أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: المشهد الأخير

  1. #1
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي المشهد الأخير

    ذات ليل ٍ حالك ٌ
    غدوت أتجول بين الزقاق
    أجوب الشوارع بين هذا أعرفه وهذا بالأمس عرفته
    وتأملات القلب تمتشق سيفها المسلول من فكري
    كانت دموع تكاد تعانق وجنتي
    والروض كانَ مقصدي
    ولكني فوجئت بليل ٍ حالك الظلمات
    قلت في نفسي : ربما أرآها الآن في غياهب الوهم دَعكَ منها وأمض ِ
    ثانية تخطوا خطوها من أمامي وكأنني لا أرآها وأنا لم أرَ سوى آثار وَقتِها
    والقمر أسترق النظر إليه وهو في مخيلتي أشبه بملاكٍ صَغير
    والنجوم تحتضنه بين أكفها أرآها كأم غزال ٍ أتبَعَ خَطوَها الأُسود
    تطبطب عليه لا تحزن فإن متنا فلسنا نموت سوى بعض اللحظات من موتنا !!
    تنشقت عطر َ ورد ٍ من بعيد
    ظننته وردُ الأقحوان الممرغ بتراب البلاد
    وضفائر النخيل ربما تكون بالصحراء لكني وجدتها تحتضن الورود وترفق بالرفاق
    مضيت كمتتبع الآثار أرتشف بعض العطر وأمضي في طريقي إليه
    وكأنني أتتبع آثار خيط دخان معلق ٌ ببعض قطرات المياه لتمحوا عن جبينه الغبار
    أسدل الليل ستار النور الآن !!!
    وأقبَلَ من بعد الظلام بحلة الإيمان
    وأقبَلَ متهجدا برضيع وكأنه من روح الرحمن
    وعيناي يملأهما نورٌ مقتبس من ذاك الرداء الأبيض وتلك العيون السود غارقة المآق
    أزقزق ببعض الكلمات له وصوتي لا يكاد يرى من شدة ضعفه
    وأنا الذي أغرق ببحر ضئيل الحجم نقي الروح
    أقول له : من أنت ؟ ومن أين انت ؟ ولمَ اتيت ؟
    قال : أنا ابن روحك من عشق تراب فلسطين وقلبي المنشق من قلبك أتى ليكون مسك الختام
    قلت : أأنت أنت ؟
    قال : ومن تظن غيري ؟
    قلت : الآن وقد حان وقت الجنون...
    برهة ٌمن الزمن تأسرني بين حاضر ٍ وماضي
    صمت... أرى نفسي ملقــًاعلى سرير
    عيناي تذرفان الدمع
    ربما كنت أحلم
    قد كنت أحلم برضيع متهجد الأقدار من فوق الكنائس تعلوا هامته شقٌ صغير
    متأرجحٌ على أكف الندى يلهوا كالأطفال الصغار
    ربما كان قلبي الذي أتآني من بعد الغياب !
    !!
    10:40 صباحا
    26/9/2007
    غَزَةَ وإنْ رامَ المَوتُ في عجَلٍ
    لكِ الرُوُحُ تُقْبَضُ فِي شَرَفٍ

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.61

    افتراضي

    العزيز أنس...
    المشهد الاخير / يا له من عنوان ملفت للنظر / وموحي / وكأني به يتعمد اغراق الذهن في متاهات المداليل اللغوية له / نصك الشعري سطر بحرفية فائقة /ورؤية حداثية /تجعل من الصورة الشعرية جوهر العملية الابداعية /وتقف منذ العنوان عند التوتر الذي يلف الكيان / فيجعله يعيش الوقاع بحرفية / ورؤية عميقة / بل وكأني به يستحضر كل شيء من حوله / فيراه يصير الى نهاية لامفر منها / وكأنها الحتمية القدرية تفضي بالواقع الى مهالكه/ وليس لنا نحن الا النظر ورؤة مصارع القوم / ومصارعنا.

    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

  3. #3
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.73

    افتراضي

    الأمير الصغير أنس ..

    الوطن .. أرض الوطن معشوقتك التي تتغنى بها ..
    كم هي رائعة مشاعر الحب هذه ، وكم هو قوي هذا الولاء لها ..
    رغم صغر سنك لكنك قوي الشكيمة ثابت ، تخط كلماتك على السطور وكأنك تنقشها على الحجر.

    تحيتي وأطيب الأماني ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 43
    المشاركات : 3,844
    المواضيع : 82
    الردود : 3844
    المعدل اليومي : 0.75

    افتراضي

    المبدع / أنس

    سواء كان حبك أو قلبك أو وطنك فقد أتقنت نقل الصورة و اخترقت بسهامك كل القلوب
    و لكني لا أراه بالمشهد الأخير بل أحسه بداية لمشهد جديد أكثر اشراقا و وضوحا
    ربما هي البداية و لكن أبدا لن تكون النهاية
    اكليل يغلف قلبك الجميل
    هشام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر مشاهدة المشاركة
    العزيز أنس...
    المشهد الاخير / يا له من عنوان ملفت للنظر / وموحي / وكأني به يتعمد اغراق الذهن في متاهات المداليل اللغوية له / نصك الشعري سطر بحرفية فائقة /ورؤية حداثية /تجعل من الصورة الشعرية جوهر العملية الابداعية /وتقف منذ العنوان عند التوتر الذي يلف الكيان / فيجعله يعيش الوقاع بحرفية / ورؤية عميقة / بل وكأني به يستحضر كل شيء من حوله / فيراه يصير الى نهاية لامفر منها / وكأنها الحتمية القدرية تفضي بالواقع الى مهالكه/ وليس لنا نحن الا النظر ورؤة مصارع القوم / ومصارعنا.
    دمت بخير
    محبتي لك
    جوتيار

    أستاذي جوتيار
    تحليل رائع ومبهج مرورك
    وعطرك الدائم

    تحيتي

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 36
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    العزيز أنس
    نص جدا رائع
    بكل ما فيه
    تحية معطرة لك ولفلسطين وطني الحبيب
    تقديري واحترامي

    تخطوا = تخطو
    تلهوا = تلهو
    تعلوا = تعلو
    ملقاً = ملقى

  7. #7
    الصورة الرمزية أنس إبراهيم قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : رام الله
    المشاركات : 1,151
    المواضيع : 66
    الردود : 1151
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
    الأمير الصغير أنس ..
    الوطن .. أرض الوطن معشوقتك التي تتغنى بها ..
    كم هي رائعة مشاعر الحب هذه ، وكم هو قوي هذا الولاء لها ..
    رغم صغر سنك لكنك قوي الشكيمة ثابت ، تخط كلماتك على السطور وكأنك تنقشها على الحجر.
    تحيتي وأطيب الأماني ..

    الأم العزيزة والغالية وفاء
    آسف على ذاك الغياب ولكن طرئت بعض المشاكل معي ولم أستطع الظهور
    ولكن
    أشكرك على هذا المرور العطر
    تحيتي

  8. #8
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,218
    المواضيع : 71
    الردود : 4218
    المعدل اليومي : 0.80

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنس إبراهيم مشاهدة المشاركة
    ذات ليل ٍ حالك ٌ
    غدوت أتجول بين الزقاق
    أجوب الشوارع بين هذا أعرفه وهذا بالأمس عرفته
    وتأملات القلب تمتشق سيفها المسلول من فكري
    كانت دموع تكاد تعانق وجنتي
    والروض كانَ مقصدي
    ولكني فوجئت بليل ٍ حالك الظلمات
    قلت في نفسي : ربماالآن في غياهب الوهم دَعكَ منها وأمض ِ
    ثانية تخطوا خطوها من أمامي وكأنني لا أرآها وأنا لم أرَ سوى آثار وَقتِها
    والقمر أسترق النظر إليه وهو في مخيلتي أشبه بملاكٍ صَغير
    والنجوم تحتضنه بين أكفها أرآها كأم غزال ٍ أتبَعَ خَطوَها الأُسود
    تطبطب عليه لا تحزن فإن متنا فلسنا نموت سوى بعض اللحظات من موتنا !!
    تنشقت عطر َ ورد ٍ من بعيد
    الممرغ بتراب البلاد
    وضفائر النخيل ربما تكون بالصحراء لكني وجدتها تحتضن الورود وترفق بالرفاق
    مضيت كمتتبع الآثار أرتشف بعض العطر وأمضي في طريقي إليه
    وكأنني أتتبع آثار خيط دخان معلق ٌ ببعض قطرات المياه لتمحوا عن جبينه الغبار
    أسدل الليل ستار النور الآن !!!
    وأقبَلَ من بعد الظلام بحلة الإيمان
    وأقبَلَ متهجدا برضيع وكأنه من روح الرحمن
    وعيناي يملأهما نورٌ مقتبس من ذاك الرداء الأبيض وتلك العيون السود غارقة المآق
    أزقزق ببعض الكلمات له وصوتي لا يكاد يرى من شدة ضعفه
    وأنا الذي أغرق ببحر ضئيل الحجم نقي الروح
    أقول له : من أنت ؟ ومن أين انت ؟ ولمَ اتيت ؟
    قال : أنا ابن روحك من عشق تراب فلسطين وقلبي المنشق من قلبك أتى ليكون مسك الختام
    قلت : أأنت أنت ؟
    قال : ومن تظن غيري ؟
    قلت : الآن وقد حان وقت الجنون...
    برهة ٌمن الزمن تأسرني بين حاضر ٍ وماضي
    صمت... أرى نفسي ملقــًاعلى سرير
    عيناي تذرفان الدمع
    ربما كنت أحلم
    قد كنت أحلم برضيع متهجد الأقدار من فوق الكنائس تعلوا هامته شقٌ صغير
    متأرجحٌ على أكف الندى يلهوا كالأطفال الصغار
    ربما كان قلبي الذي أتآني من بعد الغياب !
    !!
    10:40 صباحا
    26/9/2007
    سبحت بنا في روعة الأبجدية فأغرقتنا في جمال حرف يعانق روعة إحساس. مشهدك الأخير أم مشهدك الأول هو ما أتى بك رائعا متسللا جمال التلقي.

    ذات ليل ٍ حالك ٌ : ذات ليل ٍ حالكٍ
    أرآها : أراها
    وكأنني أتتبع آثار خيط دخان معلق: معلقا
    وعيناي يملأهما : يملأها
    متأرجحٌ :متأرجحاٌ


    تقبل همستي
    شذى الوردة عساه ليس مرورا ثقيلا

    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  9. #9
    الصورة الرمزية مروة عبدالله قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 3,215
    المواضيع : 74
    الردود : 3215
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    الراقي .. أنس إبراهيم

    يجبرنا قلمك على الإنصياع لأوامره

    والإستماع لما يهمس به على الصفحات

    فترقد الأرواح إليه تصغي

    لما يبوح به من عذب الكلام

    مودتي لك

  10. #10
    الصورة الرمزية سمو الكعبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في صومعتي
    المشاركات : 1,967
    المواضيع : 70
    الردود : 1967
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    الاستاذ أنس :
    حقا مشهد أخير ولوحة رائعة .

    عزيزتي د/ نجلاء :
    معك ومع الأخت نور في ما ذكرتي من ملحوظات , ولكن لست معك فيما ذكرته عن عبارة "وعيناي يملأهما نورٌ مقتبس من ذاك الرداء" فالعبارة سليمة نحويا إلا إذا قصدت شيءا آخر .
    الشكر للجميع تعجبني طريقة الأخذ والعطاء حيث نشعر أننا حقا في نادي أدبي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فلنغتم أوقاتنا بسماع القران :http://quran.muslim-web.com/

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المشهد الأخير
    بواسطة خالد الجريوي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-05-2014, 09:00 AM
  2. المشهد قبل الأخير
    بواسطة أحمد عيسى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 27-04-2014, 12:40 AM
  3. طواف المشهد الأخير: سكينة جوهر
    بواسطة سكينة جوهر في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 13-08-2013, 12:45 PM
  4. (المشهد... ما قبل الأخير!)
    بواسطة مـي علـي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 09-06-2006, 07:40 PM
  5. المشهد الأخير
    بواسطة محمد البهلوان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 13-12-2005, 10:46 PM