أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: أوزان جديدة ؟

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,202
    المواضيع : 372
    الردود : 2202
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي أوزان جديدة ؟

    من مقابلة مع أحمد مطر

    الذي ذكرني بهذه المقابلة موضوع أخي شاكر (تداخل بحرين) وتناول فيه الكامل والطويل، وكنت سأضيفها هناك لولا أن التداخل هنا من طبيعة مختلفة لي فيها وجهة نظر سبقت في فصل من مخطوط الطبعة الثانية من الكتاب. فهاهنا مثال للتجديد الذي وإن خرج عن عروض الخليل إلا أنه خارج منه متدثر بعباءته.


    كتبت قصيدة " ميلاد الموت " في اليوم الأخير من سنة 1980، على وزن زاوجت فيه بين " مجزوء الخفيف " و " المجتث " وهو معكوس الأول .
    وعندما شرعت في الكتابة لم أكن قاصداً إلى ابتكار هذه النغمة، بل كنت أكتب بتوافق موسيقي عفوي، لم أشعر في أثنائه بأي خروج على البحور المألوفة، فلمّا اكتشفت ذلك بعد كتابة البيت الخامس عشر، لم أتوقف، بل مضيت حتى نهاية القصيدة، ممعناً في استمطار هذه النغمة للتعبير عن حالتي النفسية في ليلة رأس السنة الجديدة، حيث عنائي من مرارة الوحدة .
    وبعد إتمامها تأملتها، فوجدت في اجتماع "مجزوء الخفيف" و"المجتث" إمكانية لاحتواء الشعر بتلقائية، مما يضيف قالباً جديداً لتفاعيل الأبيات مبنياً على التخالف بين الصدر والعجز، على عكس التوافق في البحور المعروفة، فهو:
    ( فاعلاتن مستفعلن .. مستفعلن فاعلاتن ) .
    وقد أشرت عند نشرها في الأسبوع الأول من سنة 1981، إلى أنه نظراً لتركيبة التفاعيل في هذا البحر، لا يمكن للشاعر أن يقفّي الصدر والعجز معاً، وذلك لاختلاف تفعيلة "الضرب" عن تفعيلة "العروض"، كما يستحب أن يصيب "الخبن" تفعيلة "مستفعلن" لتكون "مفاعلن"، فذلك يُطرّي النغمة أكثر بحيث لا يحسّ القارئ وقوفاً أو حِدّة في البيت .
    ثمّ أنني أسلمت الأمر، بعد هذا، لمقدار قبول أذن القارئ لموسيقى هذه التركيبة، وتركت الحكم للمختصين، فكان الأستاذ الدكتور عبده بدوي أوّل المبادرين إلى عرضها والإشادة بها في مجلة (الشعر) المصرية .
    وإليك المقطع الأخير منها :

    أهـوَ الحـبُّ أن أرى مَنيـّتي في الأماني ؟
    كتـمَ الليـلُ هَمَّــهُ وهَمَّـهُ أن أُعانـي
    ومضى دونَ بضـعةٍ مِن لونهِ في كيانـي
    تتهـجّى وصيَّـتـي قبلَ انتهاء الثوانـي :
    رَقصَتْ ساعة الرّدى إذ التقـى العقـربانِ
    وذَوَتْ زهرةُ الصِّـبا في القلبِ قبلَ الأوانِ
    يافـتاتـي .. فرحمةً بالأمنيـاتِ الحسـانِ
    لم تَعُـد دوحةُ المنى معروشـةً بالأمـانِ
    وبِحـاري تَرنَّـقتْ فجـرّبي قلبَ ثـانِ .
    أهو الحب أن أرى منيتي في الأماني



    1 3 2 3 3 3 3 2 3 2

    وإن جاز لنا أن نكتبه شطرين كان

    أهو الحب أن أرى ...........منيّتي في الأماني
    1 3 2 3 3 ..................3 3 2 3 2

    ---------------------------




    وهذا فصل بنفس العنوان من مخطوط الطبعة الثانية من كتابي يعالج هذا الموضوع.

    أوزان جديدة ؟

    وقد لونت المزيد بالأحمر:
     يا متخم البطن من أشلاء موتانا... هذا الكباب الذي تشويه في قانا...COLOR=red]ضحايانا[/COLOR]


    شآم أمّاهُ بعض الشام أندلـسٌ...خذي بحضنك يا أماه بيسـانـا...ولبنانا
    34 -32- 34- 4.... 34- 32- 34 -4..... 43 البسيط+43 بعده

    وأمَّتْني إلى الأجداث في تشرينَ أمٌّ.... يعزُّ عليَّ أنْ سارت على رغمي أمامي

    43 43 43 23 .........313 43 43 23
    الوافر +43 خلال شطريه
     زارني في دمشق من ذرى أرض نجدٍ...لك طيف سرى دجىً فحلل أسرى

    232 33 3 232 .........231 3 3 3 231
    الخفيف +3 خلال شطريه

    ضميري نظيف ووجه الغادرين ملوّث .......
    فلا عا ش وغد بلا دين يخون وينكث

    23 23 43 13 33 ............23 23 43 13 33
    =23 + الطويل (قبل كل من شطريه)
     عيد بأية حال إلينا عدت يا عيد... بما مضى يا تُرى أم بأمر فيه تجديد
    34 31 2 3 2 2 3 4 ..........33 32 32 34 4
    [إن الأحبة حالَ النوى والبيدُ دونهمُ ...... فليت دونك بيداً أتت من دونها بيدُ ]
    البسيط + 32 خلال كل من شطريه
    لعل بعضنا يستسيغ هذه الأوزان، والسر في ذلك أنها أشبه ما تكون بترديد الشاعر لبعض مقاطع قصيدته أثناء إنشادها. عدا وزن (البيت) الأول

    ويلاحظ أن أغلب هذه الإضافات المستساغة مقاطع مطابقة لما يجاورها مباشرة وأثرها كما لو أن الشاعر فيها يعيد ترديد آخر ما ألقاه، ثم يستأنف إلقاءه.

    وهذا مثال يتطابق التكرار (صنو الإضافة المحتملة) فيه مع حدود الكلمات:
    يقول البحتري:

    أبُكاءٌ في الدار بعد الدارِ........وسلوّاً بزينبٍ عن نُوارِ
    1 3 2 4 3 2 2 2 ............1 3 2 3 3 2 3 2

    ترى لو أنه توقف ثم استأنف مكررا بعض كلامه (التكرار بين قوسين) على النحو التالي:

    أبُكاءٌ (أبكاءٌ ) في الدار بعد الدارِ........وسلوّاً (وسلوّاً ) بزينبٍ عن نُوارِ

    فإن السامع لا يدرك وزنا جديدا مع أنه يستمع إلى الوزن التالي

    1 3 2 ( 1 3 2) 4 3 2 2 2 ........1 3 2 ( 1 3 2) 3 3 2 3 2

    وهو يسمع نفس الوزن لو أبدلنا الكلمات التي بين القوسين بما يعدل وزنها من الكلمات الأخرى على النحو:

    أبُكاءٌ (يتناهى ) في الدار بعد الدارِ........وسلوّاً ( ويح نفسي ) بزينبٍ عن نُوارِ

    فلو أن عدة أشطر كان كل منها على ذات الوزن والقافية والروي فإن هذا يعتبر نوعا من مشطور الخفيف الذي زاد في كل شطر منه ( 2 3 2)
    كما في (الأبيات) التالية مقتبسةً من ذات القصيدة مع تعديلها:

    أبُكاءٌ (يتناهى ) في الدار بعد الدارِ

    وسلوّاً ( ويح نفسي ) بزينبٍ عن نُوارِ

    كان حلواً ( دونَ شكٍّ) مثلَ الهوى الموّارِ

    عاد مرّاً ( يا لَحظّي) من شدّةِ الإمرارِ

    فوزن هذه (الأبيات ) بعد التأصيل

    2 3 4 3 6 3 2 3 2 وكأنها = 2 3 2 + الخفيف

    2 3 2 – 2 3 2 – 4 3 – 2 3 2 = فاعلاتن فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن
    فلو كتبناها هكذا:

    أبُكاءٌ يتناهى ....................في الدار بعد الدارِ

    وسلوّاً ويح نفسي .............. بزينبٍ عن نُوارِ

    كان حلواً دونَ شكٍّ .............مثلَ الهوى الموّارِ

    عاد مرّاً يا لَحظّي ................من شدّةِ الإمرارِ

    2 3 2 – 2 3 2 ..............4 3 2 2 2

    لجاز لقائل أن يقول إن هذا وزن جديد هو

    فاعلاتن فاعلاتن ...............مستفعلن فعْلاتن
    أو
    فاعلاتن فاعلاتن .............مستفعلن مستعْلُنْ

    وقد راعيت في تسمية التفاعيل ما شرحته عن التكافؤ الخببي في آخر البيت بما يتضمن ثبات الوتد قبل التكافؤ الخببي

    مستفعلن = 2 2 3 تصبح مستعلن = 2 1 3 تك 222

    فاعلاتن = 2 3 2 تصبح فَعلاتن = 1 3 2 تك 222

    وربما قال قائل

    هذا وزن جديد صدره من مجزوء الرمل وعجزه من مجزوء الرجز أو المجتث.

    هذه محاولة لفهم سر قبولنا للوزن الذي جاء به أحمد مطر. الذي كرر (33) أو 4 3 في مشطور الخفيف .
    2 3 2 3 3 3 3 2 3 2

    وقد تكون بداية لتعميم ما قد يستساغ من أوزان جديدة.
    أما تسميتها ببحور أو اعتبارها موزونا أو شعرا فأمر أتوقف عنده.
    وقد أوردت في مخطوط الطبعة الثانية من كتابي عشرات وربما مئات (الأوزان الجديدة) التي أغير فيها الوزن عن طريق المحاكاة بشكل أو آخر لما رأيته من سنن أوزان الخليل.

  2. #2
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,553
    المواضيع : 1094
    الردود : 40553
    المعدل اليومي : 6.22

    افتراضي


    أخي الكريم خشان:

    لعلي هنا أسجل إعجابي مرة أخرى بما تقوم به من بحث وتطوير لأدوات الشعر وتوضيحك الدائم لما يجب أن يوضح سواء في علم العروض أو علم الصوتيات وهو للحق يثري ويفيد ولكنني لا زلت عند رأيي الذي يرى أن في ذلك مدعاة لتغيير يبدأ صغيراً ثم لا يلبث أن يتحول إلى شلال هادر ناسف وجارف لما قبله من أصول وقواعد اتفق السابقون ومعظم اللاحقون عليها.

    إن تتبع الجرس الموسيقي الذي تتحدث عنه أخي خشان في الشرح هو في النهاية وجه نظر وإن اعتمد الموضوعية والقواعد فيه. أقصد هنا أن ما تشعره موسيقياً متناغماً قد لا أشعره أنا والعكس بالعكس وهذا ينسحب على ملايين الأذواق والمذاقات. لقد قام السابقون من الشعراء والأدباء بمحاولات لركوب بحور جديدة وموسيقات جديدة ولكن كان نصيبها الإندثار لأن مقومات النجاح والإستمرار للحن (بحر) معين لا يعتمد ذوق الشاعر فحسب أو قلة موافقة بل يعتمد الأغلبية شبه المطلقة بين العامة والخاصة ويضمن أن ينظم عليه معظم الشعراء لإحيائه وإلا كان نصيبه كما غيره مما سبق تجاهله.
    إن الذائقية لا تعتبر كافية لتسييغ لحن ما أو تركيبة ما إلا إذا رأى ذلك المرء نفسه مرجعية ذائقية لهذا الجيل ولجميع الأجيال القادمة وهذا أراه أمراً شططا. والخضوع لمثل هذا الأمر يجعل تضارب الأذواق واختلافها هدماً لكل القواعد ليصبح اللاقانون هو القانون ويأخذ كل امرئ أمره بيده وهذا لعمري ضرب من الجنون.
    أنا مع كل تطور وحداثة ولكني مع التخصيص أيضاً بمعنى أن نحفظ للشعر هويته وقواعده التي عرف عليها منذ القدم. ولكني بالقطع ضد تعميم المسميات والخلط بين المفاهيم. ولي منذ القديم سؤال يحيرني وهو لماذا الإصرار على أن كل ما يكتب في زماننا هذا يجب أن ينسب للشعر؟؟ لماذا هذا الإصرار على إلصاق كل أنواع الكتابة بالشعر؟؟ ... أليس النثير فنا يبز الشعر أحياناً؟ .... ثم لماذا لا يجعلون اسماً لكل أمر جديد أو (حداثي)؟؟. هل الأمر مقصود؟؟
    أعلم أخي خشان رأيك وقد أوضحته في معرض شرحك ولكني أردت أن أستقصي هذا الأمر لنقول بأن الشعر هو الشعر لا نقدسه ولا نقدس الخليل وإنما نحترم قواعده التي ارتضينا فمن لم يرضه منه أمراً فليجد لنفسه سبيلاً بعيداً عن الشعر وتفرده وليختر أي اسم يراه ويتوافق الجميع عليه وسنكون نحن حينها من أول المشاركين أما أن نخلط الأمور ونحاول أن نجعل القرد إنساناً أو الإنسان قرداً فهذا محض هراء.

    تحياتي وامتناني الدائم أخي خشان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,202
    المواضيع : 372
    الردود : 2202
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    أخي سمير

    أشكر لك اهتمامك.

    وأنا أتفق معك تماما.

    شرحي لظاهرة ما أو اكتشاف وزن أكثر استساغة من سواه ومحاولة تفسير تلك الاستساغة بقدر ما تمت به إلى أوزان الخليل من صلةشيء، والدعوة إلى تشجيعها واعتبارها شعرا شيء آخر. ما أقوم به هنا تحليل عقلي يساعد على التفاعل مع قواعد العروض. أما الشعر فهو هذه البحور التي أرى في بعض زحافاتها التي رخص بها الخليل رأي كل من الدكتور إبراهيم أنيس وأبي العلاء المعري من قبله وأخينا محمد ب. من ضرورة تجنبها. أقول هذا لتعلمَ تشبثي بحصر الشعر في الشعر. وما سواه فأقصى ما يبلغه هو أن يكون كلاما موزونا على غير وزن البحور. وهو أمر موجود وأبيات أحمد مطر شاهد له، وله بعض تنظير قد يقارب الحقيقة حينا ويشط عنها حينا آخر. كما سترى في المشاركة القادمة بإذن الله. ومعالجاتي هذه تيسر وسائل تقييمه.
    سلمك الله ورعاك.
    أخوك - خشان

  4. #4
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,553
    المواضيع : 1094
    الردود : 40553
    المعدل اليومي : 6.22

    افتراضي


    أخي الحبيب خشان:

    نعلم والله الموافقة وأشرنا إليها وأكدنا على أننا ما أردنا سوى التأكيد على رأيكم الذي يوافق رأينا بأن الشعر هو ما عرفناه وغيرنا منذ آلاف السنين وإن اجتهد المجتهدون اليوم فلغيره.


    تحياتي واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.14

    افتراضي

    لم استسغ أبيات أحمد مطر هذه، ولم أجد فيها موسيقى وقد قطعتها لأتأكد من وجود الوزن
    ومع ذلك بقيت مرفوضة لأذني لحنا لأنها لا لحن فيها

    الشعر لن يكون في غير بحور الخليل، ولو كان يمكن وجدو بحور أخرى لأوجدها أجدادنا الذين كانوا أسلم فطرة واصح لغة

    شكرا أخي خشان للموضوع

    بوركت

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 2,202
    المواضيع : 372
    الردود : 2202
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    أستاذتي الكريمة

    كما لا يملك أحد أن يأتي بمثلث ذي مواصفات مختلفة عما نعرف

    وكما لا يستطيع أحد أن يزيد شكل وردة جمالا

    كذلك لا يستطيع أحد أن يأتي ببحر جديد.

    ذلك أنها جميعا - المثلث والوردة ووزن الشعر - محكومة بقواعد رياضية.

    الأمر واضح في المثلث ، وأقل وضوحا في الوردة إذ يحتاج إلى مطالعة لمعرفته. أما في وزن الشعر فيحتاج لمسُه لمسَ اليد إلى فهم العروض الرقمي.

    الفطرة العربية السليمة مأطورة بقواعد رياضية صارمة أشبه بالبرنامج الرياضي التي أحس ويحس بها العربي ذي الفطرة السليمة.

    تشوه البرنامج أوتشوه الفطرة هو ما يؤدي إلى تشوه الناتج. ولا أعني به هنا ما جاء به الشاعر أحمد مطر. بل ما ينشره بعضهم من [إبداع ] عشرات بل مئات [بحور] الشعر [الجديدة].

    أدرك الخليل ذلك بشموليته الرياضية التي تعبر عنها دوائرة ( ساعة البحور ) وعبر عن تفاصيله بالتفاعيل، حفاظا على مواصفات الفطرة قبل فسادها بسبب اختلاف الذوق العربي الناجم عن اختلاط العرب بسواهم. عرب من ؟ عرب العصر الأموي ، فما بالك بعرب اليوم .

    والله يرعاك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات : 63
    المواضيع : 19
    الردود : 63
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    جميل جدا ذالك الموضوع وان كنت لا افهم جوانب كثيرة فيه لعدم معرفتى بعلم العروض

  8. #8

  9. #9
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,668
    المواضيع : 211
    الردود : 7668
    المعدل اليومي : 1.37

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع مهم أيضا , وكما يبدو أن الأخ خشان حاول أن يجد مخرجا للشاعر أحمد مطر , وحبّذا لو كان معنا لنناقش أمر الخلط بين أوزان البحور.

    وهذا الأسلوب الذي سأسميه " انعكاس في المرآة " وقلب التفعيلات من شطر لآخر, وأنا اقتبست هذا الأسلوب من موضوع الأخ الدكتور أحمد سالم , لكن الأخ الدكتور اعتمد انعكاس المرآة واشترط القراءة بالمقلوب حتى يسير مع نهج الشعر العربي.

    وردي هذا هو من خلال القراءة الأولية ... ولو حضر الأستاذ خشان فسنناقش الموضوع بشكل أكثر تفصيلا.

    تحياتي وتقديري

  10. #10
    أديب عروضي
    تاريخ التسجيل : Sep 2016
    المشاركات : 195
    المواضيع : 8
    الردود : 195
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع مهم أيضا , وكما يبدو أن الأخ خشان حاول أن يجد مخرجا للشاعر أحمد مطر , وحبّذا لو كان معنا لنناقش أمر الخلط بين أوزان البحور.

    وهذا الأسلوب الذي سأسميه " انعكاس في المرآة " وقلب التفعيلات من شطر لآخر, وأنا اقتبست هذا الأسلوب من موضوع الأخ الدكتور أحمد سالم , لكن الأخ الدكتور اعتمد انعكاس المرآة واشترط القراءة بالمقلوب حتى يسير مع نهج الشعر العربي.

    وردي هذا هو من خلال القراءة الأولية ... ولو حضر الأستاذ خشان فسنناقش الموضوع بشكل أكثر تفصيلا.

    تحياتي وتقديري
    نعم أستاذنا الفاضل أ / عادل العاني


    لكن يجب أيضا أن يكون محور الانعكاس قبل اكتمال الحركات الثمانية الأصلية , أي قبل اكتمال الوزن الأصلي للبحر , فلا نسمي الأوزان التالية مطابقة لقاعدة الانعكاس الموسيقي


    مستفعلن مستفعلن .. مفاعيلن مفاعيلن
    متفاعلن متفاعلن .. مفاعلتن مفاعلتن


    كما يشترط ( في غير الخبب ) عدم اجتماع ثلاثة أسباب متتالية فأكثر في أصل الوزن في الشطر الواحد ولا أربعة أسباب متوالية في الشطرين معا , فلا نسمي الأوزان التالية مطابقة لقاعدة الانعكاس الموسيقي أو التكرار الثنائي :


    مفاعيلن مستفعلن .. مفاعيلن مستفعلن
    مستفعلن مفاعيلن .. مستفعلن مفاعيلن
    مفاعيلن مفاعيلن .. مستفعلن مستفعلن
    ولا أشباهها من التراكيب باستخدام متفاعلن ومفاعلتن

    كما أن الوزن التالي ليس تابعا لها أيضا
    مستفعلن فاعلن فعولن مفاعيلن
    لأنه هو نفسه وزن المخلع ( المتوسط ) وهو أصل المنسرح ( المتوسط تعلن ) , كل ما في الأمر أنه زاد عليه فاصلة موسيقية شاذة وإضافة سببين في نهايته
    مستفعلاتن . متفعلاتن ( مفاعيلن )
    مستفعلاتن . متفعلات (ن) علن ( عيلن )
    دمت أستاذنا الكريم في خير وسعادة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. "" أوزان و (بحور) جديدة ""
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-06-2010, 06:35 PM
  2. عضوة جديدة ... بداية جديدة... فهل ستكمل الطريق ؟
    بواسطة زينب وليد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 30-11-2007, 05:43 PM
  3. أوزان الشعر الشعبي "العامي"مع الأمثلة
    بواسطة ينابيع السبيعي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-07-2007, 02:11 PM
  4. أوزان الألحان بلغة العروض
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-04-2007, 05:01 AM