أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: شخصية الكاتب

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 53
    المواضيع : 11
    الردود : 53
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي شخصية الكاتب

    أيها الإخوة والأخوات

    السلام عليكم ورحمة الله؛؛؛

    سأطرح عليكم موضوعا لست أدري إن كان طرح من قبل في هذا المنتدى. وهو شخصية الكاتب. ومقصدي من هذا الموضوع هو تحليل شخصية الكاتب من خلال كتاباته وآرائه التي يطرحها. وكذلك من خلال أمور أخرى تفصيلية مثل أسلوبه في الكتابة و فصاحته و بلاغته.
    والأمر المهم عندي حقيقة هو هل تكفي هذه الأمور أو العوامل لمعرفة حقيقة الكاتب وطبيعته ومدى التزامه بما يقول. أم أن هناك كتابا وصلوا لدرجة عالية من الاحتراف يستطيعون بها إخفاء حقائقهم. أو لنقل على الأقل تمكنهم من صياغة الأفكار التي قد لا تناسبهم وإنما تناسب قراءهم كنوع من الدعاية لشخصياتهم وأسلوبهم.

    وفي الحقيقة فإن الذي أثار في نفسي هذا الموضوع عدة أمور أهمها أننا نعاني في زمننا هذا من كوننا نعرف الخطأ من الصواب والفضيلة من الرذيلة بشكل عام إلا أننا لا نستطيع الالتزام بذلك الصواب والبعد عن ذلك الخطأ. هذا إذا افترضنا أننا متفقون على ما هو صواب وما هو خطأ.

    ولنفرض أننا متفقون فلماذا يحدث الخطأ عند التطبيق. الحقيقة إن هذه المشكلة ليست مشكلة الكتاب وحدهم ولكنها مشكلة المجتمع بأسره. فهناك حقيقة انفصام في الشخصية عند كثير من الناس. ويكرس لهذا الانفصام أمور عديدة:
    - ضعف الوازع الديني والأخلاقي.
    - السياسة المبنية على الكذب والخداع، ليس فقط في أوطاننا المليئة بساسة الدجل وإنما في أمهات الديمقراطية أمريكا وبريطانيا.
    - الإعلام المبني على الكسب المادي وحده دون أي اعتبار لخلق (كالصدق مثلاً) أو دين.
    - حياتنا المليئة بالمتناقضات.
    - فقدان الثقة بكل شيء.

    أعود لموضوعي الذي ابتعدت عنه قليلا فأقول بأن هناك أمر يخص من يكتب في المنتديات وهو إمكانية إخفاء شخصياتهم الحقيقية. وبذلك تسقط عدة حواجز لا أقول تساعد على إخفاء طبائعه وحقيقته، وإنما تبرز بعض الصفات السلبية التي لا تظهر في حياته الواقعية بسبب الحياء أو الخوف من المجتمع والأسرة.

    والآن أعود مرة أخرى للسؤال الذي طرحته في أول الموضوع لأختمه به وهو:
    هل يمكننا تحليل شخصية كاتب يكتب في المنتديات بشكل خاص بناء على ما يطرحه من أفكار وآراء وخواطر -شعراً أو نثراً.

  2. #2
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,553
    المواضيع : 1094
    الردود : 40553
    المعدل اليومي : 6.22

    افتراضي

    شدني هذا الموضوع لأجد نفسي أجيب بهذا.

    انتشر في هذا الزمن فكرة بمردود هدام وغير منصف وهو فصل الكاتب عن كتاباته وادعاء أن الأدب للأدب في ذاته وأن الإبداع أمر والمبدع أمر آخر أو أن الإبداع أن تقول ما لا يجب أن يقال وفي هذا مدعاة إلى التفلت من عقال الخلق والفضيلة إلى عوالم الرذيلة فإن أثنى عليه أحد قال بأن هذا هو عصارة فكري وصميم إحساسي وهمس وجداني وإن لامه أحد قال بأن هذا هو رغبة في الأبداع ولا يعبر عنه ولا عن طبعه.

    أنا أقول بأن الكاتب أب شرعي لكتابته ومسؤول عنها ولا يجب أن نفصل بينها وبينه إلا في حدود ما يفهم العقل ويقبل المنطق. هذا بالطبع يشمل كتاب المنتديات وغيرها ويشمل الشعراء والأدباء في مختلف فنون الكتابة.

    لو خصصنا أمر الكتابة في المنتديات نجد أن الأمر يتعدى محور الطرح إلى آفاق أخرى كثيرة ومتشعبة أهمها هو أن جل من يكتب يكتب باسم مستعار غير حقيقي ويقول ما يريد بلا رادع من وقار أو حياء. هذا لا يعني أن جزء مهم ممن يكتبون بأسماء مستعارة جديون ولهم أسبابهم في عدم كتابة اسمهم الحقيقي وإنا وإن كنت لا أفضل ذلك إلا أنني أتفهمه.
    وفي المقابل فليس كل من يكتب باسمه الحقيقي يعبر بدقة عن شخصيته وطبعه وأوافقك في أن بعضاً منهم قد أجاد فن تزييف الصورة حتى ليخدع بما يقول جل العقول وتظهر كلماته ما ليس فيه وهذا من أكبر المقت عند الله تعالى إذ قال:
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ) (كَبُرَ مَقْتاً عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ) (الصف:2-3)
    بل إن بعضهم ربما يكتب باسمه الحقيقي بأسلوب ثم يتخفى باسم مستعار ليكتب بما في نفسه وهو يشعر بالأمن أن أحداً لن يعرفه.

    والسؤال المهم هو: كيف يمكننا أن نعرف من يصدق قوله فعله ومن يكذب؟ الإجابة ليست سهلة وإن كنت أرى أن خير ما يفعل ذلك لمن يهمه الأمر هو أن يتتبع كل ما يكتب هذا الكاتب أو ذلك ثم يصدر حكماً عليه من خلاك صورة كلية تشمل ساعات الرضى والغضب وساعات الصفاء والكدر.

    اللهم وفق عبادك ليكونوا من أهل الصدق وأنصار الحق وأصلح النفوس وهذب القلوب بما تحب وترضى.

    تحياتي وودي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ليال قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 982
    المواضيع : 35
    الردود : 982
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    يطيب لي في البداية أن أهنئك على تناولك للموضوع على هذا النحو الهادف والرصين
    كما أني لاستغرب من عدم تفاعل الأخوة الأعضاء حتى الآن مع هذا الموضوع بالرغم من أهميته وحيويته,

    هل يمكننا تحليل شخصية كاتب يكتب في المنتديات بشكل خاص بناء على ما يطرحه من أفكار وآراء وخواطر -شعراً أو نثراً.

    كل إناء بما فيه ينضح هذا صحيح ... ولكن
    ولكن هذا لا يعني بالضرورة أننا جميعاً قادرون على أن نحيط بحميع جوانب شخصية الكاتب ولا أن ندرك جميع أبعادها النفسية والأجتماعية.
    فالشخصية الإنسانية عموما وشخصية الكاتب بشكل خاص تتشكل على مر السنين من خلال التجارب والتأملات وأحياناً من المآسي والشدائد التي يمر بها.
    بل هي أعقد من ذلك بكثير ان ما يظهر لنا من شخصية الكاتب في كتاباته لا يعدو كونه رأس جبل جليدي يستقر بهدوء ووقار على صفحة محيط , لكن هذا الرأس الجليدي يجمجم في أعماقه حمماً هائلة لو أنفجرت لحولت كل المحيط إلى كتلة من لهب.

    الذي أريد أن أقوله هو أن لا أحد يستطيع أن يخبرنا على وجه الدقة عن شخصية هذا الكاتب من خلال فقط ما يكتب دون أن يطلع على ظروف حياته والبيئة الإجتماعية التي نشأ وتربى فيها والحوادث التي أثرت بشكل واضح في شخصيته كل هذه أمور يجب ان لا نغفلها في حكمنا على الكاتب , وبما أن مثل هذه الأمور غير متوفرة عادة في المنتديات

    لذا أجد أنه من الأجدر بنا والأجدى لنا أن نشغل انفسنا بالتمعن في كتابات الكاتب لا في تحليل شخصيته
    ولنتذكر دائما بأنه ليس هناك كاتب جيد وكاتب سيء بل هناك نص جيد وآخر سيء.

    أتمنى ان أكون قد وفقت في توضيح وجهة نظري وان يحفز ردي هذا البقيه في تناول الموضوع بما يستحقة من جدية وإهتمام

    شكرا لك مرة أخرى.
    .

  4. #4
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 53
    المواضيع : 11
    الردود : 53
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في الحقيقة أجد أن ما كتبه الأخ سمير والأخت ليال. وإن كان يبدو في ظاهره اختلافا في الرأي حول الموضوع الذي طرح. إلا أنني أشعر بأنه اختلاف تنوع لا اختلاف تضاد.

    فأجد بأنه يمكن الحكم جزئيا على شخصية الكاتب من خلال ما يكتب. وذلك بمتابعة ما يكتب في جميع أحواله ولفترة كافية من الزمن تكون كافية لاظهار بعض الصفات و الطباع الخافية.
    ولكن يبقى أنه من الصعب اكتشاف جميع النواحي النفسية والأخلاقية عند الكاتب دون رؤيته ومعايشته على الحقيقة ولفترة كافية أيضا.

    وأما بالنسبة للأسماء المستعارة فإنني أشعر بأنه بسبب عدم الإحساس بأن عالم الانترنت عالم حقيقي واقعي، فإن معظم من يكتب فيها يفضل أن لا يكتب باسمه الحقيقي وهذا مما يزيد الشعور بوهم هذه الشبكة العنكبوتية.
    وفي الحقيقة فإنني أشعر بأن العالم الذي أنشأته هذه الشبكة هو عالم غريب لا يمت بصلة حقيقية للواقع الذي نعيشه. ويبقى أن المنتديات ربما تكون أفضل هذه العوالم الوهمية وخاصة إذا كان لأصحابها منهج يمشون عليه ويتبعونه. فهي أفضل بالتأكيد من غرف الدردشة و أشباهها من عوالم الوهم والخرافة والزيف.

  5. #5
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 40
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    أخي الحبيب نفس ..
    موضوع جديرٌ بالنقاش فدعني أجد الوقت الكافي وأعود بعدها لتناول هذا الموضوع معكم ..

    دمت بخير
    في أمان الله .

  6. #6
    الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ايتها النفس المثقلة

    تسال

    هل يمكننا تحليل شخصية كاتب يكتب في المنتديات بشكل خاص بناء على ما يطرحه من أفكار وآراء وخواطر -شعراً أو نثراً.

    احقا ايها الاخ الكريم تود منا ان نحلل شخصيتك

    بناء على ما قراناه لك في هذا المنتدى الرائع

    الذي افتخر بانتمائي اليه؟

    وبرايي ان عدة اسطر احيانا كافية بان تعطي

    فكرة لا باس بها عن الكاتب.

    فنحن لسنا بحاجة الى الى شرب قدر الحساء باكمله لكي

    نتذوقه وانما يكفي ان نتعاطى ملعقة او ملعقتين لنعرف ما القدر

    باكمله!!!

    وما رايك اخي الكريم بالشعراء؟

    هل خيال الشاعر الذي نقراه من خلال شعره يعطينا فكرة واضحة كافية

    عن شخصيته؟

    ايتها النفس المثقلة

    موضوع جيد ولنا عودة باذن الله.

    المخلص

    المتخفي

    ابن بيسان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 53
    المواضيع : 11
    الردود : 53
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    ابن بيسان .. أيها الأخ الحبيب .. أخي الذي لم أره ولم تلده أمي ..

    تريد حقا أن تحلل شخصيتي .. لك كل الحق .. ولكن بعيدا عن هذا الموضوع ..

  8. #8
  9. #9
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 53
    المواضيع : 11
    الردود : 53
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي الشعراء

    أخي الكريم ابن بيسان

    وأما بالنسبة للشعراء فسأحيلك على كلام رب العالمين .. وتفسير سيد قطب رحمه الله تعالى.

    (223) وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ (224) أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ (225) وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ (226) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيراً وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ (227)

    ولقد كانوا يقولون (أي المشركين) عن القرآن أحيانا:إنه شعر , ويقولون عن النبي [ ص ] إنه شاعر . وهم في حيرتهم كيف يواجهون هذا القول الذي لا يعرفون له نظيرا , والذي يدخل إلى قلوب الناس , ويهز مشاعرهم , ويغلبهم على إرادتهم من حيث لا يملكون له ردا .

    فجاء القرآن يبين لهم في هذه السورة أن منهج محمد [ ص ] ومنهج القرآن غير منهج الشعراء ومنهج الشعر أصلا . فإن هذا القرآن يستقيم على نهج واضح , ويدعو إلى غاية محددة , ويسير في طريق مستقيم إلى هذه الغاية . والرسول [ ص ] لا يقول اليوم قولا ينقضه غدا , ولا يتبع أهواء وانفعالات متقلبة ; إنما يصر على دعوة , ويثبت على عقيدة , و يدأب على منهج لا عوج فيه . والشعراء ليسوا كذلك . الشعراء أسرى الانفعالات والعواطف المتقلبة . تتحكم فيهم مشاعرهم وتقودهم إلى التعبير عنها كيفما كانت . ويرون الأمر الواحد في لحظة أسود . وفي لحظة أبيض . يرضون فيقولون قولا , ويسخطون فيقولون قولا آخر . ثم هم آصحاب أمزجة لا تثبت على حال !

    هذا إلى أنهم يخلقون عوالم من الوهم يعيشون فيها , ويتخيلون أفعالا ونتائج ثم يخالونها حقيقة واقعة يتأثرون بها . فيقل اهتمامهم بواقع الأشياء , لأنهم يخلقون هم في خيالهم واقعا آخر يعيشون عليه !

    وليس كذلك صاحب الدعوة المحددة , الذي يريد تحقيقها في عالم الواقع ودنيا الناس . فلصاحب الدعوة هدف , وله منهج , وله طريق . وهو يمضي في طريقه على منهجه إلى هدفه مفتوح العين , مفتوح القلب , يقظ العقل ; لا يرضى بالوهم , ولا يعيش بالرؤى , ولا يقنع بالأحلام , حتى تصبح واقعا في عالم الناس .

    فمنهج الرسول [ ص ] ومنهج الشعراء مختلفان , ولا شبهة هناك , فالأمر واضح صريح:

    (والشعراء يتبعهم الغاوون . ألم تر أنهم في كل واد يهيمون . وأنهم يقولون ما لا يفعلون ?!).

    فهم يتبعون المزاج والهوى ومن ثم يتبعهم الغاوون الهائمون مع الهوى , الذين لا منهج لهم ولا هدف .

    وهم يهيمون في كل واد من وديان الشعور والتصور والقول , وفق الانفعال الذي يسيطر عليهم في لحظة من اللحظات تحت وقع مؤثر من المؤثرات .

    وهم يقولون ما لا يفعلون . لأنهم يعيشون في عوالم من صنع خيالهم ومشاعرهم , يؤثرونها على واقع الحياة الذي لا يعجبهم ! ومن ثم يقولون أشياء كثيرة ولا يفعلونها , لأنهم عاشوها في تلك العوالم الموهومة , وليس لها واقع ولا حقيقة في دنيا الناس المنظورة !

    إن طبيعة الإسلام - وهو منهج حياة كامل معد للتنفيذ في واقع الحياة , وهو حركة ضخمة في الضمائر المكنونة وفي أوضاع الحياة الظاهرة - إن طبيعة الإسلام هذه لا تلائمها طبيعة الشعراء كما عرفتهم البشرية - في الغالب - لأن الشاعر يخلق حلما في حسه ويقنع به . فأما الإسلام فيريد تحقيق الحلم ويعمل على تحقيقه , ويحول المشاعر كلها لتحقق في عالم الواقع ذلك النموذج الرفيع .

    والإسلام يحب للناس أن يواجهوا حقائق الواقع ولا يهربوا منها إلى الخيال المهوم . فإذا كانت هذه الحقائق لا تعجبهم , ولا تتفق مع منهجه الذي يأخذهم به , دفعهم إلى تغييرها , وتحقيق المنهج الذي يريد .

    إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيراً وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ (227)

    ومن ثم لا تبقى في الطاقة البشرية بقية للأحلام المهومة الطائرة . فالإسلام يستغرق هذه الطاقة في تحقيق الأحلام الرفيعة , وفق منهجه الضخم العظيم .

    ومع هذا فالإسلام لا يحارب الشعر والفن لذاته - كما قد يفهم من ظاهر الألفاظ . إنما يحارب المنهج الذي سار عليه الشعر والفن . منهج الأهواء والانفعالات التي لا ضابط لها ; ومنهج الأحلام المهومة التي تشغل أصحابها عن تحقيقها . فأما حين تستقر الروح على منهج الإسلام , وتنضح بتأثراتها الإسلامية شعرا وفنا ; وتعمل في الوقت ذاته على تحقيق هذه المشاعر النبيلة في دنيا الواقع ; ولا تكتفي بخلق عوالم وهمية تعيش فيها , وتدع واقع الحياة كما هو مشوها متخلفا قبيحا !

    وأما حين يكون للروح منهج ثابت يهدف إلى غاية إسلامية , وحين تنظر إلى الدنيا فتراها من زاوية الإسلام , في ضوء الإسلام , ثم تعبر عن هذا كله شعرا وفنا .

    فأما عند ذلك فالإسلام لا يكره الشعر ولا يحارب الفن , كما قد يفهم من ظاهر الألفاظ .

    ولقد وجه القرآن القلوب والعقول إلى بدائع هذا الكون , وإلى خفايا النفس البشرية . وهذه وتلك هي مادة الشعر والفن . وفي القرآن وقفات أمام بدائع الخلق والنفس لم يبلغ إليها شعر قط في الشفافية والنفاذ والاحتفال بتلك البدائع وذلك الجمال .

    ومن ثم يستثني القرآن الكريم من ذلك الوصف العام للشعراء:

    (إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات , وذكروا الله كثيرا , وانتصروا من بعد ما ظلموا). .

    فهؤلاء ليسوا داخلين في ذلك الوصف العام . هؤلاء آمنوا فامتلأت قلوبهم بعقيدة , واستقامت حياتهم على منهج . وعملوا الصالحات فاتجهت طاقاتهم إلى العمل الخير الجميل , ولم يكتفوا بالتصورات والأحلام . وانتصروا من بعد ما ظلموا فكان لهم كفاح ينفثون فيه طاقتهم ليصلوا إلى نصرة الحق الذي اعتنقوه .

    ومن هؤلاء الشعراء الذين نافحوا عن العقيدة وصاحبها في إبان المعركة مع الشرك والمشركين على عهد رسول الله [ ص ] حسان بن ثابت , وكعب بن مالك وعبد الله بن رواحة - رضي الله عنهم - من شعراء الأنصار , ومنهم عبد الله بن الزبعرى , وأبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب وقد كانا يهجوان رسول الله [ ص ] في جاهليتهما , فلما أسلما حسن إسلامهما ومدحا رسول الله ونافحا عن الإسلام .

    وقد ثبت في الصحيح أن رسول الله [ ص ] قال لحسان:" اهجهم - أو قال هاجهم - وجبريل معك " . . وعن عبد الرحمن بن كعب عن أبيه أنه قال للنبي [ ص ] إن الله عز وجل قد أنزل في الشعراء ما أنزل . فقال رسول الله [ ص ]:" إن المؤمن يجاهد بسيفه ولسانه والذي نفسي بيده لكأن ما ترمونهم به نضح النبل " [ رواه الإمام أحمد ]

    والصور التي يتحقق بها الشعر الإسلامي والفن الإسلامي كثيرة غير هذه الصورة التي وجدت وفق مقتضياتها . وحسب الشعر أو الفن أن ينبع من تصور إسلامي للحياة في أي جانب من جوانبها , ليكون شعرا أو فنا يرضاه الإسلام .

    وليس من الضروري أن يكون دفاعا ولا دفعا ; ولا أن يكون دعوة مباشرة للإسلام ولا تمجيدا له أو لأيام الإسلام ورجاله . . ليس من الضروري أن يكون في هذه الموضوعات ليكون شعرا إسلاميا . وإن نظرة إلى سريان الليل وتنفس الصبح , ممزوجة بشعور المسلم الذي يربط هذه المشاهد بالله في حسه لهي الشعر الإسلاميفي صميمه . وإن لحظة إشراق واتصال بالله , أو بهذا الوجود الذي أبدعه الله , لكفيلة أن تنشئ شعرا يرضاه الإسلام .

    ومفرق الطريق أن للإسلام تصورا خاصا للحياة كلها , وللعلاقات والروابط فيها . فأيما شعر نشأ من هذا التصور فهو الشعر الذي يرضاه الإسلام .

    وتختم السورة بهذا التهديد الخفي المجمل:

    (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون). .

    السورة التي اشتملت على تصوير عناد المشركين ومكابرتهم , واستهتارهم بالوعيد واستعجالهم بالعذاب . كما اشتملت على مصارع المكذبين على مدار الرسالات والقرون .

    تنتهي بهذا التهديد المخيف . الذي يلخص موضوع السورة . وكأنه الإيقاع الأخير المرهوب ; يتمثل في صور شتى , يتمثلها الخيال ويتوقعها . وتزلزل كيان الظالمين زلزالا شديدا .

  10. #10
    الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    رحم الله الشهيد

    البطل سيد قطب

    واسكنه فسيح جناته

    يعلم الله كم هو عزيز علي

    هذا البطل وكم احبه واقدر علمه وجهاده.

    اخي الكريم حنظلة

    شكرا على ايراد

    هذا التفسير المستفيض لاية الشعراء

    وفقنا الله واياكم

    لما يحبه ويرضاه

    المخلص

    ابن بيسان

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بطاقة شخصية من مذكرة شعر أبدية
    بواسطة خليل الحلبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-04-2010, 09:32 AM
  2. انتحال شخصية ...
    بواسطة يوسف الحربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-02-2005, 07:29 PM
  3. أثبــــات شخصية ..؟!
    بواسطة محمد الدسوقي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-05-2004, 09:22 PM
  4. "إحتياجات شخصية.."
    بواسطة إبراهيم محمد في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-12-2003, 08:36 PM