أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: لست أنت

  1. #1
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي لست أنت

    لست أنت

    تصل هذا اليوم ، بعد انتظار طويل مدة خمس سنوات ، مرت علي كدهر بتعاستها وشدتها ، نسيت كل الامي ووحدتي وشدة غربتي ، طوال سفرك ، وفرحت من كل قلبي ، لانك قادم بعد السفر والبعاد ، اجهز نفسي وابدد مخاوفا انطلقت بعد كلام اخي
    - أأنت مطمئنة اليه ؟ وقد نسي عائلته ، وعذب اباه ؟
    اسكت شكوكي التي اطلقها سؤال أخي ، وأنت تعلم مدى العلاقة القوية التي تربطني باسرتي ، ابحث عن علل لك ، تمنعك من الاتصال بوالديك ، قد تكون مضطرا ، حائرا ، تعاني الغربة والتشتت ، وينطلق الى ذهني سؤال
    - الغريب يذكر أهله ، ويحن الى أصدقائه وأحبابه
    وأنت تمضي بلا وداع ، اعلل النفس انك لم تجد فرصة مناسبة ، للاتصال بي وتوديعي ، ولكن عائلتك التي تركتها وحيدة مريضة ، كيف طاوعك قلبك على نسيانها طوال خمس سنوات ، هل كنت تسهد الليل والنهار ؟
    احضر نفسي لاستقبال عزيز على قلبي ، جاء بعد انتظار ، ترى كيف اصبحت ؟ وكنت الرقيق المحب ، وهل الرقيق الحنون يتناسى اباه الضعيف وأمه المعذبة ، ويتركهم لعذاب الوحدة وبرودة الشيخوخة دون استفسار ؟
    اقمع اسئلة عديدة يطرحها عقل ما زال يعمل ، قد اجد لك عذرا انك لم تتصل بي ، ولكن ما علتك للانقطاع عن شخصين تعبا من اجلك ؟
    لكل غائب حجته ، سوف تهل علي بعد غياب طويل ، وتشرح لي ما تعسر علي فهمه ، كنت تعاني في بلاد الغربة ، تدرس وتعمل كما يعمل الذاهبون الى هناك ، والطامحون الى احراز الدرجات الرفيعة والعلم الغزير.
    اتناسى كل اساءاتك لوالديك العزيزين ، لقد حملتهما ما لاطاقة لهما به من عناء الحاجة ، باع والدك منزله ليبعث لك النقود ، وانت تتمتع ببلاد بعيدة ، ولا تبالي بما عانى ابوك الشيخ.
    مالي ابعث اسئلة راقدة من عقالها ؟ لماذا تنهال على العديد من الاستفسارات عما فعلته في ديار الغربة ؟ هل تكون معذورا ، ولم تجد عملا يكفيك مؤونة السؤال فطلبت المال من ابيك ، وانت تعلم انه لايملك منه شيئا.
    انتظرت هذه اللحظة خمسا من السنين ، وها اني راغبة باستقبالك ، بما انت أهل له من فرح ومسرة ، فكيف اضحيت بعد هذه الفترة الطويلة من الزمن ؟ هل بقيت ذلك الانسان الحنون الذي يصفه ابواك ؟
    طلبت ان استقبلك في منزلي ، ليكون اخي الوحيد حاضرا ، لانه اراد ان يثير خوفي منك
    -هل تطمئنين اليه ؟ لقد باع ابوه المنزل البسيط الذي يسكن فيه من اجل ان يبعث له النقود.
    - ساتي الى منزل اخيك غدا ، واليوم نلتقي في احد المقاهي القريبة.
    قد تكون تغيرت الى الافضل ، من يدري ؟ خمس من السنوات ليس بالامر الهين ، كيف يمكن ان تكون ؟ بعد هذا الغياب ؟
    الا تزال تؤمن بنفس الرأي القديم ؟ ان مضمون الشخص وجوهره افضل من الشكل ؟ كنت احاورك في هذا المفهوم ، لم تكن تريدني ان ارتدي الملابس الانيقة وان اضع المكياج ، تقول ان طبيعة الانسان احلى ، لهذا سوف اعمل بنصيحتك ، ولن اغير بشكلي ، فانا طبيعية لااميل الى التزويق والظهور بنقيض حقيقتي ، ساغير لباس العمل واتي اليك.
    - ابوه الان يسكن في غرفة بائسة ، بعد ان توفيت امه ، يغسل ملابسه ، ويطهو طعامه ، وصحته ساءت ، ولا يملك اجرة الطبيب ، هل يمكنك ان تطمئني اليه ؟
    استقبال بارد ، لم اجدك انت بدفئك القديم ، مخلوق اخر يشبهك ، اناقة مفرطة ، تبدو عليك الوجاهة والغنى ، لم اشعر انني خطيبتك ، وكيف لي بهذا الشعور وانت لم تتصل بي ابدا.
    تجلس صامتا يظهر عليك الانقباض ، وانا اجد الاعذار لك ، قد تكون متعبا من نضال طويل استمر خمسة أعوام ، لكن الذي فجر بركانا من الاسئلة في داخلي ، ان سائلا يقترب منك
    - من مال الله
    تصرخ بوجهه صافعا اياه بقوة ، أ من اجل هذا سافرت ؟ وباع ابوك منزلا يأويه


    صبيحة شبر
    26 حزيران 2007

  2. #2
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,313
    المواضيع : 574
    الردود : 10313
    المعدل اليومي : 1.61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبيحة شبر مشاهدة المشاركة
    لست أنت
    تصل هذا اليوم ، بعد انتظار طويل مدة خمس سنوات ، مرت علي كدهر بتعاستها وشدتها ، نسيت كل الامي ووحدتي وشدة غربتي ، طوال سفرك ، وفرحت من كل قلبي ، لانك قادم بعد السفر والبعاد ، اجهز نفسي وابدد مخاوفا انطلقت بعد كلام اخي
    - أأنت مطمئنة اليه ؟ وقد نسي عائلته ، وعذب اباه ؟
    اسكت شكوكي التي اطلقها سؤال أخي ، وأنت تعلم مدى العلاقة القوية التي تربطني باسرتي ، ابحث عن علل لك ، تمنعك من الاتصال بوالديك ، قد تكون مضطرا ، حائرا ، تعاني الغربة والتشتت ، وينطلق الى ذهني سؤال
    - الغريب يذكر أهله ، ويحن الى أصدقائه وأحبابه
    وأنت تمضي بلا وداع ، اعلل النفس انك لم تجد فرصة مناسبة ، للاتصال بي وتوديعي ، ولكن عائلتك التي تركتها وحيدة مريضة ، كيف طاوعك قلبك على نسيانها طوال خمس سنوات ، هل كنت تسهد الليل والنهار ؟
    احضر نفسي لاستقبال عزيز على قلبي ، جاء بعد انتظار ، ترى كيف اصبحت ؟ وكنت الرقيق المحب ، وهل الرقيق الحنون يتناسى اباه الضعيف وأمه المعذبة ، ويتركهم لعذاب الوحدة وبرودة الشيخوخة دون استفسار ؟
    اقمع اسئلة عديدة يطرحها عقل ما زال يعمل ، قد اجد لك عذرا انك لم تتصل بي ، ولكن ما علتك للانقطاع عن شخصين تعبا من اجلك ؟
    لكل غائب حجته ، سوف تهل علي بعد غياب طويل ، وتشرح لي ما تعسر علي فهمه ، كنت تعاني في بلاد الغربة ، تدرس وتعمل كما يعمل الذاهبون الى هناك ، والطامحون الى احراز الدرجات الرفيعة والعلم الغزير.
    اتناسى كل اساءاتك لوالديك العزيزين ، لقد حملتهما ما لاطاقة لهما به من عناء الحاجة ، باع والدك منزله ليبعث لك النقود ، وانت تتمتع ببلاد بعيدة ، ولا تبالي بما عانى ابوك الشيخ.
    مالي ابعث اسئلة راقدة من عقالها ؟ لماذا تنهال على العديد من الاستفسارات عما فعلته في ديار الغربة ؟ هل تكون معذورا ، ولم تجد عملا يكفيك مؤونة السؤال فطلبت المال من ابيك ، وانت تعلم انه لايملك منه شيئا.
    انتظرت هذه اللحظة خمسا من السنين ، وها اني راغبة باستقبالك ، بما انت أهل له من فرح ومسرة ، فكيف اضحيت بعد هذه الفترة الطويلة من الزمن ؟ هل بقيت ذلك الانسان الحنون الذي يصفه ابواك ؟
    طلبت ان استقبلك في منزلي ، ليكون اخي الوحيد حاضرا ، لانه اراد ان يثير خوفي منك
    -هل تطمئنين اليه ؟ لقد باع ابوه المنزل البسيط الذي يسكن فيه من اجل ان يبعث له النقود.
    - ساتي الى منزل اخيك غدا ، واليوم نلتقي في احد المقاهي القريبة.
    قد تكون تغيرت الى الافضل ، من يدري ؟ خمس من السنوات ليس بالامر الهين ، كيف يمكن ان تكون ؟ بعد هذا الغياب ؟
    الا تزال تؤمن بنفس الرأي القديم ؟ ان مضمون الشخص وجوهره افضل من الشكل ؟ كنت احاورك في هذا المفهوم ، لم تكن تريدني ان ارتدي الملابس الانيقة وان اضع المكياج ، تقول ان طبيعة الانسان احلى ، لهذا سوف اعمل بنصيحتك ، ولن اغير بشكلي ، فانا طبيعية لااميل الى التزويق والظهور بنقيض حقيقتي ، ساغير لباس العمل واتي اليك.
    - ابوه الان يسكن في غرفة بائسة ، بعد ان توفيت امه ، يغسل ملابسه ، ويطهو طعامه ، وصحته ساءت ، ولا يملك اجرة الطبيب ، هل يمكنك ان تطمئني اليه ؟
    استقبال بارد ، لم اجدك انت بدفئك القديم ، مخلوق اخر يشبهك ، اناقة مفرطة ، تبدو عليك الوجاهة والغنى ، لم اشعر انني خطيبتك ، وكيف لي بهذا الشعور وانت لم تتصل بي ابدا.
    تجلس صامتا يظهر عليك الانقباض ، وانا اجد الاعذار لك ، قد تكون متعبا من نضال طويل استمر خمسة أعوام ، لكن الذي فجر بركانا من الاسئلة في داخلي ، ان سائلا يقترب منك
    - من مال الله
    تصرخ بوجهه صافعا اياه بقوة ، أ من اجل هذا سافرت ؟ وباع ابوك منزلا يأويه
    صبيحة شبر
    26 حزيران 2007
    مرور للتحية ..اشتقت لحروفك الحبيبة
    أختك
    بنت البحر
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    الشبر..
    القصة جاءت صرخة واقعية، بوجه الانسان الحالي الذي لم يعد يرى في الوجود الا نفسه، ولم يعد يهتم بالقيم التي اوصلته والتي اوجدته، ولاحتى بمن ضحوا من اجله،العنوان جعلني اتوقع الحدث لانه جاء مباشرا وواضحا، لست انت، لااحد يمكن ان يفهم منه الا من خلال موجات التغير التي تعصف بالانسان جراء حدث، او بعد، او حتى تغير بالاحوال، وقد ابدعت من خلال السرد الواقعي الجميل المتناسق من اظهار ادق التفاصيل التي ألمت بالحدث الاساسي وهو الهجر او السفر، وما ترتب عليه من مأسي ومعاناة للاهل، ومن ثم جاء ابداعك في رسم الملامح الحية والتي نشاهدها كثيرا لامثاله وهم عائدون، حيث صفعوا بالقيم كلها في عرض الحائط، واكتفوا بالمادة دون غيرها ليكون لهم وجها وضميرا، بل وتناسوا الاهل الذين ضحوا من اجله.
    القصة مزجت الواقع بالذات الانسانية في صورتها الحديثة، وابدعت من خلال النهاية والصرخة الانسانية ان تضعينا على المحك، في رؤية بديعة للفطرة السليمة والتي وجدتها في ما وراء الصرخة الاخيرة.

    دمت بالق
    محبتي لك
    جوتيار

  4. #4
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 54
    المشاركات : 12,545
    المواضيع : 378
    الردود : 12545
    المعدل اليومي : 2.09

    افتراضي

    الا تزال تؤمن بنفس الرأي القديم ؟

    الانسان وحده يختلف عن كل مخلوقات الله ... لانه الوحيد الذي يغير آراؤه تبعا ً لمستجدات اللحظة

    طبعا ماعدا مانعتقده فنحن ملزمون بالتغيير نحو قاعدة قرآنية جليلة
    واما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض


    الحقيقة اني اتعقد جازما ً
    ان اي فضيلة هي الحد الوسط بين رذيلتين

    فالشجاعة هي الحد الوسط بين الجبن والتهور

    \

    القصة قالت لنا الكثير ... والكثير

    فشكرا ً لهذا الابداع
    الإنسان : موقف

  5. #5
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    العمر : 36
    المشاركات : 155
    المواضيع : 4
    الردود : 155
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي


    الأديب صبحية شبر

    لقد كانت قصة جميلة
    وناجحة بقلم كاتبة قديرة وهذا واضح من اللغة ومن مساقات بناء القص
    ولكن توقفت عند تعبير عائلته المريضة ( هل المرض بالجملة )
    وتوقفت فجأة عند المقطع :
    - ابوه الان يسكن في غرفة بائسة ، بعد ان توفيت امه ، يغسل ملابسه ، ويطهو طعامه ، وصحته ساءت ، ولا يملك اجرة الطبيب ، هل يمكنك ان تطمئني اليه ؟-
    لأنه جاء محشورا في تسلسل البناء ولكن أتصور أنك ربما أردته كومضة مسترجعة من موقف
    والقصة جميلة وذات معان خيّرة طيبة وهادفة
    أنت قاصة بل استاذة

    نوف

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زاهية مشاهدة المشاركة
    مرور للتحية ..اشتقت لحروفك الحبيبة
    أختك
    بنت البحر
    العزيزة الرائعة زاهية
    اطلالة عابقة بالجمال أسعدتني
    شكرا جزيلا لك

  8. #8
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الشبر..
    القصة جاءت صرخة واقعية، بوجه الانسان الحالي الذي لم يعد يرى في الوجود الا نفسه، ولم يعد يهتم بالقيم التي اوصلته والتي اوجدته، ولاحتى بمن ضحوا من اجله،العنوان جعلني اتوقع الحدث لانه جاء مباشرا وواضحا، لست انت، لااحد يمكن ان يفهم منه الا من خلال موجات التغير التي تعصف بالانسان جراء حدث، او بعد، او حتى تغير بالاحوال، وقد ابدعت من خلال السرد الواقعي الجميل المتناسق من اظهار ادق التفاصيل التي ألمت بالحدث الاساسي وهو الهجر او السفر، وما ترتب عليه من مأسي ومعاناة للاهل، ومن ثم جاء ابداعك في رسم الملامح الحية والتي نشاهدها كثيرا لامثاله وهم عائدون، حيث صفعوا بالقيم كلها في عرض الحائط، واكتفوا بالمادة دون غيرها ليكون لهم وجها وضميرا، بل وتناسوا الاهل الذين ضحوا من اجله.
    القصة مزجت الواقع بالذات الانسانية في صورتها الحديثة، وابدعت من خلال النهاية والصرخة الانسانية ان تضعينا على المحك، في رؤية بديعة للفطرة السليمة والتي وجدتها في ما وراء الصرخة الاخيرة.
    دمت بالق
    محبتي لك
    جوتيار
    العزيز جوتيار
    يظن بعض الناس ان النجاح هو في احراز المال والشهادات العليا
    متناسين ان نجاح الانسان الحقيقي هو في التئام الاسرة وتوحدها
    والمسافر في قصتي القصيرة ضحى بكل الروابط الانسانية التي تمنح الحياة بهجتها
    تخلى عن حب الوالدين والخطيبة
    وهو بذلك حصد الفشل ولم يصل الى النجاح
    اشكرك كثيرا على تحليلك الجميل للقصة
    وعلى رأيك الصائب
    أتمنى لك التوفيق

  9. #9
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    الا تزال تؤمن بنفس الرأي القديم ؟
    الانسان وحده يختلف عن كل مخلوقات الله ... لانه الوحيد الذي يغير آراؤه تبعا ً لمستجدات اللحظة
    طبعا ماعدا مانعتقده فنحن ملزمون بالتغيير نحو قاعدة قرآنية جليلة
    واما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض
    الحقيقة اني اتعقد جازما ً
    ان اي فضيلة هي الحد الوسط بين رذيلتين
    فالشجاعة هي الحد الوسط بين الجبن والتهور
    \
    القصة قالت لنا الكثير ... والكثير
    فشكرا ً لهذا الابداع
    الأخ العزيز خليل حلاوجي
    اتفق معك ان الفضيلة هي الحد الوسط بين رذيلتين
    حتى الشجاعة ان زادت حدها أصبحت تهورا
    والكرم ان زاد عن المعقول أضحى تبذيرا
    اشكرك كثيرا لجمال الرد
    دمت بخير

  10. #10
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوف السعيدي مشاهدة المشاركة

    الأديب صبحية شبر
    لقد كانت قصة جميلة
    وناجحة بقلم كاتبة قديرة وهذا واضح من اللغة ومن مساقات بناء القص
    ولكن توقفت عند تعبير عائلته المريضة ( هل المرض بالجملة )
    وتوقفت فجأة عند المقطع :
    - ابوه الان يسكن في غرفة بائسة ، بعد ان توفيت امه ، يغسل ملابسه ، ويطهو طعامه ، وصحته ساءت ، ولا يملك اجرة الطبيب ، هل يمكنك ان تطمئني اليه ؟-
    لأنه جاء محشورا في تسلسل البناء ولكن أتصور أنك ربما أردته كومضة مسترجعة من موقف
    والقصة جميلة وذات معان خيّرة طيبة وهادفة
    أنت قاصة بل استاذة
    نوف
    الأخت العزيزة نوف السعيدي
    جزيل الشكر على الرد الجميل
    واحب ان اوضح بعض الامور التي توقفت عندها
    ( العائلة مريضة) نعم كلها لان عائلة المسافر في القصة كانت تتتكون من الاب والأم والاثنان مريضان
    اما العبارة المأخوذة من الحوار
    ابوه الان يسكن في غرفة بائسة ، بعد ان توفيت امه ، يغسل ملابسه ، ويطهو طعامه ، وصحته ساءت ، ولا يملك اجرة الطبيب ، هل يمكنك ان تطمئني اليه ؟-
    فهي كلام أخ بطلة القصة الذي كان يحذرها من الارتباط برجل تنكر لأبويه
    اكرر شكري وأتمنى لك التوفيق

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لست جميلا و لست بثينا
    بواسطة ثامر عبد المحسن النمراوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 20-03-2016, 09:24 PM
  2. كأنك لست أنت...
    بواسطة خالد بناني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 13-02-2014, 09:30 PM
  3. لستُ ليلى ولستَ لستَ بقيسي- ثورة مطلّقة يائسة
    بواسطة يوسف أحمد في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-12-2008, 07:00 AM
  4. أنت لست كغيرك
    بواسطة جهاد عفانة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-10-2008, 09:55 AM
  5. لست أنتِ
    بواسطة محمد أبو الفتوح في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-06-2006, 04:18 AM