أحدث المشاركات
صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 41

الموضوع: عودة إلى القفص

  1. #21
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة

    عصفور ملَّ حبسه
    يشدو بالآهات والزفراتِ ..
    يحلم بالغصن لمسه
    يحضن بجناحيه نسمات السماواتِ
    يحلم يبني عشا لحبيبه
    في ليالي الشتاء
    يخرج بحثا عن نصيبه
    ليعود بحبيبات في المساء ..
    فخرج العصفور
    وبعد بضعة شهور
    عاد يحبس نفسه !
    الأديب الأريب : أحــــــــــــــــمد.
    أطربتني قُصاصتك هذه على الرغم من قِصرها .
    فتخيلت ذلك العصفور الصغير يقفز ومع كل قفزة تقفز أحلامه معه .
    لدرجة ما شدهتني الخاطرة فلا أخالني إلا ذلك العصفور ,ولا أعلم لماذا تخيلت أني عصفور مبلل؟
    ربما لرعشة الامال !.
    ألفاظ اتسمت بالبساطة ولكنها حملت أبعاد كثيرة
    شكرا لخيالك الذي جعلني أعيش مع الخاطرة طويلا رغم قصرها .
    واعذرني على التاخير .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/

  2. #22
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    QUOTE=د. حسان الشناوي;287252]
    الصديق الوفي ، والأخ الحبيب
    أ . أحمد
    أستأذنك في العودة مرة أخرى إلى القفص ، عسى أن أنطلق منه مصحوبا بتغريدة من الفوائد التي ينثرها
    يراعك بتواضع جم ، وأخوة نبيلة ، وكنت ( ناكشتك ) في بعض ما تفضلت بالرد عليه .
    أفتسمح لي بمزيد من ( المناكشة ) ؛ حبا لك ، وحرصا على الإفادة منك : علميا ؟
    فيما يتعلق بتوجيهك النحوي لإعراب ( لمسه ) :
    رجحت كونها بدل اشتمال ترجيحا يجعلني أتساءل عن السجعة التي ضاعت بسبب هذا الترجيح : أقصدت
    التخلص من السجع قصدا ، مع أني كنت أظن الحرص على السجع قد يعزز نصب ( لمسه ) ؟
    وفيما يتعلق بردك الذكي اللماح على حذف ( أن ) التي تخيلتُها محذوفة قبل الفعل ( يبني ) وتجرأتُ
    باقتراحي إن يكون التعبير : ( أن يبني ) .
    وتساؤلي الآن : هل يمكن مجيء فعلين مضارعين متواليين في تعبير ربما يكون الأولى في صياغته أن يسبق
    الثاني منهما حرف مصدري حرصا على سلامة القاعدة والمعنى معا ؟
    فكثيرا ما نستعمل في لهجتنا الدارجة أفعالا مضارعة تأتي متتابعة بلا حرف مصدري ، ولعل التعبير محل
    التساؤل منها ؛ إذ كثيرا ما نقول : أحلم أنجح ، أو أحلم أسافر ...
    وأزعم أن العامية إن لم تغزك في هذه العبارة ، فإن النحو يتطلب تدخلك بروح الأستاذ الذي يحرص على
    الإفادة لا بروح الناقد الألمعي الذي يعيد إخوته للتساؤل .
    فمعذرة مني على العودة إلى إثارتك ؛ لأنها إثارة من محب واثق فيما منحك الله من علم ، كما هو واثق في
    رحابة صدرك ، وأريحيتك .
    ولك محبتي وتقديري .
    [/QUOTE]
    *****
    أخي الدكتور حسان
    أحقا غايتك ( المناكشة ) ليس غير ، أم أنك جئت على الرغم من ( الشديد القوي - كما يقول الإخوة المصريون ) لتؤنس ذلك العصفور القابع في قفصه ، فيالك من صديق وفي وأخ كريم ، فطبت وطاب ممشاك وبوّئت منزلا في الجنة ..
    قيل لعبد الملك حين شاخ : ما بقي من لذتك يا أمير المؤمنين ، فقال : " لم يبق من لذتي إلا صديق أطرح بيني وبينه مؤونة التحفظ ".
    أتستأذن أبا محمد ؟ سامحك الله
    أستاذي الجليل إن تلك الكلمات المعنونة بـ ( عودة إلى القفص ) فهتُ بها في ليلة مشؤومة ، ثم إنها بلغت أحد الأفاضل ، فقسرني قسرا على إذاعتها ، وقد كان لإخواتها مستقر لا تبرحه .. ، فما كل ما يهذي به المرء صالح للنشر كما يتوهم البعض .. إذ إن بعض الهذيان أجدر بأن يعرض على الأطباء النفسيين من أن يعرض على النقاد .. أو هكذا أتوهم ، هذا من جهة ، ومن جهة أخرى القالب والشكل ، فقد أوقع هذا القالب بعض الفضلاء في حيرة وحرج ، فليس هو بـرجيع ولا نثير ، وربما يكون مصابا بـ ( داء السجع ) أيضا ، فهو أشكل من الخنثى المشكل ، وأصدق وصف له أنه ضائع ، وكل التبعة في ذلك على من أشار بلسان القلب لا بلسان العقل .
    ***
    أيها الصديق نكشتني من قبل ، فكان ماذا ؟ صوت وصدى ..
    وأخشى أن نمل من ترداد كلام أنت تعلمه ، وأنا لا أجهله ، أما قولك :
    " أقصدت
    التخلص من السجع قصدا ، مع أني كنت أظن الحرص على السجع قد يعزز نصب ( لمسه ) ؟"
    فإني لم أكن حريصا على السجع البتة ، وظنك هذا يقض مضجع الإمام عبد القاهر القائل :
    " ... وعلى الجملة فإنك لا تجد تجنيسا مقبولا ، ولا سجعا حسنا حتى يكون المعنى هو الذي طلبه واستدعاه وساق نحوه ، وحتى تجده - أي التجنيس أو السجعة - لا تبتغي به بدلا ، ولا تجد عنه حولا " ثم ذكر كلاما نفيسا ومثل إلى أن قال : " ... فأنت لا تجد في جميع ما ذكرت لفظا اجتلب من أجل السجع ، وترك له ما هو أحق بالمعنى منه ، وأبر به ، وأهدى إلى مذهبه ."
    ولا أظن أنك تحسبني ممن يأتون المعنى والكلام من قفاه ، ويدخلون البيوت من غير أبوابها ...
    لله درك حين جعلت ذلك العصفور يلقى كل هذا من أجل ( لمسه ) من فنن يتوق لها القابع في قفصه منذ ...
    أستاذي الدكتور حسان من ضمن ما جاء في كلامي على مناكشتك الأولى قولي لأستاذي محمد الحريري :
    " أيها المستشار الأدبي الكبير أرأيت مناكشة أستاذي الدكتور حسان ، فلله دره من معلم فذ لا يرضى لطلابه الدعة والخمول ، فهل هذا دأبه ، فأعد نفسي لمثلها دائما ، أم أنه تعتوره هذه المناكشات بين الفينة والأخرى ، فأعد نفسي بين بين ؟ إن تكن الأولى ، فأنا أستعين بالله ، ثم بكم على مناكشاته ، وإن تكن الثانية ، فالخطب هين يسير ."
    غاية ما هنالك أن نقف على الهاء ساكنة في ( حبسه ) ، و ( لمسه ) ولتعربها ما شئت ، وحبذا لو نُطِقَت الهاء الساكنة مجودة مبحوحة ..
    وما كنت لأتبع ( همسه ) ولكني كنت انطلق من ( يحلم ) .
    وفيما يتعلق بالغزو أود أن أطمئنك بأن الحصون التي شيدها أساتذة أجلاء ستصمد إن شاء الله أمامه ، وإن وجدت ثغرة ، فما زال أساتذتي يتعهدون حصونهم التي شيدوها بعرقهم وأفنوا في بنائها أعمارهم ، وها أنت وتحذو حذوهم ، فجزاك الله عني وعن بنت عدنان خيرا ..
    ولكن ليتك أستاذي تسعفني ، وتأخذ بيدي لفهم هذا الشاهد النحوي :

    متى تأتنا تُلمم بنا في ديارنا تجد ...

    ظاهر أن ( الفعل = تأتنا ) هو فعل الشرط ، و( الفعل = تجد ) هو الجواب ، لكن المشكل عندي ( تأتنا تلمم ) أهو من قبيل " ما نستعمل في لهجتنا الدارجة أفعالا مضارعة تأتي متتابعة " فيكون الغزو العامي قد دهم هذا الشاعر - أيضا .
    أبا محمد أحبك روحا وقلبا وعقلا

  3. #23
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 55
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    ومن نكد الدنيا على المرء ان يرى ... عدوا ً له مامن صداقته به


    قالها الطيب ابو الطيب

    ويقولها اليوم الراشد احمد الرشيدي

    \

    تحية لقلبك
    الإنسان : موقف

  4. #24
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    الأستاذة الأديبة الموقرة سمو

    عذرا أختاه ، فقد شغلتني ( مناكشة ) أستاذي الدكتور حسان - متع الله به وبكم - عن تقديم شكري وامتناني على مرورك الكريم ...

    أختاه عندما تملأ الأفق الغربان ، فلا خيار لنا إلا أن نكون عصافير أو طيورا جارحة ، فلنكن داخل القفص عصافير ، ولنكن خارجه صقورا ..


    والله يكلؤك بعينه التي لا تنام

  5. #25
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة
    عصفور ملَّ حبسه
    يشدو بالآهات والزفراتِ ..
    يحلم بالغصن لمسه
    يحضن بجناحيه نسمات السماواتِ
    يحلم يبني عشا لحبيبه
    في ليالي الشتاء
    يخرج بحثا عن نصيبه
    ليعود بحبيبات في المساء ..
    فخرج العصفور
    وبعد بضعة شهور
    عاد يحبس نفسه !
    نص وإن بدا مكشوفا إلا أنه اميل إلى الرمزية حيث الوجود الكوني والتواجد البشري وبينهما صراع التجريب والتفلت بعد تعود واحتباس وتململ ..
    نص بدا لي مموسقا بهذا الجناس الذي أضاف للمعنى وقعا وأثرا وللفظ نغما وجرسا ..
    هي خاطرة موحية تحمل غزارة معنى في بوتقة منفردة تشي بصاحب قلم يخطو نحو الإبداع في الخاطرة وإن كان قد قطع أشواطا هائلة في فن المقامة ..
    أهنئ قلمك بك ..
    تحيتي ودمت بخير

  6. #26
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,323
    المواضيع : 574
    الردود : 10323
    المعدل اليومي : 1.54

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة

    عصفور ملَّ حبسه
    يشدو بالآهات والزفراتِ ..
    يحلم بالغصن لمسه
    يحضن بجناحيه نسمات السماواتِ
    يحلم يبني عشا لحبيبه
    في ليالي الشتاء
    يخرج بحثا عن نصيبه
    ليعود بحبيبات في المساء ..
    فخرج العصفور
    وبعد بضعة شهور
    عاد يحبس نفسه !
    قصة قصيرة لمعاناة طويلة
    استطعت أخي المكرم أحمد نسجها
    بهذه الكلمات القليلة
    أحمد العصفور الذي تعود على قفصٍ يحبه
    ورعاية وجدانية مِن مَن هم يتعهدون القفص
    ليس بالسهل تركه ولو انفتحت له أبواب العالم كله
    لا باب قفص فقط ،فهناك قفص القلب الذي يظل مغلق الأبواب
    مالم يفتحه محب فيضع في منقار العصفور الحائر حبة أمل
    بلمسة حنان أبوية تدفئ وجدانه المرتعش بعيدًا عن القفص
    جميل ماقرأته لك أخي الرشيدي
    بوركت ووفقت حيثما أردت
    أختك
    بنت البحر
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  7. #27
    الصورة الرمزية سارة محمد الهاملي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Jan 2005
    المشاركات : 535
    المواضيع : 14
    الردود : 535
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    جميل جداً أخي الأديب أحمد الرشيدي.. وواقعي!

    منذ أيام شاهدت طائراً صغيراً تركه أهل البيت يسرح ويمرح خارج القفص. فماذا فعل؟؟ بعد أن تعب من اللهو عاد إلى القفص، فوجد بابه مغلقاً فما كان منه إلا أن راح يحاول فتح الباب، وبعد محاولات مضنية فتح الباب ودخل قفصه الصغير القديم وأكل وشرب ونام نوماً هنيئاً! هل هو حب الحياة أم التعود على السجن الذي جعله يستميت لدخول سجنه الكئيب؟!! الله وحده يعلم.
    تقبل التحيات والتقدير.

  8. #28
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطاف السماوي مشاهدة المشاركة
    نص وإن بدا مكشوفا إلا أنه اميل إلى الرمزية حيث الوجود الكوني والتواجد البشري وبينهما صراع التجريب والتفلت بعد تعود واحتباس وتململ ..
    نص بدا لي مموسقا بهذا الجناس الذي أضاف للمعنى وقعا وأثرا وللفظ نغما وجرسا ..
    هي خاطرة موحية تحمل غزارة معنى في بوتقة منفردة تشي بصاحب قلم يخطو نحو الإبداع في الخاطرة وإن كان قد قطع أشواطا هائلة في فن المقامة ..
    أهنئ قلمك بك ..
    تحيتي ودمت بخير
    أختي الشاعرة الأديبة عطاف

    مرورك الكريم على محاولتي المتواضعة شجعني على الخطو ، فأنا الآن ما زلت أحبو ، فجزاك الله عني خيرا .

  9. #29
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زاهية مشاهدة المشاركة
    قصة قصيرة لمعاناة طويلة
    استطعت أخي المكرم أحمد نسجها
    بهذه الكلمات القليلة
    أحمد العصفور الذي تعود على قفصٍ يحبه
    ورعاية وجدانية مِن مَن هم يتعهدون القفص
    ليس بالسهل تركه ولو انفتحت له أبواب العالم كله
    لا باب قفص فقط ،فهناك قفص القلب الذي يظل مغلق الأبواب
    مالم يفتحه محب فيضع في منقار العصفور الحائر حبة أمل
    بلمسة حنان أبوية تدفئ وجدانه المرتعش بعيدًا عن القفص
    جميل ماقرأته لك أخي الرشيدي
    بوركت ووفقت حيثما أردت
    أختك
    بنت البحر
    أختي الشاعرة الأديبة زاهية

    والله ما تعودت على القفص يا أختاه ولكنه هو الذي تعود علي ؟!

    أيتها الأديبة كنت وما زلت أترقب سح قلمك على محاولاتي ، لا حرمت إطلالتك العاطرة بيانا وفهما ونقدا .

    حفظكِ الله ورعاكِ

  10. #30
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة محمد الهاملي مشاهدة المشاركة
    جميل جداً أخي الأديب أحمد الرشيدي.. وواقعي!
    منذ أيام شاهدت طائراً صغيراً تركه أهل البيت يسرح ويمرح خارج القفص. فماذا فعل؟؟ بعد أن تعب من اللهو عاد إلى القفص، فوجد بابه مغلقاً فما كان منه إلا أن راح يحاول فتح الباب، وبعد محاولات مضنية فتح الباب ودخل قفصه الصغير القديم وأكل وشرب ونام نوماً هنيئاً! هل هو حب الحياة أم التعود على السجن الذي جعله يستميت لدخول سجنه الكئيب؟!! الله وحده يعلم.
    تقبل التحيات والتقدير.
    أختي الأديبة سارة

    أتعلمين لِمَ عاد ذلك العصفور الذي رأيتِه ؛ لأنه يا أختاه صغير ! لذلك ألِف القفص ، فإلى أين يذهب ؟ ولكن هات أي عصفور ذاق لذة معانقة النسائم ، والترنم من أيك إلى أيك ، ونهل من الجداول ، والتقط قوته حبة هنا وحبة هناك ، ثم ضعيه في أكبر قفص معززا مكرما يأتيه رزقه رغدا دون أدنى جهد منه ، ترى لو فُتِح له الباب ماذا سيكون منه ؟ سيفر بلا شك ، ولن يعود إلا إن وجد الأشجار أصبحت شائكة ، والأزهار ذابلة ، والأنهار آسنة ، والنسائم أعاصير ، والأصدقاء أعداء حينها سيعود حتما ، ولن يبرح قفصه إلى أن يموت فيه .

    مرورك الكريم ، وتعليقك الرائع مما أسعد به ، فلا تحرمي أخيك من إطلالتك النافعة .

    ودمت بخير من الله وحفظ

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. العصفور القفص
    بواسطة السيد سعيد علام في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 07-09-2021, 05:34 PM
  2. القفص الذهبي - أقصوصة - نزار ب. الزين
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 25-01-2021, 04:20 PM
  3. القفص
    بواسطة بن عمر غاني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-06-2019, 12:37 PM
  4. الحريـــة ، داخل القفص.
    بواسطة فاطمة اسماعيل في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 22-05-2007, 03:16 PM
  5. كتبتَ الشعرَ يا فارسْ .. مهداة إلى فارس الكلمة : فارس عودة
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-03-2004, 06:18 PM