أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: أشواقٌ في غرفة الإنعاش

  1. #1
    الصورة الرمزية إبراهيم محمد قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Oct 2003
    الدولة : لست أدري
    العمر : 38
    المشاركات : 202
    المواضيع : 22
    الردود : 202
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي أشواقٌ في غرفة الإنعاش


    من بين بياضاتِ المشفى ، و ثيابٍ فضفاضة
    رنين أجهزةٍ مملة ، و روائح تعقيم لا تزول
    و طعامٍ بلا طعم...
    عرباتٌ تأتي و تروح
    و أصواتُ أنينٍ وآهاتٍ لا تنتهي
    و ابتساماتٍ غارقةٍ في المجاملة و التكلف
    دموع أناسٍ لا تجف
    و فوضى تذكرني بالمقهى حيث لقيتكِ
    و حنين بقلبي لا يتوقف
    و ما من زوار سوى برد الشتاء يطرق بابي
    من بين هذا كله...
    كنت أحاول دمل جراح هجركِ لي قبل جراح وجهي
    كم كنت أرجو لو أن طيفكِ سافر نحوي
    كم تمنيت لو أستطيع مجرد تخيلكِ تجلسين بجواري
    تمسكين بيدي المثقوبة بالحقن
    وتمسحين بأناملكِ على شعري...
    ثم تقبلين جبيني
    و أنظر إليكِ بعينين أوشكتا على الانهيار فوق دموعٍ سَكَنَتْهَا
    فأراكِ ترسمين ابتسامة حنان على شفتيكِ
    ثم أسمع صوتا يقول...
    " لا تَـخَـفْ.. أنـــا هنا لأجلك "
    .....
    كم كنت أرجو ذلك


    عذرا على كل هذا الغياب


    أشواقي ليست تموت


    طبيب
    هم يقولون لي -وما أسهل القول- أن أنسى ...
    ولكن كيف أنسى وأثر موتها أراه على وجهي ..
    كلما نظرت في المرآة ؟!!

  2. #2
    الصورة الرمزية د. مصطفى عراقي شاعر
    في ذمة الله

    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : محارة شوق
    العمر : 63
    المشاركات : 3,523
    المواضيع : 160
    الردود : 3523
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم محمد مشاهدة المشاركة

    من بين بياضاتِ المشفى ، و ثيابٍ فضفاضة
    رنين أجهزةٍ مملة ، و روائح تعقيم لا تزول
    و طعامٍ بلا طعم...
    عرباتٌ تأتي و تروح
    و أصواتُ أنينٍ وآهاتٍ لا تنتهي
    و ابتساماتٍ غارقةٍ في المجاملة و التكلف
    دموع أناسٍ لا تجف
    و فوضى تذكرني بالمقهى حيث لقيتكِ
    و حنين بقلبي لا يتوقف
    و ما من زوار سوى برد الشتاء يطرق بابي
    من بين هذا كله...
    كنت أحاول دمل جراح هجركِ لي قبل جراح وجهي
    كم كنت أرجو لو أن طيفكِ سافر نحوي
    كم تمنيت لو أستطيع مجرد تخيلكِ تجلسين بجواري
    تمسكين بيدي المثقوبة بالحقن
    وتمسحين بأناملكِ على شعري...
    ثم تقبلين جبيني
    و أنظر إليكِ بعينين أوشكتا على الانهيار فوق دموعٍ سَكَنَتْهَا
    فأراكِ ترسمين ابتسامة حنان على شفتيكِ
    ثم أسمع صوتا يقول...
    " لا تَـخَـفْ.. أنـــا هنا لأجلك "
    .....
    كم كنت أرجو ذلك
    عذرا على كل هذا الغياب
    أشواقي ليست تموت
    طبيب

    حمدا لله على عودتك الكريمة يا طبيبنا الآسي، وأديبنا القدير الأستاذ :إبراهيم محمد


    وأرجو ان تتقبل أسمى التحيات لهذه الصورة الإنسانية الحيّة

    ودمت بكل الخير والسعادة والألق


    مصطفى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ولريشة الغالية أهداب الشكر الجميل

  3. #3
    الصورة الرمزية د. نجلاء طمان أديبة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : في عالمٍ آخر... لا أستطيع التعبير عنه
    المشاركات : 4,224
    المواضيع : 71
    الردود : 4224
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    ما أظنها تموت أبدا
    هذا البوح المعانق للتوحد في الذات الأخرى
    خلق ليخلد, شكروا أو جحدوا !

    شذى الوردة لنص رائع

    د. نجلاء طمان
    الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!

  4. #4
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    الخ الأديب / ابراهيم محمد ..

    كم هو صعب الحنين في لحظات الوحدة ..
    لوجه قريب بعيد ..
    وعينين تحملان العطف ..
    وقلب دافئ..
    وما أحوجنا لمن نحب في ساعة المرض ..

    كم هي دافئة مشاعرك في هذا النص ..

    عودا حميدا ..
    مرحبا بك ..
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

  5. #5
    الصورة الرمزية راضي الضميري أديب
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    المشاركات : 2,891
    المواضيع : 147
    الردود : 2891
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    لقد كنت رائعًا في رسم هذه اللوحة الفنية المدهشة

    الحب الحنان الفراق المرض

    لقد كنتَ رائعًا بكل صدق ، ومن يحمل مثل هذا الحب فأشواقه لا تموت أبدًا.

    حمدًا لله على عودتك أخي الكريم

    تقديري واحترامي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 37
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    صدقا كنت هنا فنانا بارعا
    كل الاحترام والتقدير لمثل هذا الحرف النقي
    دمت بألق
    تحيتي

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 9,079
    المواضيع : 101
    الردود : 9079
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    الطبيب ..........

    تطيب هنا جراحات اللغة / وتلثم افواه الحرف / وتستعصي عليك جراحك / انه لعمري الانسان في ابهى صوره / واصدق مشاعره / واروع احاسيسه / شيء كهذا لايموت / لايسمح له بالموت / انما بالبقاء ابدا الدهر / هذه الكلمات اجدها تستحق كل التقدير والاحترام .

    دمت بالف خير
    واهلا بك
    جوتيار

  8. #8
    الصورة الرمزية عبدالله المحمدي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 2,167
    المواضيع : 52
    الردود : 2167
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    لم يعد هناك مايفي بإحساسي هذا .. ولن تطول ليلة أخرى كتلك التي بارحتني .. ولا يمكن أن يلفني ظلام أكثر حلكة من سواد قسوتك ..
    شتات أعجز عن جمعه ..
    بؤس أضناني حمله ..
    وموت يتسلل إلى مايصلني بك .. وينهار حلمي العتيق ...

    لا جديد هذه المرة ..

    الشاعر والطبيب ابراهيم :

    قد لانتعلم الحياة من الآخرين ... نتعلمها من خدوشنا ومن كل ما تبقى من أرضنا بعد سقوطنا ووقوفنا
    وقلماً تأتي الأفراح التي ننتظرها في محطة .....


    دمت دائما بفرح وصحة

    الى اللقاء

  9. #9
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 44
    المشاركات : 3,845
    المواضيع : 82
    الردود : 3845
    المعدل اليومي : 0.70

    افتراضي

    الأديب / ابراهيم

    صورة انسانية معبرة تمتزج بملامح الوفاء لأصدق مشاعر بوجدانك
    حتى في لحظات المرض ينازعك حبها و تشتاق أنفاسك وجودها
    بالفعل هي أشواق خرجت من غرفة الإنعاش لتسبح في فضاء الوفاء
    اكليل يغلف قلبك
    هشــــــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية حسنية تدركيت أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : طانطان
    المشاركات : 3,596
    المواضيع : 313
    الردود : 3596
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    ذاك أخي هو الحنين إلى معنى الحب وصدقه
    ولن يموت أبدا لأنه خلق ليحيا ويرافقنا إلى رحلة الخلود
    نص جميل جدا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيhttps://www.youtube.com/watch?v=FLCSphvKzpM

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أشواق القمــــــــــــــــــــــــــــــــر...
    بواسطة حسنية تدركيت في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-01-2018, 11:16 AM
  2. في غرفة الإنعاش.....أين أنت يادكتور حسان
    بواسطة مازن عبد الجبار في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-02-2007, 11:52 AM
  3. أشواق السحر
    بواسطة قطرالندى في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-11-2006, 07:14 PM
  4. أشواق عمري ........
    بواسطة حسنية تدركيت في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 16-06-2006, 07:42 PM