أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: عندما يحلم البؤساء

  1. #11
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 33
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر الليالي مشاهدة المشاركة
    المبدعة "فاطمة":
    قصة مؤلمة ،ولكنها رائعة ..!!
    بحق رائع ـة ..!
    سلمتــ ودمتـ بخير
    بإنتظار ج ــديدكــ دوما
    لكــ ودي وباقة ورد
    الرائعة سحر الليالي

    لا حرمنا من هذا الحضور العذب

    انتظرت مرورك طويلا

    و لكن كما يقال

    "أبطأ الدلاء أكثرها فيضا"

    بوركت أختاه

    مودتي و تقديري

  2. #12
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 33
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة
    أختي الكريمة
    أسلوبك في سرد القصة ينم عن مقدرة فذة في الخيال والفكر ، واللغة التي تنتقينها لا سيما في الحوار بين الشخوص تدل على مقدرتك الفريدة في التقمص ، وقد كان تدخلك قريبا جدا من النص ، فلم أشعر بأني خرجت من جو القصة ، وإنما كانت كالظلال التي تتبَّع الأحداث ..
    نعم كثير من الناس تتلهف نفوسهم للثروة ، القصر ، السيارة الفارهة ، لكنك استطعت ألا تجعلي ذلك نهما حين جعلتيها أمنية طفل ، أو أب لأبنائه .. ، وهذا فيه حذق وحصافة
    ***
    وقد عنَّت لي ملاحظة حين جعلت الطفل يحلم بحقيبة جديدة تحتوي على ( مساطر ) بالجمع ، فلما أعدت النظر ، وجدتك أني غير محق ، لأن هذا الجمع متسق مع الرغبة الجامحة للتملك التي تلبس الطفل بنقيضها ، وفي هذا تناسق نفسي عجيب على الرغم من المعهود أن الطفل ، وإن كان ثريا ، فهو في الغالب لا يحمل إلا مسطرة واحدة ، أو اثنتين ...
    ولست أدري ففي نفسي شيء من الخاتمة ، فالسياق القريب جدا : " هو أن الرجل شعر بأن أحلامه التي شيدها غدت مداسا ... حتى أقترب كثيرا من البكاء " فإذا ابنه يربت على كتفه ، فكيف يشعر الرجل هذا الشعور ، ولديه ذلك الابن المنعم ، وزوجه تنتظره على الشرفة .
    هل يسوغ لي بأن أفترض افتراضا ماذا لو كان ذلك الطفل هو ابن صاحب السيارة مثلا ...
    وأيضا ثمة شيء غير منطقي ، فالطفل الصغير لا يستطيع أن يربت على كتف والده ، فلو قلتي مثلا : يجر ثيابه ، لكان أنسب فيما أحسب .
    وتبقى كلماتي زبد سرعان ما تزل مع خفق أمواج بحرك المتدفق رفعة وجمالا ، وما كنت لأكتب حرفا ، لولا أن النص تملكني وجعلني أتبعه حرفا حرفا ، فكم أنت رائعة حقا
    ولك من أخيك الإكبار والإعتذار
    أخي الغالي

    تقييم رائع و نقد واقعي

    فعلام الاعتذار؟؟!!نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لكن .. إليك ما عندي

    أولا و حين يكون الإنسان محروما يتمنى أن يحوز على عدد لانهائي مما حرم منه
    و لكن عندما يكون مستغنيا لا حاجة له فالأمنيات غبار و التعداد لا يهمه و لا يعلي من شأنه

    ثانيا بطل القصة يزاوج بين ماضيه المؤلم و حاضره البهيج أو بالأحرى حاضر إبنه
    و أقولها ثانيةً فتلك غريزة في الآباء يحرمون أنفسهم ليحققوا رغبات أطفالهم

    ثالثا فالإنسان يغيّر وضعه بين الفينة و الأخرى فإن كان صاحبنا في بداية الأمر -وقف متنهدا-
    فلعله تعب من وقفته و اتكأ بقرب السيارة فكان يسيراً على ولده الوصول إلى كتفه
    وأعتقد أن ذكر التغيرات التي تحدث على موضع الجسم من الجزئيات التي بذكرها يشوب النص بعض الملل
    أليس هذا منطقيا أيضا؟

    و أخيرا يا أخي حياك الرحمن على أديم حروفي وبارك الله فيك على التعقيب

    مودتي و تقديري

  3. #13
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 33
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    أديبة عزيزة تحل بيننا في واحة القصة
    ورؤى جديدة
    وأدب رفيع
    \
    مرحبا بك أختاه
    أخي

    ترحيب عسجدي

    آمل أن أكون عند حسن ظنكم

    دائما

    مودتي و تقديري

  4. #14
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 36
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    حرقت قلبي يا فاطمة
    أتراك التقيت الوجع وجها لوجه حتى حفظت ملامحه ونقلتها لنا بهذه الصورة
    يااااااااااااه كم أبكاني نصك
    محترفة
    مبدعة رائعة
    أديبة متمكنة
    لله درّك
    محبتي لك دائمة

  5. #15
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 33
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور سمحان مشاهدة المشاركة
    حرقت قلبي يا فاطمة
    أتراك التقيت الوجع وجها لوجه حتى حفظت ملامحه ونقلتها لنا بهذه الصورة
    يااااااااااااه كم أبكاني نصك
    محترفة
    مبدعة رائعة
    أديبة متمكنة
    لله درّك
    محبتي لك دائمة
    نور

    أأبكاك النص حقا ً؟؟

    تملّكتني نشوة حزينة أمام ردّك

    حال بحال

    فلكم بكيت في حرم كلماتك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    محبتي و أشواقي

  6. #16

  7. #17
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 33
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان أحمد البحيصي مشاهدة المشاركة
    الأستاذة فاطمة
    أعذري صمتي الآن
    لكن أعدك إن شاء الله أن أعود
    الأخ الغالي و ابن فلسطين الغالية

    في انتظار عودتكم

    و في النفس أوام

    مودتي و تقديري

  8. #18
    الصورة الرمزية ابن الدين علي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 520
    المواضيع : 98
    الردود : 520
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    أختنا فاطمة : و أنا أجول في واحتنا الغناء لفت انتباهي عنوانك اللافت" البؤساء......" ذكرني ب"فيكتور هيجو" و قصته الشهيرة " البؤساء" فصممت على قراءتها و قد أثارت إعجابي خاصة و أنت في بداية مشوارك. لك مني الف تحية.

  9. #19
    الصورة الرمزية فاطمة جرارعة شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    الدولة : فلسطين
    العمر : 33
    المشاركات : 848
    المواضيع : 52
    الردود : 848
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الدين علي مشاهدة المشاركة
    أختنا فاطمة : و أنا أجول في واحتنا الغناء لفت انتباهي عنوانك اللافت" البؤساء......" ذكرني ب"فيكتور هيجو" و قصته الشهيرة " البؤساء" فصممت على قراءتها و قد أثارت إعجابي خاصة و أنت في بداية مشوارك. لك مني الف تحية.

    أخي الغالي...

    عذرا ً أولا ً لتأخري في الرد...

    أشكرك من أعماقي على هذا المرور...

    و سرّني أنها نالت إعجابك...

    لك ودي و تقديري

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. كان يحلمُ أن نعود
    بواسطة حسين عبدالغني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 02-11-2015, 09:48 PM
  2. ما زال يحلم
    بواسطة عبدالله باكرمان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 18-08-2011, 02:47 AM
  3. الغريب يحلمُ بلقاء
    بواسطة د. حسين علي محمد في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 19-05-2010, 05:11 PM
  4. عندما تظهرين في القائمة
    بواسطة خليل الحلبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-07-2003, 09:05 PM
  5. عندما تكونُ بعيداً عن الوطن
    بواسطة خليل الحلبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-03-2003, 11:17 AM