أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: سطو

  1. #1
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي سطو

    سطو

    في ظهيرة شديدة القيظ من أيام حزيران ، خرجت من منزلي في الرباط ، قاصدة المدرسة ، الشارع طويل موحش يخلو من أي مخلوق ، في وسطه أشجار باسقة تتدلى أغصانها ، كنت أمشي الهوينى ، فما زالت دقائق تفصلني عن موعد بدء الدرس الأول ، والمدرسة على بعد خطوات قصار
    في الليل ، في شارع طويل موحش تتوسطه أشجار ، كنا نسير وحيدين ، أنا وأنت يا حبيبي ، كفك حمامة تحط في يدي ، كلماتك غيث ، تتشربه روحي ، وأنا جذ لى أزغرد
    - أحببني ، أرجوك
    تكبر كفك في يدي ، أمواج من الحنان تحيط بي وتبعث في أعماقي البهجة
    - عانقني ، طوقني بساعديك
    أحلامي سهلة محبطة ، مهيضة الجناح ، وأنا نشوى ، حديثك عذب يحييني وينقذني من وهدتي ، كلي أذان تصغي لئلا يضيع حرف من حروفك الرائعات
    تحدثني عن أمالك والتطلعات ، وأنا أتشبث عل اللحظة تكبر وتستطيل ، أشعر أنني أسير بين النجوم ، أنا بقربك مليكة هذا الكون وأنت مولاي
    صوتك ساحر يجعل الأماني تتناسل وتنمو ، تتفرع منها الأغصان ، وتزهر الثمار
    لم أستمريء الفرح يا حبيبي ، ولم أعتد البهجة ، فسرعان ما تعاونت مجموعة أياد لتغتال مني الألق وتخنق في نفسي الوهج
    أأنت غاضب ؟؟ يعصف بي غضبك هذا وتزداد حيرتي ويشتد قلقي ، لم الغضب ذاك ؟ ولم أجن إثما .... ماذا نقلوا لك ؟ وأي نوع من الآثام اقترفت يداي ، يشلني شعوري بالظلم ، أتصدق كل ما يقولونه عني وتقسو وانت بحر حنان ؟ يستمر غضبك ويتضخم وأنا حيرى ، لم تدع لي مجالا للدفاع عن نفسي ، أمن غير ذنب تعاقبني ؟ تهرب مني وأنا أجري خلفك أناديك أن عد يا حبيبي فلا يخرج صوتي ، لم أعد أرى إلا إياك ، وأنت ضنين علي بالتحية ، غضبك رهيب ، ما أقساه ، يتسلط على نفسي ويفقدني توارني
    شيء بارد يقف على رقبتي ، سكين حاد نصلها تقطع حقيبتي اليدوية وهي على كتفي ، صوت قهقهة مكتومة يسخر مني
    - بمن تحلمين أيتها العجوز ؟؟
    أسمع صوت الدراجة البخارية يبتعد ، ألحظ راكبها من الخلف ، يبدو مجعد الشعر أسوده ، يرتدي الجينز ، لم أستطع تسجيل رقم الدراجة ، كل ما فعلته أنني صرخت :
    -أيها اللص ، أعد إلي حقيبتي
    أنت جميل في كل الأمور ...... في حديثك وسكوتك ، في ابتسامتك
    وعبوسك ، أفزعني غضبك ذاك وأيقنت أنني قد فقدتك
    أعدو خلف الدراجة ، ولكن عبثا ، تدخل في أحد الفروع الجانبية ،
    أبقى لوجدي مرعوبة ، سرقوا أوراقي وهويتي وجنسيتي والمفاتيح
    كل شيء سرقوه يا حبيبي
    الوطن ، الأهل ، الأصدقاء ، الهوايات ، الاهتمامات ، الشعور بالأمان ، لم يبق لنا ألا الخيال
    - كيف تمكنوا منك أيتها البلهاء ؟ يسرقونك في عز النهار ؟
    خيالي يكبر ،، أراك في يقظتي والمنام ، أي قدرة لك على الظهور ؟
    رؤيتك تبعث في نفسي السرور ، فجأة تنبع لي ، لاشيء قربي ، وإذا بي أراك ، أحالمة أنا ؟ أدعك عيني علني وسنى ، لكنك حقا هنا .....
    أهرع لأسلم عليك ، منذ دهور لم تكحل عيني طلعتك ، أمسك نفسي ، وانظر وإذا بك تبتعد ، أما زلت غاضبا مني ؟
    - أي شيء فقدت يا آنسة ؟؟؟
    - كل شيء
    - عفوا ؟؟
    - فقدت حقيبتي ...
    - - هل استطعت رؤية السارق ؟؟؟
    - رأيت ظهره فقط
    جئت مودعا ، ألحظ طيف ابتسامة على محياك ، أدرك بأنني لن أراك بعد اليوم
    تمضي السنون وآنت تظهر لي ثم تختفي ، أحقا أنك تظهر أم يتراءى
    لي ؟ كل شيء أصبح بمقدوري أن أصنعه ، وبالخيال ، فما أعظم طاقتي وما أفظع جنوني
    -ماذا أضعت ياعانسة ؟
    - ضاع عمري كله بنصل السكين



    صبيحة شبر

  2. #2
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 54
    المشاركات : 12,545
    المواضيع : 378
    الردود : 12545
    المعدل اليومي : 2.10

    افتراضي

    تختصرين وجع طائفة هامة من المقهورين ... ببضع سطور

    ان نحيا على هامش الوجع فتلك مصيبة

    وان نحيا نلوك الامل ألمأً .... لانتظار غدنا الزاهر .... فذاك يعني اننا لم نفطن لاليات الاحتضار حينما يغتال القساة بسمتنا

    -ماذا أضعت ياعانسة ؟

    نحن واياها اضعنا ... غيب الغد القاهر للأنين


    /























    تقبلي بالغ تقديري
    الإنسان : موقف

  3. #3
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    تختصرين وجع طائفة هامة من المقهورين ... ببضع سطور
    ان نحيا على هامش الوجع فتلك مصيبة
    وان نحيا نلوك الامل ألمأً .... لانتظار غدنا الزاهر .... فذاك يعني اننا لم نفطن لاليات الاحتضار حينما يغتال القساة بسمتنا
    -ماذا أضعت ياعانسة ؟
    نحن واياها اضعنا ... غيب الغد القاهر للأنين
    /
    تقبلي بالغ تقديري
    العزيز خليل حلاوجي
    مأساتنا ان ضياعنا تتناسل سبله كل لحظة
    مودتي الخالصةنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد المختار زادني شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : المملكة المغربية
    المشاركات : 1,230
    المواضيع : 143
    الردود : 1230
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    أهلا بك أختنا بين سكان واحة الخير

    تقولين « ...أسمع صوت الدراجة البخارية يبتعد ، ألحظ راكبها من الخلف ، يبدو مجعد الشعر أسوده ، يرتدي الجينز ، لم أستطع تسجيل رقم الدراجة ، كل ما فعلته أنني صرخت :
    -أيها اللص ، أعد إلي حقيبتي
    أنت جميل في كل الأمور ...... في حديثك وسكوتك ، في ابتسامتك
    وعبوسك ، أفزعني غضبك ذاك وأيقنت أنني قد فقدتك
    أعدو خلف الدراجة ، ولكن عبثا ، تدخل في أحد الفروع الجانبية ،
    أبقى لوجدي مرعوبة ، سرقوا أوراقي وهويتي وجنسيتي والمفاتيح
    كل شيء سرقوه يا حبيبي
    الوطن ، الأهل ، الأصدقاء ، الهوايات ، الاهتمامات ، الشعور بالأمان ، لم يبق لنا ألا الخيال ...»


    الحقيقة أن السرقة غدت في زماننا شطارة والأمانة أضحت عربون الغباء والسذاجة في قواميس الفكر المقلوب...

    غير أن الدنيا ستبقى بخير ما دامت المرأة لم تتوقف عن إنجاب الدرية الصالحة التي تترعرع لتكون المخلصين؛ المؤمنين برسالة الحق، الصادقين قولا وسلوكا ...

    بوركت أيتها المبدعة

    ولك أزكى تحياتي الأخوية

  5. #5
    الصورة الرمزية حسام القاضي أديب قاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+الكويت
    العمر : 60
    المشاركات : 2,167
    المواضيع : 74
    الردود : 2167
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    الأخت الفاضلة الأديبة / صبيحة شبر
    السلام عليكم
    أولاً مرحباً بك في ملتقى القصة

    "في ظهيرة شديدة القيظ من أيام حزيران...."
    بدأت قصتك بالعبارة السابقة ، وحاولت مراراً أن أبتعد عن مدلول هذا التاريخ ـ لدي بل ولدى العرب كلهم ـ ولكن دون جدوى؛ فما جاء بعدها من أحداث اعادني إلى نفس المسار..
    "شيء بارد يقف على رقبتي ، سكين حاد نصلها تقطع حقيبتي اليدوية وهي على كتفي ، صوت قهقهة مكتومة يسخر مني
    - بمن تحلمين أيتها العجوز ؟؟"
    هنا يظهر مجموعة من اللصوص ، ولكن أي نوع هم من اللصوص ؟!

    " سرقوا أوراقي وهويتي وجنسيتي والمفاتيح
    كل شيء سرقوه يا حبيبي
    الوطن ، الأهل ، الأصدقاء ، الهوايات ، الاهتمامات ، الشعور بالأمان ، لم يبق لنا ألا الخيال "

    هم إذاً ليسو لصوص أموال أو ما شابه..
    هنا أعود مرة اخرى إلى البداية "حزيران " وما يمثله لنا جميعاً فهو بداية ضياع الحلم العربي على يد لصوص التاريخ " اليهود" عام 1967 ..أميل إلى هذا جداً ، وأجدك قد قدتنا إليه بمهارة ..
    نص من النوع المفتوح القابل للتأويل بأكثر من رؤية من أكثر من زاوية.

    تقبلي قراءتي المتواضعة هذه مع تقديري واحترامي .
    حسام القاضي
    أديب .. أحياناً

  6. #6
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المختار زادني مشاهدة المشاركة
    أهلا بك أختنا بين سكان واحة الخير
    تقولين « ...أسمع صوت الدراجة البخارية يبتعد ، ألحظ راكبها من الخلف ، يبدو مجعد الشعر أسوده ، يرتدي الجينز ، لم أستطع تسجيل رقم الدراجة ، كل ما فعلته أنني صرخت :
    -أيها اللص ، أعد إلي حقيبتي
    أنت جميل في كل الأمور ...... في حديثك وسكوتك ، في ابتسامتك
    وعبوسك ، أفزعني غضبك ذاك وأيقنت أنني قد فقدتك
    أعدو خلف الدراجة ، ولكن عبثا ، تدخل في أحد الفروع الجانبية ،
    أبقى لوجدي مرعوبة ، سرقوا أوراقي وهويتي وجنسيتي والمفاتيح
    كل شيء سرقوه يا حبيبي
    الوطن ، الأهل ، الأصدقاء ، الهوايات ، الاهتمامات ، الشعور بالأمان ، لم يبق لنا ألا الخيال ...»

    الحقيقة أن السرقة غدت في زماننا شطارة والأمانة أضحت عربون الغباء والسذاجة في قواميس الفكر المقلوب...
    غير أن الدنيا ستبقى بخير ما دامت المرأة لم تتوقف عن إنجاب الدرية الصالحة التي تترعرع لتكون المخلصين؛ المؤمنين برسالة الحق، الصادقين قولا وسلوكا ...
    بوركت أيتها المبدعة
    ولك أزكى تحياتي الأخوية
    الاخ العزيز محمد المختار زادني
    شكرا لترحيبك الجميل
    سنبقى بخير ما دامت قلوبنا تنبض بحب الخير
    دمت بخير

  7. #7
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام القاضي مشاهدة المشاركة
    الأخت الفاضلة الأديبة / صبيحة شبر
    السلام عليكم
    أولاً مرحباً بك في ملتقى القصة
    "في ظهيرة شديدة القيظ من أيام حزيران...."
    بدأت قصتك بالعبارة السابقة ، وحاولت مراراً أن أبتعد عن مدلول هذا التاريخ ـ لدي بل ولدى العرب كلهم ـ ولكن دون جدوى؛ فما جاء بعدها من أحداث اعادني إلى نفس المسار..
    "شيء بارد يقف على رقبتي ، سكين حاد نصلها تقطع حقيبتي اليدوية وهي على كتفي ، صوت قهقهة مكتومة يسخر مني
    - بمن تحلمين أيتها العجوز ؟؟"
    هنا يظهر مجموعة من اللصوص ، ولكن أي نوع هم من اللصوص ؟!
    " سرقوا أوراقي وهويتي وجنسيتي والمفاتيح
    كل شيء سرقوه يا حبيبي
    الوطن ، الأهل ، الأصدقاء ، الهوايات ، الاهتمامات ، الشعور بالأمان ، لم يبق لنا ألا الخيال "
    هم إذاً ليسو لصوص أموال أو ما شابه..
    هنا أعود مرة اخرى إلى البداية "حزيران " وما يمثله لنا جميعاً فهو بداية ضياع الحلم العربي على يد لصوص التاريخ " اليهود" عام 1967 ..أميل إلى هذا جداً ، وأجدك قد قدتنا إليه بمهارة ..
    نص من النوع المفتوح القابل للتأويل بأكثر من رؤية من أكثر من زاوية.
    تقبلي قراءتي المتواضعة هذه مع تقديري واحترامي .
    الاخ العزيز الاديب والناقد حسام القاضي
    قراءة جديدة ابهجتني
    لاول مرة يربط قاريء للقصة وبمهارة بين حزيران
    والضياع الهائل الذي اضحينا نعيش في اتونه
    الشكر الجزيل لقراءتك الواعية
    يسعدني ان تكرمني بالعديد منها

  8. #8
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    الشبر...
    ما اروعك وانت هنا..وانت هناك..وانت اينما كنتِ..
    اهلا بك في الواحة...الواحة اكيد سعيدة بك...

    قصتك اخذتني للبعيد القريب جدا جدا...حيث عمليات السطو البشرية مستمرة في القرن الحادي والعشرين..
    بل انها اصبحت لغة الانسان نفسه في هذا القرن..لغة تتناسب وتتناغم مع تطلعات القرن وانسانه...
    نص السكين افقدك كل شيء..لكنه ابقى على وجودك..انت مازلت تكتبين..تشعرين بعمق ذاك الجرح الذي سرقه منك صاحب الشعر الاسود المجعد.
    تجليات الذات هنا اخذتني الى عمق اخر انظر اليه اليك..انت الانسانة التي تمتزج فيها الانوثة بالواقعية بالخيال.. انسانة تعي مدركات وجودها..لكنها لم تزل تعيش على حافة من الهاوية.. حافة الذكريات الاليمة التي سلبتها ايامها..سلبتها ذاك الكائن الخرافي الذي يسمى الحبيب..سلبها عمق الوطن فيها..سلبها كل ماحفرته الايام فيها واحتفظت هي به في حقيبتها.
    هذا الهاوية هي ذاتها من خلقت منك انسانة تعيش على ذكرى عساها تستعيد..لكنها دائما تصطدم بذاك السكين.. وبتلك الصورة التي احتفظت بها ذاكرتك لسارق الامان فيك..صورة خلفية لمن سلب حياة امرأة.
    الشبر..
    احيانا يراودني شعور بان الانسان عندما يصل لمرحلة العيش على الذكريات يفقد مقومات وجوده كاملة.. بل هو يفقدها كاملة.. لذا عليه ان يعيد حساباته بين الاعادة والاستعادة..لعله يقف على حجرة العثرة التي توهمه بانه حي وهو ليس الا روح هائمة تائهة تجوب الارض ولاتعي بذاتها.!
    النص رحلة داخل نفس ساردة تحكي لنا بعمق عمق التجربة التي تغرس في الانسان مشاعر شتى في وجوده مشاعر الغربة..الوطن..الاخر..وكذلك ترسم بالوان سوداء صور وتفاصيا الاماكن التي نكون فيها.
    الشبر...
    يعجبني ان اكون متواجدا حيث يتواجد حرفك البهي..

    تقبلي محبتي الخالصة لك
    ومرة اخرى اهلا بك في الواحة
    جوتيار

  9. #9
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.78

    افتراضي

    فى القرن الواحد والعشرين
    أصبحت السرقة
    فن ومهارة
    ومدرسة
    الفائز هو من يبرع
    فالسرقة لم تعد كالسابق
    كيس نقود
    أو حفنة من طعام
    البراعة
    أن تسرق الهوية
    الانتماء
    وقمة البراعة
    أن تسرقها
    بكامل رضا المسروق
    تحية وشذى
    الوردة السوداء.
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  10. #10
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الشبر...
    ما اروعك وانت هنا..وانت هناك..وانت اينما كنتِ..
    اهلا بك في الواحة...الواحة اكيد سعيدة بك...
    قصتك اخذتني للبعيد القريب جدا جدا...حيث عمليات السطو البشرية مستمرة في القرن الحادي والعشرين..
    بل انها اصبحت لغة الانسان نفسه في هذا القرن..لغة تتناسب وتتناغم مع تطلعات القرن وانسانه...
    نص السكين افقدك كل شيء..لكنه ابقى على وجودك..انت مازلت تكتبين..تشعرين بعمق ذاك الجرح الذي سرقه منك صاحب الشعر الاسود المجعد.
    تجليات الذات هنا اخذتني الى عمق اخر انظر اليه اليك..انت الانسانة التي تمتزج فيها الانوثة بالواقعية بالخيال.. انسانة تعي مدركات وجودها..لكنها لم تزل تعيش على حافة من الهاوية.. حافة الذكريات الاليمة التي سلبتها ايامها..سلبتها ذاك الكائن الخرافي الذي يسمى الحبيب..سلبها عمق الوطن فيها..سلبها كل ماحفرته الايام فيها واحتفظت هي به في حقيبتها.
    هذا الهاوية هي ذاتها من خلقت منك انسانة تعيش على ذكرى عساها تستعيد..لكنها دائما تصطدم بذاك السكين.. وبتلك الصورة التي احتفظت بها ذاكرتك لسارق الامان فيك..صورة خلفية لمن سلب حياة امرأة.
    الشبر..
    احيانا يراودني شعور بان الانسان عندما يصل لمرحلة العيش على الذكريات يفقد مقومات وجوده كاملة.. بل هو يفقدها كاملة.. لذا عليه ان يعيد حساباته بين الاعادة والاستعادة..لعله يقف على حجرة العثرة التي توهمه بانه حي وهو ليس الا روح هائمة تائهة تجوب الارض ولاتعي بذاتها.!
    النص رحلة داخل نفس ساردة تحكي لنا بعمق عمق التجربة التي تغرس في الانسان مشاعر شتى في وجوده مشاعر الغربة..الوطن..الاخر..وكذلك ترسم بالوان سوداء صور وتفاصيا الاماكن التي نكون فيها.
    الشبر...
    يعجبني ان اكون متواجدا حيث يتواجد حرفك البهي..
    تقبلي محبتي الخالصة لك
    ومرة اخرى اهلا بك في الواحة
    جوتيار
    العزيز جوتيار
    ربما نحن امة اضاعت كل شيء
    ولم يتبق فيها الا ذكريات سعيدة
    تعود اليها كلما ادلهمت الخطوب
    لقد فقدنا الحب والوطن والكثير من الذكريات
    تسعدني كلماتك الجميلة
    التي اجد فيها بعض الدواء

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة