أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صفحة من صفحات كابوس حياتي

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : العــــراق
    المشاركات : 82
    المواضيع : 15
    الردود : 82
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي صفحة من صفحات كابوس حياتي

    صفحة من صفحات كابوس حياتي


    هي قصة كاتبها أنا، وبطلها أنا والمهوزم فيها أنا،
    هي قصة حبِّ أراد لها القدر الفشل،، بل وكل الفشل.
    قصة فريدة من نوعهاغامضة في أدوارها ممسوحة الملامح . الطرفان فيها يقومان بلعب أدوار البطولة دون أن يعرف كل واحدٍ منهما الآخر،
    أحياناً كانا يخافان من بعضهما... ولكن كانت هنالك اشياء مشتركة تجعلهمايكملان اللعبة، لا أنكر أن اللعبةكانت خطرة،ومغامرة شرسة..فأية غلطة في اللعبة معناها نهاية بشعة.
    وجائت اللحظة ليكشف واحدنا للاخر أوراقه ..
    والتقينا،وأيّ لقاءٍ كان ...
    كنت حين ارى القصة الاسطورية والخرافية في جهاز التلفزيون عن فتاة تدعى ساندريلا
    اقول لم ولا ولن توجد في عالمنا فتاة بهذا الشكل وبهذه المواصفات.
    وبعد ان التقيت بمجهولتي امنت ان حكاية ساندريلا لم تكن من وحي الخيال ولم يكتبها الروائيون لمجرد التسلية في الكتب وامام شاشات التلفزيون.
    انما هي حقيقة ومجهولتي هي احدى النماذج من الساندريلات.
    وقفَ كل منا امام الاخر واقتربنا من بعضنا اكثر حتى كادت ان تتلامس اجسادنا
    وقفنا نتبادل النظرات،
    قالت لي،علينا ان ننهي اللعبة فربما القدر يخبئ أياماً سوداء وأنت تعر ف ذلك ،
    وقد جئتُ اليوم لارى من يكون هذا الانسان الذي اغتال ارادتي وجعلني صريعة لألعب معه لعبة أعترف أنها كانت جميلة ولكنها بنفس الوقت خطرة جداً ،،
    ولا أخفي عليكَ أيها الفارسُ الوسيم ، أيها الصديق الحميم ، انت من كنت احلم به طوال حياتي.
    لكن ماذا أقول فالقدر ما أرادَ لنا أن نكون لبعضنا ،،
    امسكتْ بيدي وقالت..سأفتخر بلقائنا هذا وسيكون في مخيلتي وحياتي ، أجمل الذكريات
    أعتني بنفسك ،ووداعاً ...
    وغادرت المكان.
    لم استطع ان انطق بكلمة واحده... كنت مذهولاً مما يحدث
    إنه كابوس وأيّ كابوس ، رغم أني أعلم جيداً أنه سيأتي يوم وتنتهي هذه اللعبة ،ولابد لها من نهاية
    وفي لحظة استفقت من غيبوبتي والتفت حولي أبحثُ في الوجوه عن فتاتي وصرتُ أركضُ وأتفحص الوجوه واحداً تلو الآخر ولكن دونَ جدوى ،

    كل المحاولات باتت بالفشل.. عدت الى البيت مسرعاً أراقب الهاتف ،لعلها تتصل بي وتطلب مني مواصلة اللعبة ولكن بطريقة جديدة ومكشوفة..؟
    غير أنه بقيَ صامتاً ...


    ..............
    تعمدت اخفاء القضية العامة في القصة لتناسب قضايا أخرى تقتحم عالمنا الصغير جداً ،،
    USER ‏19‏/05‏/2007
    تمت.

  2. #2
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.78

    افتراضي

    الأستاذ الأديب: أكرم الشرفانى

    قصة جيدة , امتلك القاص الخيط الحبكى للقص ولم يفلت منه بالرغم من تحدثه بلسانين: البطل والبطلة. سردية واضحة لا تحتوى التعقيد, والفكرة رائعة تحتوى بعض الرمزية لكن ذلك لم يفقدها جمالها.بداية مميزة وخاتمة قوية فى محلها مناسبة للفكرة المرمزة. فقط لى بعض الهمسات ان كنت تسمح بها.

    - يوجد بعض هنات كيبوردية تواجدت , لذا ينبغى المراجعة والتدقيق جيدا قبل النشر حتى لا ينشغل المتلقى بالأخطاء فيفقد اتصاله مع القصة.

    -مراعاة وضع القصة فى قالبها الصحيح بكامل الفقرة ومراعاة وضع الفواصل فى مكانها الصحيح, حتى لا يتشتت الاستقبال عند القارىء.

    - "تعمدت اخفاء القضية العامة في القصة لتناسب قضايا أخرى تقتحم عالمنا الصغير جداً "

    لا يجوز لك هذا التنويه الأخير فذلك يؤثر على جماليات القصة ويفقد المتلقى عنصر التشويق, بل تترك المتلقى يعمل خياله , كل حسب قراءته فتوسع دائرة الرد.

    أرجو أن يتسع صدرك لهمساتى, وأرى لك عملا قريبا يفرز كل ابداعك.

    شذى الوردة


    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  3. #3

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    الشرفاني..
    العنوان جذبني وبدا لي وكأنه يختزل في مضمونه يوميات شخص، ومع ان العنوان ذاته لم يكن ليوحي بانها يوميات عادية وانها تخص مسارا محددا، حيث العنوان يحتمل التأويل والاحتمالات الا انه كان بلاشك يوحي بيوميات صعبة ومبعثة للوجع والالم في ذات الكاتب.

    بدت لي الاقصوصة هذه وكأنها مذكرات شخصية ارادنا الكاتب ان نقف عليها ونحللها حسب رؤيتنا لنتخذ موقفا من الحدث العام فيها، ولكن الشرفاني نفسه عاد في النهاية ليخبرنا بانه اخفى الحقيقة التي هي حقيقة الامر ليجعلنا نبدوا امام الحدث تائهين لانعرف سوى هجرها له، وتركها له، وهي التي تظهر لي جليا بانها انما كانت حبيبة واسطورة مبعثها الخيال او مبعثها النت، لانهما وحسب صياغة الاقصوصة لم يكونا قد رأى بعضهما الاخر الا من خلال اللقاء الذي جمعهما بعد ان اذاب الحب اوصالهما، وهذا ما يؤكده وصف الشرفاني لها بانها مجهولته، وتحليل القصص من هذا النوع يجعلنا نقع في متاهات الاحتمالات والتي دائما ما تنتهي بهكذا نهايات بالاخص اذا ما ادركنا بان عنصر اللقاء والرؤية والقرب والتهامس والتلاصق والتواجد والحضور العياني من احدى اهم سبل نجاح واستمرارية العلاقات من هذا النوع.
    لذا فالاقصوصة منذ البدء اخذت تسير بنا نحو نهاية محتومة، والعنوان بعدما اوضح لنا بان نوع المآساة هي هجر وترك ورحيل، اصبحنا لانتوقع ان تنتهي القصة بغير ما انتهت عليه، ولقد اجاد الشرفاني في وصف مشاعره، وتلك المخالجات النفسية التي تراوده ، ومشاعره تجاهها، بحيث اصبح بالامكان فك اغوار ذاته تجهاها، وفي اللقاء اوضحت لنا هي الاخرى اغوارها، وان الاثنان معا انما ارادا من اللقاء النهاية، وليس بدء رحلة معا، ولقد وجدت الشرفاني يعاتب ضمنيا القدر وهي ايضا، والقدر هنا انما اتخذ وسيلة وسلاح لانهاء ما بينهما واقعا، وفي لقاء واقعي وحيد، وكانهما انما كانا يتخذنا من القدر ذريعة لاضفاء نوع من الصدق على مابينهما، متجاهلين بان دور القدر هنا انما كان مجدر عبور اللحظة الزمانية وضمن اطار مكاني، لتحديد نهاية النهاية اصلا، لان ما بينهما انما بدء من النهاية ولم يكن يحتاج الا للحسم النهائي.

    الشرفاني الجميل...

    دمت بخير
    محبتي لك

    جوتيار

  5. #5
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : العــــراق
    المشاركات : 82
    المواضيع : 15
    الردود : 82
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    اشكر مروركم الكريم
    وان شاء الله سيكون هناك تحسن في كتاباتي القادمة
    اشكركم مرة اخرة


    مودتي

    أكرم

المواضيع المتشابهه

  1. صَفَحَات مِن حَيَاة ِشَيْخِ الْمَعَرَّةِ
    بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-02-2012, 01:50 AM
  2. مجرد كابوس
    بواسطة جوتيار تمر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 03-10-2008, 03:16 PM
  3. الحلم طلع كابوس
    بواسطة نورا جمال هويدى في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-05-2007, 11:55 PM
  4. كابوس رجل شرقي..!!
    بواسطة يمنى سالم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 03-05-2007, 01:47 PM
  5. كابوس الازدهار
    بواسطة ريان الشققي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-05-2003, 04:12 AM