ينتظره من الأهوال، يشيب لها الولدان..
    أما باكستان، ومعناها أرض الأطهار، ركنت إلى الأشرار، وطاردت الأخيار، و سلّمت الأحرار، وأفغانستان أرجعها سوء الإنسان إلى بداية الازمان ..
    أما أندونيسيا فقد خلقها الله جنةً للإنسان، فصارت ملعبــًا للشيطان.
    و بعد حيرة ، قال في حسرة :
    و ليس لنا من العيد إلا مظاهر، تتمثل في خراف تذبح، و أطفال تمرح .
    ثم ودعني على أمل اللقاء ، إن كان في العمر بقاء.
    المرء ضيف في الحياة وانني *** ضيف, كذلك تنقضي الاعمار.
    فاذا اقمت, فان شخصي بينكم *** واذا رحلت, فـ(قسورة)تذكار.

  2. #2
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.57

    افتراضي

    سلام في الله

    قسورة
    إن معرفتك متفرقة.. أستحسن حقا سياستك النثرية.. وأعرف اسمك في الأسماء إذا قرأت.. ولا أعلم هل أخاطبك باسم التذكير أو التأنيث إذا ما أردت الرد عليك.. فاذكر جنسك على الأقل تجتمع لي معرفتك..
    ما نطقت في مقامتك هذه إلا الحق.. نعم، إن الكثير منا اليوم قد تداولوا غير ما يعلم الله أنه الحق.. ما جاهدنا وما حرضنا في الحق.. حتى صار منا الكثير ضعفاء فجرة.. ونقص منا عدد الأتقياء البررة..
    ولقد نصر الله علينا أعدائنا.. بالحق.. وفقا لما جنته أيدينا وقرته قلوبنا.. وأضفرهم بنا في غير ما موضع.. علنا نرتدع.. فبُعدنا عن الحق أكثر ولم نرجع..
    ومنا اليوم من يحكمنا ويده تقطر من دمائنا.. محاطون بوزراء اشتروا دنياهم بدينهم.. ورضا الحاكم بسخط ربهم.. ودعاة دنيا لا يخافون الله في سلاطينهم.. وجنود يدافعون فقط عن عضة خبزهم..
    ومنا من يأكل معنا على مائدة واحدة لحم باقي إخوتنا.. واختلط علينا معرفة من يتظاهر بالدود عنا طمعا فيما بقي لنا.. ومنا من يدعو بنصرتنا في صمت قبل أن تتكالب الكلاب علينا..
    فهلا اجتمعنا عن الحق فعلا وقولا.. كيما تنطق الألسن بما سكتت عنه طويلا.. أداء لحق الله وحق قدسية الإسلام فينا؟؟!!


    قسورة.. أهلا بعودتك التي تأتي لنا دائما بأجمل الكلم.. وبارك الله منك الروح والقلم..
    سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
    فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

  3. #3
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.86

    افتراضي

    أو قد عدت يا قسورة !
    و أين ! أإلى مكانك الأول ؛ منتدى الفكر السياسي !

    أين وضعت عصا ترحالك فقد فرحت و جداً بعودتك ، بحق أسعدني قدومك .. فما أجمل تلك الأيام !

    قرأت ما كتبت سريعاً فقد طغى رجوعك على كل شيء .

    أهلاً بك ألف مرة .

    ترحيبي و تقديري .

  4. #4
    الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2003
    المشاركات : 144
    المواضيع : 71
    الردود : 144
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهيلة نور مشاهدة المشاركة
    سلام في الله
    قسورة
    إن معرفتك متفرقة.. أستحسن حقا سياستك النثرية.. وأعرف اسمك في الأسماء إذا قرأت.. ولا أعلم هل أخاطبك باسم التذكير أو التأنيث إذا ما أردت الرد عليك.. فاذكر جنسك على الأقل تجتمع لي معرفتك..
    ما نطقت في مقامتك هذه إلا الحق.. نعم، إن الكثير منا اليوم قد تداولوا غير ما يعلم الله أنه الحق.. ما جاهدنا وما حرضنا في الحق.. حتى صار منا الكثير ضعفاء فجرة.. ونقص منا عدد الأتقياء البررة..
    ولقد نصر الله علينا أعدائنا.. بالحق.. وفقا لما جنته أيدينا وقرته قلوبنا.. وأضفرهم بنا في غير ما موضع.. علنا نرتدع.. فبُعدنا عن الحق أكثر ولم نرجع..
    ومنا اليوم من يحكمنا ويده تقطر من دمائنا.. محاطون بوزراء اشتروا دنياهم بدينهم.. ورضا الحاكم بسخط ربهم.. ودعاة دنيا لا يخافون الله في سلاطينهم.. وجنود يدافعون فقط عن عضة خبزهم..
    ومنا من يأكل معنا على مائدة واحدة لحم باقي إخوتنا.. واختلط علينا معرفة من يتظاهر بالدود عنا طمعا فيما بقي لنا.. ومنا من يدعو بنصرتنا في صمت قبل أن تتكالب الكلاب علينا..
    فهلا اجتمعنا عن الحق فعلا وقولا.. كيما تنطق الألسن بما سكتت عنه طويلا.. أداء لحق الله وحق قدسية الإسلام فينا؟؟!!
    قسورة.. أهلا بعودتك التي تأتي لنا دائما بأجمل الكلم.. وبارك الله منك الروح والقلم..
    ها قد أقبلت نهيلة ، بمداخلة قيّمة و جليلة .. أقبلت والـ"نور" بأسعد فالها ، فأجد أصابة الرأي في إقبالها ..
    يا أختاه ! إن الشعوب أصابها ذلّ و ضيق ، لأن هؤلاء الحكام في الديكتاتورية شرق ... و مع هذا و ذاك ، فأقول : فليس بعد الضيق إلا الفرج .
    أختاه ! اتمنى أن تخاطبني بإسم التذكير ـ على حسب قولكِ ـ لأنني مذكر.
    تحياتي.

  5. #5
    الصورة الرمزية علي قسورة الإبراهيمي قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2003
    المشاركات : 144
    المواضيع : 71
    الردود : 144
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوراء آل بورنو مشاهدة المشاركة
    أو قد عدت يا قسورة !
    و أين ! أإلى مكانك الأول ؛ منتدى الفكر السياسي !
    أين وضعت عصا ترحالك فقد فرحت و جداً بعودتك ، بحق أسعدني قدومك .. فما أجمل تلك الأيام !
    قرأت ما كتبت سريعاً فقد طغى رجوعك على كل شيء .
    أهلاً بك ألف مرة .
    ترحيبي و تقديري .
    نعم ! عدتُ يا حوراء ..
    عدتُ ، لأنني تمثلت بقول الشاعر :
    كم منزل في الارض يألفه الفتى***** وحنينــــــــه ابداً لاول منــزل.
    عدتُ ، الى إخوة و خلاّن.. عندي لهم مودة لا يضطرب حبلها، ولا ينحسر ظلها.. لأجل ذلك رجعت يا أختاه ! و ما أحلى الرجوع الى الواحة .
    بل أن الذي أسعدتني مداخلتكِ ، و فرحت بترحبيكِ لي .

    تحياتي.

  6. #6
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    مرحبا ً بك ايها الفاضل


    لن اعلق


    حتى اقرأ على مكث


    واعود

    فرحي بك ... شديد
    والدهر عنيد
    والله فعال لما يريد


    والحزن صاح بنبضي
    هل من مزيد؟
    الإنسان : موقف

المواضيع المتشابهه

  1. العيدية
    بواسطة هشام النجار في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 02-02-2019, 08:01 PM
  2. المَقامة العجيبة في عائلة غالي الغريبة
    بواسطة أحمد فؤاد في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-07-2018, 10:30 PM
  3. (المقامة الهذيانية)...!!
    بواسطة يوسف الحربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 30-05-2007, 11:43 PM
  4. المقامة الكويتية
    بواسطة أبو القاسم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-10-2004, 11:00 PM
  5. المقامة الذرية
    بواسطة أبو القاسم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-01-2003, 11:48 PM