أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: بائع الصور

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي بائع الصور

    بائع الصور
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    (1)
    الحلوى الشهيرة

    كان يجلس وحده في عموده الصغير بأطراف الصفحة الأخيرة ، يرسم صوره دون أن يراه أحد ، لكن عيون شخوصه كانت ترى كل شيء من حوله ، اليوم أهملوا إدراج توقيعه تحت رسومه ، لم يعبأ بالأمر كثيراً ...... ثم جاء اليوم التالي ليهدموا عموده المسكين بإعلان للحلوى الشهيرة ، بعد أن تلقى قراراً بالفصل ، سار شارداً يتأمل وجوه المارة ، نسي جسده أسفل سيارة طائشة ، فأعادت الجريدة نشر رسومه بالصفحة الأولى ، تحت عنوان يحمل اسم تلك
    (الحلوى الشهيرة) .
    (إدارة الجريدة غير مسؤولة عن محتوى الإعلانات. والمقالات المنشورة تعبر عن رأي كتابها)
    **** **** ****

    (2)

    صورة وحيدة


    أصرأن يرسل خربشاته التافهة إلى كبرى الصحف ، فكانت تلتهمها سلال المهملات في كل مرة ، تفجرت فكرة برأسه من جبال اليأس ، ذهب للحلاق لهندمة البياض المنتشر بين أعواد شعره ، ارتدى حُلته الأنيقة ، وضع نظارته الوقورة على أنفه ، ثم نظرة طويلة في المرآة ، همّ بإرسال الصورة مرفقاً الخربشات ، فنُشرت الصورة وحدها .

    محمد سامي البوهي
    الكويت : 1/5/2007

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 66
    المواضيع : 4
    الردود : 66
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    فارس القلمـ .. محمد سامي البوهي

    مأســاة تتكرر دوماً مع أصحاب الأقلامـ الصادقة ..
    والسريرة البيضاء الصافيــة ..

    سطّرتها هنا بكل حرفية قلم كما اعتدنا دائماً
    رغم مافيها من حسرة
    إلا أننا انجذبنا لسردها لأنها تعبّر عن الواقع وللأسف ..

    شكراً لمصداقية هذا القلمـ ..


    مودتي وإحترامي ,,

  3. #3
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 151
    المواضيع : 25
    الردود : 151
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    كما العادة ... لاتقدير


    تذكرني قصتكَ أخي الكريم بقصة جميلة للمبدعة( لبابة أبو صالح ) بعنوان _ ابتسامة مترهلة _


    والمأساة لازالت تتكرر

    مع التحية

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهر التسنيم مشاهدة المشاركة
    فارس القلمـ .. محمد سامي البوهي
    مأســاة تتكرر دوماً مع أصحاب الأقلامـ الصادقة ..
    والسريرة البيضاء الصافيــة ..
    سطّرتها هنا بكل حرفية قلم كما اعتدنا دائماً
    رغم مافيها من حسرة
    إلا أننا انجذبنا لسردها لأنها تعبّر عن الواقع وللأسف ..
    شكراً لمصداقية هذا القلمـ ..
    مودتي وإحترامي ,,
    الأستاذة / نهر التسنيم .

    تقديري لك على هذه المشاركة الواعية من أديبة حصيفة ، وهذه هي الحياة ، زيف ، وحقيقة ، حق ، وهدر ، خير وشر ، بيع وشراء ، خيانة وأمانة .....
    تحيتي

    أبو حنين

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    البوهي..



    بائع الصور
    (1)
    الحلوى الشهيرة


    هي الملاحظة التي كتبت هنا تقرر عن المقدمة مغزاها، وهكذا تعودنا ان نعيش حياتنا هنا في شرقنا اللطيف الرقيق المجامل الملاق على حساب الانسان وكرامة الانسان دون أي اعتبار لكون الانسان يجب ان يكون الاصل في الاشياء، وما اغباها من شعوب تعيش ظلما في كل شيء ولاتتحرك ساكنة، وما اغباهم من اناس يسلبون حتى حق اسمائهم دون ان ينتفضوا ويطالبوا وكأنهم مجبلون على الهوان في ذواتهم متعودت هذه الذوات الخزي، يقابلها ذوات جامحة لها شهوة التسلط وسلب الاخرين حقوقهم حتى اسمائهم وطموحاتهم وامكانياتهم تبدوا امامهم لاشيء من اجل وصولهم لذروة سهوتهم واي شهوة كانت، نعم انها غير مسؤولة، والحلوى اهم من الانسان ليس لشيء فقط لان اعلانها يجلب مالا والاخر قد يكون آفة على السلاطين.. وعندما تغيب القيم يستغل الانسان وجسده وموته وعريه وكل شيء منه من اجل بيع الحلوى.
    (2)

    صورة وحيدة


    أ ليس غريبا ان يهتم بالمظهر لا بالجوهر..؟
    لكن لماذا الاستغراب ا ليست ثقافتنا ثقافة مظهر ولا اصل لها ولاجوهر...؟
    لنعيد ترتيب اوراقنا ماذا نطتب نحن....لا..لا..انت تكتب للانسانية..للقيم...اذا انت ابقى...هنا لحين ياتي دورك...لمن لا..
    لدي بديل جيد عنك اذهب انت لسلة المهملات...اما انت يا ذاك فتعال مظهرك جميل وتملقك اجمل انت لاتعارض انت تمدح
    انت لاتعيب ان تظهر الخوارق..اذا انت الافضل والاسلم للوقت الراهن، اما صاحب السلة فيقع في حيرة من امره.. ماذا ينقصني المظر واملك الجوهر
    اذا اهتم بالمظهر..وابدأ عذرا عذرا جوهرك لاتملق فيه اذا صورتك نحتاجها لبعض الدعايات ننشرها ام كلماتك فلتنتظر...!
    وهكذا تستمر الحياة.
    محبتي لك
    جوتيار

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غادة نافع مشاهدة المشاركة
    كما العادة ... لاتقدير
    تذكرني قصتكَ أخي الكريم بقصة جميلة للمبدعة( لبابة أبو صالح ) بعنوان _ ابتسامة مترهلة _
    والمأساة لازالت تتكرر
    مع التحية
    الأستاذة الأديبة
    غادة نافع
    مرحباً معنا أيتها الصحفية المرموقة ، ومرحباً بأهل جمهورية مالي الإسلامية كلهم .
    ردك ينم عن ثقافة واعية ، أشكرك جداً على اهتمامك .

    محمد

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    البوهي..
    بائع الصور
    (1)
    الحلوى الشهيرة
    هي الملاحظة التي كتبت هنا تقرر عن المقدمة مغزاها، وهكذا تعودنا ان نعيش حياتنا هنا في شرقنا اللطيف الرقيق المجامل الملاق على حساب الانسان وكرامة الانسان دون أي اعتبار لكون الانسان يجب ان يكون الاصل في الاشياء، وما اغباها من شعوب تعيش ظلما في كل شيء ولاتتحرك ساكنة، وما اغباهم من اناس يسلبون حتى حق اسمائهم دون ان ينتفضوا ويطالبوا وكأنهم مجبلون على الهوان في ذواتهم متعودت هذه الذوات الخزي، يقابلها ذوات جامحة لها شهوة التسلط وسلب الاخرين حقوقهم حتى اسمائهم وطموحاتهم وامكانياتهم تبدوا امامهم لاشيء من اجل وصولهم لذروة سهوتهم واي شهوة كانت، نعم انها غير مسؤولة، والحلوى اهم من الانسان ليس لشيء فقط لان اعلانها يجلب مالا والاخر قد يكون آفة على السلاطين.. وعندما تغيب القيم يستغل الانسان وجسده وموته وعريه وكل شيء منه من اجل بيع الحلوى.
    (2)
    صورة وحيدة
    أ ليس غريبا ان يهتم بالمظهر لا بالجوهر..؟
    لكن لماذا الاستغراب ا ليست ثقافتنا ثقافة مظهر ولا اصل لها ولاجوهر...؟
    لنعيد ترتيب اوراقنا ماذا نطتب نحن....لا..لا..انت تكتب للانسانية..للقيم...اذا انت ابقى...هنا لحين ياتي دورك...لمن لا..
    لدي بديل جيد عنك اذهب انت لسلة المهملات...اما انت يا ذاك فتعال مظهرك جميل وتملقك اجمل انت لاتعارض انت تمدح
    انت لاتعيب ان تظهر الخوارق..اذا انت الافضل والاسلم للوقت الراهن، اما صاحب السلة فيقع في حيرة من امره.. ماذا ينقصني المظر واملك الجوهر
    اذا اهتم بالمظهر..وابدأ عذرا عذرا جوهرك لاتملق فيه اذا صورتك نحتاجها لبعض الدعايات ننشرها ام كلماتك فلتنتظر...!
    وهكذا تستمر الحياة.
    محبتي لك
    جوتيار
    جووووووووو

    لا أملك ما أقوله غير أنك تفوقت ، وأبدعت .

  8. #8
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 951
    المواضيع : 57
    الردود : 951
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    أخي محمد سامي

    قصة قصيرة مشحونة بصور من الواقع لقد أبدعت يا محمد بدون مجاملة
    أنا لست ناقدة لكن أقرأ بإحساسي دائما تخترقني كلماتك المتناسقة
    والمعبرة وكأني أمام مشهد حقيقي
    أسجل إعجابي وبالتوفيق
    [SIGPIC][/SIGPIC]

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضحى بوترعة مشاهدة المشاركة
    أخي محمد سامي
    قصة قصيرة مشحونة بصور من الواقع لقد أبدعت يا محمد بدون مجاملة
    أنا لست ناقدة لكن أقرأ بإحساسي دائما تخترقني كلماتك المتناسقة
    والمعبرة وكأني أمام مشهد حقيقي
    أسجل إعجابي وبالتوفيق
    الأستاذة / ضحى

    أشكرك جدا على هذا الاطراء والثناء الذي جاء اكبر مني جدا .

  10. #10
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.78

    افتراضي

    بائع الصور


    للقاص الرائع : محمد البوهى



    1-الحلوى الشهيرة


    كان يجلس وحده في عموده الصغير بأطراف الصفحة الأخيرة ، يرسم صوره دون أن يراه أحد ، لكن عيون شخوصه كانت ترى كل شيء من حوله ، اليوم أهملوا إدراج توقيعه تحت رسومه ، لم يعبأ بالأمر كثيراً ...... ثم جاء اليوم التالي ليهدموا عموده المسكين بإعلان للحلوى الشهيرة ، بعد أن تلقى قراراً بالفصل ، سار شارداً يتأمل وجوه المارة ، نسي جسده أسفل سيارة طائشة ، فأعادت الجريدة نشر رسومه بالصفحة الأولى ، تحت عنوان يحمل اسم تلك
    0الحلوى الشهيرة.
    إدارة الجريدة غير مسؤولة عن محتوى الإعلانات. والمقالات المنشورة تعبر عن رأي كتابها



    **** **** ****


    الحلوة الشهيرة "النهاية الحتمية"


    الموت الخطأ لابد أن يكون هو النتيجة الحتمية بعدما تباع القيم والمبادىء والأخلاقيات ويكون الثمن قطعة حلوى. لابد أن يأكلنا الشرود حتى يأكلنا الموت ,عندما لا يرى الناس صورتنا الحقيقية الا بعد موتنا .. صورة منشورة فى صفحة الوفيات .


    صورة وحيدة


    أصر أن يرسل خربشاته التافهة إلى كبرى الصحف ، فكانت تلتهمها سلال المهملات في كل مرة ، تفجرت فكرة برأسه من جبال اليأس ، ذهب للحلاق لهندمة البياض المنتشر بين أعواد شعره ، ارتدى حُلته الأنيقة ، وضع نظارته الوقورة على أنفه ، ثم نظرة طويلة في المرآة ، همّ بإرسال الصورة مرفقاً الخربشات ، فنُشرت الصورة وحدها .


    صورة وحيدة "الصورة أم المضمون"

    وفق القاص في اختيار عنوانه وتألقت ومضته ووصلت بنا فى النهاية إلى خاتمة شبيهة بالعنوان لفظا ومعنى كتقرير باليأس من القاص
    جاءت لقطة البوهى هنا مكثفة مركزة, تشير بأصابع الاتهام لمن سلبوا من المجتمع المبدأ والقيمة وتركوه يترنح تحت ثقل أفكار جوفاء تهتم بالشكل الخارجي للأشياء لا بالمضمون. تنظر للصورة في الإنسان لا للجوهر..انطلاقا من أفكار فاسدة تسود بقايا واقع فكرى ممزق.



    التعقيب النهائي على القصتين


    فى نظرى تتشابه القصتان كثيرة فى الصورة والمضمون, فكلاهما يطرح أفكارا ويفتح امام العين شاشة لرؤية أفكار أخرى غريبة دخيلة على مجتمعنا. وربما كان مردّ هذه الأفكار عائداً إلى أسبابٍ متعددةٍ، لعل من أهمها: العصر الذي يتسم بالسرعة، والذي أُطلق عليه في الغرب الثقافي عصر (الهمبرغر) وقالوا عنه في الشرق، عصر حبوب (الفيتامينات) الأدبية، وعصر (المعلّبات) الغذائية والثقافية، لأن كل شيءٍ في هذا الزمن الذي ندخل فيه القرن الحادي والعشرين، بات معلّباً بتوجيهٍ غربي، لسيادةِ نمطٍ ثقافيٍ واحدٍ، أو أنموذج مدروسٍ، تعبيراً عن قيمٍ إنسانيةٍ جديدة، عملت على إبرازها الآلة التي تطحن الإنسان في كل لحظةٍ من لحظات عمره، وتنظّم الساعةُ الإليكترونية مواقف حياته، في إنشاءات حضارية متداعية وفكر هش.


    ملحوظة:
    من عادتي لا أقرأ أبدا تعليق سبقني إلا بعد إنهاء تعليقي. بعدما أنهيت تعليقي وجدت هناك متشابه إلى حد ما مع تعليق الأديب الفيلسوف جوتيار . شذى من الوردة إلى الأديب لهذا التواؤم في التغلغل للأفكار.

    شذى الوردة لهذا الرقى.


    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عبقري مغربي بدرجة بائع متجول!
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى مُنتَدَى الشَّهِيدِ عَدْنَان البحَيصٍي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-11-2006, 11:53 PM
  2. جحا بائع الزيتون
    بواسطة محمد سلطان الحريري في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 14-07-2006, 08:40 PM
  3. قصة قصيرة للأطفال بعنوان "بائع الأحلام" بقلم موسى نجيب موسى
    بواسطة موسى نجيب موسى في المنتدى أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-06-2006, 11:30 PM
  4. بائع الكلاب
    بواسطة بلال الزين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-04-2005, 12:05 PM
  5. بائع الأوطان - قصيده للمهندس على درويش
    بواسطة على درويش في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-06-2004, 12:29 AM