أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: قبعة جي آر !!!

  1. #1
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي قبعة جي آر !!!

    "أخيراً أنتهت الامتحانات ، والآن تبدأ العطلة السنوية ، تبدأ حريتنا"، هكذا كان يردد صديقي بعد ان انهينا آخر أمتحاناتنا الجامعية ، وأصبحنا احرار ، وسنعود للوطن قريباً ، فقد إشتاقت انفسنا للأهل والأحبة .
    قلتُ لصاحبي "غداً سأحجز مقعدين في أول طائرة تصادفني "
    قال " لا بأس فأنا أيضاً مشتاق مثلك للأهل" .
    في اليوم التالي ذهبتُ الى مكتب السفر ، وحالفني الحظ فوجدت طائرة تقلع مساءاً الى الوطن ، قمت بإجراءات الحجز وعدت الى سكني الجامعي.
    بدأت ارتب أغراضي أنا وصديقي ، ثم التفت اليه وقلت له " أرجوك لا تلبس ملابس قد تلفت الانتباه الينا " ضحكَ مني وقال " لا تخف يا رجل ، إضحك تضحك لكَ الدنيا".
    ذهبنا الى المطار وكان صاحبي يلبس كعادته ملابس غريبة ، كان يضع قبعة على رأسه ، تذكرنا بقبعة جي آر في مسلسل دالاس المشهور ، إضافة الى شورت قصير وفانيلة ، ولون الملابس يميل الى اللون الرمادي ، وكان يضع سماعات المسجلة الصغيرة على اذنيه، ومن ينظر اليه ، يكاد يجزم انه عائداً من رحلة رصيد في غابات افريقيا ، كان منظره لا يوحي بأنه عربي ، وكثيراً ما كان يلبس هذه الملابس في الجامعة ، وكنا نضحك منه ومن الاعيبه ، فقد كان يمزح كثيراً وكان يملك روحاً مرحة كنا نحسده عليها.
    دخلنا المطار وطارت بنا الطائرة ،إستمرت الرحلة خمس ساعات ، ثم هبطت الطائرة بسلام ، نزلنا من الطائرة وتوجهنا الى مكان ختم الجوازات ، كان صاحبي يمشي غير بعيدٍ عني ، وكلما صادفه أحد ، كان يقول له "هاي " "ويل كم" وأنا أضحك ، ثم اقتربنا من مكان ختم جوازات السفر ، فإذا بأحد الأشخاص يقول لصاحبي:
    " مستر بليز كم هير ذس إز فور أراب" ...
    فقال له صاحبي بلهجتنا المحلية " أنا عربي وهنا يجب أن أقف "...
    فرد عليه ذاك الشخص " قف في الطابور جيداً يا حيوان"
    وقف صاحبي جيداً رغم انه كان اصلاً واقفاً جيداً ،وانتظرنا دورنا في ختم جواز السفر.

  2. #2
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 39
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 0.98

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راضي الضميري مشاهدة المشاركة
    "أخيراً أنتهت الامتحانات ، والآن تبدأ العطلة السنوية ، تبدأ حريتنا"، هكذا كان يردد صديقي بعد ان انهينا آخر أمتحاناتنا الجامعية ، وأصبحنا احرار ، وسنعود للوطن قريباً ، فقد إشتاقت انفسنا للأهل والأحبة .
    قلتُ لصاحبي "غداً سأحجز مقعدين في أول طائرة تصادفني "
    قال " لا بأس فأنا أيضاً مشتاق مثلك للأهل" .
    في اليوم التالي ذهبتُ الى مكتب السفر ، وحالفني الحظ فوجدت طائرة تقلع مساءاً الى الوطن ، قمت بإجراءات الحجز وعدت الى سكني الجامعي.
    بدأت ارتب أغراضي أنا وصديقي ، ثم التفت اليه وقلت له " أرجوك لا تلبس ملابس قد تلفت الانتباه الينا " ضحكَ مني وقال " لا تخف يا رجل ، إضحك تضحك لكَ الدنيا".
    ذهبنا الى المطار وكان صاحبي يلبس كعادته ملابس غريبة ، كان يضع قبعة على رأسه ، تذكرنا بقبعة جي آر في مسلسل دالاس المشهور ، إضافة الى شورت قصير وفانيلة ، ولون الملابس يميل الى اللون الرمادي ، وكان يضع سماعات المسجلة الصغيرة على اذنيه، ومن ينظر اليه ، يكاد يجزم انه عائداً من رحلة رصيد في غابات افريقيا ، كان منظره لا يوحي بأنه عربي ، وكثيراً ما كان يلبس هذه الملابس في الجامعة ، وكنا نضحك منه ومن الاعيبه ، فقد كان يمزح كثيراً وكان يملك روحاً مرحة كنا نحسده عليها.
    دخلنا المطار وطارت بنا الطائرة ،إستمرت الرحلة خمس ساعات ، ثم هبطت الطائرة بسلام ، نزلنا من الطائرة وتوجهنا الى مكان ختم الجوازات ، كان صاحبي يمشي غير بعيدٍ عني ، وكلما صادفه أحد ، كان يقول له "هاي " "ويل كم" وأنا أضحك ، ثم اقتربنا من مكان ختم جوازات السفر ، فإذا بأحد الأشخاص يقول لصاحبي:
    " مستر بليز كم هير ذس إز فور أراب" ...
    فقال له صاحبي بلهجتنا المحلية " أنا عربي وهنا يجب أن أقف "...
    فرد عليه ذاك الشخص " قف في الطابور جيداً يا حيوان"
    وقف صاحبي جيداً رغم انه كان اصلاً واقفاً جيداً ،وانتظرنا دورنا في ختم جواز السفر.

    في الحقيقة لو كنت محل صديقك لصفعت ذلك المعتدي

    قصتك تعكس حقيقة مؤلمة

    تقبل شكري وإحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    راضي الضميري..

    يمكن النظر على القصة من خلال رؤيتين مختلفتين،
    الاولى تبنى على اساس النظر في مسألة التقليد، وكذلك الانصهار في عادات المجتمعات التي تلزمنا الظروف سواء ا كان دراسية اجتماعية حياتية على دخولها، وهنا اود القول التقليد او التشبه بهم يجب ان يشمل قبل اللبس وهذه الامور السطحية امور اخرى تسبقها، ففي هذه المجتمعات مثلا نعلم تماما بان الانسان له قيمته بغض النظر على هويته او مسألة ايمانه الا لاايمانه لان المقاييس هناك تختلف ، وكذلك نجدهم سباقون في العلم ومجتهدون في امور الحياة ولهم اراء وفلاسفة لاتبنى على قاعدة كان ابي انما هم حاضرون ويبنون في جميع المجالات ، من اجل ذلك دعونا نهضم منهم هذه السمة الجدية في العمل والمثابرة ومن ثم نعود الى السطحيات فلاباس ان نلبس لبسهم ونتحدث بلغتهم بعد ان اصبحنا نعي اهمية ما اخذناه ونريد ايصاله الى غيرنا لكننا نتعلق بالسطحي الساذج المشين ونترك الاهم والذي به نستطيع تقديم خدمات جليلة لمجتمعاتنا.
    والرؤية الثانية هي ان الانسان العربي ذليل مهان من قبل سلطاته بغض النظر عن كونه مقلدا او لا..وخير دليل على ما اقول ان هذه اللهجة التي تحدث بها ضابط الامن معه على انه اجنبي تدل على اننا مازلنا اسرى وعبيد للغير، وجبارين على اخواننا، ولنحلل كلماته جيدا..من فضلك ووووو للاجنبي وياحيوان للعربي للمواطن، هذه اللغة تحسب عليه له، نعلم بانه قد يكون غاضبا لكون الاخير مقلد فاشل ، لكن هذه اللغة في المجتمعات الاخرى تحسب على المرء لذا أ ليس هناك ما يوضح باننا اذلاء للغير واشداء على البعض، ماذا لو قال له انت في الدولة الفلانية ولست في اوربا مثلا لذا حاول ان تكون مثلهم، والف كلمة اخرى تشعره بغبائه ولاتجرحه علنا.

    النص رسالة واضحة

    محبتي وتقديري
    جوتيار

  4. #4
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 35
    المشاركات : 10,147
    المواضيع : 309
    الردود : 10147
    المعدل اليومي : 1.72

    افتراضي

    قصة أضحكتني
    لا أدري ولكن كما يقال " شر البلية ما يضحك"

    جميلة

    تقبل خالص تقديري وباقة ورد

  5. #5
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان أحمد البحيصي مشاهدة المشاركة
    في الحقيقة لو كنت محل صديقك لصفعت ذلك المعتدي
    قصتك تعكس حقيقة مؤلمة
    تقبل شكري وإحترامي
    مشكور استاذ عدنان على مشاعرك الطيبة
    تقبل تحياتي

  6. #6
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    راضي الضميري..
    يمكن النظر على القصة من خلال رؤيتين مختلفتين،
    الاولى تبنى على اساس النظر في مسألة التقليد، وكذلك الانصهار في عادات المجتمعات التي تلزمنا الظروف سواء ا كان دراسية اجتماعية حياتية على دخولها، وهنا اود القول التقليد او التشبه بهم يجب ان يشمل قبل اللبس وهذه الامور السطحية امور اخرى تسبقها، ففي هذه المجتمعات مثلا نعلم تماما بان الانسان له قيمته بغض النظر على هويته او مسألة ايمانه الا لاايمانه لان المقاييس هناك تختلف ، وكذلك نجدهم سباقون في العلم ومجتهدون في امور الحياة ولهم اراء وفلاسفة لاتبنى على قاعدة كان ابي انما هم حاضرون ويبنون في جميع المجالات ، من اجل ذلك دعونا نهضم منهم هذه السمة الجدية في العمل والمثابرة ومن ثم نعود الى السطحيات فلاباس ان نلبس لبسهم ونتحدث بلغتهم بعد ان اصبحنا نعي اهمية ما اخذناه ونريد ايصاله الى غيرنا لكننا نتعلق بالسطحي الساذج المشين ونترك الاهم والذي به نستطيع تقديم خدمات جليلة لمجتمعاتنا.
    والرؤية الثانية هي ان الانسان العربي ذليل مهان من قبل سلطاته بغض النظر عن كونه مقلدا او لا..وخير دليل على ما اقول ان هذه اللهجة التي تحدث بها ضابط الامن معه على انه اجنبي تدل على اننا مازلنا اسرى وعبيد للغير، وجبارين على اخواننا، ولنحلل كلماته جيدا..من فضلك ووووو للاجنبي وياحيوان للعربي للمواطن، هذه اللغة تحسب عليه له، نعلم بانه قد يكون غاضبا لكون الاخير مقلد فاشل ، لكن هذه اللغة في المجتمعات الاخرى تحسب على المرء لذا أ ليس هناك ما يوضح باننا اذلاء للغير واشداء على البعض، ماذا لو قال له انت في الدولة الفلانية ولست في اوربا مثلا لذا حاول ان تكون مثلهم، والف كلمة اخرى تشعره بغبائه ولاتجرحه علنا.
    النص رسالة واضحة
    محبتي وتقديري
    جوتيار
    جوتيار تمر ...
    سوف أذهب معك في رحلة مختصرة في أعماق تاريخنا الماضي العريق ، وصولاً الى تاريخنا الموبوء والمتخم بالهزيمة ...
    ذهبنا وعدنا ،" ما رأيك ؟" أعتقد جازماً أننا سنتفق على شيءٍ واحد ...!!!
    (لم تمتهن كرامة المواطن العربي وتذل في أي مرحلة من هذه المراحل ، كما حدث في القرن المنصرم ومازال يحدث حتى الآن ... وعلى يدي أبناء جلدته ).
    تحليلاتك تستحق الإحترام والتقدير
    كل المحبة
    راضي

  7. #7
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي مشاهدة المشاركة
    قصة أضحكتني
    لا أدري ولكن كما يقال " شر البلية ما يضحك"
    جميلة
    تقبل خالص تقديري وباقة ورد
    الأديبة الفاضلة / سحر الليالي
    أشكر حضورك الرائع دوماً
    أجمل باقة ورد لقلمك المبدع
    تقبلي شكري وتقديري

  8. #8
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 54
    المشاركات : 12,545
    المواضيع : 378
    الردود : 12545
    المعدل اليومي : 2.10

    افتراضي

    قصة تستحق ان اعود اليها بقراءة فكرية ... خاصة

    فعندي اعتراضات كثيرة

    رغم ان النص ... ثري بالوهج
    الإنسان : موقف

  9. #9
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    قصة تستحق ان اعود اليها بقراءة فكرية ... خاصة
    فعندي اعتراضات كثيرة
    رغم ان النص ... ثري بالوهج
    الاستاذ الكبير خليل ...

    هل تعلم كم انا مشتاق لحرفك ولعودتك...

    تحياتي الحارة

  10. #10
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 54
    المشاركات : 12,545
    المواضيع : 378
    الردود : 12545
    المعدل اليومي : 2.10

    افتراضي

    هذه هي حقيقتنا

    صورها القاص ببراعة الناقد

    والغريب ان قراء القصة لم يتفاجئوا ... إذ القاص قد انعطف بقصته والترميز فيها هو محور الاجادة

    لقد اختصر القاص فواجدع وفوازع وقوارع .... مدنا الحزينة بكلمة واحدة

    حينما صاح الشرطي بالمواطن .... ياحيوان

    ترى هل حقا ً مواطنينيا في اواطانا هم من الحيوانات

    سأجيب وببالغ الصراحة


    نعم

    وأزيد

    إنها أحداث يجب أن تسجل للتاريخ، وتتلى على أولادنا، وأولاد أولادنا من بعدنا، مع الدموع والحسرات،


    دخلت النكبة إلى كل بيت، فليس من عائلة أو قبيلة أو عشيرة أو بناية أو شارع، إلا وأهين أحد من أبنائها، بشكل وآخر، ولم يبق إلا من شرد أو هرب أو قتل أو ما زال السجن مأواه.
    وصار الوطن سجن كبير بحجم ابو غريب

    إنها كارثة عارمة مثل تسونامي، خلفها زلزال اجتماع بقوة عشرة ريختر..
    حين خدعنا السلطان انه يمثل شرعة القرآن واستغل بساطتنا وجاء أولئك الثوريون؛ وقد رفعوا الأبواق ضد الأنظمة الرجعية فهم ينفخون، ومن أجل إعادة حقوق مواطنتنا فهم يزعقون، وتحت شعارات مثل الحرية والرفاهية ... فهم يهتفون.
    انه زمن الفتن فتن الفكر



    اننا نريد رفع تلك الاهانة عن بطل القصة

    ولن نرفعها الا حين نمتلك همة بقدر همومنا



    \

    تقبل بالغ تقديري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة