أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 16 من 16

الموضوع: لقاء فوق بساط النار

  1. #11
    الصورة الرمزية محمد سامي البوهي عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    الدولة : مصر+ الكويت
    العمر : 44
    المشاركات : 1,087
    المواضيع : 110
    الردود : 1087
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    عطاف سالم
    .
    .
    .
    عطاف السماوي

    هنا أراها قاصة من طراز رفيع ، جذبني إليه منذ ميلاد اللحظة ، حتى نهايتها ..
    اسمحي لي بعدم الخوض في حيثيات القصة ، وتفاصيلها ، فقد سبقني أساتذتي ، بما أفرزته قصتك من نقد ممتع ، ودرس نتعلم منه جميعا ..
    لكني سأكتفي بإلقاء الضوء على التقنيات القصصية فقط ..
    1- العنوان :
    جاء العنوان لافتاً ، يحمل إلينا عدة إيحاءات ، قبل الولوج لزمن القراءة ، لكني بعد أن قرأت النص وجدت أن بالنص يحوي لقائين :
    1- اللقاءات المتكررة مع الحبيب الأول .(توافق بين الطرفين)
    2- اللقاء بالحبيب الثاني . (حب من طرف واحد)
    وهنا جاءت المناسبة اللفظية لكلمة بساط النار ، فلو قمنا بتفنيد كلمة :
    1- لقاء ... هو بين طرفين ..
    وإضافته إلى :
    2- بساط النار .. أضفى على النص نوعاً من الصراع الحلبي ، فبدا النص وكأنه جولة مصارعة يتنافس فيها :
    1- المسموح مع المستحيل .
    2- العفة مع الفجور .
    3- الحب الإيجابي مع الحب السلبي .
    4- الحرام والحلال .
    5- ما يجب أن يكون و ما لا يجب أن يكون .
    .
    .
    .
    إلخ ــــــــــــــــ في النهاية نخلص بتوفيق الكاتبة في استراتجية الإختيار العنواني ..
    2- المقدمة :
    جاءت المقدمة هادئة ، تتلفع بالمشهدية التصويرية ، ربما للقطة سينمائية ، لكنها تستدعي المواصلة ، و إيراد الصبر القرائي لخوض غمارات النص ...
    ولكن ..
    .
    .
    .
    أراها قد طالت إلى حد ما ، وخرجت عن عنصر التكثيف ، الذي يستدعي الإقتصاد الحرفي ، والذي هو من مميزات القص القصير ..
    3- الوسط :
    جاءت لغة القصة عموما لغة روائية ، تعتمد السرد والألفاظ الرصينة الهادئة ، ذات الوقع الهادىء اللاذع ، وقد أكثرت الكانبة من الإطناب الوصفي ، الذي هو من سمات الرواية ، أو أن الرواية تستطيع أن تحويه بشكل أكثر استيعاباً وتقبلاً ، بعكس القصة القصيرة ، التي تحاسب الكاتب على كل كلمة ، وكل حرف ، وكل نقطة ، فالإطناب اللفظي و القصة القصيرة محبوبان لا يجتمعان أبداً ...
    4- إدارة الشخصيات :
    في القصة القصيرة خاصة ، وبالفن القصصي عامة ، لابد وأن يربط الكاتب الشخصيات بخيوط تحركها ، وتحدد مسارها ، وإلا اختلطت ، وأصابت القارىء بضبابية ، ولابد وأن يكون الفصل بين الشخصيات فصلاً بارزاً ، بحين نعلم أن أحمد خرج من الحجرة ، ودخلت منال وأبوها ، وجدها ، ثم خرج جدها ، ودخل أحمد ، ثم دخلت الخادمة ، والام ، والقطة ، ثم خرجت القطة والخادمة وهكذا ... وأراك هنا رغم أن القصة دارات محاورها حول ثلاث شخصيات فقط ، إلا أني أرى أن عنصر الفصل لم يكن واضحاً ، خصوصاً بعد دخول الشخصية الثالثة ...
    5- الزمن :
    اختلف الزمن القرائي ، عن زمن النص ، فقد تشعب الزمن الأصلي للنص ، إلى مدى بعيد ، فاحتوى أحداثاً كثيرة :
    1- تبادل الرسائل من خلال الكتب .
    2- اللقاء الاول ..
    3 تعدد اللقاءات ..
    4- إنهاء العلاقة ..
    5- التعرف على الشخص الآخر .
    6- الزواج منه .
    7- مداهمة المحب الأول لها بالخواطر ..
    .
    .
    .
    .
    فزمن النص القرائي حوالي 15 دقيقة .
    زمن النص الأصلي حوالي سنة .
    أي أن النص لم يعتمد الزمن اللحظي ، أو أن الزمن القرائي لم يتساو مع الزمن الأصلي .. وهنا تمكن لا يصل إليه كتاب القصة القصيرة إلا بعد حين ...
    ولكن
    .
    .
    .
    وجدت ان الحدث في بعض الأحيان اتصف بالقوة ، وفي أحيان أخرى اتسم بالضعف ، خصوصاً في الجزء الأخير ، وعدم ضبط الميزان الحدثي يؤثر سلباً على التنامي الزمني بالنص...
    6- النهاية :
    جاءت النهاية مسهبة جداااااااا ، خصوصاً في وصف التأثير المؤلم ، التي سببته الخاطرة المهينة لها ، حتى أن النهاية قد أختتمت بشكل وقع بين الشكل المقالي ، والخاطري ، فكان ممكن أن يختصر من النهاية الكثير ، ويلعب التكثيف دوره ، وإبراز الحالة النفسية بصورة حركية ، تبرز فيها الحالة النفسية ، بقالب الوقع السريع ..
    في النهاية
    أقول أنني أمام قطعة أدبية ثرية ، أهم ما يميزها التماسك السردي ، و اللغة الصادقة ، والإحساس العميق ..
    تحيتي لك

  2. #12
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    أيها الأديب المبدع والقاص المخترع والناقد الكبير حقا , أخي العزيز / محمد البوهي
    وتقول لي ناقده !
    وترفع من شأو نقدي !
    ماذا أقول أنا هنا عنك ...
    لله درك
    لقد قرأت هنا كثيرا وكثيرا جدا بتأمل وإذعان وإصغاء ..
    كنت لي أكاديمية في القصة ــ
    شكرا لأنك علمتني وتعلمت هنا الكثير..
    وشكرا لأنك لم تبخل علي بذلك ..
    وشكرا لأنك أخلصت في تعليمك إياي أنت والفاضلان قبلك أخي العزيز جوتيار وأخي العزيز محمود الديداموني....
    غير أنك أسهبت كثيرا ونثرت لي الكثير كما وأشكر لك دعمك وتشجيعك
    فبارك الله فيك وجزاك الله عني خير الجزاء
    تقبل جل تقديري وجل احترامي
    وليوفقك الله تعالى في حلك وترحالك ويحفظك ويمدك بالصحة والعافية والمعافاة الدائمة في الدنيا وفي الآخرة
    تحيتي الخالصة

  3. #13
    الصورة الرمزية د. عمر جلال الدين هزاع شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    الدولة : سوريا , دير الزور
    العمر : 48
    المشاركات : 5,078
    المواضيع : 326
    الردود : 5078
    المعدل اليومي : 0.86

    افتراضي

    ليس لي أن أقول أمرًا هنا بين أصحاب الصنعة
    ولكنني أمر صدفة
    فأرى جمالًا آخرًا من جمال نصوصك
    لله أنت أيتها المبدعة
    شعرًا
    ونثرًا
    بكل أطيافه وألوانه
    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية مازن سلام شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الدولة : فرنسا
    العمر : 59
    المشاركات : 645
    المواضيع : 16
    الردود : 645
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    الأديبة المبدعة السيدة عطاف سالم المحترمة

    ـ حمّى الشعر
    ـ أسافر في عينيك
    ـ غياب
    ـ علـّمني حبك
    ـ وحدي أنا و الليل
    ـ قل لي أحبك
    ـ أسأل عنك من؟
    سأكتفي بهذه العناوين لنصوص نثرية يعرفها كل من قرأ حرفك
    أمّا عن هذا اللقاء فوق بساط النار
    ما لفت انتباهي هوأسلوب سرد القصة
    هناك شخص ما... يروي لنا بصيغة الغائب ( المؤنث و المذكر ) قصة
    دون أن نقرأ قالت و أجابها ... فالحوار موجود كائن و عنصر لم يفارق القصة منذ بدايتها حتى نقطة النهاية.
    رأينا المكتبة و الكتب, و غضضنا البصر و هما يتبادلان النظرات.. و سمعنا رنين الهاتف و ...
    كنا في كل تفاصيل القصة نشهد على ما يجري.
    مرة جديدة أقول شكراً لقلمك و فكرك و دروسك و عبرك التي تقدمينها على طبق من دموع وسهر

    كل التحية و الاحترام
    مازن سلام

  5. #15
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.09

    افتراضي

    الأخت الأديبة عطاف
    تحية طيبة
    رحلة بين المعاني ضجت بالأمل حينا ، ونضحت باليقين مرة أخرى أن الحب مازال بخير إن تكلل الطهر نبضه ، واشرقت له شمس النوايا جلية الأشعة لا غيوم تحجبها إلا ما ضمخه الندى من جبين الضحى .
    ما بين وبوح فطري بريء اللغة ، وسريرة نقية الحرف سرنا من سطر إلى مكتبة ، ثم إلى حيث شاءت الأديبة السير بنا ، لا خيال عقد فيها إلا ما كان عفو القلم ، سجية وملكة تقدح الخواطر بشتى الصور المرسومة على مرآة النفس .
    وصدمة لم تكن قاسية كما أظهرتها الأديبة ، وبقيت الآمال بنسيج عرى الإخاء بعد أن حلت عرى العشق ، ليكون الأمل بين يدي حب جديد ، وما آلت إليه ظروف الشوق من تتبع لكل شطيرة بوح منه ، حتى بدا الوجه القاتم لبعض من يصطادون الأمل من ضحالة قلوبهم .
    بقيت الآمال موقنة بطهر الخاتمة ، وكانت .
    أحييك كما عرفتك
    نقية ، أديبة
    شاعرة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : في قلب النور
    المشاركات : 1,795
    المواضيع : 112
    الردود : 1795
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع مشاهدة المشاركة
    ليس لي أن أقول أمرًا هنا بين أصحاب الصنعة
    ولكنني أمر صدفة
    فأرى جمالًا آخرًا من جمال نصوصك
    لله أنت أيتها المبدعة
    شعرًا
    ونثرًا
    بكل أطيافه وألوانه
    تحيتي
    أخي العزيز الفاضل / عمر جلال
    أشكرك جزيل الشكر على حضورك الأنيق البديع
    بارك الله فيك دوما
    تقبل تحيتي وكل تقديري واحترامي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. بساط الورد
    بواسطة خلود داود أحمد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 20-08-2020, 11:40 PM
  2. بساط الريح
    بواسطة علي حسين الموصلي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-05-2013, 02:58 AM
  3. سأترجم غروري لكِ ............. على بساط البساطة
    بواسطة حمزة محمد الهندي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 18-04-2007, 09:58 PM
  4. حلم فوق بساط الريح
    بواسطة محمــد فـــري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-08-2005, 11:16 AM
  5. كلمات تدخلك النار
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-05-2004, 01:19 PM