أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: بلا عنوان

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 3
    المواضيع : 3
    الردود : 3
    المعدل اليومي : 0.00

    افتراضي بلا عنوان

    عندما صادر بابا حقي في الكلام…أرسلت يدي تبحث في كيس الأماني عن الأحلام
    و حين تراجعت يدي ملتهبة ملسوعة صرخت من الفجيعة …تذكرت.. قلت لماما أن اللصوص سرقوا كل الأماني وسرقوا عمري …
    وأن حدود زمني لم تعد تتجاوز حدود المساء في الصباح و حدود الصباح في المساء
    عيني اليمنى تغافل بابا و عيني اليسرى على التلفزيون …تظهر طوابير من النساء أمام محلات بيع العطر و الورود…
    ظهرت امرأة بشعرها القصير البرتقالي – و الله هكذا ـ حاولت أن أمد يدي لجهاز التحكم و لكنها لم تسعفني ..حاولت أن اصرخ في وجه المرأة أن اغربي لكن نظرة الرضى على وجه ماما ردعتني…
    تكشر امرأة التلفزيون عن أسنان صفراء قليلا في ابتسامة مصطنعة تنشر على قائمة طويلة من طوابير النساء اللاهثات وراء قوارير العطر و باقات الورد …تزجي لهن التهاني بمناسبة العيد…و تسبح بأسمائهن جميعا بحمد صاحب القصر اسمي كان بين الأسماء و كذلك اسم ماما و معلمتي أيام المدرسة…
    اشعر بالبرد…اكتم البكاء….في غفلة عن بابا و عن مدير التلفزيون ظهرت امرأة تلبس فستانا اسود مطرز بلون الأرجوان…تحمل ولدا صغيرا في عمر الأحلام…يطاردها جندي…يأكل الإسفلت من لحم قدميها…تحاول الوصول لعرض مناسب للشاشة …تحاول أن تقول لنا شيئا…يسبها الجندي…يضربها بمؤخرة رشاشته…تواصل الجري…ارفع يمناي و ارسم شارة النصر في الهواء…تنظر ماما إلي نظرة إشفاق..
    تسقط المرأة ذات الفستان المطرز بالأرجوان على الأرض…كاميرا التلفزيون تغمض عيناها دونها…
    يأمرني بابا بالذهاب لغرفتي للنوم…
    و في الحلم رأيت أن الأرضة أكلت لائحة النساء الموعودة بعطر مصنع في المعامل، و أن اسمي تحول فراشة وسط ملايين الفراشات موعودة بموسم ربيع العطر فيه من هبات السماء…و رأيتني مع جميع الفراشات ننقل نداء سيدة الأرجوان التي سقطت إلى مليار معتصم ..

  2. #2
    أديب وناقد
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بعلبك
    المشاركات : 1,043
    المواضيع : 80
    الردود : 1043
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    أختي الكريمة سهيلة
    لغة متينة خالية من الهفوات و أسلوب سلس مرن ضاعت فيه بعض خيوط الحدث في غمرة الاحتفاء بالرموز و الاتكاء على فهم القارئ و تواصله مع الكاتبة و هذا لا يحدث غالبا .
    أرجو أن يتضح الحدث بشكل جلي في القصص القادمة حتى نفهم الحكاية .
    دمت مبدعة

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    العزيزة سهيلة..
    بلا عنوان قصة مزجت بين الرمزية والواقع، ومن خلال سردية متناسقة طرحت فكرة ذات ابعاد اجتماعية ذاتية تحتاج منا الى وقفة تأملية.
    شوانج تزو(قال بانه مرة حلم بانه كان فراشة،الا انه لايعرف الان ما اذا كان انسانا وحلم بانه فراشة او فراشة حلمت بانها رات انسانا).
    القصة دخلت منذ البداية في مصفات البوح الذاتي،وما يشبه سطر يوميات المرء، لكنه حمل فكرة ذا قيمة اجتماعية،وباسلوب تتداخل فيه الرمزية بالمباشرة في بعض الاحيان، والجمع بينهما جعل النص يحلق في فضاء واسع لكنه في نظري كان يحتاج منك الى جهد اكبر،لان مزج الرمزية بالواقع امر يحتاج المرء الى ادوات محترفة لسبك المعاني والابقاء على الفكرة متناسقة ذات انسيابية لنهاية النص.
    واليك هذه الهمسة..
    ايها الحلم حتى الانين هذا الصدى الكاوي الذي يعوي عواءه الفاجع في هذا الداخل المنهار..اصبح رهين القضبان...!
    محبتي لك
    جوتيار

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 47
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    الأستاذة الموقرة سهيلة

    عندما يسبقني إلى قراءة النص أستاذين كبيرين ، لا أملك إلا أن أستمتع بالقراءة ، وأفيد مما كتباه ..

    دمت بخير

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.12

    افتراضي

    شاشة بعرض الأحلام تتسع لملايين النساء اللائي تشظت بهن الأمنيات ، وتلاحقت الصور خلفهن حتى سقطت امرأة وهي لاهثة البث ، تبحث عن إشارة التقط من سماء الأحلام لكن الجندي يكيل لها ضربات تسقط إلى مليار معتصم ولا أحد يجيب ، حتى كاميرا الرؤية أغضمت عينها عن تسجيل الألم .
    أحلام تيبست على يد جرأة فطرية ، بعدما صودر حق الكلام ، مآساة حقيقية تعيشها الفتاة ممثلة لشريحة بعرض الحلم وطول الرجوع عنه ، وأخيرا تتحول إلى فراشة ومثلها معها ، هروبا من واقع . وكأنها تقول : الحلم لا يصادر ، وهو سلاح الضعفاء
    أحيييك أيتها الأديبة
    قلم يستحق التقدير
    ورد خطأ كيبوردي : كاميرا التلفزيون تغمض عيناها دونها
    والصحيح : عينيها
    دمت أديبة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية عصام عبد الحميد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : مصر
    المشاركات : 198
    المواضيع : 15
    الردود : 198
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    سهيلة قاصة وأديبة تتميز بالتميز والروعة والقدرة على إعادة صياغة مشاعرنا على مقامات النغم فى قصصها...
    أبشركم جميعا بسطوع نجم متالق فى الواحة أرجو الاحتفاء به والانتباه إليه ليأخذ مكانه بين هذه الكوكبة المتألقة فى واحتنا الخضراء دائما وابدا إن شاء الله
    دمت سهيلة مبدعة ومتألقة وشكرا على هذه القصة الجميلة...
    الأحباب ليسوا سوى قنابل موقوتة للحزن والفرح فهل من الحكمة أن نزرعهم فى الحنايا

  7. #7
    الصورة الرمزية ابن الدين علي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 503
    المواضيع : 93
    الردود : 503
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    اختي سهيلة لغتك سلسة و شاعرية لكن الغموض يكتنفها و تحتاج لاكثر من قراءة متانية

  8. #8
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.76

    افتراضي

    الأخت الكريمة / سهيلة ..

    بعد كل التعقيبات والتعليقات على نصك ، سأقول رأيي كقارئة ، التحمت بنصك بكلياتها ، حتى باتت جزء لا يتجزأ من السكور التي تراصت عليها حروفك ..
    لعل النص بالنسبة للنقاد يحتاج جهد أكبر ، لكني قرأت النص بمشاعرك التي كتبت بها فلم أحس بأي غموض ، وأحسست أن الرمزية أتت مختصرة ، وهذا الإختصار ربما يكون أثر على النص كنصي أدبي ، لكنه لم يؤثر على الفكرة النبيلة التي أردت توصيلها لنا ..

    أشد على يدك ، فاستمري كلنا معك .
    لك من الحب باقات ومن الورد طاقات .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    أديبتنا : سهيلة ،

    لكِ قهوة الضيافة مع أول عمل تقدمينه بين الأحبة أدباء الواحة المباركة ؛ هنا حيث يجتمع الكبار أيتها الأديبة التي يبشر أول عمل تقدمه بغيث من الأعمال الرائعة القائمة على عناصر قوية ودعائم متينة ، لذلك آثرت أن أرحب بكِ في لقائنا الأول ، وسيكون للعمل نصيبه بإذن الله ففيه من الصور واللمحات ما يستحق المديح ، وبه من الهنات القليلة ما يستوجب المراجعة ، وما أجمل أن نعيد قراءة ما نكتب مرات ومرات .

    أشكركِ لأنكِ بيننا وأشكر لكِ هذا العمل القائم على إحساس ذاتي يمتد إلى الكون العام ، وحالات تضفرت في نسق جميل .

    محبتي واحترامي

    مأمون

المواضيع المتشابهه

  1. بلا حياءٍ .. بلا خوفٍ .. بلا ضمير
    بواسطة عدي أيمن أبو عيشة في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-04-2012, 04:42 PM
  2. الفصل الرابع / شاعر بلا عنوان-البيت المهجور-
    بواسطة سها جلال جودت في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-09-2006, 09:22 PM
  3. الفصل الثالث من شاعر بلا عنوان/ العجوز والحجرة الزرقاء
    بواسطة سها جلال جودت في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 02-09-2006, 08:03 PM
  4. الفصل الثاني من شاعر بلا عنوان
    بواسطة سها جلال جودت في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-09-2006, 01:23 PM
  5. شاعر بلا عنوان
    بواسطة سها جلال جودت في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 29-08-2006, 12:10 AM