أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: بوش دخل الحمام فهل سيخرج ؟ ( أقصوصة صحفية )

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد محمد البقاش قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 201
    المواضيع : 155
    الردود : 201
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي بوش دخل الحمام فهل سيخرج ؟ ( أقصوصة صحفية )

    بوش دخل الحمام فهل سيخرج ؟
    ( أقصوصة صحفية )
    =========
    " عندما احتل الاسكندر الأكبر الشرق ، أمر القطط أن تصطف جانبي النهر ليلا ، كي لا يسقط الفرسان في الماء ، ومن يومها وعيون القطط تصطف بأدب جم كطلاب الصف الخامس ( أ ) على جانبي الشوارع ، كي لا نسقط " .
    وعندما احتل بوش الأصغر الشرق أمر الكلاب أن تحاصر ثرى الرشيد في انتظار سقوط بغداد ، ليدخلها دخول الفاتحين ، أمرها أن تشغر جميعا ، تصنع بشغرها سياجا بريط رجل برجل بغية منع تسرب الحياة إلى رفات المعتصم .
    وسقطت بغداد ، سقطت وما كانت لتسقط لولا تكبيل الشعوب بمؤامرات خسيسة ، ودخل ، دخل على قومه في تطاوس هش ينشر الإهانة وينثر المهانة ، تتصايح الأرض تحت قدميه مبعثرة رفات المثنى وتود لو يبعث حيا ، احتفى به قوم من غير جلدته ، يزعمون البغدادية ، والانتساب إلى المعتصم ، وما هم إلا شياطة الشياطة .
    اهتزت الأرض تحت أقدام حكام ، خيزرانيين على شعوبهم ؛ قزم على آمريهم ، طفقوا يتهامسون ، وقد بللوا شعر رؤوسهم في انتظار الحلاق الأزرق ، تقوست لها هاماتهم حتى بدت وكـأنها زانات قفز في رياضة الجمباز ، ليسوا قليلي الحياء ، ولا صفيقي الوجوه ، الفضلاء .
    مستعطفا يسأل حاكما مقربا من رعيان البقر ، يستفسر عن مصيره ، لطالما " طزطز " على الرعاة في الفضائيات ، ولا يزال يطزطز ، ولكن هذه المرة على نفسه ، أسرع مطواعا يدلدل . قدم البلايين من أموال الشعب رشوة ، زف باخرة مثخنة بأسباب العزة ؛ عربونا على ولائه ، يستبدل بها أسباب الذلة ، وانبطح ، انبطح كفقيه كنيسة أويلفا Huelva فلم يرض الظربان على انبطاحه .
    أنبت العراق الشوك تحت أقدام المستعمرين ، عبد الطرق بالسم الزعاف ، ورش الثرى بالموت الزؤام .
    خرج الميريكان من الفييتنام بخمسين ألف قتيل مقابل ثلاثة ملايين من الفيتناميين ، ولكنهم لن يخرجوا من العراق إلا جثامين نتنة ، أو يدفنوا في مز ابله " كذلك قالت لي الكائنات ، وحدثني روحها المستتر " ، ومن يهرب ، يخرج جارا معيه كما لو كان جرذا داسته قدم عيسى ، يقسم على ذلك النخيل ، وتقسم الأجنة ، فليس الدخول إلى الحمام كالخروج منه .
    ---------------------------------------

    محمد محمد البقاش
    غرناطة

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.64

    افتراضي

    البقاش ..
    النص كان مباشرا بحيث لم يدع لنا ان نحلل، ونحاول ايجاد احتمالات، ربما لان العنوان جاء فاضحا لمحتواه، لكن لي وقفة، فهل يتسع صدرك..؟
    في البدء..من يكتب في داخل الجب عن كيفيتها ربما يجيد اكثر من شخص سمع بوجود الجب، حتى وان كان الاول يعيش فيها الظلام الحالك، لكن على الاقل انه يتحسسها بيديه ويلامسها فيعلم كيف هي، باردة ام لا، رطبة ام ..صلبة ام لا..طينية ام لا....ووووو...!!
    وهكذا يكون الحديث من داخل العراق ربما في نظري اصدق من شخص يعتمد على الوسائل المحرضة احيانا، والموالية لجهة اخرى احيانا، او يسمع اقول ريما منتمية لجهة على حساب جهة اخرى..وعذرا لست هنا اشك في مصداقية ما تشعر به، فسعورك بلاشك انساني ورائع، ودليل على حبك وعشقك للعراق..وكرهك لاي مغتصب ومحتل أي كان.
    في البدء دعني استعيد معك رايات المعتصم، نعم كان اسما له وزن،نعم كان اسما ارعب الاعداء اعدائه، لكن هل نقف عند نقطة البدء، أ لم يكن المعتصم ذاته من حول الانظار عن بغداد الى مدينة بناها لعسكره من الاتراك..؟ أ لم يكن هو ذاته من استقدم لاول مرة العنصر الغير العربي(للعلم لست عربيا) واشركهم امور الخلافة، ربما تقول قبله من فعل، اقول نعم لكن قبله كان يستغلهم في امور الاستشارة فقط، لكن المعتصم ادخلهم كقوة عسكرية، والسبب تاريخيا واضخ، بسبب تفتت الخلافة من الداخل بحيث لم يعد الاخ يثق باخاه ولا الاب بابنائه، وبما ان المعتصم كانت امه تركية، فجلب الاتراك لحمايته من اعداء الداخل الاخوة الاعداء، لذا ربما المشكلة لها جذور ابعد من كون هناك من استقدم بوش الصغير، ورتب له بعض المناشف الجميلة واحضر له مستحضرات فرنسية من اجل ان يكون الحمام بالمستوى المطلوب.
    ومن ثم، لنستحضر التاريخ ثانية ونرى هل هذه المرة الاولى التي يتخاذل الجميع فيها عن بغداد...لعمري لا..فمنذ بدء التاريخ ودخول بغداد كمدنية في عواصم التاريخ، الكل يتخاذل عنها دون استثناء، ولنبدأ من سقوطها على يد التتار، ومن ثم لنستعيد تاريخها الدموي في العهد العثماني، ومن ثم لنستعيد دمارها في ايام الاحتلال البريطاني، ومن ثم لنستعيد تاريخا فيما بعد عبدالكريم قاسم، ولحد اليوم، الكل يرى فيها انها نقطة الانطلاق الى افاق الكون الواسعة، فمن شاؤ ان يدخل الجنة فليأتي ويفجر عبوة او يطلق صاروخا، او حتى يذبح طفلا او شيخا، او يسلب امرأة او يغتصب فتاة، في بغداد، او العراق فيكتب له الجنة، الكل اصبح هكذا يفكر دون استثناء، وعندما تستباح الدماء وتراق، تعلوا الاصوات بغداد يا قلعة الصمود، اليست هي بغداد ذاتها التي حشدت العرب قواتها مع الغرب باكمله، وساهمت في سقوطها ودمارها وقتل الابرياء والحياة فيها في حرب الخليج الاولى، اليست هي بغداد ذاتها من هتفت القنوات العربية، (بعضها) الله اكبر الله اكبر سقطت بغداد سقطت بغداد عندما دخلها الامريكان قبل اعوام...؟
    لعمري..ان بوش لم يدخلها لان هنا عرقيون سمحوا له بذلك، او مهدوا الطريق له باسم العراقيين، وليس لان اناس لم يحاربوا الامريكيين من الداخل,,لا..فالصورة اعمق بكثير هنا، بوس دخلها لان الجميع خذلها، ولان طائرات بوش كانت تنطلق من اراضيهم وتقصف عمق بغداد وكل المحافظات الاخرى، والصواريخ كانت تاتي لتدق عنقها من سواحلهم، والجيوش كانت عبر الحدود من ارضيهم، وربما امدوهم بالماء والزاد والراحة وربما دجنوا بعض النساء معهم للترفيه عنهم.
    اذا ايها العزيز كفانا نلوم العراقيين بل من هم السلطة الان، ولانلوم من هم في الاصل السبب في ما هي بغداد عليه، ماذا لو منعوا الامريكان من الانطلاق من اراضيهم ماذا لم تكن قاعدتهم على اراضيهم وماذا لو يكونوا يسمحوا للتصريحات تدلى من على منابرهم..؟
    والصورة الحقيقة الاخرى التي اريدك ان تعرفها هنا..هي ان الحمام اصبح ملطخا بدماء ابنائه اكثر من دمار الامريكان، والاحصائيات تبرهن ذلك، مقتل جندي امريكي يقابله على الاقل مقتل اكثر من عشرين او ثلاثين عراقي سواء أكان طفلا ام شيخا ام امراة او حتى شابا..وهذا ليس بتزييف للحقائق انما واقع نلمسه من الداخل وليس على ضوء ما تنقله وتقوله وكالات الاعلام والانباء.
    اظن الصورة اوضح.

    عذرا لاني اطلت..
    لكن احيانا الاختلاف في الرؤى تضيف للاخر معاني ومفاهيم اخرى.
    محبتي لك
    جوتيار

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 50
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    فعلا هو نص صحفي تماما ... هل يكون القص على الطريقة الصحفية ؟؟؟ التجربة أمامنا وأعتقد أن ذلك ممكن بل ممتع لولا المباشرة التي جعلتنا نكاد نكون أمام تقرير صحفي ... دع الحدث يعب عن الفكرة لا الفكرة تعبر عن الحدث وسترى أن قولك يصير إلى سرد متقن النسيج ويتحرر من صفة التقرير المتقن حتى الإبهار ... لا تقل الفكرة بل دعها تبدو من خلال سلوك الشخوص والإطارين والأحداث وسترى كم ستصبح القصة الصحفية مغرية بالقراءة ... موحية ... إن الأفكار تموت حين تقال وتحيا حين تمشي وتتحرك وتغضب وتفرح أمامنا في النص ... هكذا يبدو لي ... وقد أكون واهما لأن نصك مزعج إلى حد الألم ... مزعج بصدقه وتوظيف أطر مرجعية هي عمدان أسندت صدقه إلى أبعد حد
    شكرا أخي ... أنا معك فكريا إلى حد التصفيق ... ولكن فنيا ... قد قلت رأيي
    ما كنتُ أدري بأنّ الشِّعر يغرقـــني = من قمّة الرّأس حتّى أخمص القـدم

المواضيع المتشابهه

  1. أي منا الإرهابي : أنا ، أم بوش ؟ ( أقصوصة صحفية )
    بواسطة محمد محمد البقاش في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-11-2012, 01:15 PM
  2. طار الحمام .... حط الحمام
    بواسطة اسلام محروس في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-07-2008, 01:04 AM
  3. شال الحمام 00 حط الحمام
    بواسطة الشربينى خطاب في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 24-05-2007, 05:36 AM
  4. عقدة الشهيد ( أقصوصة صحفية ممدرية )
    بواسطة محمد محمد البقاش في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-03-2007, 03:39 PM
  5. الدرهم إرهابي بيئي ( أقصوصة صحفية )
    بواسطة محمد محمد البقاش في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-01-2007, 12:09 AM