أحدث المشاركات
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 42

الموضوع: حبّةُ مطرٍ في مَوكبِ حَنين !

  1. #21
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 45
    المواضيع : 4
    الردود : 45
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    حبت مطر
    منى الخالدي
    عدتِ هنا غربة الذات
    وعنفوان النزوات جميل هذا الهذيان
    معك في غربة الداخل المتلوي
    دمت بخير
    محبتي
    لطف المطحني

  2. #22
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,316
    المواضيع : 98
    الردود : 2316
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي مجذوب العيد المشراوي..


    لحظة الحزن تداهم أوتار عزفي ، فيطلق النايُ أعذب لحنٍ من أعمق غربة..

    الشاعر القدير
    مجذوب العيد المشراوي

    أشكر لك هذا الحضور المتألق
    ولتلك الحروف العذبة التي أسقيت بها نصّي المتواضع

    تحيتي واحترامي..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شكرا للحبيبة سحر الليالي على التوقيع الرائع

  3. #23
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,316
    المواضيع : 98
    الردود : 2316
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي ضحى بوترعة..

    كلّ وجعٍ لا يجري في دمي ، لا يعتبر وجعا..

    العزيزة العذبة
    ضحى بوترعة

    منذ زمن لم أعانق منكِ هذا الحنان
    فشكراً لتواجدكِ الكريم ، ولحروفٍ كالغيث أمطرت..

  4. #24
    الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : أرض الغربة
    المشاركات : 2,316
    المواضيع : 98
    الردود : 2316
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي مأمون المغازي..


    أستاذي الفاضل
    مأمون المغازي

    ها أنت ذا تعود ، وكالعادة محملاً بأطواقٍ من فلّ ونرجسٍ تخجل منها كل العطور، والرياحين..

    أديبنا الفاضل

    إن مجرد مرورك من بين كلماتي ووضعك عليها لمساتٍ من سحر شطآنك العذبة ، يكفيني أن أصمت
    ألف عامٍ ، وأدرك أن الحنين فيكَ صفة تلازمك ، وأنني أبقى مقصرة نحوك مهما كتبتُ، ومهما وصفتُ.

    ليت كلّ نصوصنا تحتال على الواقعِ فتحيل نفسها إلى قصصٍ تدركها أرواحٌ نقيّة دون سردٍ للواقع ومرارته التي نغفل عنها بين الحين والآخر..
    تلك الغربة في الروح ما زالت راسخة في أعماقنا ولا نجدُ لنفوسنا المتعبة بديلاً سوى أن نشرح لها
    صدورنا ، ونبتسم رغم كلّ الأوجاع..

    أيها العالق في باطن حبة ندىً تحمل بريق إبداعك
    شكراً لك
    ولكل حرفٍ نسجته ها هنا

  5. #25
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    المشاركات : 48
    المواضيع : 1
    الردود : 48
    المعدل اليومي : 0.01
    من مواضيعي

      افتراضي

      أشعر بلذة حقيقية وأنا أقرأ لك حروفا مزركشة تحمل الرقة والشفافية والتقاء.

      منى الخالدي:

      أنت أديبة جميلة وأشعر بأن لك مستقبلا واعدا في عالم الكتابة فهنيئاًَ لك بموهبتك وهنيئا لنا بالحرف الجميل.




      تقديري

    • #26
      الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
      تاريخ التسجيل : Aug 2006
      الدولة : أرض الغربة
      المشاركات : 2,316
      المواضيع : 98
      الردود : 2316
      المعدل اليومي : 0.42

      افتراضي لطف المطحني..


      الأخ الفاضل
      لطف المطحني

      أشكر لك هذا الحضور
      مع أنني يا أخي العزيز لم أفهم جملتك التالية:
      "وعنفوان النزوات جميل هذا الهذيان
      معك في غربة الداخل المتلوي"


      لكنني دوماً أرحب بتواجدك الكريم
      لك الود والتحية وكلّ الاحترام..

    • #27
      الصورة الرمزية منى الخالدي أديبة
      تاريخ التسجيل : Aug 2006
      الدولة : أرض الغربة
      المشاركات : 2,316
      المواضيع : 98
      الردود : 2316
      المعدل اليومي : 0.42

      افتراضي حسن راشد..


      وأنا أشعر بأنك كاتبٌ رائع
      تداهم الحرف بكلّ رويّة، وتدفعنا لترقب القادم لك..

      الأديب المرتقب
      حسن راشد

      مرحباً بأولى خطواتك في عالم كتاباتي
      وما زلت أنتظر ولوجك عالم الإبداع من أوسع أبوابه

      تحيتي واحترامي

    • #28
      الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
      تاريخ التسجيل : Apr 2006
      الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
      المشاركات : 3,047
      المواضيع : 308
      الردود : 3047
      المعدل اليومي : 0.54

      افتراضي

      الحزن والفرح.. مشاعر إنسانية يتضاعف اختلافها في كون الحزن شعورا نتحمله لوحدنا.. في حين أن الفرح قد وجد لنتقاسمه مع غيرنا.. لكن هناك صفة تجمع هذين النقيضين، تلك الموجودة بالروح الإنسانية القوية التي تجعل منهما إشارتي مرور في درب الحياة..

      منى أيتها الأديبة العربية.. حروف حزنك الشامخة قد أثرت بي اليوم.. وامتد الوجع من صفحتك المتألمة إلى قلبي هذا ليرجو الله لك اللطف دنيا وآخرة.. وأن يأتيك بالفرح من حيث لا تحتسبين.. إنه على كل شيء قدير..
      سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
      فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

    • #29
      عضو غير مفعل
      تاريخ التسجيل : Apr 2007
      المشاركات : 45
      المواضيع : 4
      الردود : 45
      المعدل اليومي : 0.01

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الخالدي مشاهدة المشاركة

      الأخ الفاضل
      لطف المطحني
      أشكر لك هذا الحضور
      مع أنني يا أخي العزيز لم أفهم جملتك التالية:
      "وعنفوان النزوات جميل هذا الهذيان
      معك في غربة الداخل المتلوي"

      لكنني دوماً أرحب بتواجدك الكريم
      لك الود والتحية وكلّ الاحترام..
      أختي منى الخالدي
      لا أعرف كيف تندمل الجراح أحياناً من تلقاء نفسها , دون أن يتعب الشخص نفسه أو يجهدها
      ويحدث هذا أحياناً في النسيان الذي هو من فطرتنا
      أختي ...
      النص الجميل الذي كان عنوانه (حبت مطر في موكب حنين)
      هو الذي يذكرني بأشياء كانت تمر بمخيلتي وطوتها الذكريات داخل قلبي
      القابع بين ظلوعي
      (عنفوان النزوات ..) نزوات العشق المتلونه التي مررت بها
      (معك في غربة الداخل المتلوي)
      أي ما يكنه الشعور الداخلي الذي تحتويه صفحات النسيان
      ومن خلال النص تذكرت هذه الجراح
      وشكراً لك مرةٌ آُخرى

    • #30
      الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
      تاريخ التسجيل : Feb 2006
      المشاركات : 6,296
      المواضيع : 181
      الردود : 6296
      المعدل اليومي : 1.11

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الخالدي مشاهدة المشاركة
      ابتسامةٌ..وصمتٌ..ثم دمعة..
      بين أوقات التمني وفوق أعلى قممها ، رجوتُ الله أن يمنحني سرّ السعادة ، وما كادتْ تصلني حتى ركلها الزمن الغادر بعيداً عن بآبئ عينيّ الّلتان توحدتا في الزحف حول ركام ماضٍ باقٍ يخربش على جدران غربتي..واحتراقاتي فيها.
      هنا ، أنا ، وحدي ، تعودتْ أظافري أنْ تقلّم نفسها بنفسها ، وتآلفتْ خصلات شعري مع المرآة ، وصوتي تعوّد على أن يعود كلّما أطلقتْ حِباله لنفسها العنان في الصراخِ..
      لا عجب ! .. فهنا لا تُسمعُ الصرخاتُ بلْ تُشعر لو..كانَ هناكَ مَنْ يشعر!.
      أعيشُ في ثكنةٍ ومحورٍ تتوحد فيه كلّ أجزائي ، والقمرُ لو جاءَ يرافقني ، راودتهُ السحبُ عن نفسهِ حتى ارتمى في أحضانها البيضاء متوارياً بعينيه عني.
      يمّ من الأحزان تغرق فيه أيامي ولا أجدُ إلى اليومِ قارباً يطفو على شواطئ العمرِ الراحلِ بي إلى لا رجعة ، ولا أملاً يسكنُ ضفة أهدابي المتشبعةِ بدموعٍ مالحةٍ لا تروي ولا تطفئ ناراً مشتعلة.
      فكرة الرحيل معي ، ترافقني كلما انشقّ عطر الأمل عن صفحات أيامي، لأنني وببساطةٍ يأستُ من رسم ورودٍ لا تحملُ غير اللونِ الباهتِ، سئمتُ من حمل أوزار زمنٍ صار شمّاعة أعلّق عليها بؤس حياتي ، و أحلامي التي أجهضها الواقعُ الأليم..
      أحتاجُ لنبضٍ جديدٍ يسعف ما تبقى من أنثىً عاجزة عن الوصولِ إلى أرضِ الوطنِ بثوبِ عرسٍ جديدٍ ، وموكبٍ من الحبّ تغرّدُ له عصافيرُ الصباحِ ، وتغفو على آخرهِ النوارس البيضاء..
      أحتاج أن أكوّن أشلائي التي بعثرها الدهرُ هنا وهناك..وأصبحتُ عارية الملامح، تسكنني عورة صوت أرضي وهي تنوحُ..ولا أجد إليها سبيلاً غير دموع بالية.
      عذراً فصفحتي اليوم يسودها صمتٌ حزين..وذكرىً أليمة كلّما غابتْ عني..عادتْ لتجدّدَ في داخلي الحنين ، وترسمني حبة مطرٍ غارقة في أرضٍ متصحّرةٍ ، تنتظر سحابة حنانٍ تحتضنها لتستسقي و.. تروي..!
      منى الخالدي
      23/05/07
      .
      باثواب عرس الفضاء تعالي
      فبغداد أضحت زفاف الجمال
      ورقت لها أمهات الخصال
      تعالي بطي زهور تشظت
      عطور صبايا بمرج الحنايا
      ورقة أنثى تعالت جراحا
      على نزف بوح يشق المزايا
      بصمت أنين يلوح بقايا
      إناث تربعن فوق رصيف المنايا
      ليحصدن آهات ثكل بلاد
      بمنجل حزن
      تعالي عروسا تزين أرضا
      بفستان نور
      وتاج نهار
      على مهر شمس
      يشع مرايا
      تعالي بلادا بنهر المساء
      وقولي بحرف الربيع
      أعيدوا إلي فناجين صبح بقهوة ثغر الرصافة حالا
      فإني عروس النداء
      أصلي بعمق النوايا
      لأرض حباها الإله بنهرين من فضة الخلق
      يوم العطاء
      ــــــــــ
      الأخت منى
      حماك الله
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. موكب النور
      بواسطة د. سمير العمري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
      مشاركات: 62
      آخر مشاركة: 04-08-2019, 05:59 AM
    2. :: .. مَطَرٌ .. مَطَرُ .. ::
      بواسطة لبنى علي في المنتدى بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ
      مشاركات: 20
      آخر مشاركة: 24-02-2017, 02:03 PM
    3. مَطَرٌ .. مَطَرْ
      بواسطة محمد حمود الحميري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
      مشاركات: 51
      آخر مشاركة: 19-07-2015, 04:54 PM
    4. أمي حبّة مطر أنتِ,,,,
      بواسطة غسان هيبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 30-05-2009, 11:29 AM
    5. ابنتي حنين ... إليك حنين
      بواسطة محمد سامي البوهي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 17
      آخر مشاركة: 28-04-2007, 04:48 PM