أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: خمسة وعشرون عاما من الأمل ..

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : بين السطور و وسط الكلمات
    المشاركات : 1,313
    المواضيع : 94
    الردود : 1313
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي خمسة وعشرون عاما من الأمل ..

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حلا رفيقة الدمعة الحزينة

  2. #2
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 35
    المشاركات : 10,147
    المواضيع : 309
    الردود : 10147
    المعدل اليومي : 1.72

    افتراضي

    قصة مطرز بالروعة

    جميلة يا ليلك كروحك
    سلمت ودام نبضك يكتب الجماللك ودي وباقة ورد

  3. #3
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : بين السطور و وسط الكلمات
    المشاركات : 1,313
    المواضيع : 94
    الردود : 1313
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي مشاهدة المشاركة
    قصة مطرز بالروعة
    جميلة يا ليلك كروحك
    سلمت ودام نبضك يكتب الجماللك ودي وباقة ورد
    سحر الليالي .. الرائعة ..

    في أي مكان تمرين منه يطرز بالروعة ..

    سعدت جدا بمرورك و ردك ..

    فلك شكر كبير يليق بقدرك أيتها الرائعة مع باقة ورد .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    الغربة باردة جداً ، تسرق العمر ببطئ شديد ، تجعلنا نذوب وتذوب معنا اجمل أيامنا ، قال صاحبي ذات يوم غريب في غربتنا الطويلة " لو أملك ما يجعلني أعود لعدت ، ولو أستطيع ان أجد عملاً مناسباً في وطني لعدت ، اكلتني الغربة ، وضيعت اجمل ايام حياتي ".
    ماذا عسانا نقول لإيامٍ تلتهم أيامنا الجميلة في غربتنا الطويلة ...
    شكراً لكِ على هذه القصة الرائعة .
    تقبلي تحياتي

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 51
    المشاركات : 3,581
    المواضيع : 419
    الردود : 3581
    المعدل اليومي : 0.64

    افتراضي

    ربما وجد ماترك وربما غيرته السنون......
    اذكرتني بقصة لم تكن لتحبك معي....لقد اعطيتني اول الخيط
    تقديري
    فرسان الثقافة

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    ليلك..
    هكذا هي الحياة..خلقت انثى..والانثى تحب الغواية،لانها تعلم بقدرتها على تغيير السنن والحياة باجمعها..وليست كالذكر الذي لايعلم من فنون التغيير سوى بضع اشياء لاتغني ولاتسمن جوع، فالحياة الانثى هي التي تبدع حتى في الهجر والحب،في الشوق والحض،في البعد والقرب.
    السفر الى حيث الحياة افضل اصبح امرا يغوي الكثيرين، وقلما من لايستجيب لهذه الغواية، لعل الاختيار هنا يكون الفاصل بين اخر واخر،اقصد اختيار البلد الذي يهاجر اليه حاملا معه امانيه في التكوين والعيش كأنسان لانه قلما نجد في اوطاننا انسانا يعيش انسانيته بل انسان يدعوه يعيش انسانيته فهو طوال مكوثه في وطنه يعيش اما عاطلا لاعمل له او مطاردا لاهوية له او ضائعا مقلدا تائها في دجون الملذات ،وووو...لذا البحث عن وطن اخر يأويه يعطيه حقه كأنسان اصبح امرا لايخفى على احد.
    لكن بطل قصتك امره غريب..لانه هو من اختار الغربة،وعندما اشتد عوده صار يفكر بالوطن..
    هنا في الواحة،بل في قصة للدكتور دسوقي قصة مثبتة فيها تجدين الرؤية الاصح للانسان الواعي في قوتنا هذا وفيها تجدين الرؤية الصحصية للوطن والانتماء اليك انقل هذه : أما الانتماء .. فقد لفظته كما يلفظ المريض ما يعييه ... لابد لأحدهما أن يقضي علي الآخر ..
    ـ ولا تحدثني عن الوطن فلا وطن ... فبين أنياب الفقر وقواطعه تموت هذه الكلمة ... وتدفن في دروب الاحتياج ... و في النهاية تدهمها الأقدام في الزحام ...!
    أي وطن لمن أمضي حياته في حلم سلبه الوطن .. أي وطن لمن بذل أبوه فيه عمره وساقه بلا مقابل ..!
    ـ وأما أبي فقد أصبحنا مرادفين لكلمة واحدة في أقصوصة الوطن الذي تزعمه .. أصبحنا ككل الناس .. نفس الحكاية .. حكاية الطيور الصغيرة التي تشارك الجوارح عيشتها .. طيور لا عش لها .. ولا تعرف كيف تبني العش .. ولو عثرت عليه لبعثرت قشه .. إنها طيور لا تعرف لها مستقراً .. فلا كيف ولا أين تبقي .. ولا أين تحلق .. إنها حكاية رعب دائم .. ومطاردة أبدية .. ولو مع الذات .)).
    ومع هذا اود ان اقول بانه لاشيء ينتظر،الحياة تسير بلامبالاة عجيبة، لاتنظر خلفها وما خلفها من اشلاء هنا وهناك، ومن يختار البعد عليه ان يعرف ويدرك بان البقاء على ما كان محال، فالجديد عاتي وآت لامحال وهو لايبقي ولايذر..ومن يواسي نفسه بذكرى باقية على حجر لن يكون بمقدوره مواجهةاهوال اللابقاء.

    ليلك...
    تقبلي محبتي
    جوتيار

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : سوريا ..حمص
    العمر : 49
    المشاركات : 1,617
    المواضيع : 37
    الردود : 1617
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    مررت من هنا يا أخت ليلك


    لأقرأ لك

    فلحرفك لون خاص يبهج الروح

    قصة جميلة


    وكما قالت الأخت سابقاً

    مطرزة بالروعة

  8. #8
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : بين السطور و وسط الكلمات
    المشاركات : 1,313
    المواضيع : 94
    الردود : 1313
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راضي الضميري مشاهدة المشاركة
    الغربة باردة جداً ، تسرق العمر ببطئ شديد ، تجعلنا نذوب وتذوب معنا اجمل أيامنا ، قال صاحبي ذات يوم غريب في غربتنا الطويلة " لو أملك ما يجعلني أعود لعدت ، ولو أستطيع ان أجد عملاً مناسباً في وطني لعدت ، اكلتني الغربة ، وضيعت اجمل ايام حياتي ".
    ماذا عسانا نقول لإيامٍ تلتهم أيامنا الجميلة في غربتنا الطويلة ...
    شكراً لكِ على هذه القصة الرائعة .
    تقبلي تحياتي

    أخي راضي الضميري .. المحترم

    نعم كما قلت الغربة باردة جدا ..

    لا ندري كيف يمضي العمر بنا و نحن بعيدين عن أوطاننا ..

    لا أدري ماذا أقول سوى أن الغربة مره جدا ..

    أشكرك جدا على هذا المرور و الرد الرائع ...

    لك خالص شكري و احترامي ...

  9. #9
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : بين السطور و وسط الكلمات
    المشاركات : 1,313
    المواضيع : 94
    الردود : 1313
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمة الخاني مشاهدة المشاركة
    ربما وجد ماترك وربما غيرته السنون......
    اذكرتني بقصة لم تكن لتحبك معي....لقد اعطيتني اول الخيط
    تقديري

    الأخت الكريمة .. ريمة الخاني ..

    أشكرك لمرورك أختي

    وأسعدني أنني أستطتعت عن طريق حروفي البسيطة أن تعطيك أول الخيط ..

    لك فائق احترامي وتقديري .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    الدولة : بين السطور و وسط الكلمات
    المشاركات : 1,313
    المواضيع : 94
    الردود : 1313
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    ليلك..
    هكذا هي الحياة..خلقت انثى..والانثى تحب الغواية،لانها تعلم بقدرتها على تغيير السنن والحياة باجمعها..وليست كالذكر الذي لايعلم من فنون التغيير سوى بضع اشياء لاتغني ولاتسمن جوع، فالحياة الانثى هي التي تبدع حتى في الهجر والحب،في الشوق والحض،في البعد والقرب.
    السفر الى حيث الحياة افضل اصبح امرا يغوي الكثيرين، وقلما من لايستجيب لهذه الغواية، لعل الاختيار هنا يكون الفاصل بين اخر واخر،اقصد اختيار البلد الذي يهاجر اليه حاملا معه امانيه في التكوين والعيش كأنسان لانه قلما نجد في اوطاننا انسانا يعيش انسانيته بل انسان يدعوه يعيش انسانيته فهو طوال مكوثه في وطنه يعيش اما عاطلا لاعمل له او مطاردا لاهوية له او ضائعا مقلدا تائها في دجون الملذات ،وووو...لذا البحث عن وطن اخر يأويه يعطيه حقه كأنسان اصبح امرا لايخفى على احد.
    لكن بطل قصتك امره غريب..لانه هو من اختار الغربة،وعندما اشتد عوده صار يفكر بالوطن..
    هنا في الواحة،بل في قصة للدكتور دسوقي قصة مثبتة فيها تجدين الرؤية الاصح للانسان الواعي في قوتنا هذا وفيها تجدين الرؤية الصحصية للوطن والانتماء اليك انقل هذه : أما الانتماء .. فقد لفظته كما يلفظ المريض ما يعييه ... لابد لأحدهما أن يقضي علي الآخر ..
    ـ ولا تحدثني عن الوطن فلا وطن ... فبين أنياب الفقر وقواطعه تموت هذه الكلمة ... وتدفن في دروب الاحتياج ... و في النهاية تدهمها الأقدام في الزحام ...!
    أي وطن لمن أمضي حياته في حلم سلبه الوطن .. أي وطن لمن بذل أبوه فيه عمره وساقه بلا مقابل ..!
    ـ وأما أبي فقد أصبحنا مرادفين لكلمة واحدة في أقصوصة الوطن الذي تزعمه .. أصبحنا ككل الناس .. نفس الحكاية .. حكاية الطيور الصغيرة التي تشارك الجوارح عيشتها .. طيور لا عش لها .. ولا تعرف كيف تبني العش .. ولو عثرت عليه لبعثرت قشه .. إنها طيور لا تعرف لها مستقراً .. فلا كيف ولا أين تبقي .. ولا أين تحلق .. إنها حكاية رعب دائم .. ومطاردة أبدية .. ولو مع الذات .)).
    ومع هذا اود ان اقول بانه لاشيء ينتظر،الحياة تسير بلامبالاة عجيبة، لاتنظر خلفها وما خلفها من اشلاء هنا وهناك، ومن يختار البعد عليه ان يعرف ويدرك بان البقاء على ما كان محال، فالجديد عاتي وآت لامحال وهو لايبقي ولايذر..ومن يواسي نفسه بذكرى باقية على حجر لن يكون بمقدوره مواجهةاهوال اللابقاء.
    ليلك...
    تقبلي محبتي
    جوتيار

    أخي العزيز .. جوتيار ..

    لا أعتقد أحد يختار الرحيل بدون أسباب عصيبة دفعته للرحيل ..

    و الكثير من المغتربين لازالوا يحتفظوا بذكرياتهم و الصور التي تركوها في مخيلتهم

    و عندما يعودوا يتمنوا لو يجدوا شيئا بسيطا من هذه الذكريات رغم أنهم موقنون

    بأن كل شيء تغير ، إلا حبهم لتلك الذكريات و تلك الأيام تدفعهم لتكذيب الواقع ...

    هذه الحياة كما ذكرت في أول ردك ...

    أخي والله لا أدري ماذا أقول سوى أن يحفظك ربي و يحميك من كل مكروه ..

    يسعدني مرورك دوما فلا تحرمني إياه ..

    محبتي وتقديري لك .. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هذه خمسة
    بواسطة زاهية في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 05-09-2017, 02:31 PM
  2. إثنى وعشرون ..!!
    بواسطة إسماعيل القبلاني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-12-2014, 10:29 PM
  3. حوار من خمسة وثلاثين عاماً مع نجيب محفوظ
    بواسطة د. حسين علي محمد في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-10-2006, 07:52 PM
  4. أجمل خمسة أبيات قيلت و حروف الأبجدية
    بواسطة ينابيع السبيعي في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 16-02-2006, 02:21 AM
  5. أمــــــــــــــــــــــــــــة.... وعشرون علامة تعجب
    بواسطة منصور الدهيس في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 17-12-2005, 11:13 PM