أحدث المشاركات
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 46

الموضوع: " خُوَاءٌ قَلْبِي "

  1. #11
    الصورة الرمزية الصباح الخالدي قلم متميز
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : InMyHome
    المشاركات : 5,766
    المواضيع : 83
    الردود : 5766
    المعدل اليومي : 1.00

    افتراضي

    لايخلو القلب ان كان به يبقى يملأ المكان مهما اقفر من الناس
    استاذتي الكبيرة لكي تقديري
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَما صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

  2. #12
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الخالدي مشاهدة المشاركة
    قلبٌ عامرٌ بالحبّ كقلبكِ
    يبقى كحضارة لا تشيخ ، ولا تكبر
    غاليتي وصديقتي
    وفاء
    أوجعني حرفكِ
    وأبهرني ذلك الألم الذي رسمتيهِ ، وكأنكِ تصارعين ظلام الوحشةِ ، وتناجين ماضٍ ذهب ولم يذهب!
    أخيتي الحبيبة
    سلمتِ من كلّ ألم
    وأبقاكِ الله لنا شمعةً نستنير بها
    أبدعتِ وربي !
    دومي بخير وسلام..
    الغالية والصديقة منى ..

    هل أحسست يوما أن قلبك بات خاويا أجوفا ليس فيه إلا صدى نبض واه ؟؟
    هي لحظة ضجت منها الروح بهذا الخواء ، فما كان من الثرثار إلا أن استباح الحروف ..

    منى كوني دوما بخير ..
    ابتسامتي هي تواجدكم حولي دائما .

    حبي وكل الود وطاقة ورد .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  3. #13
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    " خُوَاءٌ قَلْبِي "


    خُواءٌ قَلْبِي ، تَصْفِرُ فِيهِ الرِّيحُ ، تُلِمْلِمُ بَقَايَا كَلِمَاتِ حُبٍ أَوْرَقَتْ ذَاتَ رَبِيع ، مَا لَبِثَتْ أَنْ جَفَّتْ فَتَسَاقَطَتْ يَبِسَةً عَلَى سُوَيْدَاءِ الْقَلْبِ .
    لا حَزَنٌ، لا فَرِحٌ يُحَرِّكُ هَذَاْ الْرَّابِضُ خَلْفَ الْضُّلوع ، أَصَمُ كَصَخْرِةٍ شَمَخَتْ فِي وَجْهِ عَوامِلِ الْتَّعْرِيَةِ ، فَلَا رِيحٌ تُزَحْزِحُهَاْ وَلَا مُزْنٌ تَرْوِيهَاْ .
    تََتَرَنَّحُ النَّفْسُ حَيْرَى ، تَدُورُ فِي فَرَاغِ التَّسَاؤُلاتِ ، تَحْفُرُ فِي الظُّنُونِ كُهُوفَاً ، تُخَبِئُ فِي ظُلْمَتِهَا مَا اسْتَعْصَى البَوْحُ بِهْ ، تُرَاكِمُ أَحْجَارَ الصَّمْتِ عَلَى بَوَّابَاتِهَا ، وَتَمْضِي قَاطِعَةٌ دَرْبَ الحَيَاةَ ، تَُّسَاقَطُ الأَيَّامُ عَنْ كَاهِلِهَا وَكَأَنِّي بِهَا تَسْعَى حَثِيثَاً إِلَى النِّهَايَةِ ، لتَبْدَأَ دَوْرَةَ حَيَاةٍ جَدِيدَةٍ .
    هُنَاكَ .. حَيْثُ سَكَنَ الخَيَالُ ، عَلَى حَافَّةِ نَهْرٍ تَجْرِي مِيَاهُهُ رَقْرَاقَةً ، تَحُفُّهُ الْجَنَائَِنُ ، َوتَغْشَاهُ السَّكِينَةُ ، لِتَنْعَمَ بالهُدُوءَ الأَزَلِيِّ حَيْثُ اللَّا فَنَاء ..
    أَسْتَحِثُُّ دَمْعَ الْعَيْنِ ، فَلَا مُجِيبُ ، وَالنَّظْرَةُ لا زِالَتْ تَتَعَلَّقُ بِالمَدَى البَعِيدِ ، تَرْقَبُ المَسَافَاتِ الَّتِي تَبَقَّتْ ، وَأَنْوَاءُ الحَيَاةُ تَرْمِينِي بِمَصَائِبِهَا ، أُصِابِرُ النَّفْسَ ، أَنْ بَاتَ الوُصولُ وَشِيكا .
    أَنْظُرُ لِلْحَياةِ بِسُخْرِيَةٍ أُوَدِّعُهَا ، انْقََضِي أَيَّامُ عُسْر ، فَلنْ يَلْبَثَ اليُسْرُ أَنْ يَأْتِي ، خُذِي كُلُّ مَا مَنَحْتِنِي ، وَاعْتِقِي رُوحِي مِنْ جَسَدٍ نَاءَ بِثِقَلِ وِزْرِِكِ ،
    كَمْ كَانَت بِكِ الأَمَانِيُّ كَبِيرَةٌ ، رَسَمَتُ بِكِ أَحْلَامِي ، عِشْتُ أَوْهَامِي غَرِيرَةً ،
    فَتَحْتُ أَبْوَابَ التَّمَنِّي ، شَرَّعْتُهَا ، فَمَا كَاَن أكْبَرَ وَهْمِي ..


    وما اشد من خواء القلب ظلمة اختي الغالية وفاء...يبقى صدى اوجاع وترقب وحذر
    حتى عند وداع الحياة ..الوهم..

    قلم رصين ومشاعر وهاجة..وصخرة الاوجاع ثقيلة الحِّمْل..

    كوني دائما بخير فلا شئ بعد ما مر يهم...


    مودتي وتقديري لقلمك النابض..

    لميس الامام

  4. #14
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    " خُوَاءٌ قَلْبِي "


    خُواءٌ قَلْبِي ، تَصْفِرُ فِيهِ الرِّيحُ ، تُلِمْلِمُ بَقَايَا كَلِمَاتِ حُبٍ أَوْرَقَتْ ذَاتَ رَبِيع ، مَا لَبِثَتْ أَنْ جَفَّتْ فَتَسَاقَطَتْ يَبِسَةً عَلَى سُوَيْدَاءِ الْقَلْبِ .
    لا حَزَنٌ، لا فَرِحٌ يُحَرِّكُ هَذَاْ الْرَّابِضُ خَلْفَ الْضُّلوع ، أَصَمُ كَصَخْرِةٍ شَمَخَتْ فِي وَجْهِ عَوامِلِ الْتَّعْرِيَةِ ، فَلَا رِيحٌ تُزَحْزِحُهَاْ وَلَا مُزْنٌ تَرْوِيهَاْ .
    تََتَرَنَّحُ النَّفْسُ حَيْرَى ، تَدُورُ فِي فَرَاغِ التَّسَاؤُلاتِ ، تَحْفُرُ فِي الظُّنُونِ كُهُوفَاً ، تُخَبِئُ فِي ظُلْمَتِهَا مَا اسْتَعْصَى البَوْحُ بِهْ ، تُرَاكِمُ أَحْجَارَ الصَّمْتِ عَلَى بَوَّابَاتِهَا ، وَتَمْضِي قَاطِعَةٌ دَرْبَ الحَيَاةَ ، تَُّسَاقَطُ الأَيَّامُ عَنْ كَاهِلِهَا وَكَأَنِّي بِهَا تَسْعَى حَثِيثَاً إِلَى النِّهَايَةِ ، لتَبْدَأَ دَوْرَةَ حَيَاةٍ جَدِيدَةٍ .
    هُنَاكَ .. حَيْثُ سَكَنَ الخَيَالُ ، عَلَى حَافَّةِ نَهْرٍ تَجْرِي مِيَاهُهُ رَقْرَاقَةً ، تَحُفُّهُ الْجَنَائَِنُ ، َوتَغْشَاهُ السَّكِينَةُ ، لِتَنْعَمَ بالهُدُوءَ الأَزَلِيِّ حَيْثُ اللَّا فَنَاء ..
    أَسْتَحِثُُّ دَمْعَ الْعَيْنِ ، فَلَا مُجِيبُ ، وَالنَّظْرَةُ لا زِالَتْ تَتَعَلَّقُ بِالمَدَى البَعِيدِ ، تَرْقَبُ المَسَافَاتِ الَّتِي تَبَقَّتْ ، وَأَنْوَاءُ الحَيَاةُ تَرْمِينِي بِمَصَائِبِهَا ، أُصِابِرُ النَّفْسَ ، أَنْ بَاتَ الوُصولُ وَشِيكا .
    أَنْظُرُ لِلْحَياةِ بِسُخْرِيَةٍ أُوَدِّعُهَا ، انْقََضِي أَيَّامُ عُسْر ، فَلنْ يَلْبَثَ اليُسْرُ أَنْ يَأْتِي ، خُذِي كُلُّ مَا مَنَحْتِنِي ، وَاعْتِقِي رُوحِي مِنْ جَسَدٍ نَاءَ بِثِقَلِ وِزْرِِكِ ،
    كَمْ كَانَت بِكِ الأَمَانِيُّ كَبِيرَةٌ ، رَسَمَتُ بِكِ أَحْلَامِي ، عِشْتُ أَوْهَامِي غَرِيرَةً ،
    فَتَحْتُ أَبْوَابَ التَّمَنِّي ، شَرَّعْتُهَا ، فَمَا كَاَن أكْبَرَ وَهْمِي ..

    الأديبة وفاء
    تحية طيبة
    مهما استبد اليأس في ضنك النوى ، واشاح وجها من عراك شوكه ضيم الأسى ، فمن البداهة أن نعيش على الطوى قلبا ، وافئدة التندر تصطلى بعسيس وجد مقفر جمراته حرقا سوى صوت الظنى ، سيظل تحت جناح أغنية الربيع مغازلا حب الصدى ، بعبير أنحاء البلاد مرتلا
    يا من سهرت على شبابيك الطوى
    آتيك طيف محبة ولك الهنا
    مهما تلبدت القوانين التي
    شطبت معانيها فمعدنا هنا
    لا بند في دستورهم يعفي الصبا
    من آهة فضحت معانيهم لنا
    سأزور مستند الضراعة عاشقا
    تحت الوسائد فتشي تجدي أنا
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــ
    حقيقة ود برت شفاه الأمنيات ، بضراعة لم تجف على شفة الوجد ، وبقيت تتبتل بين زوايا حب ، نذرت المآسي قرابين الصدود له ، فكان أملا يتولد من رحم الأحلام .
    تحيتي لك أيتها الأديبة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسنية تدركيت مشاهدة المشاركة
    وفاء معزوفة حزينة سمعتها هنا
    لماذا يخيم عليك الحزن وفاء ولطالما علمتيني أن أقهره
    أسأل الله أن يسعد قلبك الطيب المعطاء

    حســ ندى ــنية

    أيتها الرائة ، هي لحظة مشبعة بالحزن نرتطم بها ، فيصيبنا منها شيء من الحزن ..
    لا تقلقي ، فلا زلت كما عهدتني ، لا يقدر على شكيمتي الحزن ..

    أسأل الله السعادة لك في الدارين ..
    كوني بخير دائما ..
    باقة ود وطاقة ورد لأجل عينيك ..نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاذ الديري مشاهدة المشاركة
    او لعل الحزن اهون من خواء القلب . فالحزن يجد للقلب شغلا يسليه ويؤنسه ويعلق عليه همومه.
    او لعل تراكم الاحزان يؤدي الى تراكم الهموم على القلب مما يوحي انه خاو وماهو كذلك .
    اذن خواء القلب حزن مركب !
    شكرا لتصويرك البارع .
    تحيات ممتلئة .
    أخي معاذ الديري ..

    أهلا ومرحبا بك على صفحتي ..
    والله لقد صدقت .. إن الحزن من خواء القلب ..
    واسأل الله أن يكون الذكر والعبادة وحب الله ما يملأ هذا القلب .

    شكرا على مرورك الرائع ..
    تحيتي والود وطاقة ورد .

  7. #17
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور سمحان مشاهدة المشاركة
    الرائعة وفاء:
    أرقني ألمك وسرت بين حناياي ارتعاشة لست أدري ما أسميها
    عانق حرفك المكلوم وجعي
    ودوّت صرختك المبحوحة في فضاءات ذاتي
    ويحه الحزن كيف يجرؤ على الاستبداد بأعصابك
    وكيف له ان يسكن قلبا نقيا كقلبك
    يا رفيقة الحرف وحبيبة القلب كوني بخير
    صدقا آلمني حرفك
    دعواتي لك أماه
    محبتي لك تعلمين قدرها
    دمت متألقة
    الرائعة نوارة ..

    لهفي عل قلبك ، لا تحزني بنيتي ، لازال الله من فوق سبع سموات يظلنا برحمته ..
    لا تستسلمي للألم .. وما يعمر هذا القلب ، إلا حبا واحدا .. هو حب الله .
    فويحه من عمر قلبه بحب غير جبه ، فما ذاك إلا الخواء بعين .

    كوني بخير أيتها النقية الرقيقة ..
    سلم الله قلبك من كل ألم ، وجعل ابتسامة الرضى ربيعا مزهرا على محياك أبدأ ..

    كل الحب والود وطاقة ورد .

  8. #18
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حوراء آل بورنو مشاهدة المشاركة
    غاليتي
    ما بال الحزن كتب حرفك و أنت لنا أغنية فرح كلما شرع الوجع يسلب البقايا منا !
    بارعة أنت في تصوير الخواء حتى لكأني في ذاك التجويف بين الأضلع أبحث عن ظل شجرة .. كنت بحق مجيدة في التصوير .
    كل ودي و ودادي .
    الأديبة القديرة الأستاذة / حوراء ..
    أيتها الحرة الغالية ..
    هي شطحات روح استعذبت لحظة ألم ، فما كان من هذا الثرثار إلا أن استباحها .
    من منا لا تشرد منه نفسه للحظة ذكرى تؤجج فيه نار الجوى ؟؟
    هي ثثرة قلم ملَّ الصمت ..

    ممنونة لهذا المرور العطر ..
    لك الدعاء بظهر الغيب وكل الحب .

  9. #19
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطاف السماوي مشاهدة المشاركة

    وفائي الممطر الحبيب الجميل / وفاء
    أنا هنا معك أجول في رواق هذا المعرض الفاخر لغة وبيانا وحسا وتصويرا ..
    والإبداع من رحم الأوجاع..
    تملكني نصك وبعثر مشاعري وحرك نبضي وجاس في يتحسس مواقع الماء في المآقي ..
    فأي وجع تملكك فأنطقك خريدة من الخرائد الفريدة!
    وأي سقم عاث في نفسك أخرج نثرك كالقصيدة !
    أحبك وفاءنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وأحب حرفك وجرسهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وأحب نصك وحسهنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    دمتِ متألقه تزيدك الآلام ألقا................. كالعود يزداد بالإحراق طيبا !
    خواءٌ قلبي ..
    هجرت نوارسي شطآنه ، فما بقي سوى ذكريات تبعثرني على دروب الألم ..
    هي شطحات نفس تآلبت عليها الذكرى ، فاستباحها القلم ..

    الرائعة الحرف الرقيقة الحس الدافئة الأنفاس .... عطاف ..
    مرورك العطر زين الصفحات برقيق كلماتك ..
    لك الحب الود وطاقة ورد ..

    كوني دائما بخير .

  10. #20

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ردا على قصيدته " البديل " أهدي "أبكيت قلبي الى الأخ محمود فرحان حمادي
    بواسطة محمد ذيب سليمان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 15-04-2013, 10:37 PM
  2. "في أثناء" و"أثناء".. تعارض لجنة "المعجم الوسيط" مع قرار مؤتمر المجمع المصري
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-09-2010, 06:06 PM
  3. صيغة "افتعل" مطبقة الفاء وداليتها وزائيتها وذاليتها .. ملتقى "الأصوات" و"الصرف"
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-03-2010, 04:00 PM
  4. خواء
    بواسطة سحر الشربينى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-07-2009, 10:49 PM
  5. مجرد""""كلمة"""""ترفع فيك أو تحطمك........!
    بواسطة أحمد محمد الفوال في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-05-2009, 11:27 AM