أحدث المشاركات

-سؤال لمن يهتم!» بقلم نغم عبد الرحمن » آخر مشاركة: نغم عبد الرحمن »»»»» وتريات غجرية شعر سميحة التميمي استعراض صديق الحلو» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: صديق الحلو »»»»» رثاء الملكة» بقلم شاهر حيدر الحربي » آخر مشاركة: غلام الله بن صالح »»»»» ★ مَنْكُوشَةٌ ★» بقلم أحمد الجمل » آخر مشاركة: غلام الله بن صالح »»»»» حدائق المسرح الروائى الأسطورى في زمن نجوى وهدان بقلم / حاتم عبدا» بقلم مجدي محمود جعفر » آخر مشاركة: مجدي محمود جعفر »»»»» إليها» بقلم رائد عبد اللطيف » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» يومٌ تخافتَ فيه الضّوء» بقلم جهاد بدران » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» هواجس شعر» بقلم عبد السلام دغمش » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» قراءة في كتاب الأصل في الناس الجهالة لا العدالة» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» إضاءة على مجموعة (عندما تصبح الوحدة وطنا).بقلم. محمد فتحي المقداد» بقلم محمد فتحي المقداد » آخر مشاركة: محمد فتحي المقداد »»»»»

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 60

الموضوع: السبية(وجع عينيك)..!

  1. #31
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : سوريا ..حمص
    العمر : 50
    المشاركات : 1,617
    المواضيع : 37
    الردود : 1617
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    أخي جو ..


    أمام هذا الحرف تتكسر الأقلام

    وتتبعثر الأوراق ..
    وأمام هذا الحزن ..
    تركع الروح دامية الأصابع

  2. #32
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروة عبدالله مشاهدة المشاركة
    الدماء تناثرت في كل مكان
    والقلب يحتضر
    ويلفظ أنفاسه الأخيرة
    ويستجمع قواه
    فقط لينطق باسمك
    وينتهي كل شيء
    ويعود هذا القلب إلى حيث ولد
    أتعلم متى ولد ؟
    عندما رآك
    أيها القاسي المتوجع
    وعندها انتفض القلب ليعلن ولادة وجعه
    وتمردت الروح في الجسد
    وارتجف ألف شيطان فيه
    فالآن ستبدأ حياتي رهن تأثيرك
    حياة تنبض الألم من وجع عينيك

    العطر الباريسي .. جوتيــار
    إن لحروفك قوة وتأثير عجيب حتى في قسوتك
    لقد رأيت كلماتك تنزف والدم غطى السطور
    رأيت الألم يتجسد بكل معانيه
    لقد صورت لنا مشهدا داميا بكل إبداعك
    وكأني أراه وأراها
    تقديري واحترامي
    مروة الرقيقة..
    لكل تجسد فينا حالة..
    ولكل حالة مدخل..
    ولكل مدخل رؤية..
    وعندما تتداخل الامور كلها معاً
    تولد فينا الف وجع..ووجع..
    نعم انها القسوة من القاسي
    ونعم انها الرقة منها هي الرقة..
    نعم هي الولادة لها..
    وللقاسي ماذا...؟
    هل يولد من جديد..؟
    هنا تكمن المشكلة...
    فالولادة تحتاج الى قفزة
    والقفزة تحتاج الى روح
    والقاسي لايملك الروح
    فقدها اثر حادث مؤسف قديم..
    فعاش طوال هذه السنوات جسداً
    يحركه العقل..
    انه العقل والمنطق مروة..
    العقل والمنطق..
    لكنه بدأ يسترد بعض هبات الروح

    دمت بهذا الالق
    محبتي لك
    جوتيار

  3. #33
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أسعد أسعد مشاهدة المشاركة
    أخي جو ..
    أمام هذا الحرف تتكسر الأقلام
    وتتبعثر الأوراق ..
    وأمام هذا الحزن ..
    تركع الروح دامية الأصابع

    العزيز علي..

    هي الروح خلقت راكعة..
    ولابأس لها ان تركع اما الوجع ايضاً...
    أليس كذلك...؟

    دمت بخير
    وشكرا لمرورك الكريم
    محبتي لك
    جوتيار

  4. #34
    الصورة الرمزية يسرى علي آل فنه شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : سلطنة عمان
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 109
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    السبية(وجع عينيك)..!
    وجع عينيك دثاري..ومن مقلتيك أتوشح بنيران أشواقي..أنفاسُك التائهة نسيم سمائي..دفء أحضانك مثار آلامي في البُعد..ومنه أستمد بقايا الروح تحت غيمة ألامال الكثار...صرت في الزمن لا أبحث عن شهوة الليالي..وتعانق الاضداد..ولا حتى تلاحم الاجساد..انما أقف على عتبة أبواب عينيك عاجزة أمام كثرت ألاماني.. مقيدة بسلاسل المسافات.. وأرواح قطط تموء من حولي..هم حصاد أيامي..أيها البعيد هل لي أن أقول لك كفاك..كفاك تثير في أعماقي أوجاعا ورغبات ان سكبت من الغيوم جرفت حتى رمال الصحاري..وخرقت أطوار الزمان..وداهمت غلبة الاماكن.. وزلزلت قامة الجبال..كفاك أيها التائه خلف قضبان العقل تغري فيّ انوثتي الباحثة عن الامان..تمرد أنت على السكون تهدأ أشواقي اليك..وينمو في خافقي لك الف أعتذار..وأمد اليك يدي لتعانق بها مأواك..أسأل أيها الحزين.. الميت..الذات كيف استطابت الوجع في حضورك وحضوره فيك..فكيف الآن والمسافات تدميك..وتميت الفرحة فيّ..آه ياوجع الاقدار فيك..آه لوجع عينيك..دعني اناديه فيك..وأترنم على مسمعه ألا ترى ياوجع عينيه أن حنانه ترنيمتي..وعشقي له تعويذتي..وبياض وجهه اغراءُ ليلي السافر الاضواء..أيا وجع عينيه تبقى أنت دثاري أين الفرار..حتى وان كنت في أنفاسك التائهة أحارُ..استمع الي أيها القابع فيّ..أني أصبحت منك لا أنتظر سواى قرار..فهل كثيرُ عليَّ قرار..أعلم أني بأنتظاري أمزج دثاري بالدم.. أعلم بأني أزيد فيه لوعة الايام..وأقتل كل لحظة أمان غرستها من قبل فيك بضمة..أو لمسة.. أو رؤية..لكن هذه أنا أبحث لي عن مقام..وعن ترنيمة عشق منك تخصني دون ألانام.. حتى وان صرعتك ومشيت في نعيك..ولففت جسدك بوشاح كنت قد خبأته لتعي شهوة حبي فيك..هذه أنا أنتظر منك قرار..وهذا وجع عينيك ينتظر هو الاخر.. أيبقى للابد دثاري..أم أُنهي عليه قبل أوانه.
    16-7-2007
    أيتها السبية لاعطش في نهر حب لاتجمّد دموعه القرارات الصارمة

    ولا قرار أرحب وأرحم غير وجع تقدسه روح الحزن وتتسلق جدارنه عيون الدمع

    ويتدثر بأنينه المعتم شبح الحلم المخبأ بين الأنفاس

    ********
    أخي الكريم النقي جو

    مدائن من نور الفكر ونقاء السريرة تلك التي تشرق عليها روحك فنبصر معها كيف

    يتنفس الصدق روح الحزن بحب

    أيها الرائع دمت محلقاً في سماء الصدق النبيل
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  5. #35
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يسرى علي آل فنه مشاهدة المشاركة

    أيتها السبية لاعطش في نهر حب لاتجمّد دموعه القرارات الصارمة
    ولا قرار أرحب وأرحم غير وجع تقدسه روح الحزن وتتسلق جدارنه عيون الدمع
    ويتدثر بأنينه المعتم شبح الحلم المخبأ بين الأنفاس
    ********
    أخي الكريم النقي جو
    مدائن من نور الفكر ونقاء السريرة تلك التي تشرق عليها روحك فنبصر معها كيف
    يتنفس الصدق روح الحزن بحب
    أيها الرائع دمت محلقاً في سماء الصدق النبيل

    العزيزة يسرى..

    دمت انت بهذا النقاء الذي تنثرينه اينما حلت روحك

    وشكرا لك على هذا المرور الكريم

    محبتي لك
    جوتيار

  6. #36
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 55
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.00

    افتراضي

    كنت معكما ثالث المتوجعين

    أرقب

    أتأمل

    وربما أبكي فرحكما .... لحظة الفناء


    لله در الحزن كيف يحيل ساعاتنا ..... مسرات .... عند أشقاء الروح
    الإنسان : موقف

  7. #37
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    كنت معكما ثالث المتوجعين
    أرقب
    أتأمل
    وربما أبكي فرحكما .... لحظة الفناء
    لله در الحزن كيف يحيل ساعاتنا ..... مسرات .... عند أشقاء الروح

    الامين خليل...
    تقرأ وكانك حاضر ...لكن انت حاضر ايها العبق
    ألست توأم الروح

    محبتي لك
    جوتيار

  8. #38
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,224
    المواضيع : 71
    الردود : 4224
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    السبية(وجع عينيك)..!
    وجع عينيك دثاري..ومن مقلتيك أتوشح بنيران أشواقي..أنفاسُك التائهة نسيم سمائي..دفء أحضانك مثار آلامي في البُعد..ومنه أستمد بقايا الروح تحت غيمة ألامال الكثار...صرت في الزمن لا أبحث عن شهوة الليالي..وتعانق الاضداد..ولا حتى تلاحم الاجساد..انما أقف على عتبة أبواب عينيك عاجزة أمام كثرت ألاماني.. مقيدة بسلاسل المسافات.. وأرواح قطط تموء من حولي..هم حصاد أيامي..أيها البعيد هل لي أن أقول لك كفاك..كفاك تثير في أعماقي أوجاعا ورغبات ان سكبت من الغيوم جرفت حتى رمال الصحاري..وخرقت أطوار الزمان..وداهمت غلبة الاماكن.. وزلزلت قامة الجبال..كفاك أيها التائه خلف قضبان العقل تغري فيّ انوثتي الباحثة عن الامان..تمرد أنت على السكون تهدأ أشواقي اليك..وينمو في خافقي لك الف أعتذار..وأمد اليك يدي لتعانق بها مأواك..أسأل أيها الحزين.. الميت..الذات كيف استطابت الوجع في حضورك وحضوره فيك..فكيف الآن والمسافات تدميك..وتميت الفرحة فيّ..آه ياوجع الاقدار فيك..آه لوجع عينيك..دعني اناديه فيك..وأترنم على مسمعه ألا ترى ياوجع عينيه أن حنانه ترنيمتي..وعشقي له تعويذتي..وبياض وجهه اغراءُ ليلي السافر الاضواء..أيا وجع عينيه تبقى أنت دثاري أين الفرار..حتى وان كنت في أنفاسك التائهة أحارُ..استمع الي أيها القابع فيّ..أني أصبحت منك لا أنتظر سواى قرار..فهل كثيرُ عليَّ قرار..أعلم أني بأنتظاري أمزج دثاري بالدم.. أعلم بأني أزيد فيه لوعة الايام..وأقتل كل لحظة أمان غرستها من قبل فيك بضمة..أو لمسة.. أو رؤية..لكن هذه أنا أبحث لي عن مقام..وعن ترنيمة عشق منك تخصني دون ألانام.. حتى وان صرعتك ومشيت في نعيك..ولففت جسدك بوشاح كنت قد خبأته لتعي شهوة حبي فيك..هذه أنا أنتظر منك قرار..وهذا وجع عينيك ينتظر هو الاخر.. أيبقى للابد دثاري..أم أُنهي عليه قبل أوانه.
    16-7-2007
    الفيلسوف المتفرد جوتيار

    توغل منها توغل الشريان فى جلد الجسد, فأصبح يتكلم بلسانها , ويسبح فى تيار مشاعرها المنجرفة داخل وجع عينيه. وهبته الروح والمأوى فلم تعد سبية, بل نصبت نفسها أميرة تجلس فوق عرش أوجاعه , تظلها روحه الهائمة بين ماضيه المبعثر وصمته القابع فى سرداب مستقبل مظلم سحيق. أضاءت عمره المنساب فوق سفح الظلام فوهبته طريقا لجسد ممزق وارتياحا لروح شريدة ظلت تهيم حائرة عبر السنين. فلم تعد تنتظر قرارا تعرفه, بل تنتظر بوحا يقتل شبح صمته الأبدى.

    شذى الوردة لرائعتك وعسانى أعود ثانية أحاورها .

    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  9. #39
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,323
    المواضيع : 574
    الردود : 10323
    المعدل اليومي : 1.54

    افتراضي

    أيًا كان العذاب فقد خرجت بنص رائع يكتب بحروف الألق
    دمت مبدعًا جو
    أختك
    بنت البحر
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  10. #40
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 42
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    " وجع عينيك دثاري ... وهذا وجع عينيك ينتظر هو الاخر.. أيبقى للابد دثاري..أم أُنهي عليه قبل أوانه "
    ذاتية البوح تنحصر في انتظار المتدثرِ بوجع العين والوجعِ نفسه خلعَ الدثار مِنْ بقائه , ولِخلع الدثار طريقتان هما إمَّا أن يزول الوجع وذلك باحتضان هذه العين للمتدثرة أو بلجوء المتدثرة إلى الخلاص من الوجع وذلك بأن تتحرَّر فلا تكون سبية لا للوجع ولا للعين , والطريقة الأولى بيده والطريقة الثانية بيدها , وتأتي فاتحة النصِّ وخاتمته معبَّرةً عن هذه الحالتين , وما بينهما مبيِّنًا لوجع العين وأثره في المتدثرة به ببثِّ المشاعر وقولبتها في صور تتناسب مع جوِّ النصِّ ومضمونه ومنها :
    - " دفء أحضانك مثار آلامي في البُعد " , ( في البعد ) بيانُ هذه الجملة ولو خلت منه لاضطرب .
    - " مقيدة بسلاسل المسافات " لا تكون المسافات سلاسل إلا على المجاز وهي هنا العين وأبعادها , فالتقييد كان على عتبة العين بما فيها من مسافاتٍ قيدتها وألزمتها البقاء منتظرةً لاحتوائها .
    - " كفاك تثير في أعماقي أوجاعا ورغبات إن سكبت من الغيوم جرفت حتى رمال الصحاري..وخرقت أطوار الزمان..وداهمت غلبة الأماكن.. وزلزلت قامة الجبال "
    إشارة إلى طوفان المشاعر بتوهجها وانفجارها من الأعماق وإحداثِ ثورة عاطفية يضطرب بها محيطها وتتغير معالمه فيصبح ما كان مكنونًا ظاهرًا مؤثرًا في طبيعتها تأثيرَ السيول الجارفة في طبيعة الأشياء .
    - " أيها التائه خلف قضبان العقل تغري فيّ انوثتي الباحثة عن الامان "
    خلف قضبان العقل حكمٌ بأسره في عقلها ثم بحثها عن الآمان حكمٌ بأسرها في إغرائها بهِ .
    - " ألا ترى يا وجع عينيه أن حنانه ترنيمتي..وعشقي له تعويذتي "
    الترنم إنشادٌ وتطرَّب واستدعاءٌ للمترنم به وهو هنا الحنان الذي ينْشُدُه المحبُّ في البعد أو يُنْشِدُ صداه فِي القرْبِ والوصل . والتعويذةُ وسيلة للجوءِ إلى الأمان ودفع السوءِ وقد أخذت من عشقها له هذه التعويذة لأنَّ ذلك بيدها وهو أقلُّ ما يمكن أن تفعله كإيمانٍ منها بعشقها .
    وكلُّ هذا وذل لتحافظ على حبها له وتبعث أملًا بالوصال في نفسها .
    - " وأقتل كل لحظة أمان غرستها من قبل فيك بضمة..أو لمسة.. أو رؤية..لكن هذه أنا أبحث لي عن مقام..وعن ترنيمة عشق منك تخصني دون ألانام."
    استدعاءُ ما قدمته له من حبٍّ بجميع الوسائل الحسية والمعنوية وغياب المقابل منه جعلها تقتل كل تلك اللحظات في الذاكرة إلى حين , وهذا الحين لا يكون إلى منه وهو أن يقدم فيها لها تقديرًا لهذا الحبِّ باحتوائها واحتضانها وهي في حرقة من الانتظار .
    أخي جوتيار في صدرك قلب أنثى ساعة ولادة هذا النصِّ وأيضًا عقل رجلٍ .
    حبذا تصحح همزاتِ القطع والوصل , أيضًا ( ألامال الكثار ) أظنها الآمال !؟
    معذرةً فيما عقبنا به فهو انطباعٌ على ما تركه النصُّ فيَّ .
    دمت بألق
    في أمان الله

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. وجع في خاصرة القدس
    بواسطة يوسف أحمد في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 27-11-2007, 08:41 PM
  2. حبك وجع ..؟؟
    بواسطة سحر الليالي في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 28-06-2006, 03:00 PM
  3. وجع بالحرم الشريف
    بواسطة محمد المختار زادني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01-03-2006, 02:17 AM
  4. شوية وجع ..
    بواسطة أحمد فؤاد في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 21-01-2006, 04:47 PM
  5. وجعٌ لحياةٍ لا ترحم
    بواسطة رائد ابو مغصيب في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 18-04-2005, 01:39 PM