أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 29

الموضوع: حياة أسفل الطاولة

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 43
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي حياة أسفل الطاولة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حياة من أسفل الطاولة
    عندما ألقت إليه بابتسامتها ، أيقن أن هذه الضربات المتفرقة تأتيه عن عمد ، تجاهلها بإدارة بصره نحو أوراقه المستلقية على طاولة الإجتماعات ، قلص قدمه بعد أن تلقى ضربة أخرى من مقدمة حذائها المدبب ، افتعل التمعن بأرقامه المشبعة بالربح الوفير ، كانت دفة المفاوضات تتأرجح بين يديه ، يحرك بها المجلس كيفما شاءت له رياحه الصيفية ، كقبطان ماهر يتقن اللعب بتلابيب المناورات التجارية ، كانت نظرات المنافسين تنزح من بحر العجائب دفقات الإعجاب نحوه ، كلما ابتسم بانت عليهم وسامته ، وحينما يقطب أهابهم وقاره ، دائرة الحديث تنغلق عنده بالتودد الدائم ، لكن في كل مرة كان ذكائه المعهود يفرض عليهم سلطاته ، لا يخطىء ، لا تترجج أنفاسه ، تسير كلماته كما الخط المستقيم – أنت مكسب كبير لشركتك – كان يبدى شكره المتوازن كلما كركر أحدهم بهذه الجملة ، ثم يواصل سريعاً الإمساك بالدفة ، حنكة التجار تحاول أن تتخلله ، تبحث لنفسها عن ثقب أسود تسطيع أن تنفذ منه إليه ، لكنه مازال صامداً ...
    حوار الضربات يكرر نفسه من أسفل الطاولة ، حدق في وجهها الغض المتمايل مع الأضواء الساطعة ، هواجس الألوان تنعجن بأرقامه الصارمة ... ابتسم ...
    أصوات تأتيه من بين أكوام الزمن ... إنها عصا أبي تحاصرني بكل مكان ، مازلتُ أبحثُ بين أشياء المنزل عن مخبأ يؤويني ... هنا تحت الكرسي ؟؟ ، لا لا .. سبق وعثر على هناك ، خلف باب غرفتي ؟؟ ، لالا .. سبق ودق عظامي هناك ، نعم هي الطاولة ...الطااااولة ،هرعت أسفل الطاولة بجسدي الصغير (أخرج يا جبان ، تعال هنا أيها الفأر) فشلت محاولات أبي من الوصول إليّ ... ابتسمَ ..
    ****** ***** *****
    - أين ذهبت هذه الملعونة هذا النهار؟!
    -أكيد خبأتها (ماما) من طغياننا الشيطاني.
    - أين خبأتها ؟!!
    -...............
    - ابحث عنها فوق سطح المنزل .
    - ................
    - وأنتِ ابحثي عنها بالغرف.
    -................
    - أما أنا فسأبحث عنها بكل مكان.
    استاغثت بموائها بعد أن جذبتُ ذيلها بقوة من أسفل الطاولة .. ابتسمَ..
    ****** ****** ******
    اليوم سأصعد للقمر ، جهزت كل معداتي وأجهزتي ، تأكدت تماماً من صيانة المركبة الفضائية ، الوقت حان للإنطلاق ، (دن دن دن دجن دجنننننننن ششششششش) ، انطلقت السفينة بنجاح ، أصافح السحب ، النجوم ، السماء الأولى ، الثانية ، الملائكة ، الشمس ، وأخيراً الهبوط على سطح القمر ،أصبحت الدنيا كلها ملكي وحدي ، أستطيع أن أرى كل شىء من هنا ، و اتحكم في كل شىء ، الآن أنا أكبر مما يجب ... لكن ، مَنْ هؤلاء القادمون من بعيد ؟ معقول أنهم كائنات الفضاء ، لابد وأن أهبط ، أختبىء ، أن أهرب ، لكن أين ؟ لا يوجد أي شىء أستتر خلفه ، الفضاء شاسع ، الفراغ يحاصرني ، يقتربون .. إنهم قادمون ... سيقبضون علىّ بكل تأكيد ، أريد الهبوط إلى الأرض ، بدت ملامحهم الغريبة ، أشكالهم مخيفة ، أعينهم من زجاج أحمر ، أنوفهم معقوفة، أرجلهم ، أياديهم ... لا تقترب مني أيها الأحمق ..
    - من أنت أيها الغازي الصغير ؟
    - أ أنا .... ؟
    سحبتني يد أمي من أسفل الطاولة لتناول العشاء .... ابتسمَ ...
    ****** ****** ******
    - زلزاااااااااال .
    كان أبي يلملمنا عندما انطلقت هذه الكلمة ، مع رقصات الأرض من تحت أقدامنا ، كانت كل الأشياء من حولنا تهتز ... تتساقط ، الثريا ، (التابلوهات ) ، المزهريات ، الحوائط تتعرى ... تتمزق ، صرخات أمي ، نداءات أبي ، جدي ، جدتي ، هيا بسرعة .. اخرجوا كلكم ( يا رب يا ستار )، انطفأت الأنوار ، أختى وفاء ، أين أختي وفاء ، إنهامازالت نائمة .. ماما ، بابا ...
    السقوط يدلي بصوته من الشارع ، أعتقد أن العمارة التي أمامنا انهارت بالكامل ، يضيق الخناق ، الغبار ... لا استطيع التنفس ، أين الباب ؟؟؟ لقد سقطت حوائط الصالة الرئيسية ، انغلق المخرج ، لقد علقنا ، لن نستطيع الخروج – أشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله –صوت أبي يصارع صوت الإنهيار : الطاولة ، هيا تجمعوا أسفل الطاولة ، سقط كل شىء ، صمت كل شىء ، إلا صوت أنفاسنا اللاهثة ، وتمتمات جدى بآيات قرآنية .... تنهدَ..
    ****** ****** ******
    تلقى ضربة جديدة وسط اللغط القادم كهجمات النحل الطنان، نفض عن رأسه الغبار ، وعاد لغرفة القيادة ، أحكم قبضته على الدفة ، ابتسمت له بعد أن اطمأنت بأنه يبادلها الإبتسامات ، نظم أنفاسه ، تناول جرعة مياه من الكوب أمامه ، هندم قسورة قميصه ، نظر إليهم بهدوءه ، أعلن لهم إصرار شركته على موقفها التجارى تجاه شركاتهم ، بينما يستعد للإنصراف من بين براثن الصمت المحلق فوق رؤوسهم ، شعر بيدها تمتد إليه من أسفل الطاولة بورقة صغيرة عن يمينه ، ويد أخرى تلوح له (بشيك) مالي عن يساره......
    محمد سامي البوهي

  2. #2
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,307
    المواضيع : 574
    الردود : 10307
    المعدل اليومي : 1.65

    افتراضي

    ترى أيها أكثر فائدة للإنسان ؟
    أفكار جميلة تأتي بها أخي محمد أهنِّئك عليها
    أختك
    بنت البحر
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 51
    المشاركات : 3,579
    المواضيع : 418
    الردود : 3579
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي

    ربما كان جانبا كبيرا من افراد نحسبهم واضحين امامنا...
    لكنهم فعلا يعيشون تحت الطاولة...
    ولن يخرجهم الشيك حتى....
    تحيه لقلمك
    فرسان الثقافة

  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : الشآم
    المشاركات : 190
    المواضيع : 24
    الردود : 190
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    مساء الخير
    أخي محمد سامي البوهي
    اما ارى هذه القصة موفقة كثيرا
    1-اعتماد تقنية الفلاش باك حيث انتقلت بنا بانسيابية من الزمن الحاضر الى ومن الطفولة دون ان نشعر بانقطاع و هذه نقطة جميلة جدا
    2-رسم الشخصية و سماتها النفسية و الاجتماعية جاء ايضا موفقا حيث شعرت كانها امامي
    و عودتك الى نفسية الطفل الصغير و رسمها بدقة وهو يمارس حياته الطفولية البريئة و احلامه اللامعقولة تحت تلك الطاولة \رسمتها ببراعة و جمال
    3- الخاتمة جاءت مفاجئة و جميلة جدا و تناغمت مع اداء القصة كاملا
    4- اللغة سهلة مطواعة لا فيها تقعر و لا هي بالركيكة
    5- عند استخدام الصوت الذي يطلقه الطفل و هو يتخيل المركبة الفضائية نقلني لمحطة اطلاق المركبات الفضائية
    هذه رؤيتي الشخصية
    تقبل مني احترامي و تقديري
    المفرد:الكتابة ، المثنى :العشق ، الجمع : الحياة

  5. #5
    الصورة الرمزية صبيحة شبر قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    المشاركات : 590
    المواضيع : 69
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    القاص القدي محمد سامي البوهي
    بلغة واضحة ليست تلك التي اعتاد عليها الكاتب ( لغة المجاز)
    يحدثنا السارد عن شخصية قيادية تحسن الامساك بالزمام وتصر على
    الاتيان بالربح والفوز للشركة التي يمثلها
    لغة التداعي استعملها الكاتب بمهارة ،
    تحرش ينطلق من اسفل الطاولة يذكر بطل القصة بألعاب الطفولة
    وأيام الحرب حيث يختبيء الجميع
    نهاية القصة أعجبتني كثيرا ، اذ جعلها القاص مفتوحة
    كي يساهم القاريء في وضع النهاية المناسبة للنص الجميل

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 43
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زاهية مشاهدة المشاركة
    ترى أيها أكثر فائدة للإنسان ؟
    أفكار جميلة تأتي بها أخي محمد أهنِّئك عليها
    أختك
    بنت البحر
    القديرة / زاهية

    الفائدة هي ناتج المسخرات التي سخرها الله لخدمتنا ، لكن الإنسان جاحد بطبعه ...

    أشكرك جداً على مداخلتك الرقيقة ، المكثفة .... والتي تنم عن فهم كامل للفكرة .

    احترمي

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.64

    افتراضي

    البوهي الرائع..
    حياة اسفل الطاولة..نص ادرت فيه دفة القيادة بحنكة وحرفية..واستخدمت لغتك البسيطة والغنية التي تمتاز بها نصوصك من اجل ترسيخ الفكرة عند المتلقي..بالاخص ان النصوص التي تعتمد على المشاهد ربما تجذب المتلقي اكثر..التنازع الطبيعي في الوجدان بين الرغبة والعمل.. قدر إنساني .. وقد قدمت بالفعل صورة جميلة عن عن هذه الحالة التي تجمع العمل بالرغبة..لدي ملاحظة أولية تتعلق بسردية النص ..ذلك أنه استرسل في الوصف لتحولات الحال ، دون التطور نحو الصراع الذي يثير المتلقي للانخراط في السؤال عن طبيعة تلك التحولات ، فغلب التحليل على التركيب في المشهد السردي..لكن هذا لم يقلل من قيمة العمل.. لكونه في النهاية قد وضعنا على المحك..من حيث عدم التوقع لكهذا نهاية.

    دمت بألق
    محبتي لك
    جوتيار

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 43
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمة الخاني مشاهدة المشاركة
    ربما كان جانبا كبيرا من افراد نحسبهم واضحين امامنا...
    لكنهم فعلا يعيشون تحت الطاولة...
    ولن يخرجهم الشيك حتى....
    تحيه لقلمك
    الأستاذة ريمة

    اشكرك اهتمامك ومرورك الدائم ، وقراءتك الواعية .

  9. #9
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    الدولة : سوريا ..حمص
    العمر : 49
    المشاركات : 1,617
    المواضيع : 37
    الردود : 1617
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    تم التعديل أخي الكريم


    وفقك الله


    أيها المبدع

  10. #10
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.34

    افتراضي

    حياة تحت الطاولة .....
    ما أبلغ هذا العنوان!
    ربما أخي محمد لست من نقاد القصة , فما أنا غير متذوقة
    إنما لله درك كيف استطاع قلمك أن ينقل لنا كل صور الحيوات المختلفة من تحت الطاولة
    عنوانك كان يوحي بقصة واحدة لكنها ذكرتنا بأسلوب الجاحظ عندما يستطرد لكنه سرعان مايعود للخيط الأول ........
    تداعيات من الصور أخذتنا معها وعشنا بها بكل لفتاتها وضجيجها ولهاثها حتى أصبحنا وكأننا نعدو كيما ننتقل من صورة إلى أخرى لنجد أنفسنا من بعد عند الطاولة الأخيرة التي هي الأولى وأدركنا حينها قصة البداية ........
    واستفقنا من عملية شد أعصاب حقيقية وأنت ترهق أعيننا وأنفاسنا لتتبع أسطرك المبدعة حقا ..
    أخي الأديب القدير / محمد البوهي
    شكراً لهذا الإبداع المروع ....
    أديب وقاص ماهر من وجهة نظري المختلفة ...... المتواضعة .
    كن بخير

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حياة/لا حياة..
    بواسطة محمد الأمين سعيدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-03-2009, 05:13 PM
  2. حياة أسفل الطاولة للقاص محمد سامي البوهي في القبس الكويتية
    بواسطة د. محمد حسن السمان في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-08-2007, 10:25 AM
  3. أسفل رمشك
    بواسطة عادل حجازى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-03-2007, 08:37 PM
  4. خاطرة .. خيال أسفل البرقية
    بواسطة إيمان دلول في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-11-2006, 11:19 AM
  5. خربشة أسفل الصك
    بواسطة ابو الشماطيط في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-03-2006, 11:00 PM