أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: القســـــــــــــــم

  1. #1
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي القســـــــــــــــم

    القســـم

    ما زالت رسائله تواصل الانهمار علي ، سائلة إياي ان كنت غاضبا من تصرفه ، وكل مرة أجيبه بالنفي ، فهو عزيز لدي وأثير على نفسي ، ومن المستحيل ان يؤدي تصرفه الى غضبي ، او الى إثارة نقمتي ، كل ما في الأمر انه قد أثار حيرتي بأعماله التي لا أجد لها تفسيرا ، وانه يجعلني أشفق على نفسي ، فانا أحبه كثيرا ، رسالته الأخيرة تنبئني انه عرف أخيرا بحقيقة الأمر ، وانه تسرع بإصدار حكمه على ظواهر الأمور ، وكان من واجبه ان يتريث قليلا ، ليتيقن من دو اخل نفوس البشر ، وتصرفاتهم الغريبة التي تدعو الى الاندهاش
    حاولت مرارا ان أتناسى الأمر ، مسدلا عليه ستار التغاضي ، ولكن رسائله ما فتئت تذكرني إنني شخص مجني عليه أحيانا ، بسبب طيبتي المفرطة او سذاجتي التي لا مبرر علميا لها
    لم يطلب مني احدهم القسم، على أمر من الأمور ، فقد كنت دائما موضع ثقة ، وأنا أتحرج من هذه المسألة ، لماذا يطلب شخص ما منك ، ان تقسم له بأغلظ الأيمان انك لم تقم بعمل ، قد اتهمك به احد المغرضين ، مررت بلحظات عصيبة كنت ألاحظ تكذيبا لما أقول على سنحة السامع ، ولكني حين انظر اليه يسارع الى القول
    - إني افهم كلامك ، استمر
    يقول أصدقائي ان وجهي كتاب مفتوح ، يمكن لمن يتحدث معي ان يلمس صدقي ، فان كذبت ظهرت علامات الكذب ، واضحة على محياي
    ولكن هذه المرة أتاني طلب ، من إنسان قريب مني ، أكن له كل الود ، ان اقسم وبكتاب الله ان ما تقوله هذه المرأة كذب واحتيال ،
    أخذت على حين غرة كما يقولون ، أردت ان أدافع عن نفسي ، فلم يشأ لساني ان يتحرك ، وشعرت ان قوة كبيرة تجثم على أنفاسي ، وتسلبني الإرادة ، وان خصمي اشد مكرا مني ودهاء ،وأنني كنت دائما سليم النية طاهر الطوية.
    الرسالة الأخيرة أمامي ، تنبئني انه عرف الحقيقة أخيرا ، وانه تسرع كثيرا في الحكم ، مما سبب التضحية بصديق عزيز ، من الصعب جدا العثور على مثاله في هذه الأيام.
    أتتني السيدة زوجته ، تريد ان تستلف مني نقودا ، لأنها صرفت ما هو مخصص لإيجار المنزل ،في شراء حاجات خاصة لها ، وأنها لم ترد ان تخبره بالأمر ، لئلا يغضب ويثور ، وأنها سوف ترد لي ما أخذته بعد ثلاثة أيام حين تسال أخاها ان يمنحها ما تريد .
    تمضي الأيام الثلاثة ، والأسبوع ،ثم يمر شهر ، أكون بحاجة الى استرداد نقودي ، فانا موظف ، ولا املك فائضا من الأموال
    تفاجئني التهمة ،التي لم أكن أتوقعها أبدا ، ومن أخت لي ، وزوجة اعز صديق
    - صديقك يراودني عن نفسي.
    يستبد الغضب بصديق العمر ، وكأنه لم يعرفني أبدا
    - ليقسم كلاكما ، هذا القران
    مشهد تمثيلي لممثلة ماهرة ، تبكي بحرارة لا مثيل لها وتقسم بأيمان مغلظة ،
    - وحق كلام الله ، صديقك أتاني.
    يستبد بي الغضب ، ولا أعلم كيفية التصرف في هذا النوع من الامور الذي يداهمك ، على حين غفلة منك ، ولم أستطع ان اغير طبيعتي ، التي تميل الى تصديق الناس ، وتبرير أعمالهم ، وخاصة ان كانوا أصدقاء خلص ، يعز مثيلهم في هذا الزمن الموبوء .
    وها هي رسالته تأتيني ، فأقرأ فيها حرارة الصداقة التي افتقدتها ، لعل الأيام تنسيني ما سببت لي من جروح .



    صبيحة شبر
    17 ماي 2007

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.64

    افتراضي

    الشبر..
    رؤية النص من خلال القسم، تصبح رؤية سطحية دون الغوص في غياباته، والبحث عن ما وراء الكلمة هنا، فالقسم قد يثير فينا منذ البداية رؤية جانبية بعيدة عن الادراك التام لذا وجدت نفسي اغرق في مطبات النص الذاتيو،من خلال السردية الجميلة والبناء الجميل للنص، وطرح الفكرة باسلوب سلس مبسط دون تعقيد،وفي حوارية ذاتية، من اجل اثبات الذات كونها هنا ذات واعية، والوعي هنا يمثل رؤية اخرى للنص من خلال جذب الذاكرة للوراء، وربطها باليئة المحيطة، واستخدام الصداقة كرمز للبوح بما يخالج الذات من افكار ساردة واخرى عفوية،فقد مزجت هنا الوان شتى من اجل ايصال الفكرة الى القارئ، فبين الرؤى الشخصية والحياة اليومية وما يخللهما من امور واحداث تتسم بالاستمرارية جعلتي من النص شاهدا على عمق تفكيري واقعي راصد للحركات الحياتية بدقة لامتناهية، وبحس عال ومرهف،وبانتقاء لغة سردية جميلة.

    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    الشبر..
    رؤية النص من خلال القسم، تصبح رؤية سطحية دون الغوص في غياباته، والبحث عن ما وراء الكلمة هنا، فالقسم قد يثير فينا منذ البداية رؤية جانبية بعيدة عن الادراك التام لذا وجدت نفسي اغرق في مطبات النص الذاتيو،من خلال السردية الجميلة والبناء الجميل للنص، وطرح الفكرة باسلوب سلس مبسط دون تعقيد،وفي حوارية ذاتية، من اجل اثبات الذات كونها هنا ذات واعية، والوعي هنا يمثل رؤية اخرى للنص من خلال جذب الذاكرة للوراء، وربطها باليئة المحيطة، واستخدام الصداقة كرمز للبوح بما يخالج الذات من افكار ساردة واخرى عفوية،فقد مزجت هنا الوان شتى من اجل ايصال الفكرة الى القارئ، فبين الرؤى الشخصية والحياة اليومية وما يخللهما من امور واحداث تتسم بالاستمرارية جعلتي من النص شاهدا على عمق تفكيري واقعي راصد للحركات الحياتية بدقة لامتناهية، وبحس عال ومرهف،وبانتقاء لغة سردية جميلة.
    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار
    العزيز جوتيار
    قراءة جميلة للنص ربطت ما بين الذاتي والموضوعي باسلوب جميل
    أسعدني تحليلك البديع
    الشكر الجزيل لك
    دمت بخير وهناء