أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: التحدي - قصة قصيرة

  1. #1
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 271
    المواضيع : 44
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي التحدي - قصة قصيرة

    التحدي


    همس فواز في إذن أخيه عبد الرزاق :
    - سأصبح مدير الشركة.
    حدّق عبد الرزاق في وجه فواز وبصق سيجارته المحروقة في الحفرة وصرخ:
    - أسرع علينا إنهاء الحفر قبل أن تحرقنا شمس الظهيرة.

    مسح فواز عرق رقبته بطرف كمه ، ابتلع الماء من عبوة بلاستكية لفّحت بقماش كتان قصّ من كيس لتخزين القمح . مراقبا المدير الذي ترجل من سيارته. ابتسم فواز عندما رأى هرولة المحاسب فقال لأخيه:
    - انظر إليه ..لقد وصل لتوه ..المحاسب يركض مثل الكلب.كالعادة سيصرخ و(يبهدل) ثم يذهب.
    سأصبح مديرا بدلا منه ..أنا أطول منه وأقوى منه وصوتي أعلى من صوته..
    ضرب عبد الرزاق فأسه في أرض الحفرة فارتدت إليه فترك المعول وقال لفواز:
    - دع المدير وجرب قوتك في قلع هذه الحجرة.

    دنى فواز ببطء ممل نحو الحجرة ..انحنى نحوها نكش من حولها التراب بأصابعه السمينة القوية حتى تمكن من مسكها فقلعها بقوة وقذفها خارج الحفرة التي ستصبح أساسا لصالة إنتاج جديدة لشركة الغزل الخاصة .قال مراقبا المدير الذي كان يتحدث مع المحاسب والحارس:
    - أتحدى إن كان هذا المدير قادر على قلع بحصة وليس حجرة مثل هذه.
    وعاد ينظر الى أخيه المشغول بتنظيف الحفرة وتابع :
    - مادام الخوف منه يجعله مديرا ويحترمه الناس سأتغلب عليه عندها سأكون أنا القوي.
    توقف عبد الرزاق عن ملئ السلة بالتراب المحفور واشار الى السماء :
    - الشمس ستصبح فوقك عندها لن تحصل على أجرتك اليومية..أتظن كل شيء بالقوة..هيا

    التفت فواز نحو الجهة البعيدة التي يقف فيها المدير مع المحاسب وانتبه الى شخص أخر يهرول نحو المدير عرفه من هرولته فقال لأخيه :
    - ولما يخافه المحاسب ويركض الحارس لفتح بابه ..حتى معلمنا المهندس يركض نحوه ومتأكد انه الآن محمر الوجه وانه خبأ سيجارته عندما ركض لعنده .

    شدّ عبد الرزاق ذراع أخيه وقال مهددا:
    - إن لم تعد الى عملك سأخبر المهندس عما تفكر فيه عندها سيحرمك أجرتك..

    عاد فواز الى عمله وبدأ يحفر مخلفا التراب الذي يجمعه عبد الرازق ويرميه الى خارج الحفرة محدثا ساترا سيتم ترحيله بعد الانتهاء من الحفر،وكاد يُكمل لولا سماع صوت أخيه:
    - أرأيت لقد شعر المهندس.. ها هو يأتي صوبنا..قلت لك لا تتلكّع ..

    لم يكترث فواز وراح يضرب أرض الحفرة بقوة أوقفها صوت المهندس الذي اقترب منهم:
    - فواز..
    توقف الأخوان وطفقا يراقبان اقتراب المهندس الذي دنى منهم وجثى قائلا:
    - فواز نحن بحاجة الى عضلاتك ..هيا تعال .

    نظر فواز الى أخيه نظرة الفارس المنتصر ووثب كفهد من الحفرة ولحق بالمهندس بخطى تقدر على سماع صوتها ، كل خطوة تّذكره بالخطة التي ينتظر الفرصة المناسبة لتنفيذها، وهي خطة ناجحة نفذها أكثر من مرة في قريته ..ففي أيام الطفولة ضرب أستاذه لأنه صفعه صحيح أنه طرد من المدرسة و لكنه كسب احترام أطفال القرية ..وبقوته حصل على ابنة عمه ولم يجرؤ أقاربه على تحديه ؟ ..وفكر بأن هذا أول لقاء مع المدير عن قرب وجها لوجه. سيقوم بصفعه ومن ثم ضرب على خاصرته وبعدها يسقطه على الأرض ويجلس فوقه فيحصل منه إدارة الشركة. عليه كسر عين المدير من أول لحظة . ها قد جاءت الفرصة .قد يجرب الخطة الأسهل ،وهي عندما يقترب من المدير و يمد يده لمصافحته سيعصر يد المدير حتى يجعله يركع متوسلا الرحمة ولن يدعه حتى يضمن له البيعة .

    تلقى فواز أول صفعة لما شم رائحة عطر المدير القوية ، فقد احس بأن خطته تعرضت للفشل. الرائحة سبقته ودخلت انفه . هجمت على أوكار أفكاره فذبحتها .
    تلقى صفعة أقوى عندما تجاهله المدير لما مد يده لمصافحة المدير الذي اكتفى بتفحص فواز من قمة رأسه حتى أخمص قدميه وقال للمهندس:
    - أهذا هو ؟
    - نعم .
    - حسنا ..اسمع يا بني خلف السيارة رافعة ثقيلة تعذّر نقلها بالسيارة بسبب الحفر ..لك خمسمائة ليرة مكافأة إن استطاعت حملها..
    - انه بطل يا أستاذ

    رد المهندس عوضا عن فواز الذي شعر بأن أصابع المدير التي تحمل سيجارة ثخينة أقوى من اصابعة التي تحمل الفأس . دون أن يجيب سار نحو خلف السيارة وتطلّع نحو الرافعة فقدّر وزنها مثل كيس دقيق القمح أو كيسين وانتبه لصوت المحاسب:
    - هذا يومك فواز تبرهن للمعلم قوتك والمكافأة أجرة يومين .

    نظر فواز إلى الرافعة ومسح عرقه بطرف كمه فانتبه لنتانة رائحة عرقه وتشجع لما سمع المهندس يقول:
    - إنه أقوى رجال قريتهم..
    - إذا دعنا نرى قوته .
    - تكرم أستاذ .

    الجملة الأخيرة خرجت من فم المهندس أيضا، و أمر فواز بعينيه فقام فواز بحمل الرافعة فسمع المدير:
    - عظيم..انتبه يا ابني إياك أن تسقطها واتبعني..

    تحرك المدير بخطى سريعة لحقه المحاسب وجرّ فواز رجليه يحاول اللحاق بهما وقد أحس بحرارة الشمس وثقل الرافعة وتحسر لعدم مقدرته على اللحاق بالمدير لسماع ما يقوله للمحاسب ..

    اذار 2007

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    علاء الدين الرائع..
    القوة ليست كل شيء..وليس كل شيء يحصل بالقوة..فمع القوة يحتاج الى المرء الى عقل..يدبر.. الى فكر يسهل..نعم ..نعم..ليست القوة كل شيء..لكنها غدت في وقتنا كل شيء..لان من يفقد القوة يصبح بلا شك فريسة سهلة بيد من يترصد به..لكن بلا شك ايضا بان القوة لم تعد العضلة لوحدها.. فهناك اصناف واصناف من القوة..ولكل صنف مميزاته..ووقته..وفاعليته..فم ثلا..مغتصبوا اراضينا..يمتلكون اكثر من نوع للقوة..فمع قوة العقل..والتفكير..والسلاح..وا لاقتصاد..وووو....اصبحوا بحكم كل ذلك يمتلكون قوة العضلة ايضا..ونحن..لدينا الاقتصاد..لكنه لايستخدم كقوة..انما كوسلية لتثبيت العروش...وكضريبة للغانيات التي يستقدمن للبلاد من اجل الترفيه عن حكام البلاد.
    ليست القوة..كل شيء..ليست كذلك..لكنها مع من يعي فاعليتها كل شيء..وفواز الذي امتلك القوة.. لكنه لم يمتلك العقل ولا الفكر..كان بامكانه ان يستمر في عمله..على شكالة اخرى لو كان كان يفكر ثم يعمل.. لفت نظري..الالتفاتة الرائعة في القصة لحاشية المدير..ولفت نظري وصف فواز لهم..لكن ما جعلني اتوقف هو كيف تهوى قوة العضلة امام القوة الاخرى قوة المال والسلطة مثلا..!
    عندما نعيد بذاكرتنا الى الوراء القريب نرى بان الاراضي التي اغتصبت، اغتصبت لاننا اعتمدنا على شيئين متناقضين في وجهة نظري..الاول..اعتمدنا على تاريخنا الحافل..وعلى ما ترتب عليه هذا التاريخ، واستحضرنا صور الماضي وقلنا في انفسنا لااحد يمكنه ان يقف امامنا..فهذا ابوزيد الهلالي وذاك عنترة بن شداد ووووو... والامر الثاني هو اننا لحد لم نوظف القوة الفعلية التي تولد القوة العضلية معها لصالح قضايانا المصيرية وهي قوة النفط مثلا..لذا كانت الهزيمة مؤكدة والتخاذل مستمرا.
    اذا ليست القوة..قوة العضلة..والفتونة..كل شيء..انما القوة هي كل شيء..القوة المتعقلة.
    تقديري ومحبتي
    جوتيار

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 271
    المواضيع : 44
    الردود : 271
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    عزيزي جوتيار واحترامي لكل ما تكتبه وتعلق له واشكر تعليقك الذي اضاف نكهة للنص ويا عزيزي ان مصادر القوة متعددة ولا يمكن اهمال واحدة دون اخرى فرفع الرافعة لم ينفعها سوى قوة فواز وبناء الشركة بحاجة للمهندس والمحاسب والحارس وصاحب الشركة .. تحياتي دائما بشوق لارائك القيمة

  4. #4
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.78

    افتراضي

    القصاص :علاء الدين
    ويبقى الصراع
    قوة العضلات
    قوة العقل
    قوة المال
    من منهم ينتصر؟
    الطبيعى أنها قوة العقل
    ولكننا فى زمن الاطبيعى
    زمن يطحن الفقر عظام الأغلبية
    ويعيش معظم الناس عبيدا لحفنة طعام
    انه الخلل
    لذا تنتهى قصتك بانتصار
    قوة المال
    فالمال يمثل السيطرة
    الأن امزج المال
    مع كل من القوات الثلاث على حدة
    فتجد المهزلة
    وتعرف أين يكمن الخلل!
    تحية وشذى

    الوردة السوداء
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  5. #5

المواضيع المتشابهه

  1. التحدي الصعب....قصة قصيرة
    بواسطة فلسطين أم الرؤى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-07-2016, 08:41 PM
  2. إرادة التحدّي ( قصة قصيرة )*
    بواسطة محمد فتحي المقداد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-12-2013, 04:17 PM
  3. سباعية التحدي
    بواسطة مأمون احمد مصطفى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 01:31 PM
  4. انفة في زمن التحدي
    بواسطة مازن عبد الجبار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-04-2005, 11:27 PM
  5. يوم التحدي..؟
    بواسطة محمد الدسوقي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-05-2004, 09:54 PM