أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: لالن يموت-قصيدة مهداة لروح الشهيد إسماعيل أبو شنب

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    المشاركات : 262
    المواضيع : 124
    الردود : 262
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي لالن يموت-قصيدة مهداة لروح الشهيد إسماعيل أبو شنب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بقلوب ملؤها الأسى والحزن وعيون ملؤها الدمع نودع شهيدنا الغالي أبا حسن الشيخ إسماعيل أبو شنب وعزاؤنا في فقده أن الله أبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله في ظلال عرش الرحمن يسرح في آفاق الجنان , الحمد لله الذي جعل في حقد أعدائنا وبغضهم طريقا إلى الجنة فلا يشمت بنا الأعداء الله لو علم اليهود والحاقدون ما أعد الله لهؤلاء الأبطال ماقتلوهم لكنها حكمة الله فله الحمد والمنة, وإن قتل اليهود أبا شنب فسيولد ألف أبي شنب ففلسطين ولود.
    أحبابي الكرام أكتب لكم من هنا من بلادي أحمل إليكم من خلال هذه القصيدة مشاعر إخوانكم وعزاءهم بفقد الشهيد وتهنئتهم له بالشهادة وقلوبنا تنبض بحبه وحناجرنا تهتف:
    لالـن يموت
    جلَّ المُصَابُ فهَلَّ الدمعُ ينسكبُ
    منْ أرضِ غزةَ لمّا جاءنا خبرٌ
    باتتْ لهُ الأرضُ والأحياءُ تنتحبُ
    باتتْ لهُ الصّيدُ في غزه ملوعةً
    كأنَّ أدمعـَهَا منْ حِنْقِـهَا اللهَـبُ
    باتت له الأُسْدُ في القسّامِ زائرةً
    كَلْمَى تَئِنُّ وفي أنَّاتِهَا غَضَبُ
    ناديتُ حِبِّيَ إسماعيلَ هلْ سكنتْ
    منكَ الجوارحُ أمْ حلت بك النوبُ
    فلمْ يجبنِي ولمْ يحفلْ بِمَنْ سألوا
    وكيفَ ينطقُ منْ دارت به القطبُ
    وهلْ يجيبكَ منْ في اللهِ قدْ سُفِكَتْ
    منهُ الدماءُ وسالَ الجرحُ ينثعبُ؟!
    وكيفَ يحفلْ بي منْ نالَهُ شَرَفٌ
    ومنْ تَحَقَّقَ باستشهادهِ الأَرَبُ
    منْ باتَ ينعمُ بالفردوسِ يسكنُهَا
    بينَ الحِسَانِ وقصرٍ زانَهُ القَصَبُ
    إني رأيتكَ قبلَ الأمسِ مبتسماً
    أوقدْ عرفتَ بأنَّ الفوزَ يقتربُ؟!
    كأنَّ قلبِي- وقدْ قالوا أبو شَنَبٍ-
    أطلالُ قبرٍ عفتْ آثارَهُ الكَُربُ
    كأنّ عيني وقدْ فاضتْ بأدمعِهَا
    سيلٌ تَحَدَّرَ تُجْرِي دَفْقَهُ السّحُبُ
    منْ لي بصبرٍ يريحُ القلبَ يؤنسُهُ
    إنَّ الفؤادَ بنارِ البينِ يلتهبُ
    كمْ آلمتنَا سياطُ الغدرِ منْ زُمَرٍ
    مثلِ العقاربِ يحوي سمَّهَا الذنبُ
    قدْ أوجعتنَا بقتلِ الحِبِّ شرذمةٌ
    مِنَ الحثالةِ لاأصلٌ ولا حسبُ
    منْ نسلِ قردٍ بغيضٍ منتنٍ دنسٍ
    يَهْوَى القذارةَ ممسوخاً لهُ ذَنَبُ
    لا للأعاجمِ قدْ مُدَّتْ أواصرهُ
    ولا إلى العُرْبِ قدْ سامَى بهِ النسبُ
    مدّ العدوُّ أكفَ الشرِّ غادرةً
    إنّ اليهودَ إلى الحياتِ تنتسبُ
    هذي ثعالبُ إسرائيلَ قدْ وثبتْ
    في غفلةِ الليثِ كمْ منْ ثعلبٍ يثبُ
    فاليوم َيصلونَ ناراً فيحُهَا لَهَبٌ
    يشوي الوجوهَ ليُجْزَى القومُ مااكتسبوا
    نارٌ تلظتْ يُذِيبُ الصخرَ جاحمُهَا
    وَقُودُهَا الناسُ والأحجارُ والحَطَبُ
    يامنْ غدرتُمْ باسماعيلنا ارتقبوا
    يوماً تُرَجُّ لهُ الأغوارُ والنَقَبُ
    يوماً تظلُّ له الأقيالُ واجفةً
    ولاتقيها لهولِ العاصفِ الحُجُبُ
    يوماً تدكُّ حصونَ البغي دمدمةٌ
    ويُنْزَعُ الهامُ والأطرافُ والعصبُ
    يوماً تبيتُ له الأنذالُ صاغرةً
    تعفرُ الوجهَ يعلو هامَهَا الحَصَبُ
    فليرقبِ القومُ إعصاراً وزلزلةً
    إنّ الفرائصَ في يافا ستضطربُ
    غداً نزعزعُ أرضَ التلِّ نرجفُهَا
    وفوقَ عكا غداً تَسَّاقطُ الشُهُبُ
    لنْ يحلمَ القردُ بعدَ اليومِ في دَعَةٍ
    إلاّ تجلّى على أحلامِهِ الرُّعُبُ
    لنْ يصبحَ القومَ بعدَ اليومِ غيرُ أذَى
    مثلُ الصواعقِ منها يُقْذَفُ اللهبُ
    والممطراتُ لظى القسّامِ منهمراً
    الناسفاتُ وفيها يَكْمُنُ العَطَبُ
    سنجعلُ الأرضَ منْ حيفَا إلى صَفَدٍ
    بِما نُعِدُّ منَ الأشواظِ تنشعبُ
    هاقدْ غدرتمْ بليثٍ كانَ ذا شَنَبٍ
    لهُ مخالبُ في الذؤبانِ تنتشبُ
    فسوفَ يظهرُ منْ أمثالِهِ عددٌ
    ذوو نيوبٍ لها فَتْكٌ لها شَنَبُ
    لالنْ يموتَ وفينَا حبُّهُ شُعَلٌ
    يحي القلوبَ وفي الأرجاء ينسربُ
    لالنْ يموتَ وفينَا ذكرُهُ أبداً
    لا لنْ يموتَ وفينَا يصدحُ الأدبُ
    سيكتبُ الدهرُ والتاريخُ سيرتَهُ
    سِفْراً ترتلُهُ الأعصارُ والحِقَبُ
    سفرٌ أتمتْ يدُ الأقدارِ قصتَهُ
    الدرُّ صفحتُهُ وحبرُهُ الذَّهَبُ
    للهِ دركَ إسماعيلُ منْ بطلٍ
    رُمْتَ المَعَاليَ حتّى طالَكَ السَّبَبُ
    يامنْ بصبرا كتبتَ اليومَ ملحمةً
    بها تفاخرُ كلَّ العالمِ العربُ
    عشْ في الجنانِ فذاكَ الفوزُ ياأبَتِي
    منْ عانقَ الشُّمَّ لمْ يَشْمُتْ بِهِ تَرِبُ
    =======
    ملاحظة: كلمة شنب تعني الحدة في الأسنان وهذا ما قصدته بقولي لها شنب وليس ماقد يتبادر الى الذهن من المعنى المبتذل
    والى لقاء قريب مع الرد القادم إن شاء الله
    أخوكم فارس عودة

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 20
    المواضيع : 3
    الردود : 20
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي

    فارس نكئت الجرح

    ليس ثمة أصدق من الرثاء

    قكيف ونحن نرثي أباشنب

    نعم يافارس

    جـــلَّ الـمُــصَــابُ فــهَـــلَّ الــدمـــعُ يـنــســكــبُ
    وخــيّــمَ الـصــمــتُ وانــهــارتْ بــنــا الــرُّكَــبُ

    خانتنا الكلمات

    واستوقفتنا العبارات

    وظلت الدموع هي بطلة المشهد

    مات إسماعيل ؟؟

    لالم يمت (( أحياء عند ربهم يرزقون ))

    نحن من مات جبناً وذلاً وضياعاً

    قالوا بأن إسماعيل مات .. ولكن :

    لالـــــنْ يـــمــــوتَ وفــيـــنَـــا ذكــــــرُهُ أبــــــداً
    لا لـــــنْ يـــمـــوتَ وفــيــنَـــا يـــصــــدحُ الأدبُ

    سـيــكــتــبُ الـــدهـــرُ والــتــاريـــخُ ســيــرتَـــهُ
    سِـــفْـــراً تــرتــلُـــهُ الأعـــصــــارُ والــحِـــقَـــبُ

    لم يبقَ لنا إلا أن نقول

    رحمك الله ياإسماعيل .. وأنزلك في دار الشهداء
    في مقعد صدق عند مليك مقتدر
    وألحق بك جبناً وذلاً علق بنفوسنا
    لعلنا نلحق بك في ركاب الشهداء ..

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    اخي صاحب القلم الثائر

    المحب للوطن وثوار الوطن فارس

    جزاك الله عنا كل خير

    ما اصدق الالم منبعثا من اعماقك

    إنــــي رأيــتـــكَ قــبـــلَ الأمــــسِ iiمـبـتــســمــاً
    أوقــــدْ عــرفـــتَ بــــأنَّ الــفـــوزَ iiيــقــتــربُ؟!
    كـــأنَّ قـلــبِــي- وقـــدْ قــالـــوا أبــــو iiشَــنَـــبٍ-
    أطـــــلالُ قـــبـــرٍ عـــفـــتْ آثـــــارَهُ iiالـــكَُـــربُ
    كــــأنّ عــيــنــي وقــــدْ فــاضـــتْ iiبـأدمــعِــهَــا
    ســيــلٌ تَــحَـــدَّرَ تُــجْـــرِي دَفْــقَـــهُ iiالــسّــحُــبُ
    مــنْ لــي بـصـبــرٍ يــريــحُ الـقــلــبَ iiيـؤنــسُــهُ
    إنَّ الـــفـــؤادَ بـــنــــارِ الــبـــيـــنِ iiيــلــتــهـــبُ

    تحياتي لك يا مؤرخ التضحيات

    المخلص

    ابن بيسان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد عمر بن سميدع شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    المشاركات : 1,155
    المواضيع : 124
    الردود : 1155
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    رحم الله الشهيد وأسكنه فسيح جناته ..


    قصيدة رائعة في كل جوانبها ..

    أحسنت اخي الكريم وبارك الله فيك ..


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حسن ما تكتبه فالناس تقرأه


  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 1
    المواضيع : 0
    الردود : 1
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      كذا نزل القلم من قمته إلى رأسه كاتبا ومشاركا في الرد على هذه القصيدة التي تستحق التكريم في ذلكم البطل الشهم والشهدي نحسبه والله حسيبه نالها مقدما ولم ينحني إلى شراذم الأرض وفساقها

    • #7
      شاعر
      تاريخ التسجيل : Dec 2002
      المشاركات : 262
      المواضيع : 124
      الردود : 262
      المعدل اليومي : 0.04

      افتراضي

      شكرا لكم أحبابي على ردودكم وتعليقاتكم
      شكرا أخي سامح
      شكرا أخي ابن بيسان
      شكرا أخي المغترب
      شكرا أخي القلم
      شكرا لك أخي عدنان الإسلام
      أسأل الله أن يقدرني على مواكبة الجديد بالجديد والمفيد
      أخوكم فارس عودة
      دعواتكم أحبابي

    • #8
      الصورة الرمزية د. سلطان الحريري أديب
      تاريخ التسجيل : Aug 2003
      الدولة : الكويت
      العمر : 55
      المشاركات : 2,954
      المواضيع : 132
      الردود : 2954
      المعدل اليومي : 0.47

      افتراضي

      أخي العزيز فارس عودة :
      كنت فارسا بحق أيها العائد من تأبين العظيم ..
      شدتني كلماتك المجروحة .. وأسلمتني إلى عالم الشهيد .. عالم العظماء .. وما أرجوه أن تكون أقلامنا موقظة لعقلية الناس الحالمة .. بعد أن خدرها مألوف الاستكانة ..والله أسأل أن يكون عملك في عين رضاه ، وفي يد النفع لخلقه .. دمت شاعرا متألقا ..
      ولك حبي وتقديري
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #9

    • #10
      الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
      مدير عام الملتقى
      رئيس رابطة الواحة الثقافية

      تاريخ التسجيل : Nov 2002
      الدولة : هنا بينكم
      العمر : 56
      المشاركات : 40,552
      المواضيع : 1094
      الردود : 40552
      المعدل اليومي : 6.23

      افتراضي


      أخي الحبيب فارس:

      الجرح واحد والدمع واحد وحسبنا من أبطالنا أنهم سعوا إلى حياة وتركونا مواتاً فهل سنعيش كما عاشوا؟؟

      رحم الله شهيدنا البطل فقد كان أخاً عزيزاً ورجلاً غير كل الرجال.

      أحييك يا مؤرخ التضحيات.

      تحياتي وودي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. لاتحزن-رسالة من الشهيد إسماعيل أبو شنب إلى القائد إسماعيل هنية
      بواسطة فارس عودة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
      مشاركات: 7
      آخر مشاركة: 02-05-2012, 05:39 PM
    2. الأسد الشهيد )مهداة لروح الأب العزيز الشهيد الدكتور الرنتيسي
      بواسطة فارس عودة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
      مشاركات: 8
      آخر مشاركة: 22-04-2004, 09:39 PM
    3. الحي الشهيد-مهداة لروح الشيخ الشهيد أحمد ياسين
      بواسطة فارس عودة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 25-03-2004, 11:26 AM
    4. نزيف الجرح-قصيدة مهداة لروح الشهيد القواسمة
      بواسطة فارس عودة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
      مشاركات: 3
      آخر مشاركة: 29-06-2003, 05:07 PM
    5. عودة الأسود-قصيدة مهداة لروح الشهيد نائل أبو هليل
      بواسطة فارس عودة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 24-12-2002, 10:07 AM