أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 39

الموضوع: لا تخشي

  1. #11
    الصورة الرمزية يسرى علي آل فنه شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : سلطنة عمان
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 109
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الرشيدي مشاهدة المشاركة

    استصرخك منذ أيام ، ما لك غدوت أصما أبكما ، ها هي تودعني ، وأنت في خرسك ، تكلم قل شيئا ..
    قل : قسما بالذي جعل قلبي لا يعرف إلا حبك ، لن تري مني إلا ما يسرك ، فلا تخشي شيئا ، أبى الذمَ أباءٌ نمتني جدودهم ، ومن قبل ومن بعد الخوف ممن كنت أرقبه في حبك ، لا تخشي شيئا ما كنت يوما لأفشي سرك، فما عدت أذكر إلا نبرات صوتك ، لا تخشي شيئا لن اتشبث بك ، لا ؛ لا لن أقف حائلا دون بلوغ أمانيك ، لست أنانيا ، جهدت وأنا أحاول عبثا حتى حنطني اليأس ، فلِمَ أعيقك ؟
    لا لن تري دمعا يستسقيه قلبي المتقد ، ولن استجدي عطفا ، فأرضي المجدبة بلا سماء خلقت ، يا أيتها النفس الظامئة إلى السعادة ها هو الباب انفتح على مصراعيه أمامك ، فاستبقي الفرح مبتسمة لا تخشي شيئا ، لن أنظر إليك ؛ سأرفع بصري إلى السماء ، وأدعو لك .
    أتعلمين ؛ لقد هممت بفعل ما يغضبك مني ، لعلي أسقط من عينك ، فتنطلقين إليه دون أن تلتفتي إلي ، ولكني لم أستطع ، ليتني فعلت ، ولكن لا تخشي شيئا ، سأكون لك أخا يتعهدك بالعناية والرعاية إلى أن يوصلك إلى خدرك وخبائك ، مكللة بالعفة والطهارة والفرح والسرور ، حتى تضعي يدك في يد من أسعده الحظ بك .
    سأمضي فلا تخشي شيئا ما أنا إلا عصفور حط على فنن شجرة تطل على شرفتك ، فدعيه يهنأ ولا تروعيه ، لا تقوضي عشا يحتمى به في ليالي الشتاء وهجير الصيف ، ولربما اشتقت يوما إلى شدوه .

    أخي الكريم الراقي أحمد الرشيدي

    اخذني بوحك النقي في هذا النص الرائع إلى مشهد الوداع المنسكب شعوراً وشعراً


    ودعته وبودي لو يودعني ..صفو الزمان ِ وأني لاأودعه


    وبين رهافة قلبك وعمق صدقك وحضور وعيك بدت ملامح

    روحك الجميلة الطيبة الكريمة.

    دمتَ راقياً
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  2. #12
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    الرشيدي...
    النص من حيث الكم...والنوع..اصنفه مزيج اكثر من رائع بين النثر والقصيدة..ومن حيث اللغة والمعنى.. دعني اقف هنا..واتأمل...دعنياقول شيئا جانبيا لكنه في نظري العمق في النص..بل الذات الكاتبة هنا... الانسان الذي هو انسان لا لكونه يعي الاخر فقط..انما لانه يرى فيه الانسان الذي يستحق كل ما يستحقه هو.. وهنا جاءت الانطلاقة الفعلية للنص..حيث افعل كل شيء..من اجل ان تبقي انت حرة تعيشين الحياة.. لا لشيء انما لاني ربما كنت في يوم جرحاً ..ألماً.زفي حياتك..اذا ايتها الرائعة قبل وبعد والى الابد.. اريد ان افني روحي لتعيشي انت اليحاة التي انت تستحقينها فتقبلي مني هديتي وفنائي.. وهنا تبرز اللغة الاساسية في النص..لغة..انا وانت..ولكن انت وانا والافضا لك لتستمري انت.

    دمت مبدعا

    محبتي لكجوتيار

  3. #13
    الصورة الرمزية سهير ابراهيم قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : اوروبا* فلسطينة*مولودة في لبنان
    المشاركات : 561
    المواضيع : 19
    الردود : 561
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    ابحرت بين سطورك
    فرحة بكلماتك وحروفك
    التعبير رقيق رائع
    وصدق المعاني وجمال الاحساس
    مع احترامي وتقديري

    * كتبت الشعر فيك لكن عجزت أوصف معانيك*
    * الناس توصف بالشعر والشعر يتوصف فيك*

  4. #14
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد إبراهيم الحريري مشاهدة المشاركة
    أدب يلم أطراف الذوق ليبحر بين شقائق الحروف ، يجمع منها بيان الوجع باقات حب لم يكمل دورته الروحية إلا بقسم خشية البوح بسر قلب ، وعهد في خزانة الطهر يبقى كنز إخاء مهما تطاولت أظافر الألم .
    بوح تسربل ندما ، ولبس قميص التمويه ، ليخفي خلجات نفس تطمع بلقاء أبدي ، لكن ظروف تقبع تحت غلالة المنع فتحيل الأمل إلى سراب ، ربما ،
    وتحت خط السر يظل القلم متهيب الكشف عن حقيقة يعايشها السطر ولا يستطيع حمل سرها إلا فؤاد فطر على الطهر أدبا .
    أحييك أخي وصديقي
    ربما أسهبت تطفلا ، لكن رؤية اليقين بعين الحق شائكة الخجل تبقى
    تقبل تحياتي
    شاعر العرب الشلال الحريري سعدت حين رأيت حروفك تؤازر حروفي التي أعياها البيان ، فقرأت - فيما نثرت من ورد يعبق بنبض قلبك الأبيض ، ويتلألأ نورا من ذهنك المتوقد ، ويتنفس من روحك الشفيفة - ما كنت أحاول قوله .

    أسعدك ربي في الدارين

  5. #15
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الفلاسي مشاهدة المشاركة
    كلمات تحركت بتؤدة تحرك المتردد الخجل ،لتلقي بظلالها على سمع من أرسلت إليه ،ويبقى الوضع في أسر وحيرة ،ويكثر التساؤل ..هل سمعتْ شكوانا؟؟لعلها نُبئت بلوانا!..لا لكأنها في لهو عن أحزان حُدانا...وهكذا تتمتم كلمات هذه الرائعة من بوح الصدق ،وتغاريد الوفاء..
    أخي الغالي أحمد الرشيدي ..هنا أجدني أمام بوابة تشرع على مدينة من أدب مكنون ،بحاجة إلى استفزاز ليعاد تصنيعه واقعا ملموسا محسوسا...كل الشكر لقلبك ياصديقي.
    أخي الحبيب أحمد سعدت بمرورك الرقيق النافع الماتع ..

    ليست مدينة يا صديقي ، وإنما هو كوخ بني من قش تعصف به الريح ذات اليمين والذات الشمال .

    كل الشكر لك يا صديقي

  6. #16
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    الأخ الفاضل / أحمد الرشيدي ..
    مرحبا بك في منتدى النثر ، حيث نثرت حروفك على سطور أنت تحت ثقل صمت الخجل ..
    هي خطانا تسوقنا في درب القدر ، وأمانينا تسوقنا في درب أحلامنا التي لا تتحقق ..
    ويبقى الوفاء والصدق رابط قوي لا يفرط بذكرى ، ولا يزيغ من شوق .
    تحيتي يسبقها الود .
    أختي الموقرة وفاء

    سعدت بترحيبك هنا كما سعدت به من قبل ، وأشكرك على ردك الكريم المتدثر بالحكمة .

    حفظكِ الله ورعاكِ

  7. #17
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
    سلام الـلـه عليكم
    الأخ الغالي الأديب أحمد الرشيدي
    لقد كنت ومازلت مغرما , بقراءة قصائد الشعراء الفرسان , اولئك الذي يرتقون بالحرف والكلمة والشاعرية , ويسمون بمشاعرهم , بتقديم لوحات من الرفعة والشهامة , والسمو الانساني في الحب , في إطار من الابداع الشعري , وعندما قرأت هذا النص الأدبي النثري الجميل , مشيت تائها في نبضاته الى حين , ثم استفقت على نبض انساني رائع , رفيع المستوى , بين جمال الحرف , ورصانة الكلمة والعبارة , وسمو المشاعر , وجدتني أمام فارس أدبي , عائد من ايام الزمن الجميل , حيث قدسية الكلمة , وقدسية النبض , وقدسية الحب , وروعة الابداع .
    تقبل محبتي وإعجابي
    أخوك
    د. محمد حسن السمان
    أستاذي الدكتور محمد السمان حفظه الله

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وأنا أغرمت بشخصك الكريم منذ أن التقيتكم ، وما زلت ، أيها الأستاذ الكبير علما وأدبا وقدرا لقد سمعت منك الكلمات التي كنت أود سماعها حين كتبت هذه المحاولة ، فكان ردك الكريم بردا وسلاما على قلبي .

    دمت لنا أبا حانيا وأستاذا ناصحا يتفقدنا ويتعهدنا ويوجهنا ويشجعنا

  8. #18
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطاف السماوي مشاهدة المشاركة
    نص يعيدنا إلى بعض نصوص المنفلوطي يرحمه الله تعالى رقيا وحسن سبك وفي وجع ....
    بدا لي نسيجا قد اتخد من الورد رقته ومن الماء صفاءه ..
    ظاهره صراع الدات مع الدات .. لكن هو صراع الأليف مع أليفه والنفس مع أنفاسها ..
    راق لي فيه تفرده بالبوح في صدق عارم ووفاء عاصف ..
    جاءت بدايته استنفار للحس واستصراخ ثم انتهى إلى سكينة وهدأة وكل هدا صنعته الأدوات الأدبية لغة وتصويرا وظلالا ...
    تقبل أخي الكريم الفاضل والأديب المتفرد / أحمد الرشيدي
    جل تقديري واحترامي
    ولكن دعني قبل أن أمضي من هنا أسرق منك هدا المقطع النثري الآسر وهو قولك :

    سأمضي فلا تخشي شيئا ما أنا إلا عصفور حط على فنن شجرة تطل على شرفتك ، فدعيه يهنأ ولا تروعيه ، لا تقوضي عشا يحتمى به في ليالي الشتاء وهجير الصيف ، ولربما اشتقت يوما إلى شدوه .

    بارك الله في مدادك الراقي أدبا وطهرا وسموا
    كن بخير
    وليحفظك الرحمن تعالى
    يا لك من أديبة ناقدة لو أنها ناغت الحجر واستنطقته لنطق ، أيتها الأخت الكريمة أما المنفلوطي - رحمه الله - فيا ليتني أدرك عجاجته ، وأما قولك : " أن ظاهره صراع الذات مع الذات لكن هو صراع الأليف ... " فو الله لست أدري ماذا كان ذلك !
    هي قصة قرأتها شدني فيها موقف خوف فتاة من وقع نبأ زفافها على شخص أحبها ذات يوم ، فتملكتني الفكرة ، ونطقت بلسانه .
    وأما قولك : " جاءت بدايته استنفارا للحس ...". فما كنت استصرخ إلا قلمي ، وأما الحس ، فقد كان ملتهبا ، ولو أني استنفرته لاحترق !
    وأما قولك : " ثم انتهى إلى سكينة وهدأة " . قد يصدق هذا علي أنا ، وأما صاحب القصة الذي نطقت بلسانه ، فربما أسلم نفسه لليأس ، أو رضي بالقضاء والقدر متفطر الفؤاد دامع العين ، ولكنه صبر ، ولعله تمثل بهذه الأبيات :

    إذا حل بك الأمر فكن بالصبر لوَّاذا
    وإلا فاتك الأجر فلا هذا ولا هذا


    والله أعلم بحاله ، وما كان منه ، فمؤلف القصة - سامحه الله - ختمها بهذا المشهد ليذهب القراء كل مذهب في توقعاتهم ، فشغلني بها .

    أيتها الأخت الكريمة إن ما تفضلت به على أخيك من إطراء لم يكن مصدره هذا النص المتهالك ، وإنما مصدره كريم خلقك ، وحسن ظنك ، وبعد نظرك لتحفزيني إلى مزيد من الجد والاجتهاد ، فجزاك الله عني خير الجزاء .

  9. #19
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. نجلاء طمان مشاهدة المشاركة
    الرائع الرشيدى
    كلمات جاءت هنا تصدح كنورس حزين يعانق بلهفة المغترب شفافية مياه بحره بعد سنوات من الظمأ, وكيف الإرتواء من بحر ملحه أجاجا!. تتساقط الكلمان من روحك التى تنزف صمتا, فيلملمها وفاء مصلوب على جدار الذكريات.
    شذى الوردة يواسيك هنا فى حزنك
    د. نجلاء طمان
    الأديبة الرائعة د. نجلاء

    أيتها الأخت الكريمة إن شذى الورد الذي ينبعث من يراعك يواسي كل مكان تنقشين به حرفا ، ويملؤه طمأنينة وانشراحا .

    حفظكِ الله ورعاكِ

  10. #20
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 48
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية حسين مشاهدة المشاركة
    اخي الكاتب القدير محمد الرشيدي
    هنا روح عزفت لحن الوفاء والخلود..نص راقي .. كتبت من روح زكية تسامت الي ابعد مدى
    التضحية ..وانكار الذات .. سلمت روحك ايها السامق القدير
    تقبل تحياتي وتمنياتي لك بسعادة الدارين
    ودمت بخير
    أختي الأستاذة الكريمة نادية

    سعدت بمرورك الأول على صفحاتي ، وكلماتك الرقيقة العاطرة لها أثر بالغ في نفسي ، فجزاك الله عني خير الجزاء .

    حفظكِ الله ورعاكِ

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. لاَ تَسْمَعُوا أَشْعَارِيَهْ
    بواسطة غسان الرجراج في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 24-08-2008, 03:12 PM
  2. أَحْــتَــاجُـــكِ .. جِدّاً .. كَيْ لاَ أَمُوتَ ..
    بواسطة أحمو الحسن الإحمدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-06-2008, 02:26 AM
  3. لاَ تَعْـذِلُوا رَفضِي هَـنَا دَعْوَاتِكُمْ فَأنا الذبِيحَةُ فِي قِـرَى الأَعْياد
    بواسطة محمد محمود مرسى في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 19-01-2008, 06:07 AM
  4. لَاْ تُنَادِ
    بواسطة حوراء آل بورنو في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 72
    آخر مشاركة: 24-07-2007, 11:20 AM
  5. لَا فَرْقَ لِلْنَّفْسِ ...
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 27-01-2005, 08:39 PM