أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: لون الماء

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 43
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي لون الماء

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لون الماء

    تيت... تيت ... تيت
    صفارات الإنذار المتقطعة تعلن عن حالة الخطر ،الظلام يحصد أنوار الشوارع ، والبيوت المنثورة ، المارة يهرولون للاحتماء بالملاجئ أو قيعان سلالم المنازل ، ابتلعت السيارات أضواءها ، توقفت تماماً عن السير ، إلا أن ساحة التجمد لم تخل من تمرد بعض السائقين ، صوت الطائرات المحلقة يقترب من الصفير المتقطع ، أبواق السيارات تزيح صراخ المراقبين للنظام ،مازال جرس (الترام) يعيش على أمل اللقاء بالمحطة القادمة ، النداء الغنائي لـ(محمدين) الفاكهاني يتهادى من إحدى الحارات الضيقة ، لا يعبأ بالظلام ، أو أزيز الطائرات المحلقة ، يقترب منه احد المراقبين:
    - هيا .. يا (محمدين) إلى أقرب ملجأ .
    - أهرب ، وأترك (البضاعة) لمن ؟
    - وماذا سيحدث ( للبضاعة ) ؟!
    - الغارة الماضية لم يترك لي أولاد الـ... لا برتقالة ، ولا تفاحة .
    - هيا يا رجل الوقت يمر ... الطائرات تقترب .
    - عجباً والله ... وهل تستهدف الطائرات الفاكهة هذه الأيام؟!
    **** **** ****
    تيت... تيت ... تيت
    بقلب الظلام ترسب بخار الأنفاس المتهالكة على بقايا زجاج النوافذ ، القلوب الخافقة تلف الأصوات الوليدة ، القلق يزحف على جدران الصفيح ، الهمهمات تتواثب من الأفواه المعتمة ،مازال السائق يتلاعب بآمال التحرك ، يملأ الرنين أنفاق الخوف الغائرة بين الصدور ، (الكمسري ) يكف عن دق صندوق أوراق التذاكر ، ينادي السائق :
    - أغلق الأبواب يا عم (فرج).
    - نسيت أن الأبواب (مزرجنة) ؟
    - والله هذا (قطع عيش).
    - (سيبها لله ) ... الدنيا بخير .
    - تذاكر ... تذاكر .... (ورااق).
    - ...................
    - تذاكر يا (حضرات).
    - ..................
    تحسس المقاعد ، فإذا بها خاوية .
    **** **** ****
    تيت... تيت ... تيت
    تحت النهر العائم على الأرواح الهاربة بقبر الحياة ، تتلاحم الأجساد الساخنة بالقرب من الجدران ، يسقط بعض الضوء على أنصاف الوجوه ، بلون الماء تتلون الأنصاف الأخرى ، دمعات ... حبات عرق ... رضاب الخوف ... ألوان متعددة للون واحد ، تتساقط الآلام بين اللهج المتتابع :
    - يا (حضرات ) أطفئوا السجائر فتحات التهوية غير كافية .
    - والله (خراب بيوت) ، منذ الصباح لم أبع إلا خمس جرائد .
    - لقد تأخرت عن (الوردية) ، وكل يوم خصم من الراتب.
    - لا أدري ماذا افعل أولادي وحدهم بالبيت ، والصغير لم يرضع.
    - حتى المقاهي أغلقوها ، كنت استرزق بدهان زوجين ... ثلاث ... أربع ... أحذية.
    - أتسمعون ؟ مضادات الطائرات تنطلق .
    - كانوا ثلاثة في عام 56والآن...
    - واء ... وااااااء ... واااااااااااااااء.
    الصفارات الطويلة تعلن عن زوال الخطر .
    بيييييييييييييييييييييييي يييييييييييب
    **** **** ****
    - من نسر إلى صقر . من نسر إلى صقر ... حول .
    - صقر يسمعك بوضوح ... حول .
    - ما أخر تطورات الوضع ؟
    - تم تحديد إحداثيات الأهداف ، ننتظر الأوامر .
    - افتح النار.
    - عُلم ، وجاري التنفيذ .
    محمد سامي البوهي
    دمياط : 26/4/2007

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.64

    افتراضي

    البوهي..
    لكل استحضار زمن ولكل زمن مآسيه، ولكل مأساة شجون، ولكل شجون قلوب تلهف موجعا وحزنا.

    لااعلم كيف قرات النص لكني لامست ان الحياة ارادت بالرغم من الغارة والموت الذي كان يهتف بصوت عالي بصوت تلك الصفارات، ارادت ان تستمر في البعض، لذا لم توقفهم الغارة عن التوقف بها لانها كانت فيهم بمثابة هم فيها.
    ولننظر الى القصة من اوجه اخرى نجدها تظهر لنا الحقد في الطرف الاخر الذي لايفرق بين شيء انما يحرق الاخضر باليابس، وكأنه يريد ان يضفي سمة البشاعة سمات اخرى من كون اللااسناينة بلاشك هي سمة الابرز للحروب فتضاف اليها سمات العبث والعشوايئية وغيرها.

    لاننا لاتستطيع ان نرتفع بتاملاتنا فوق اعمالنا ولانملك ان ننحدر بتصرفاتنا الى ادنى من خيباتنا..يكون الوطن هذا نتيجة حتمية لاعمالنا...اما هم..فلانهم قادرون على رفع تاملاتهم فوق اعمالهم...وقادرون على لجم جماح تصرافتهم..فحيباتهم قليلة... ووطنهم زاهي..باقي..لايمسه الا..متسلل خائف حتى من ذاته..لانه يعلم بان ذاته قد تخونه..او قد تخذله فهو من امة التخاذل قد تعلم..تفقه..بل..قدوته في الحياة..سلاطين يعيشون كالخفافيش..حكام الجنس والمجون..حكام صيف لندن..وشقروات موسكو.. وغانيات باريس..ليس لهم سوى القول دون الفعل..ولهذا يبقى الوطن يعيش الحروب..وتتناثر الاشلاء ولااحد يبالي..وتنادي ابواق السلاطين بان النصر آت لامحال..بل تحقق..وتدفن وراءه الجرافات الاف الاشلاء..فيكون لمن يقتلنا النفط والمال والنصر.. ويكون لنا فرقعات واضغاث احلام.

    البوهي هذا هذياني تقبله

    محبتي لك
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,762
    المواضيع : 1099
    الردود : 40762
    المعدل اليومي : 6.01

    افتراضي

    قرأت قصتك هذه أخي محمد سامي البوهي فوجدتها بالفعل جيدة وتطور نوعي في أدائك القصصي.

    القصة رأيتها أسلوباً جديداً وجيداً لرصد سلبيات المجتمع بأسلوب الومضة "الفلاش" وأنا سعيد بها ، وإن كنت رأيت أنك أقدر على لغة أرقى قليلا ، ولا يعني هذا أن لغتك ليست جيدة.


    تقبل التحية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2004
    الدولة : أرض السرد
    المشاركات : 508
    المواضيع : 62
    الردود : 508
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    قرأت النص مرتين..
    وجدت لحظة قصصية تصلح للمناورة السردية.
    في لحظات الخطر تتفتح القلوب للخوف والعشق في آن,
    اتذكر قصة لي اسمها " فعل جبري" كانت تناقش فكرة الحب تحت خطر الموت.

    لكن هذه فكرة اخرى
    تعالج التناقض بين نحن والاخر.
    الرجل البسيط الذي يخشى ان يترك فاكهته لأنها مصدر رزقه
    والنسر المحلق في السماء والذي يستعد للقتل والإبادة..
    أقصد النسر الحديدي او الطائرة العصرية( بالتاكيد امريكية او إسرائيلية )
    فنحن لم نر منهم إلا كل ما هو سيء ومذل! .
    بين القوسين تتفتق حياة وتتصاعد الأزمة ..

    تمنيت ان امسك القلم لأكتب نصوصا قصصية جديدة فنوبة كسل سردي تنتابني منذ اشهر .
    لكنني لم أستطع . ربما يعتريني هاجس الكتابة فجأة واشمر عن ساعدي ، وافرح ان الحياة ممكنة والتعبير عنها مشروع مستقبلي ناجح .
    لذا زرت نص البوهي ـ بلدياتي ـ لأحييه على الاستمرار
    ولأطلب منه ان يواصل الحفر الجيولوجي عن دخائل النفس البشرية.. أكثر وأكثر ..
    ثم..
    شكرا لأهل رابطة الواحة ؛ فأنا اعزهم فردا فردا..
    وتحياتي لك يا محمد.

  5. #5
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    العمر : 39
    المشاركات : 1,799
    المواضيع : 128
    الردود : 1799
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    أخي محمد البوهي..
    قرأت نصك القصصي مرتين.. في الأولى كانت تصدمني في كل مرة المفردات المألوفة لنا في كل قصة أو فيلم أو حكاية عن الحرب وزمنه..
    وفي المرة الثانية بدأت أتدفق مع أحاسيس الألم ، وآلام الإيحاءات..
    واعف عن رأي أخيك..
    أتساءل:
    أليس هناك مساحة من الدهشة في صنع المفردة الخاصة؟
    يعني أنستمر نستخدم ذات المفردات التي استخدمها من قبلنا؟

    وأتساءل:
    أنا معجب بالنص والله، فهو بالفعل يستحق أن أعجب به، ولكن أرى أن الأدب خلق من كل زاوية..
    أن نخلق العالم كله، ونفس المفردات بأسماء أخرى..
    وإن كان ذلك لا يعيب وجهة النظر التي كتبت بها هذه القصة.. فهي بالله تعبر عن تمكن ورصانة

    دمت بخير يا غال

  6. #6
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 38
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.00

    افتراضي

    عندما قرأت قصتك أخي محمد شعرت باللقطات سريعة الإيقاع وإلى أبعد حد

    لكنك بالفعل أبدعت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 10
    المواضيع : 1
    الردود : 10
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      يلا يا عم محمد الزمن ده مش زمن بياعين الفاكهة ماشي يلا بقي عشان مش فاضيين

    • #8
      الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
      تاريخ التسجيل : Jul 2005
      الدولة : نبض الكون
      العمر : 54
      المشاركات : 12,545
      المواضيع : 378
      الردود : 12545
      المعدل اليومي : 2.16

      افتراضي

      نعم
      تستهدف الطائرات فاكهة قلوبنا هذه الأيام

      والنسر والصقر وجنودهما كانوا خاطئين


      \

      نصوص ثرية
      الإنسان : موقف

    • #9
      الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
      تاريخ التسجيل : Mar 2006
      الدولة : مصر+ الكويت
      العمر : 43
      المشاركات : 1,087
      المواضيع : 110
      الردود : 1087
      المعدل اليومي : 0.20

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
      البوهي..
      لكل استحضار زمن ولكل زمن مآسيه، ولكل مأساة شجون، ولكل شجون قلوب تلهف موجعا وحزنا.
      لااعلم كيف قرات النص لكني لامست ان الحياة ارادت بالرغم من الغارة والموت الذي كان يهتف بصوت عالي بصوت تلك الصفارات، ارادت ان تستمر في البعض، لذا لم توقفهم الغارة عن التوقف بها لانها كانت فيهم بمثابة هم فيها.
      ولننظر الى القصة من اوجه اخرى نجدها تظهر لنا الحقد في الطرف الاخر الذي لايفرق بين شيء انما يحرق الاخضر باليابس، وكأنه يريد ان يضفي سمة البشاعة سمات اخرى من كون اللااسناينة بلاشك هي سمة الابرز للحروب فتضاف اليها سمات العبث والعشوايئية وغيرها.
      لاننا لاتستطيع ان نرتفع بتاملاتنا فوق اعمالنا ولانملك ان ننحدر بتصرفاتنا الى ادنى من خيباتنا..يكون الوطن هذا نتيجة حتمية لاعمالنا...اما هم..فلانهم قادرون على رفع تاملاتهم فوق اعمالهم...وقادرون على لجم جماح تصرافتهم..فحيباتهم قليلة... ووطنهم زاهي..باقي..لايمسه الا..متسلل خائف حتى من ذاته..لانه يعلم بان ذاته قد تخونه..او قد تخذله فهو من امة التخاذل قد تعلم..تفقه..بل..قدوته في الحياة..سلاطين يعيشون كالخفافيش..حكام الجنس والمجون..حكام صيف لندن..وشقروات موسكو.. وغانيات باريس..ليس لهم سوى القول دون الفعل..ولهذا يبقى الوطن يعيش الحروب..وتتناثر الاشلاء ولااحد يبالي..وتنادي ابواق السلاطين بان النصر آت لامحال..بل تحقق..وتدفن وراءه الجرافات الاف الاشلاء..فيكون لمن يقتلنا النفط والمال والنصر.. ويكون لنا فرقعات واضغاث احلام.
      البوهي هذا هذياني تقبله
      محبتي لك
      جوتيار
      جو

      لون الماء سار في دمائنا ، وفي شوارعنا يصافح وجوه البشر ، وفي قلوبنا يعشعش ، فكان سواداً لا يغيب عنا ، ولا نخفيه .............

      أشكرك

    • #10
      الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
      تاريخ التسجيل : Mar 2006
      الدولة : مصر+ الكويت
      العمر : 43
      المشاركات : 1,087
      المواضيع : 110
      الردود : 1087
      المعدل اليومي : 0.20

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
      قرأت قصتك هذه أخي محمد سامي البوهي فوجدتها بالفعل جيدة وتطور نوعي في أدائك القصصي.
      القصة رأيتها أسلوباً جديداً وجيداً لرصد سلبيات المجتمع بأسلوب الومضة "الفلاش" وأنا سعيد بها ، وإن كنت رأيت أنك أقدر على لغة أرقى قليلا ، ولا يعني هذا أن لغتك ليست جيدة.
      تقبل التحية

      السلام عليكم ورحمة الله

      الدكتور/ سمير العمري

      عميدنا ....

      رأيك هنا هو انصاف من أصل منصف ، و سعيد جداً لسعادتك بهذا العمل ، أما عن اللغة فمعك حق ، و إن شاء الله في طريقي للتقدم ، حاملاً توجيهاتكم .

      محمد

    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. 41 بدون لون
      بواسطة حسام القاضي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 58
      آخر مشاركة: 18-11-2015, 04:04 PM
    2. نحن نجيبكم عن هذا السؤال المرعب: ما لون الحب ؟
      بواسطة سمير الفيل في المنتدى الاسْترَاحَةُ
      مشاركات: 41
      آخر مشاركة: 23-05-2006, 11:39 PM
    3. لون البنفسج .............
      بواسطة ميادة العاني في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
      مشاركات: 16
      آخر مشاركة: 11-03-2006, 02:22 AM